Wednesday, May 25, 2011

منتديات ليلاس

منتديات ليلاس


1126 _ الملهمة _ ميراندا لي

Posted: 25 May 2011 02:08 AM PDT

:besm6jb3:



بتمنى تعجبكم هالرواية لكاتبة كلنا منحبها








لمن يريد تشجيعي يكفيني الضغط على ايقونة الشكر

تحليق طائر التوحيد بجناحي الاستناد و الاستمداد ... في مفازات هذه الحياة !؟!

Posted: 25 May 2011 12:02 AM PDT

هذه بداية الرحلة من الواحة الأولى من رسائل النور العالمية
بسم الله ننطلق




وبه نستعين
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد
وعلى آله وصحبه أجمعين.


أيها الطائر !

لقد سألتني بعض النصائح،
فها أنذا أسدي اليك بضع حقائق ضمن ثماني حكايات قصيرة،
فاستمع اليها مع نفسي التي أراها احوج ما تكون الى النصيحة،
وسأوردها لك بأمثلة عسكرية لكونك جندياً، فلقد خاطبتُ بها نفسي يوماً خطاباً مسهباً،

في ثماني (كلمات) أفدتها
من ثماني آيات كريمات،

اذكرها الان لنفسي ذكراً مقتضباً، وبلسان العوام، فمن يجد في نفسه الرغبة فليُلق السمع معنا.

ـــــــــــــــــــــ


الكلمة الأولى

((بسم الله))

رأس كل خير وبدء كل أمر ذي بال، فنحن أيضاً نستهل بها.
فيا نفسي إعلمي! ان هذه الكلمة الطيبة المباركة كما أنها شعار الإسلام،
فهي ذكر جميع الموجودات بألسنة أحوالها.

فان كنت راغبة في إدراك
مدى ما في ((بسم الله)) من قوة هائلة لا تنفد،
ومدى ما فيها من بركة واسعة لا تنضب،
فاستمعي الى هذه الحكاية التمثيلية القصيرة:

ان البدوي الذي يتنقل في الصحراء ويسيح فيها لابد له أن ينتمي الى رئيس قبيلة، ويدخل تحت حمايته، كي ينجو من شر الاشقياء، وينجز اشغاله ويتدارك حاجاته، وإلاّ فسيبقى وحده حائراً مضطرباً أمام كثرة من الاعداء، ولا حد لها من الحاجات.

وهكذا.. فقد توافق ان قام اثنان بمثل هذه السياحة؛ كان احدهما متواضعاً، والآخر مغروراً،
فالمتواضع انتسب الى رئيس، بينما المغرور رفض الانتساب. فتجولا في هذه الصحراء.. فما كان المنتسب يحل في خيمة إلا ويقابل بالاحترام والتقدير بفضل ذلك الاسم وإن لقيه قاطع طريق يقول له: ((إنني اتجول باسم ذلك الرئيس)).. فيتخلى عنه الشقي. اما المغرور فقد لاقى من المصائب والويلات ما لا يكاد يوصف، اذ كان طوال السفرة في خوف دائم ووجل مستمر، وفي تسوّل مستديم، فأذلّ نفسه واهانها.

فيا نفسي المغرورة! إعلمي!..

انك انتِ ذلك السائح البدوي.
وهذه الدنيا الواسعة هي تلك الصحراء.
وان ((فقرك)) و ((عجزك)) لاحد لهما،
كما ان اعداءك وحاجاتك لا نهاية لهما.
فما دام الأمر هكذا؛ فتقلدي اسم المالك الحقيقي لهذه الصحراء وحاكمها الأبدي، لتنجي من ذُلّ التسول امام الكائنات، ومهانة الخوف امام الحادثات.

نعم! ان هذه الكلمة الطيبة ((بسم الله)) كنز عظيم لا يفنى ابداً، اذ بها يرتبط((فقرك)) برحمة واسعة مطلقة أوسع من الكائنات، ويتعلق ((عجزك)) بقدرة عظيمة مطلقة تمسك زمام الوجود من الذرات الى المجرات، حتى انه يصبح كل من عجزك وفقرك شفيعين مقبولين لدى القدير الرحيم ذي الجلال.

..
.....

احلى روايات دار ميوزيك

Posted: 24 May 2011 10:51 PM PDT

ممكن اذا سمحتو ا تذكروا اجمل روايات عبير دار ميوزيك وشكرا

تبا لمجتمع يرى زلة حواء ويستر أخطاء أدم ويراها مباحه

Posted: 24 May 2011 05:22 PM PDT



هـَـَو ♂ ؛ ملك !


هـَـَي
؛ خادمه !


~





هـَـَو ؛
...مغازلته لـ الفتيات ( طيش شباب ) !
وّ مشاهدته لـ الأفلام الإباحية
( ياخي فترة وّ تعدي ) !
التدخين ( عادي ) !

هـَـَي
؛

مكالمتها لـ الشباب ( خيانة لـ ربها ثم أهلها ) !
وّ مشاهدتها لـ الأفلام ( جريمة ) !
التدخين ( قلة أدب وّ مصيبة ) !


~





هـَـَو ؛ يتزوج فـ يخون
( لازم تتحمل عشان عيالها ) !

هي
؛ تزوجت فـ خانت

( شتمها + ضربها + طلقها + فضحها )
وّ لـ ربما قتلها !


~





هـَـَو ؛ مطلق
( ما يعيبه شي + يكمل حياته طبيعيه ) !

هـَـَي
؛ مطلقة

( أكيد العيب فيها ) !

~





هـَـَو ؛ دكتور !!!
مَـٍاَ شاء الله تبارك الله !

هـَـَي
؛ دكتوره !!!

مَـٍاَ عندها سالفه !

~





المصدر ؛ مجتمعنا الأكثر مَـَنٍّ رائع !!







لِ حفظ الحقوقْ : منقوولْ ، ... : )

(عاجل) حكايه بلا صوت

Posted: 24 May 2011 04:44 PM PDT



الرحيل حكاية بلا صوت !!









إذا قررت الجري يوما ..
فاصطدمت بالجدار ..
او فكرت في الطيران إليهم ..
فاصطدمت بالسقف ..
او حاولت السباحة نحوهم ..
فتحول البحر الى كتلة من الثلج ..
فعندها فقط ... انتعل إحساسك بالإحباط ..
؛×؛ وارحل بلا صوت ؛×؛

وحين تكتشف :

أن المكان ليس مكانكـ ..

والاحساس ليس إحساسكـ ..

وأن الاشياء حولكـ لم تعد تشبهكـ ..

وان مدن أحلامكـ ما عادت تتسع لكـ ..

عندها .. لا تتردد ..

؛×؛ وارحل بلا صوت ؛×؛

.-.-.-. وعند الرحيل.-.-.-.

لا تضيع وقتكـ في البحث في أحشاء اللغة لإنتقاء
كلمات الحب أو الاعتذار او الوداع ...
فكل الكلمات التي تولد لحظة الفراق ...
إنما هي مجرد محاولات فاشلة ...
لتبرير وتفسير هروبكـ ...
.-.-.-.وعند الرحيل أيضا .-.-.-.

يغلق البعض في وجهكـ كل أبواب الرحيل ..
.. كي يمنعكـ من الرحيل ..لانهـ يحبكـ ..

.. والبعض يعترف لكـ بحبهـ عند الرحيل ..
.. كي يبقيكـ معه ..

ويكتشف البعض الاخر أنه يحبكـ بعد الرحيل ..
.. فيحترق ويحرقكـ بإكتشافهـ المتأخر ..

.-.-.-. وحين تقرر الرحيل.-.-.-.

لا تدفن رأسكـ في الرمال كما النعامة ..
كي لا تلمح وجوهـ اولئكـ الذين أحبوكـ بصدق ...
وراهنوا على بقائكـ معهم فخذلتهم برحيلكـ ...
ولا تبكِـ بصوت مرتفع كالاطفال ..

كي يصل صوتكـ لأولئكـ الذين أحببتهم بالصدق ذاتهـ فـ خذلوكـ
وأتركـ المساحات خلفكـ بيضاء وشاسعة لهؤلاء وهؤلآء ..
كي يمارس كل منهم طقوس حنينهـ إليكـ بطريقتهـ الخاصة ..

وتأكد مهما كان لون او شكل حجم صمتكـ عند الرحيل ..
فـ لرحيلكـ صوت قد تسمعهـ كل الكائنات ...

...لكنهـ ... !!

لن يؤلم أبدا ولن يصل إلا لأولئكـ الذين
يشكل لهم وجودكـ شيئا من الوجود ..

{؛؛× همسهـ ×؛؛}

البعض يشتري إحساسكـ لانهـ :

يحبكـ !

والبعض الاخر .... يبيع إحساسكـ لانكـ :

تحبهـ !

: ومضة :

الرحيل بلا صوت هو أجمل هدية نقدمها لأنفسنا
كي نختصر بها مسافات الألم و الإحباط
والفشل ..
حين نشعر بأن كلماتنا لا تصل إليهم ..



الملفات المرفقة
نوع الملف: txt زززز.txt‏ (1.7 كيلوبايت)

حنشيلك من ترابك ياأميركا

Posted: 24 May 2011 03:49 PM PDT

مبكـــــــي طفل فلسطيني >>حنشيلك من ترابكـ ياأميركا<<



YouTube - &#x202b;ظ…ط¨ظƒظٹ .. ط·ظپظ„ ظپظ„ط³ط·ظٹظ†ظٹ .. ط*ظ†ط´ظٹظ„ظƒ ظ…ظ† طھط±ط§ط¨ظƒ ظٹط§ ط£ظ…ط±ظٹظƒط§&#x202c;&lrm;


>>طفل فلسطيني يحكي معاناته في حرب غزه<<



YouTube - &#x202b;ط·ظپظ„ ظپظ„ط³ط·ظٹظ†ظٹ ظٹط*ظƒظٹ ظ…ط¹ط§ظ†ط§طھظ‡ ظپظٹ ط*ط±ط¨ ط؛ط²ط©&#x202c;&lrm;


>>رأي الكاتب اليهودي في حزب الله<<


YouTube - &#x202b;ط±ط£ظٹ ط§ظ„ظƒط§طھط¨ ط§ظ„ظٹظ‡ظˆط¯ظٹ ظ†ظˆط±ظ…ط§ظ† ظپظٹظ†ظƒظ„ط³طھط§ظٹظ† ظپظٹ ط*ط²ط¨ ط§ظ„ظ„ظ‡â„¢&#x202c;&lrm;


>>كلمة حق من دكتور يهودي<<


YouTube - &#x202b;ظƒظ„ظ…ط© ط*ظ‚ ظ…ظ† ط¯ظƒطھظˆط± ظٹظ‡ظˆط¯ظ‰ ظ…ظ‚ط·ط¹ ط±ط§ط§ط§ط§ط¦ط¹&#x202c;&lrm;

النغمة المنتجة حديثا للرسائل

Posted: 24 May 2011 03:28 PM PDT

النغمة المنتجة حديثا للرسائل
SSS Kratki SMS Download ● Free file upload

فيلم الرعب المُفزع "للكبار فقط" Butchered 2010 مُترجم نسخه DvdRip على اكثر من سيرفر

Posted: 24 May 2011 03:13 PM PDT

فيلم الرعب المُفزع "للكبار فقط" Butchered 2010 مُترجم نسخه DvdRip على اكثر من سيرفر
Butchered 2010 DvdRip مُترجم



فيلم الرعب المُفزع "للكبار فقط" Butchered 2010 مُترجم نسخه DvdRip على اكثر من سيرفر
Butchered 2010 DvdRip مُترجم



روابط التحميل

Filesonic سريع ومباشر

http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/48
http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/49

MediaFire
http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/50
http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/51

DuckLoaD
http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/52

رنة جددو البيعة للرسول الهادي اجعلها نغمتك

Posted: 24 May 2011 02:59 PM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رنة جددو البيعة للرسول الهادي اجعلها نغمتك

لتحميل االنغمة

اضغـــــط هنــــــــــــا



تحياتي للجميع

لا تنسونا من صالح دعائكم

89- زهرة لفرجينا لـ ديانا كلارك

Posted: 24 May 2011 02:40 PM PDT


روايات عبير الجديدة
89- زهرة لفرجينا
لـ ديانا كلارك


-1-


"البوسادا دون كريستوبال" قال السائق الذي يرتدي الزي الرسمي و هو يتشدق بكلامه ، و كان يشير إلى الجدران التي تعلوها الأسلاك الشائكة ، ثم اضاف بتعالي .
"كل هذا هو البوسادا دون كريستوبال " توقفت السيارة الكاديلاك امام السياج الحديدي ، واطلق السائق زمور سيارته ، فأسرع حارسان ليفتحا الباب، ثم دخلت السيارة في الممر الطويل ، و كانت الشمس قد غابت ، و لكن المصابيح الكبيرة المنتشرة في الحديقة كانت تضيء كل المكان .
في آخر الممر ظهر بناء كبير يعود للعصر الكولوني ، و كانت اعلام كل البلاد ترفرف فوق ابراجه العالي ، رأت فريجينا الازهار تزين المدخل ، و النوافذ المرتفعة ، وحوض السباحة الذي تتلألأ مياهه تحت نور المصابيح في الظلام .
"رائع" قالت فرجينا بدهشة .
"رائع جدا " قال جونثان باعجاب شديد "اشعر انني في إجازة لا بد أننا محظوظان لأننا أرسلنا إلى هنا "
"إجازة ؟ أتعتقد أن وظيفة متمرن مريحة جدا ؟ سيطلب منا غريغ دوننغ أن نبدأ العمل بسرعة ".
"أولا لا شيء يثبت أن كريغ دوننغ موجود في المكسيك الآن، ثانيا . مالك فنادق فايف ستارز سيهزأ كثيرا من متمرنين صغيرين مثلنا ".
و كان جونثان بيرنت و فرجينا سبرنغيل قد أنهيا دراسة الفندقية في جامعة كورنيل ، أشهر جامعات الولايات المتحدة و التدريب الذي سيقومان به الآن يتمم دراستهما ، و عندما علما أنهم ينتظرونهما في البوسادا دون كريستوبال ،في كيرنافاكا ، كادا يطيران من الفرح ، فالمكسيك أكثر إثارة من مدينة صغيرة في ميسوري أو في داكوتا.
توقفت الكاديلاك امام مكاتب الاستعلامات التي تشرف على بهو كبير ، و كان خلف البار يتجمع حشد غفير ، الرجال ببدلات السموكن ، و النساء بأثواب السهرة الرائعة ، اعضاء في الجت سيت ، فنانون و عدد كبير من الامريكيين .
و كانت الأوكسترا تعزف لحنا جميلا ، و المطرب كان ذا شوراب طويلة مكسيكية ، و الفرقة كانت مؤلفة من طبلين و فيولان و عدة غيتارات .
"تعجبني هذه الموسيقى كثيرا " قالت فرجينا ، لدي شريطا كاسيت لفرقة المارياشيت في المنزل" .
هبت نسمة هواء داعبت شعلات الشموع و حملت معها رائحة الزهور و الأعشاب ، و كان الخدم يتنقلون بين الزبائن في البار و في الصالة الكبيرة التي يقام فيها حفلات الكوكتيل .
"ياله من ديكور رائع" تمتمت فريجينا .
"إنه الفخامة عينها ".
"أنه وجه المكسيك الآخر ، الخاص بالأثرياء" قالت بصوت منخفض .
"أنا أفضل هذا الوجه، أرجوك ، دعينا من خطابات الأخلاق...".
لم يكن من طبيعة الفتاة أن تحتفظ بأرائها لنفسها ، منذ ساعات قطعت هذا البلد من أوله إلى آخره ، في ناحية وجدت الغنى الفاحش المختبئ خلف جدران الفيلات الفخمة و لقد مر بهما السائق عبر شوارع و أزقة تدل على الفقر المدقع ، هذه الصورة بددت فرحها بزيارة هذا البلد ،
وكانت فرجينا فتاة رقيقة لا يمكنها أن لا تبالي بمثل هذه الفوارق الأجتماعية...
الفتاة التي كانت في مكتب الاستقبال ، كانت أمريكية جميلة ، استقبلتهما بحرارة .
"أوه المتمرنان من جامعة كورنل ، أنا أدعى كورال ، و أنا نفسي كنت طالبة في كورنل ، و ارسلت للتدريب هنا ، و لا أزال منذ عامين... يبدو أن الإقامة هنا جيدة" أضافت ضاحكة .
ثم عادت إلى جديتها و استقبلت زبونتين امريكيتين مسنتين.
اتجه نحو مكتب الاستقبال شاب مكسيكي يرتدي بدلة سموكن بيضاء ، فاعتذرت كورال من زبونتها و نادت على السيد مارتينيز .
"سنيور مارتينيز ، لقد وصل المتمرنان الجديدان " و التفتت نحوهما و اضافت " إنه السنيور مارتينيز مدير البوسادا ".
مد جونثان يده نحو المكسيكي .
"جونثان بورنت، و هذه فرجينا سبرنغيل".
كان أرتور مارتينيز بالكاد يصل إلى كتف فرجينا ، و هذا لم يمنعه من أن يتأملها باعجاب ، بالنسبة لهذا الرجل القصير الأسمر ، تعتبر هذه الفتاة الشقراء ذات العيون الزرقاء بالنسبة له حلما لا يمكن بلوغه .
"تفضلا إلى مكتبي ، لو سمحتما " قال المكسيكي ثم التفت نحو خادم يرتدي زي الخدم و اضاف "باكو ، أنقل حقائبهما إلى الغرف التي ستعطيك أرقامها كورال " أمره بلهجة إسبانية سريعة بالكاد فهمتها فرجينا .
كانت قد درست القليل عن هذه اللغة قبل مجيئها إلى المكسيك ، تبعا السيد مارتينيز في ممر طويل يبدو أنه مخصص للإدارة و قرأت بوريتا لوحة على أحد الأبواب " المحاسبة " و قرأت على أخرى "أرتور مارتينيز المدير " و في آخر الممر قرأت لوحة تحمل اسم "غريغ دوننغ".
"السيد دوننغ موجود هنا؟ " سألته الفتاة .
"لا، نحن لا نراه كثيرا ، في كيرنافاكا" أجابها المدير بفخر " عندما يكون فندق كبيرا يعمل بدون صعوبات ، فالسيد دوننغ لا يزوره إلا نادرا ، لماذا يضيع وقته في البوسادا حيث يسير على ما يرام ؟ أنه الأن في بورينو ، لديه صعوبات كبيرة في افتتاح فندق دوننغ فايف ستار السابع و الأربعين ".
"السابع و الأربعين ؟" سأله جونثان بدهشة و إعجاب.
"نعم" أجابه أرتور و هو يدفع باب مكتبه " بالنسبة لشاب يريد النجاح ، فنادق دوننغ تقدم إمكانيات عديدة ".
جلس جونثان على كنبة جلدية و جلس المدير وراء مكتبه الكبير الفخم .
"تفضلي بالجلوس آنسة " و بدأ السيد أرتور بالحديث باللغة الإنكليزية المطعمة باللهجة الإسبانية .
"لا أريد أن اؤخركما كثيرا لا بد إنكما متعبين بعد هذا السفر ، و أعتقد أنكما جائعان ، الطعام سيكون جاهزا بعد أن تبدلا ملابسكما و تنتعشا ".
"و لكن اليست هذه البوفية معدة للزبائن؟" سألته فرجينا .
"ستكون تحت تصرفك ، و كذلك حوض السباحة و ملعب التنس و الغولف ، أما في البار و النايت كلاب ، فأنت ستوقعين على فاتورة تخصم من راتبك الشهري بحسم و أنا أحذرك أنه غال جدا ". و اضاف ضاحكا ثم فرك يديه.
"و الآن تكلمت عن أوقات فراغنا ، فما هو عملنا؟ " سألته فرجينا بالإسبانية لأنها تفضل أن تتعلم هذه اللغة جيدا .
"فتاة جميلة مثلك تفكر بالعمل ؟" سألها بنظرة دهشة .
"و لكن هذا هو سبب مجيئي".
"أعلم ذلك ، اسمعي ، المتمرنون عادة يساعدون في كل مكان يحتاج فيه إليهم ، في الاستقبالات ، في قسم السكرتارية ، في المحاسبة... ايناسبك ذلك؟". لم يكن بامكانها سوى الموافقة ، رغم أن هذه المعلومات لم تكن دقيقة .
"و ستبقيان معا كفريق واحد ، أنا متأكد أنكما ستتعلمان المهنة جيدا هنا " .
و كانت فرجينا تفضل أن تتعرف على الأعمال في كل الاقسام .
"أتمنى لكما إقامة طيبة في البوسادا ".
عاد جونثان و فرجينا إلى البهو الكبير ، فالتفتت نحوه ووجدت أنه مذهول أكثر منها .
كان جونثان في مثل عمرها ، في الثانية و العشرين تقريبا ، و كان طويلا أشقر و جذاب ، لكن شكله لم يكن يهم فرجينا التي تعتبره كسولا ، و لم تحب طباعه ، كان قادرا على جعل أهم المواضيع تبدو سخيفة... و خلال مدة الدراسة في كورنل ، لم تكن تستلطفه ، و لكن وجودهما معا في المكسيك جعلهما يتقربان رغما عنهما و رغم عدم وجود نقاط مشتركة بينهما ، ادركت فرجينا ذلك في الطائرة من نيويورك و مكسيكو ، و كان هذا أول نقاش طويل يحصل بينهما .
"أنه يعتبرنا ضيوفا أكثر مما يعتبرنا موظفين " قال جونثان " على كل حال ، هذا أفضل ، الحياة جميلة ، المسبح التنس البوفية ".
"هذا إذا بقي السيد مارتينيز على رأيه ".
"لا تكوني متشائمة ، لماذا سيغير أرتور رأيه؟" .
"صه، لا تناديه هكذا لو سمعوك ؟" .
"من يدري ، قد اتمكن من أن أدير رأس وريثة فاحشة الثراء ، الزواج من فتاة ثرية هو حلمي الكبير ".
"لكل واحد أحلام التي يستحقها " أجابته بحدة .
"إذا اهتم بك أحد زبائن البوسادا ، أراهن أنك لن تديري له ظهرك " ثم ضحك واضاف " تصوري أن يقع كريغ دوننغ بحبك ؟".
"هو؟ يقع في الحب ؟ هذا سيدهشني كثيرا ، و الحب بالنسبة له شيء حقير".
" أنت من نوعه المفضل طويلة شقراء رشيقة ".
"لا ، أبدا ، إنه يرافق دائما ذوات الشعر الأحمر أو البني ، يبدو أنه يهوى التغيير ".
و كان كريغ دوننغ يظهر دائما بجانب رجال الأعمال المهمين ، في أرقى مطاعم العلم ، و أفخم الشاليهات و اليخوت...
"إنه يغير خطيبته كل أسبوع " اضافت فرجينا " و لا أرغب أبدا في أن يضمني إلى لائحة ضحاياه".
"أنا لست من النوع الذي تعتقده" قال جونثان بسخرية مقلدا صوت فرجينا " أنا مغامرة ليلة واحدة؟ لا أنت تحلم يا عزيزي ، اما أكون للحياة كلها أو لا أكون ".
"كم أنت غبي جونثان". اقترب منهما الخادم باكو .
"سنيور ، سنيوريتا... أتريدان أن أرفقكما إلى غرفتيكما ؟".
"ألن يكون لنا غرفة واحدة مشتركة ؟ طالما إننا سنعمل كفريق ؟" قال جونثان ممازحا .
"شكرا "قالت فرجينا " القليل من الهدوء لو سمحت " ثم اضافت ضاحكة " لا بد أنك تشخر ".
"هذا صحيح ".
"الوريثات الغنيات لا يحبن الشخير " أجابته بسخرية .
رافقهما الخادم إلى جناح العاملين ، و اعجبت فرجينا بغرفتها الواسعة المطلة على الحديقة ، و التي تحتوي على حمام من الموزاييك الأزرق ، و توقفت أمام الشرشف المشغول على اليد الذي يغطي السرير ، و كان يمثل مسخا يملك أربعة ايد .
"يا إلهي ، لا بد أنني سأرى الكوابيس كثيرا" تمتمت فرجينا و هي ترتعش .
"إنه من صنع هنود الميشوكان" أجابها جونثان ضاحكا "لقد قرأت ثلاثة كتب عن حضارة المكسيك قبل السفر الماياس و الازتاك لا يخفون عني".
ثلاثة غرف أخرى تفصل بين غرفتها و غرفة جونثان ، و كانت غرفته مشابهة لغرفتها باستثناء المسخ المشغول على الشرشف ، و الذي استبدل بصورة عصفور غريب ، و افترق الزميلان على أن يلتقيا بعد نصف ساعة أمام البوفيه .
كانت كورال تنتظرهما في البهو ، و قد حل مكانها في الاستعلامات شابان مكسيكيان .
"أنهما يؤمنان الحراسة الليلية " قالت كورال " أنا لست على مستوى الزبائن الغير مرغوب بهم ليلا ، و الذين تكون قد أنهكتهم التاكيلا ماء الحياة المحلي ".
"ثوبك جميل جدا " قالت لها فرجينا .
فدارت كورال حول نفسها بسرور .
"إنه من موديلات بوتيك الفندق ، و ثوبك أيضا جميل جدا".
و كانت فرجينا ترتدي ثوبا طويلا من الحرير الاسود عاري الكتفين .
"إنه الثوب الأنيق الوحيد الذي أحضرته معي ، و لكني أنوي أن أشتري من هنا مجموعة من الأثواب المكسيكية ".
"أنا سعيدة جدا برؤية طلاب من جامعة كورنل كيف هي الآن؟".
"لا تزال كما هي ".
"هل أعجبتكما غرفتاكما؟".
"رائعة ككل هذا الفندق ".
"لقد مضى على وجودي هنا عامان ، و لم أمل منه".
"ألا تفتقدك الولايات المتحدة ؟" سألتها فرجينا .
"أنا أزورهم أثناء الإجازات ، كل عام يأتون لقضاء أسبوعين في المدينة و سأتزوج من بوب سترن ، مدير العلاقات الخارجية ، أنتما لم ترياه لأنه سافر بالأمس إلى اكستابا".
"هل هو أمريكي ؟".
"أمريكي الوالد ، مكسيكي الوالدة " أجابتها ضاحكة ، ثم رافقتهما إلى البار ، حيث كانت الفرقة لا تزال تعزف .
"سأقدم لكما المارغاريتا ، إنه مزيج من التاكيلا و الحامض ، ثم اصطحبتهما إلى البوفيه المليئة باصناف عديدة من أشهر المأكولات .
رفع الخادم غطاء فضيا ظهر تحته نوع من الدجاج المحمر .
"أنه طبق مكسيكي مميز " شرحت لهما كورال " بالنسبة لي إنه لا يعجبني أبدا ".
"سأتذوقه في يوم آخر " قالت فرجينا " لن أكثر من الطعام هذا المساء ، أريد أن أكون غدا في أفضل حال ".
"لن يكون العمل قاسيا ، ونحن لسنا منهمكين هذه الأيام ، و لكن هذا يتغير بين يوم و آخر ، سمعت أن مارلون براندو سيمثل فيلما في المنطقة ، و في هذه الحالة سينزل كل الفريق في البوسادا".
كان القمر منيرا و السماء مليئة بالنجوم ، و النسيم يحرك اوراق الأشجار فيسمع حفيفها ، فتناول كل منهم صحنه، و جلسوا حول طاولة ، فرجينا طلبت كوب ماء ، و طلب جونثان كأس نبيذ أبيض .
"المشروبات الروحية غالية جدا هنا "حذرته كورال " أطلب بيرة ".
"و لكني أرغب بالنبيذ " أجابها الشاب .
"إذا طلبت النبيذ مع وجبة طعام ، فيجب عليك دفع ثمنها ، و بهذا الشكل لن يبقى شيئا من راتبك آخر الشهر ".
"هل يأتي كريغ دوننغ إلى هنا دائما ؟" سألتها فرجينا و هي تتذوق طعامها.
"نراه ثلاثة أو أربعة مرات في السنة ، و يأتي دائما بدون إنذار سابق، و هذا ما يفرض علينا أن نبقى دائما على أهبة لتجنب مفاجأة سيئة".
"ألا يأتي أبدا وحده؟" سألها جونثان .
"أحيانا".
"دون جوان العصر لا يجب أن يخسر سمعته".
"و لكنه بحاجة للراحة من وقت لآخر " أجابته كورال ضاحكة .
"إنه يحب الشقراوات ، فرجينا لديها حظها".
"إنه يفضل التغيير ، وآخر مرة جاء بها تصور في الحديقة مع حسناء بيضاء عاجية و هي عارضة أزياء فرنسية مشهورة ".
"أهي عشيقته؟" سألها جونثان .
"لم أسأله ، حتى انني لم أرى ضيفته ، لكنني رأيت صورتها في إحدى المجلات بالصدفة ".
"إذا جاء و كان الفندق مليئا ، ماذا يحصل؟" سألتها فرجينا.
"إنه يملك فيلا خاصة به هنا ".
"هنا؟".
"نعم في وسط حدائق البوسادا في الممر الطويل خلف حاجز أبيض عليه لوحة خاص".


"خاص" قرأت فرجينا اللوحة التي على مدخل الفيلا ، و كانت مكتوبة باللغة الإسبانية و إلى جانبها لوحتان مماثلتان واحدة بالإنكليزية و أخرى بالفرنسية.
"يبدو أنه متمسك بهدوئه" تمتمت فرجينا بصوت منخفض .
و كانت تنزل إلى الحديقة و الفضول يلتهمها ، و تتمنى لو تستطيع أن تعبر الحاجز و تلقي نظرة على الفيلا التي لا يبدو غير مدخلها الأبيض ، و كان قد مضى أسبوع على وصولها إلى البوسادا و قضت أول أيام لها في الاستقبالات مع كورال ، ثم طلبت منها أنيتا أمينة الصندوق أن تساعدها في تفقد الغرف التي تم افتتاحها بعد أعمال الترصيص ، ثم ساعدت المحاسب و يجب عليها أيضا أن تنوب عن الدليل المرافق الذي تعطلت سيارته على بعد مئة كيلو متر من هنا ، و كان قد اتصل و اعلن عن عدم تمكنه من الوصول بموعده.
و فرجينا التي رافقته مساء أمس بالباص الصغير ، اضطرت لاصطحاب مجموعة أميركية لزيارة الكاتدرائية و قصر الكورتز و حدائق بوردا ، و انتهت الزيارة في السوق حيث سرت الفتاة كثيرا بالمعروضات المتنوعة .
هذا الصباح عادت فرجينا إلى مكتب الاستقبال ، و بعد الغداء جاءت موظفة مكسيكية لتنوب عن كورال .
"الآن جاء وقت الراحة " قالت كورال " لقد عملت كثيرا اليوم فرجينا ارتاحي قليلا".
"لكنني لست متعبة كثيرا".
"نحن لسنا في الولايات المتحدة ، و هنا لا يعني الوقت نفس الشيء كما بالنسبة للأمريكيين ، فلماذا الركض دائما ؟عيشي حياتك ".
"أتساءل لماذا يطلب السنيور مارتينيز متمرنين ، إنه لا يهتم بهم ، و لا يعطيهم عملا...".
"السيد غريغ دوننغ هو الذي يصر على وجود بعضهم في فنادقه ، لقد كان هو أيضا من طلاب الكورنل ".
"أهذا يعني أنه ليس كبيرا؟".
"إنه في السابعة والثلاثين فقط من عمره و لم يبلغ الأربعين بعد إنه ليس عجوزا".
"أنا أجد أن الرجل في الأربعين مثير أكثر من الشباب الذي في العشرين ، أنظري إلى جونثان مثلا ، أنه صبي ".
"أما غريغ دوننغ ، فرغم كونه في السابعة و الثلاثين ، إلا أنه مثير و فاتن ، و غني و لطيف و ذكي و ...".
"أنت تصفين الرجل المثالي ، و أين عيبه ؟".
"أنت تعرفين ذلك مثلي تماما ، غريغ دوننغ دون جوان متمسك بعاداته ، و في المجلة التي اشتريتها مؤخرا ، صورة له في تاهيتي...".
"مع تاهيتية؟".
"طبعا ، و كانت تقبله و تضع له عقدا من الصدف حول عنقه".
"قد يكون هذا من الفلكلور أو صورة للصحافة فقط" قالت فرجينا.
"إذا كان الأمر كذلك ، فمن المؤكد أن غريغ دوننغ سيستفيد من ذلك أثناء إقامته في تاهيتي".


تنهدت فرجينا ، لا لن تقضي ساعات أمام فيلا دوننغ و خرجت إلى الحديقة و كان الطقس رائعا ، فتوقفت أمام طاووس يزهو بريشه الملون و أخذت تتأمله بإعجاب ، أليست هي أيضا أنيقة مثله ؟.
توقف سائح ياباني بقربها و أبدى إعجابه أيضا بهذا الطاووس .
"الجميلة و الوحش " قال بإنكليزية ضعيفة ، إبتسمت فرجينا و اتجهت العصافير في قفص كبير .
"أوه ، أنت هنا ، فرجينا " سألتها كارمن الفتاة المسؤولة عن الديكور الداخلي " أيمكنك أن تسديني خدمة ؟".
"طبعا".
"لقد نسيت أن أجدد الأزهار في صالون السيد دوننغ ، أيمكنك أن تطلبي من جوانيتا أن تهتم بذلك ؟".
"نعم ، هل أعلن السيد دوننغ عن قدومه؟".
"لا، و لكننا نبدل الزهور كل يوم في المنزل ، في حال ...".

وجدت فرجينا جوانيتا في قسم البياضات .
"لقد طلبت مني كارمن أن أحمل الزهور إلى منزل السيد دوننغ" قالت لها فرجينا.
"أأنت من سيضع الزهور في منزل السيد دوننغ؟ " سألتها جوانيتا و كأنها لا تصدق .
"نعم أعطني الزهور".
"أأنت متأكدة أن كارمن طلبت منك الذهاب إلى هناك ؟عادة أنا و هي فقط الوحيدتان اللتان...".
"ماذا؟ أتشكين بي؟ " سألتها فرجينا بلهجة اللوم ، و كانت قد وجدت هذا الحل الوحيد لإرضاء فضولها ، و ليس هذا بالشيء المضر باحد...
"هيا ، جوانيتا ، لا تبالغي "، هزت جوانيتا كتفيها .
"أوه لا ، أيها تريدين ؟" و رافقتها إلى إحدى الزوايا حيث توجد أنواع مختلفة من أجمل الزهور .
"أنظري ، لقد وصلت هذه المجموعة لتوها ".
فاختارت فرجينا باقة زهور حمراء و اسرعت في الاتجاه المعاكس و هي سعيدة بهذه الخدعة ، و إذا انبتها كارمن ستقول لها أنها فهمت خطأ ، و ستدعي أنها لم تفهم الإسبانية جيدا ، ثم هزت كتفيها و تابعت سيرها و حاولت أن لا تعير اهتماما لهذه القصة ، الفضول عادة سيئة و قد تلقى عقابها ، و فجأة انبها ضميرها ، و همت بالعودة ، لكنها التقت بجونثان في أحد الممرات يحمل راكيت التنس تحت ابطه .
"زهرة بين الزهور " قال لها باعجاب " إلى أين أنت ذاهبة ؟ تبدين على عجلة من أمرك ".
"سأضع هذه الزهور في فيلا السيد غريغ دوننغ ".
"وهل سيأتي؟ يجب إذا أن أهتم جديا بعملي".
"هذا أفضل ".
"تصوري أن يلاحظ وجودي" قال جونثان يهزأ من نفسه ."تصوري أنه عندما يرى مميزاتي ، يعهد إلي بإدارة الفندق".
"كي تكون مديرا لاحد فنادق دوننغ فايف ستارز يجب أن تثبت مهارتك".
"بامكاننا دائما أن نحلم ".
"احلم كما يحلو لك " أجابته فرجينا "غريغ دوننغ ليس موجودا في المكسيك إنما في بورنيو ، أو في تاهيتي... و أينما كان يجب أن تبق الزهور تزين فيلته".
"و أنت من سيحملها إلى هناك ؟ يا لهذه الثقة ، سأرافقك ، احب أن أرى كيف يعيش سيد الفايف ستارز".
"لا سبيل لذلك ، أبدا".
"لا تغضبي هكذا ، على كل حال ستخبريني فيما بعد... ".
لم يكن باب الحديقة مقفلا ، فدخلت فرجينا إلى الحديقة الغناء ، دخلت إلى الفيلا و ضمت الزهور إلى صدرها و وقفت تتأمل الكتب المكدسة على طاولة قصيرة .
"إذا ، اخترت المونتاني؟" قال صوت ساخر من خلفها .
فالتفتت بدهشة كبيرة ، و رأت رجلا يقف و يتأملها ، فتراجعت خطوة للوراء و احست بالخوف الكبير .
"من... من أنت؟" سألته متعلثمة "ماذا... ماذا تفعل هنا؟".
"بإمكاني أن أطرح عليك نفس السؤال ".
"ألم تر اللوحة التي على حاجز الحديقة ؟ خاص ، خاص، خاص ؟".
"و أنت ألم تريها" سألها بحدة .
ففتحت فمها ، ثم أقفلته بسرعة و جحظت عيونها و هي تتأمل الرجل الذي ينظر إليها بإتهام ، و بدأ الشك يعبر فكرها... و كان الرجل الذي يرتدي بدلة قطنية زرقاء ، و قميصا أبيض شعره أسود قصير ، و وجه جميل و عيونه عسلية...
يا إلهي ، لماذا لم تتعرف عليه فورا ؟ إنه غريغ دوننغ نفسه.
"أوه" و ضمت الزهور إلى صدرها من جديد "سيد... دوننغ... اعذرني... لم أعرفك". فهز رأسه و قال لها بجفاف.
"و الآن قد عرفت ، قولي من تكونين ، آنسة و ماذا تفعلين هنا ".
ندمت فرجينا كثيرا مالذي دعاها لزيارة هذه الفيلا ؟ لقد رمت نفسها في موقف حرج قد يعرضها للطرد ، فغريغ دوننغ مشهور بقوته مع الموظفين ، فبلعت ريقها وشرحت له.
"لقد جئت لأجدد الزهور ، هذا يحصل كل يوم..."
من المحتمل أنه في كل فيلا من فيلاته تستبدل موظفة باقات زهور ، و لكن لا يجب أن يلاحظ ذلك .
"أعلم " أجابها كريغ "هنا هذه المهمة منوطة بكارمن وجوانيتا فقط " إنه يعلم ؟ و يذكر حتى أسم الموظفين ؟ غير معقول... فاخفضت رأسها و احتارت كيف تشرح له سبب وجودها و كان لا يزال ينظر إليها بجفاف ، هل سيبدي أقل تفهما ؟.
"من أنت يا آنسة ؟ و ماذا تفعلين هنا؟ ألن تجيبي ؟".
"أنا فرجينا سبرنغيل ، و جئت لأتمرن في البوسادا بعد أن أنهيت علومي الفندقية في جامعة كورنل".
"أنها الافضل في الولايات المتحدة ، كل عام نستقبل متمرنين في البوسادا و أحيانا كثيرة يبقى بعضهم للعمل في الفندق ".
تجنب ذكر دوننغ فايف ستارز ، أمن أجل عدم ذكر اسمه ؟ و هذا ما جعله لطيفا في نظرها ، فرفعت رأسها و ابتسمت .
"حسنا ، آنسة سبرنغل ، إذا أنت متمرنة في البوسادا ، و لكن هذا لا يشرح سبب وجودك عندي ". فقررت أن تقول الصدق .
"إيه... أنا... أنا شعرت بفضول يدفعني لرؤية فيلاتك" اعترفت و احمر وجهها " و لم أكن أعتقد أنك ستصل الآن ، هل ستطردني ؟".
"لماذا تروين لي هذه القصة بدل أن تقولي الحقيقة مباشرة ؟".
" أنها الحقيقة طلبت مني كارمن أن أطلب من جوانيتا أن تغير الزهور فقررت المجيء بنفسي... " و تجرأت و نظرت إلى عيونه ، وكانت عيونها الزرقاء تلمع في وجهها الجميل .
"و الآن هل ستطردني؟" سألته مرة ثانية .
فضحك الرجل و بدا أكثر شبابا ، فرغبت الفتاة أن تضحك معه.
"حسنا ، أنك لا تنقصك الصراحة ، كنت أنتظر سيلا من الاكاذيب... " ثم عاد لجديته " الاعتراف بالخطأ يغفر الذنوب".
و بطرف اصبعه رفع خصلة شعر عن وجهها ، و داعب جبينها ، و هذه الملامسة الخفيفة ، جعلتها تشعر بالشفافية .
"آه ، لا لن تقعي في سحر غريغ دوننغ " قالت لنفسها .
"أنت رائعة و زهورك أيضا " تمتم بهمس ، و كأن كل غضبه تبدد " أطردك ؟" اضاف مبتسما " بالتأكيد لا" و أشرقت عيونه العسلية و كان صوته عذب ناعم .
ثم وضع يده حول خصرها بحركة طبيعية ، فارتعشت الفتاة رعشة غريبة ثم سمعا خطوات تقترب منهما .
"غريغ"
فالتفتا و رأت فرجينا فتاة ترتدي ثوبا حريريا تدخل من الحديقة ، يبدو أن فرجينا ليست الوحيدة التي تخطت لوحة خاص .
هزت القادمة الجديدة شعرها الأسود الطويل ، و كانت جميلة بعيونها السوداء و بدهشة احصت فرجينا مجوهراتها عقدان ذهبيان عدة أسوار و أقراط و خواتم في كل اصابعها تقريبا .
"روزا ماذا تفعلين هنا ؟" سألها غريغ بدهشة .
"لماذا لم تقل لي أنك هنا ؟" سألته روزا بدلال ، "أنت لا تقل لي سيئا أبدا".
" أنا هنا من أجل العمل " أجابها بايجاز .
" العمل؟" و توقفت نظراتها على فرجينا " أرى ذلك "
اضافت بحدة ، بإنزعاج واضح ، قام غريغ بالتعريفات .
"فرجينا سبرنغل ، متمرنة في البوسادا ، روزا غيريرو".
"آه موظفة ؟ " قالت برؤوس شفتيها ثم ادارت ظهرها لفرجينا ، و وضعت يدها على ذراع غريغ بحركة تملكية .
"كيف علمت أنني هنا ؟" .
"والدي أخبرني ؟".
ابتعدت فرجينا فورا ، و لم تكن تدري إذا كان أفضل أن تستأذن أو أن تنسحب دون أن يلاحظاها ، لكن روزا حلت لها هذه المشكلة .
"بإمكانك الإنصراف الآن " قالت لها بتعالي ، و كأنها تتكلم مع خادمة حقيرة ، شعرت فرجينا بالإشمئزاز ، فإذا كانت الفوارق اللإجتماعية لا تزال كبيرة في اميركا الجنوبية ، فهذا الأمر مختلف في اميركا ، و مع شعورها هذا ، انسحبت بسرعة ، و التفتت نحوها عندما وصلت إلى الباب ، فوجدتهما يتحدثان بالإسبانية بانسجام كبير ، ودون أن يعيراها أقل اهتمام ، حتى أن غريغ لم يقل لها كلمة وداع ، و لم يلق نظرة نحوها .
كانت وقت القيلولة ، و أغلب الزبائن يرتاحون في غرفهم أو يتمددون على الكراسي الطويلة في فيء الأشجار ، و لم تكن فرجينا قد اعتادت بعد على النوم بعد الظهر ، و كذلك جونثان الذي كان ينتقل من مكان لآخر محاولا لفت النظر إليه ، و منذ علم بوجود غريغ دوننغ في البوسادا ، و قد أصبح أكثر العاملين نشاطا ، تراه في كل مكان مشغول ومنهمك ، مع أنه منذ وصوله إلى البوسادا لم يكن قد رفع إصبعه .
"يالها من سخرية " تمتمت فرجينا و هي تربط شريط حذاءها الرياضي ، و كانت كورال قد دعتها لأن تلعب معها بعد ظهر هذا اليوم ، و لم تكن الفرصة قد سمحت لفرجينا بلمس الراكيت ، و كانت لعبة التنس لعبتها المفضلة .
تأملت الفتاة نفسها في المرآة ، ورفعت شعرها بشريطة مطاطية ، و كان جسدها رشيقا و خاصة بهذه التنورة البيضاء القصيرة التي تظهر جمال ساقيها البرونزيتين .
"هيا ، تمرني قليلا ، و إلا ستصابين بالكسل هنا ، طعام كثير ، و قليل من العمل سيضران برشاقتك " قالت لنفسها و هي تحمل الراكيت و تتجه إلى أرض الملعب حيث يوجد مقهى صغير .
كان هناك عدد من الأطفال يرتدون بناطلين قصيرة و بلوزات قطنية مطبوع عليها اسم البوسادا ، و كانت مهمتهم التقاط الطابات ، هنا لا يكلف الزبائن أنفسهم عناء الانحناء لالتقاطها ؟ أهم بحاجة للأولاد ؟ و نقلت إلى كورال امتعاضها ، لكن كورال قد اعتادت على هذا المكان فاكتفت بأن هزت كتفيها .
"السيد مارتينيز هو الذي أشرف على تدريبهم و هذا يسمح لهم بالحصول على بعض البيزوس ، فاللاعبون هنا كرماء جدا ".
"الأفضل لهم أن يتناولوا طاباتهم بانفسهم ، ألا يخجلون من تشغيل هؤلاء الصغار ؟".
"أكثر الأولاد يعملون في المكسيك ، و الركض خلف طابة أفضل من دهن الأحذية في زوايا الشوارع ، أو حمل الأثقال أو مد أيديهم..." .
لم تتمكن فرجينا من فهم هذا البلد المختلف جدا عن بلدها ، مع أن المكسيك له حدود مشتركة مع الولايات المتحدة ، الا أنه يبدو و كأنه في الطرف الآخر من الدنيا ، و كانت كورال ترتدي بنطلون طويل و ترتدي قميص أخضر و تشرب قهوتها فطلبت فرجينا فنجانا .
"ألست جاهزة ؟ هيا بدلي ملابسك ".
"لا أملك الشجاعة فرجينا ، الطقس حار جدا ".
"أنت تبالغين ، كما و أنت وعدتني باللعب... ".
"مرة أخرى ، اللعب تحت أشعة الشمس في هذا الوقت من النهار هو ضرب من الجنون ، أقسم لك إنني سألعب معك غدا ، لكن ليس خلال النها ، بل بعد المغيب ، لا تنسي أن الملعب مضاء ".
"و لكن غدا هو يوم عطلتي ، و أفكر بالذهاب إلى تاكسكو ".
"إنها مدينة جميلة ، و تبعد مسافة ثمانين كيلو مترا من هنا ، و بساعة واحدة تصلين إليها في الباص... ".
انضم إليهما جونثان و هو يمسح العرق عن جبينه .
"أشعر بأنني سأموت ... من حسن الحظ أن الغد هو يوم إجازة " قال لاهثا .
"أنك تتعب نفسك هذه الأيام لماذا ؟" سألته كورال ضاحكة .
" أنت تعلمين أريد أن الفت نظر غريغ دوننغ فمن يدري متى سيدرك أنني الشريك الذي يحلم به " أجاب و هو يسخر من نفسه .
"في البداية كنت أكثر تواضعا ، كنت تريد فقط أن تكون مدير البوسادا ". قالت له فرجينا ضاحكة " و الآن ترغب بأن تصبح شريك دوننغ بكل بساطة ؟".
"يجب أن تصوب عاليا ، و لهذا السبب أنهك نفسي منذ وصول السيد غريغ دوننغ و سأكون أكبر غبي إذا لم أجعله يلاحظني طالما أنه موجود هنا " و لكن هل غريغ دوننغ ساذج جدا لهذه الدرجة ؟ لا بد أنه معتاد على رؤية الكثيرين من المتشدقين .
"أفكر بالذهاب غدا إلى تاكسكو ، أترغبين بمرافقتي فرجينا ؟".
"بكل سرور ، كنت أقول ذلك لكورال منذ لحظات ".
"حسنا سنلتقي غدا في الساعة الثامنة إذا ".
"جونثان ، ألا ترغب باللعب معي بالتنس قليلا ؟".
"الآن ؟ بالتأكيد لا ، الطقس حار جدا ".
"ليتني لم أرتد هذه الملابس " أجابته فرجينا بيأس .
"أطلبي من غريغ دوننغ أن يلعب معك بعض الطابات ".
"لماذا لا أطلب من رئيس المكسيك نفسه ؟" أجابته و هزت كتيفيها ، كانت تعتقد جونثان يمزح ، و لكنها أرتبكت كثيرا عندما رأت غريغ دوننغ يدخل إلى المقهى ، و كان يرتدي شورت و تيشرت قطنيين مكتوب عليهما باللون الأصفر اسم أشهر مصممي الأزياء الرياضية ، و كان ينظر إليها فلم تستطع تحمل نظراته ، فاخفضت رأسها ، و كانت بعد لقائها به في منزله ، قد التقت به عدة مرات ، لكنهما لم يتبادلا الكلام ، و كان يكتفي بأن يحييها بإشارة من رأسه من بعيد .
"أنظري إلى عضلاته و إلى لونه الأسمر ، و مشيته الواثقة ، أنه أفضل اللاعبين ، وهذه الآنسة يبدو أنها صديقة لهذا الدون جوان... " قال جونثان باعجاب .
و كانت تلك الآنسة هي روزا التي التقتها فرجينا في منزل غريغ ، و كانت ترتدي تيارا رسميا ، و حداء عالي الكعبين ، من الواضح أنها ليست شريكته باللعب ، وكانت تجلس في الناحية الأخرى ، ونادت على الخادم بتعالي ، فجاء و احضر لها علبة السجائر ، فتناولت واحدة و قربتها من شفتيها ، فانحنى غريغ و أشعلها لها ، ثم عاد الخادم و وضع أمامها صحنا من البوظة التي يعلوها الكريم شانتيل .
"إذا أتبعت مثل نظام الأكل هذا دائما ، فأنها لن تحتفظ برشاقتها مدة طويلة " قالت فرجينا ، ثم ندمت ، فلتأكل روزا ما يحلو لها ، ماذا يعنيها هي من كل هذا و لكنها تكرهها ، لأنها كلما التقت بها تتذكر احتقارها لها ذلك اليوم .
" إذا لم تنتبه روزا إلى جسمها فإنها ستصبح مثل والدتها " قالت كورال .
"أتعرفين والدتها ؟" سألتها فرجينا بدهشة .
"نعم... " و ضحكت كورال " لو ترينها، أنها جبل... جبل ضخم... والدي روزا هما كوبيان ، و لقد نجحا من الهرب عندما أمسك فيدال كاسترو بزمام السلطة ، و هربا كل أموالهما إلى الولايات المتحدة ، أنهم أصحاب فندق الكاريب الشهير ".
"فندق الكاريب ؟ لقد سمعت كثيرا عنه خلال دراستي ".
"غريغ يرغب بوضع يده عليه ، لكن حتى الآن يرفض السيد غريرو بيعه".
"ألان غريغ لا يدفع له مبلغا مناسبا ، لكل شيء ثمنه... " سألها جونثان .
"إذا كان بإمكان أحد أن يقدر قيمة فندق ، فهو غريغ دوننغ بالتأكيد ".
" و ماذا دخل روزا في كل هذا ؟" سألها جونثان .
"أنها ترمي نفسها عليه ، و هو يتركها تفعل... ".
"لو كنت مكانه لفعلت مثله " أجاب جونثان " روزا هذه مثيرة جدا".
" أنها مسألة ذوق على كل حال غريغ مضطر لملاطفتها في سبيل الحصول على فندق الكاريب ، كما و أنها تتبعه أينما ذهب ، أنها كلب حقيقي ، و تكاد تلتهمه بنظراتها... أوه لو سمعتني لخنقتني ، فهي تحت ستار الدمية الجميلة تخفي مكرا كبيرا ".
"أنت لا تحبينها ؟" سألتها فرجينا .
"أنا أحذر منها ، و من ردات فعلها ، في هذا البلد يستعملون السكاكين و المسدسات بسرعة ".
"أهي عشيقته ؟" سألها جونثان .
"لست أدري ، لكن لا يدهشني أن يستغل غريغ ما تقدمه له... "
"عادة هو لا يتستر على مغامراته... ".
"لكن الحال يختلف في أمريكا الجنوبية فالتقاليد صارمة ، و الفتيات هنا لا يزلن متمسكات بسمعتهن ، و بعضهن ينتظرن الزواج و لا يسمحن بأي شيء آخر تصور ، إذا تزوجها غريغ يكون قد حصل على فندق الكاريب بكل سهولة ".
"زواج لأجل المال فقط ؟" قالت فرجينا بحدة و عقدت حاجبيها .
"أنه زواج مصالح ، غريغ غني جدا " قالت لها كورال مبتسمة .
"أتسكن روزا في فيلاته ؟ " سألها جونثان بفضول .
"لا ، لقد استأجرت جناحا في الفندق".
"لإنقاذ المظاهر " قال جونثان " لا بد أنها تلقاه ليلا ".
و كان غريغ في هذه الأثناء يجلس أمام روزا و قد أنهى شرب قهوته و اخرج ركيتته و كان يبدو و قد نفذ صبره فنظر إلى روزا و هي تأكل البوظة ثم أنحنى و همس بأذنها بضعة كلمات فهزت كتفيها بدون مبالاة .
اقترب غريغ بمشيته الواثقة من طاولة المتمرنين و فتاة الاستقبال ، فارتبكت فرجينا و خافت أن يوجه لها ملاحظات أو أن يقول لها مثلا أنه ليس لها مكانا هنا . نهض جونثان بسرعة و بدأ بالكلام باحترام شديد .
"سيد دوننغ...".
لكن السيد دوننغ لم يعره أي انتباه ، و كان يثبت نظراته على فرجينا فقط ، و توقفت نظراته على شفتيها ثم على صدرها و نزلت إلى ساقيها و كأنها تداعبهما .
"أهذا الزي الذي ترتدينه فقط للإثارة ؟".
"لا أنا... "
"ألم تنزلي إلى أرض الملعب ؟".
" لقد وعدتني كورال بأن تلعب معي ، ولكن...".
"و لكن الطقس حار جدا " قاطعتها كورال .
"أعتقد أن شريكي غير رأيه أيضا ، كان يجب أن يكون هنا... ".
"أعتقد أنه تأخر بسبب زحمة السير " شرحت له كورال ، ثم ابتسمت و اضافت " لا أعتقد أن أصدقاءك يجعلونك تنتظر إذا أمكنهم تجنب ذلك ".
"كل شيء ممكن كورال" أجابها غريغ ضاحكا .
"يسعدني جدا أن ألعب معك سيد دوننغ " قال له جونثان بحماس " أنا لست لاعبا محترفا و لكن... ".
"منذ خمسة دقائق فقط ، رفض أن يلعب معي بحجة الحر " فكرت فرجينا بسخرية .
"لا تحمل نفسك هذا العناء " قال له غريغ برؤوس شفتيه " شكرا لك".
ثم التفت نحو فرجينا و اضاف " طالما أنك في زي التنس ، أتريدين أن تلعبي معي بعض الطابات ؟ بانتظار وصول شريكي".
"بكل سرور " و نهضت.
"ستخسرين يا فتاتي " قال لها جونثان ممازحا.
"من يدري ؟" سألته غاضبة و كانت لاعبة ماهرة ، و بقليل من الحظ قد تتغلب على غريغ ، ويكون هذا نوعا من الأنتقام... أنتقام؟ و لكن من من ؟ و لماذا؟.
فقدت روزا لا مبالاتها ، ونظرت بعيون تقدح شررا إليهما و هما يتجهان نحو ملعب التنس ، و بحركة عصبية ضربت الطاولة فوقع فنجان القهوة و طبق البوظة و انكسرا .
فترددت فرجينا قليلا ، و لكن غريغ تابع سيره و أمرها بحزم .
"لا تهتمي لها".
و كان جونثان قد هب واقفا و اقترب من طاولتها يرفع بقايا الزجاج ، و كان يجهل أن حركته هذه لن تفيده بشيء ، و ستبقى روزا تنظر إليه كخادم فقط .
"إذا أنت كنت ترغبين حقا باللعب؟" سألها غريغ عندما وصلا إلى الملعب " و أنت لم تأتي فقط للحصول على الإعجاب بتنورتك القصيرة هذه ؟".
"ما هذه الفكرة ؟" سألته غاضبة " أتعتبر ملابس التنيس فقط من أجل الأستعراض ؟".
"روزا ترتدي مثل هذه التنورة البيضاء عندما تتنزه قرب الملعب ، لكنها لا تبتعد عن البار"
"ليست كل النساء مثل روزا" .
"ماذا؟" سألها ممازحا .
احمر وجه الفتاة و تجنبت نظراته .
""أي جانب تفضل ؟ " سألته متعلثمة .
"أختاري أنت ".
و بدأ اللعب بحماس ، و كانت فرجينا ترد كل ضرباته ، و تضرب له الطابة في زوايا يصعب عليه إمساكها بسهولة ، و بعد عدة ضربات اقترب منها و هو يمسح العرق عن جبينه و يضحك .
"لك حيوية الهر ، لم أكن أتوقع أن أواجه منافسة مثلك أنت بطلة... ".
"ألن تحسب النقاط الآن ؟".
"أوه نعم ".
و بنفس اللحظة أقترب منهما رجل أمريكي وقف خلف السياج ، و كان يحمل ثلاثة مضارب تحت ذراعه .
"غريغ أنا آسف ، لقد علقت في زحمة سير خانقة " ثم ابتسم و اضاف " ولكن أرى أنك وجدت شريكة رائعة... أتريد أن تؤجل مباراتنا ليوم آخر؟".
"لوكن لا... ".
هل كانت فرجينا تتخيل ؟ أم أنها لاحظت حقا أن غريغ لم يكن سعيدا برؤية شريكه...؟.
"كنت ألعب بعض الطابات مع فرجينا بانتظارك ".
فرجينا... أنه يذكر اسمها؟ هذا يسعدها كثيرا .
قام غريغ بالتعريفات ، و ارتبكت الفتاة كثيرا لأنها نسيت بسرعة اسم الأمريكي .
"شكرا لك " قالت أخير " أنا سعيدة لأنني لم أرتدي هذا الزي بدون جدوى ".
ابتسم لها غريغ ابتسامة مشرقة ، و لم يعد نفس رجل الأعمال الحازم ، و بدا أصغر سنا و أكثر مرحا ، فأحست الفتاة أنها أمام رجل لطيف جدا يمكن لها الوقوع بحبه بسهولة... و أمام هذه الفكرة احمر وجهها ، و كان بوب قد ابتعد قليلا .
"بل أنا أشكرك فرجينا " ثم ابتسم و اضاف بمكر " كنت أعلم منذ البداية أنك لم تأت هنا من اجل الأستعراض فقط أنا مضطر للعب مع بوب ، لقد ربحت منه بالأمس ، و هو مصر على الثأر ، أترغبين بأن نتابع اللعب غدا؟".
كانت ترغب بالقبول ، و لكنها وعدت جونثان بالذهاب معه إلى تاكسكو و كانت تعلم أنه لو سمحت مثل هذه الفرصة لزميلها لما كان يتردد لحظة في التخلي عن موعده معها .
"غدا ، لا استطيع أنه يوم إجازتي ، و لكني سأذهب إلى تاكسكو".
"لا بأس".
"مرة أخرى ، إذا كنت ترغب ".
"حسنا ، ما رأيك بيوم الجمعة ؟".
اسيبقى هنا حتى يوم الجمعة ؟ هذا خبر أسعد قلبها كثيرا .
"إذا أنت ستقومين بسياحة غدا... يجب أن أستقبل في الساعة التاسعة وفدا من الصناعيين الاميركيين ، يا للخسارة ، كنت أتمنى أن أصطحبك إلى تاكسكو ، أنا أحب هذه المدينة كثيرا ".
انتبهي يبدو أن الذئب لا يخفي نواياه ، و لكن لماذا يهتم غريغ دوننغ بمتمرنة بسيطة ؟.
"لقد أتفقت على الذهاب مع جونثان بالباص ".
"آه جونثان" و اختفت ابتسامته فجأة " أتمنى لك قضاء يوم موفق " اضاف بجفاف .
لماذا تعكر مزاجه بعد هذا الموضوع ؟ لو تصرف جونثان هكذا ، لمانت فهمت ، و لكن أن يتصرف رجل أعمال مهم كغريغ هكذا... فهذا شيء لم تكن تتوقعه.
"شكرا" أجابته بتهذيب بالغ ، ثم أتجهت إلى غرفتها محاولة أن تتجنب المرور أمام روزا ، كما حاولت أن تتجنب سماع تعليقات جونثان الساخرة ، كانت تشعر بحزن و خيبة لا تدري سببهما .

و في اليوم التالي ، و في تمام الثامنة صباحا، كانت فرجينا تنتظر جونثان أمام مدخل الفندق ،و كانت حرارة الجو لطيفة في فترة الصباح ، أما خلال النهار فترتفع حرارة الجو كثيرا ، نظرت الفتاة إلى ساعة يدها و عقدت حاجبيها ، لقد تأخر جونثان ، هل نسي موعدهما؟ ثم رمت حقيبة كتفها جانبا .
"لقد وصلت ، لا تفقدي صبرك " صرخ جونثان و هو يركض نحوها .
"يبدو أنك تأخرت في النوم ".
"لم أستطع النهوض من الفراش بسهولة " ثم وضع يده على ذقنه " حتى أنني لم أتمكن من حلاقة ذقني ".
اتجها نحو سيارات التاكسي المتوقفة أمام الفندق .
"اوصلنا إلى محطة الأوتبيس " قال جونثان للسائق .
"محطة الأوتوبيس؟ " ردد السائق "لا يوجد محطة هنا ، إلى أين أنتما ذهبان ؟".
"إلى تاكسكو".
"بإمكاني أن اوصلكما بنفسي ".
"آه؟ " و التفت جونثان نحو فرجينا و اضاف بالإنكليزية
"مسافة ثمانين كيلو مترا بسيارة تاكسي هذا يكلف ثروة لا بد أنه يعتبرنا مجانين " ثم التفت إلى السائق و قال له بجفاف "لا سبيل لذلك ".
"لن أطلب منكما ثمنا غاليا... الباص... بوف!".
"كل الشباب يركبون الباصات في المكسيك فلماذا لا نفعل مثلهم ؟ نحن لسنا من زبائن الفندق الأثرياء نحن نعمل هنا موظفين " و أشار إلى صدره واضاف بالمكسيكية "موظفين هنا".
لم يصدق السائق جونثان ، ومع ذلك أوصلهما إلى ساحة رملية حيث ينتظر باصان قديمان بحالة يرثى لها .
"مستحيل لن نصعد في هذا الباص " قالت فرجينا بدهشة .
"لن يكون السفر طويلا ، لا تخافي ".
تبعته رغما عنها إلى المحطة التي لم ترى من قبل مثيلا لها ، كان هناك بعض المقاعد قرب الجدران المتسخة ، و كانت إمرأتان هنديتان تجلسان و تلفان نفسيهما بشالين عريضين ، و في ناحية أخرى يجلس رجل مسن يضع قبعة واسعة على وجهه ، و يبدو و كأنه نائم ، و كانت الأرض مليئة بالأوراق و قشور الموز و الليمون ، و كأن هذه الأرض لم تنظف منذ أكثر من عام ، فقطعا تذكرتين من إمرأة سمينة ، و سألها جونثان عن موعد الأنطلاق فلم تجبه و ظلت تتشدق بالعلكة التي في فمها فسألها من جديد .
"في الثامنة و النصف " أجابت أخيرا .
"لقد تأخرنا كثيرا" قالت فرجينا و هي تشعر ببعض الراحة .
"تاكسكو ، تاكسكو " نادى السائق أحد الباصين .
"يبدو أنه لا يزال لديه أماكن " قال جونثان و اتجه نحو الباص فتبعته فرجينا بخطوات مترددة .
"ما كل هذه الفخامة " قالت ساخرة و هي تصعد ، و كان المحرك قد بدأ بالعمل و هو يصدر هديرا قويا ، وكانت المقاعد بحالة تعيسة جدا ، و كانت بعض الصور المليئة بالغبار تتأرجح فوق رأس السائق ، و انطلق الباص و بدأ الركاب يتمايلون بكل الاتجاهات و يتمسكون بالمقاعد .
"لن يدوم هذا طويلا فرجينا تحلي بالصبر".
وفي الطريق عرج الباص على عدد من القرى الصغيرة برغم اعتراضات الركاب المتزمرين ، وندمت فرجينا لأنها رفضت عرض غريغ دوننغ بدل هذه الرحلة المتعبة و الغير مألوفة و تخيلت نفسها بجانبه في هذه الطرقات و لكن بسيارة مكيفة .
توقفت السيارة في محطة أفضل بقليل من الأولى بعد أن حصلت معهم حادثة نشل أحد الركاب ، و قررت فرجينا أن لا تعود في مثل هذا الباص و في الليل .
"تاكسكو" أعلن السائق و دخل الباص إلى المدينة .
"يالها من رحلة شاقة " قالت فرجينا وهي تقفز إلى الأرض .
"لا بأس بها " أجاب جونثان " يجب أن يكون لدينا خبرة في الحياة ".
"تجارب من هذا النوع شكرا" .
"كل ما أرغب به الآن هو كوب من البيرة المنعشة في مكان هادئ ".
قال جونثان و هو يتنفس الصعداء ، و اتجها إلى وسط المدينة عبر طرقات ضيقة ، و كانت كل المنازل القديمة مرممة ، وكان بائعوا الأشياء التذكارية منتشرون على الطرقات ، بينما تبيع أكثر المحلات التحف الأثرية و الفضيات ، أليس في تاكسكو اكتشف أول منجم للفضة في المكسيك ؟.
"أوه ، كم هذا جميل " صرخت فرجينا عندما وصلا إلى ساحة فيها كنيسة سانتا بريسكا الكبيرة بهندستها الرائعة ، و فجأة نسيت فرجينا كل تعبها .
"أتريد زيارة الكنيسة جونثان ؟".
"فيما بعد ، أريد أن أشرب البيرة أولا ، اذهبي أنت ، و لاقيني هناك " و أشار إلى المقهى القريب.
دخلت فرجينا إلى الكنيسة و لكنها احست بالعطش الشديد ، "كان يجب أن أشرب شيئا قبل القيام بالسياحة "
فعادت بسرعة و انضمت إلى جونثان الذي بعد أن شرب زجاجتين من البيرة يشرب الآن التاكيلا.
جحظت عيون فرجينا و هي تراه يشير إلى الخادم ليحضر له المزيد .
"كل هذه الكحول في مثل هذه الساعة ؟ ستكون في حالة يرثى لها بعد قليل ".
"نعم يا أمي " أجابها بسخرية .
فعقدت حاجبيها و تأكدت أنه شرب كثيرا البيرة ، أشعة الشمس الحارة، التاكيلا و تعب السفر...
امسكها جونثان بذراعها و اجبرها على الجلوس قربه .
"يجب أن تتعلمي كيف تعيشين ، ياعزيزتي " ثم أشار إلى الخادم
"احضر لنا كأسين من التاكيلا ".
"لا ، أنا أريد مياها معدنية فقط " صرخت فرجينا ، ضمها جونثان إليه و قال.
"أنا أعبد التاكيلا ، والفتيات الجميلات... ".
"أرجوك جونثان " أعترضت بإنزعاج " ماذا أصابك ؟".
"ألا تعلمين بأنك تعجبينني ؟ أنت... "
"فرجينا" قاطعه صوت بجفاف .
فدفعته عنها بسرعة هذا الصوت تعرفه من بين آلاف الأصوات ، إنه يوقظ في نفسها انفعالات غريبة .

محول امتدادات الصور من خلال الموبايل

Posted: 24 May 2011 02:12 PM PDT






[IMG]http://www.nokiaseries.net/wp-*******/uploads/2011/04/image-converter-app-copy.jpg[/IMG]


يقوم البرنامج بتحويل صيغ وامتدادات الصور المختلفة الى صيغ اخرى كما هو موضح في الصورة



Image converter utility to convert your images to different image formats. Simple interface, easy to use.
images can be rotated, scaled, and saved in the same or a different format (for example, a JPG image can be converted into a GIF image).


تحميل البرنامج

خلفية متحركة احترافية لسطح مكتبك

Posted: 24 May 2011 02:07 PM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

خلفية متحركة احترافية لسطح مكتبك
جميلة ورائعة تعطي سطح مكتبك شكل مميز وابداعي


للتحميل
اضغـــــط هنــــــــــــا

تحياتي للجميع

لا تنسونا من صالح دعائكم

برنامج رائع لاختراق شبكات الوير لس Wireless WEP Key Password Spy

Posted: 24 May 2011 01:17 PM PDT


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد الله رب العالمين حمدا كثيرا طيب مباركا فيه والصلاه والسلام على خير الأنام والمرسلين



اليوم جايب الكم برنامج تحفة البرامج برنامج قمه بالروعه بدون شك وبحجم لا يذكر .


اسم البرنامج :_ Wireless WEP Key Password Spy



متطلبات البرنامج :
Wireless ethernet card.





الوصف باللغه الانجليزيه :_ برنامج تجسس الباسورد Wireless WEP Key Password Spy
Wireless WEP Key Password Spy will instantly recover all WEP keys and wireless network passwords that have been stored on your computer. To get started, click "Find Wireless WEP Keys". It will then display the adapter GUID and all recovered information associated with it including the wireless network name (SSID), the encryption type (WEP 40, WEP 104, or WPA-PSK), and the WEP key associated with each network.





التحميل من هنا

إحساس رائع

Posted: 24 May 2011 12:20 PM PDT








إحساس رائع
عندما أصرف نظري عن صورة عارية أو منظر قبيح لأنني أستشعر أن الله ينظر إلى وجهي



إحساس رائع
أن أرى نظرة الرضا على وجه أمي وأنا أقبل يدها ودعاءها لي يخترق طبلة أذني فيرقص قلبي طربا




إحساس رائع
أن تنتظر الصلاة…وتتأمل عقارب الساعة لأنك تحب أن تقف بين يدي الله



إحساس رائع
أن تجد من يحبك في الله…يتفقدك إن غبت..ويسأل عنك إن اختفيت…ويقف بجوارك إن أذنبت ليذكرك بالتوبة…
ويشد على يدك إن أطعت الله لأنه رفيقك إلى الجنة




إحساس رائع
أن تتساقط قطرات ماء الوضوء من وجهي وأنا أسرع لأكون في الصف الأول خلف الإمام




إحساس رائع
أن أصوم تطوعا ويأتي أذان المغرب وأمسك التمرة وأقربها من فمي…الله يحبني وأنا أحبه



إحساس رائع
أن أرى الإبتسامة تشرق على وجه أبي لأنني انحنيت أقبل يده وهو وسط زملائه فاحتواني بحضنه الدافيء وعرف أنني أحبه




إحساس رائع
أن أسير بحجابي الفضفاض كطائر يحلق في رياض الجنة وأستشعر أنني أكتسب بكل عين أطوف بها ولا أفتنها حسنات كجبل أحد لأنني متسترة



إحساس رائع
أن أتم قراءة وردي كل يوم…وأشعر أنني أنجزت شيئا وأرسلته ليؤنسني في قبري




إحساس رائع
أن أفعل شيئا نافعا بأصابعي وكفي..أسبح عليها أتصدق بها أو أرحم بها وأكتب بها ما يرضي ربي
حتى أجد ما يشفع لي إن استنطقت يوم القيامة وحكت بالتفصيل عن سيئاتي التي ارتكبتها بها ….




إحساس رائع
أن أشعر أنني على الطريق…طريق الهداية…حتى لو أذنبت..وقصرت وأسأت وابتعدت لأنني مهما تعثرت سأصل في النهاية
لأنني اخترت الطريق وطلبته بإلحاح في سجودي من إلهي وحبيبي..ربي




إحساس رائع
أن أجتمع معكم هنا…وأشعر أننا نحب الله ونتمنى رضاه ونحتاج فقط للتعاون أحيانا وللتناصح كثيرا وللدعاء أكثر…
وربما نشد أيدي بعضنا البعض أحيانا لعلنا نرحم بواحد منا أخلص الدعاء



إحساس رائع
أن أجمعه في سطور…لأن للطاعات لذّة لا توصف…وللتدين سقف بعيد لكنه شعور جميل
اللهم أرزقنا حلاوة الإيمان ولذّة الطاعة وتب علينا من كل ما يغضبك

Start Menu 7 + Vista Start Menu Pro 3.8أخر اصدارين لتغيير قائمة ستارت

Posted: 24 May 2011 11:48 AM PDT



Start Menu 7 Pro 3.88



البرنامج الرائع Start Menu 7 أخر اصدار لتغيير قامة ستارت لشكل أكثر جمالا واسهل فى الوصول الى البرامج

تحميل Start Menu 7 Pro 3.88

Vista Start Menu Pro 3.88



Vista Start Menu لتحويل شكل قائمة ستارت الى ويندوز فيستا الجميل
وتمتع بفيستا على اكس بي

تحميل Vista Start Menu Pro 3.88

208 المطاردة الحلوة المريرة ( مارغريت مايو ) رائعة

Posted: 24 May 2011 11:47 AM PDT

:liilas:

الى أحلى ناس بهديكم هالرواية الحلوة





:peace:






رابط الكتاب

اضغط هنا

لمن اعجبته الرواية لا تنسوا الضغط على ايقونة الشكر


:flowers2::flowers2::flowers2::flowers2:

قوانين القسم

Posted: 24 May 2011 11:34 AM PDT

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني اخواتي مرتــــادي قسم عالم الشباب
القسم مشرع ابوابه بين يديكم للتحفوه بماهو جديد ومفيد وممتع فنرجو الالتزام بالقوانين حتى يتم النفع وتعم الفائده ورغبه منا في التطوير و المحافظه على تقديم الأفضل
في هذا القسم قررنا وضع القوانين التاليه
****


فبعد الالتزام بالقوانين العامه لليلاس
نرجو من الجميع الالتزام بهــا حتى نسعى لرقي القسـم
***
1-يوضع في هذا القسم مواضيع
التي تخص الشباب فقط.
***

2-يمنع وضع المواضيع اللي تتعلق بـ بيع وشراء الملابس وغيرها من امور البيع.
***
3-عدم تكرار طرح نفس الموضوع في أكثر من منتدى أو في القسم نفسه
***
4-يمنع منعاً باتاً وضع الإيميل على صور الشباب او الملابس او فالموضووع و يسمح فقط بوضع اسم العضو في حال انتساب الـصـوره له
.
***
5-عــدم إدراج أكثـر مـن 3 مواضيع فى الـيـوم الواحد لكل عضــو ، حتى يتسنى للأعضاء قراءتها والــرد عليهـا .


***



6-القسم منكم واليكم فكما تحب ان ينال موضوعك اكبر قدر من التفاعل فعليك التفاعل مع بقيه المواضيع بنفس القدر
***
7-كمانروجو التزام الادب الجم والتعامل الراقي
بطرح او الرد على مواضيع غيرك فالرقي بالذوق العام هدف من اهداف ليلاس لامساومه فيه
ومن يتجاوز الاحترام في ردده يعرض نفسه لحذف الرد دون الرجوع اليه في ذلك
***


. 8-لا تنسى ان تتابع مواضيعك التي تطرحها كما ارجو تقبل الرأي والرأي الاخر و النقد برحابة صدر .
***
9-احرص على اختيار العنوان المناسب للموضوع الذي تطرحه فالعنوان مرآة موضوعك.





واخيرا نرجو من الجميع التقيد والالتزام بهذه القوانين مشكورين




أعيد تكويني

Posted: 24 May 2011 11:09 AM PDT


أعيد تكويني


معزوفة ٌ من أمد!

يا مهرتي أنت للشعورب

على أرضك جاء من يعزف

لحنا فصم وشاخ في الخفقان


صادروا كرامة الانسان


انتزعوا مولدي من الشريان



تسمر العقل


أصبح الصمت عنوان


صرخت ثائراﱟ

نما في صدري خذلاني

أصبحت مواويلي قديمه

ومصيري في يد سجاني



اتهمت بكل ماهو مشين


قيدني العسس

وذنبي أن احساسي سليم

قادني كي أعزف الوتر

وأغني للفقراء من شعبي المسلوب


مؤمن أن الكون صغير

وأن الأرض ملك لشعب فقير



نصبوا لي المقاصل

وقفت شامخا

والرمز هو الإنسان

لا لتكميم الأفواه


هاهو , هاهو , فجر جديد يشرق

بشمس وليدة لاتغيب

وأنا مثل كل الكائنات


أعيد تكويني

أعيد تكويني

أعيد تكويني




محمد خالد النبالي

كتاب" فكر تصبح غنيا "أكثر الكتب مبيعا في العالم

Posted: 24 May 2011 10:59 AM PDT










أقدم لكم كتاب من أروع الكتب...
انه كتاب ...
"فكر تصبح غنيا"

هذا الكتاب يحتوي على ما يلي :
1) يتناول العديد من الأفكار الرائعة والتي قد لا تجدونها في أي كتاب أخر.
2) يحتوي على تطبيقات عملية لتغيير نفسك عن طريق تغيير عقلك الباطن.
3) يشرح نظم استخدام عقلك الباطن وبرمجته لصالحك.
4) يشجعك وأكثر من أي شيء أخر إلى العمل الحر والى تحقيق المشروعات الخاصة.
5) والعديد من الأسرار التي أعدكم أن تكتشفوها بإذن الله والتي سوف تغير حياتك.
أتمنى أن تستفيدوا منه إن شاء الله .
إذااستفدت فلا تبخل على نفسك بإضافة الردود والتقيم على الموضوع.


يمكنك تحميل الكتاب من

حمل من هنا


:liilas:

وجزاكم الله خيرا


(حصري) زين موقعك بدردشة فلاشية مثل مكتوب وبترخيص كامل مدى الحياة

Posted: 24 May 2011 10:31 AM PDT

زين موقعك بدردشة فلاشية مثل مكتوب وبترخيص كامل مدى الحياة

كيوبالي افضل و ارخص استضافة - ريسلر - سيرفر افتراضي - سيرفرات كاملة - سيرفرات مدارة - دومين -ريسلر دومينات - تصميم مواقع - منتديات - دردشة - دردشة 123 فلاش شات - دعم فني - دعم فني عربي - اشهار - ارشفة - اشهار مواقع

لمحبي الدردشة الفلاشية نقدم لكم عرض مغري ولا مثيل له حيث يمكنك الان الحصول على منتجات دردشة 123 فلاش شات الشهيرة من شركة كيوبالي بترخيص كامل واسعار منافسة وارخص من اسعار الشركة المنتجة لهذه الخدمة

تفضلوا بالدخول الى صفحة الدردشات للتعرف على انواعها :

تتنوع هذه الخدمة حسب عدد اليوزر المطلوب : 50,100,250,500,1000, غير محدود حيث يتسنى لك الاختيار ما بينهذه الاعداد وباسعار مميزة جدا

كما تتنوع هذه الدردشة فهي نوعين : الاول الدردشة الكتابية وتبدأ اسعار من 30 دولار حسب عدد اليوزر المطلوب وثانيا الدردشة الكتابية المتضمنة الصوت والصورة وتبدأ اسعارها من 50 دولار ايضا حسب عدد اليوزر ايضا

لا نريد الكثير من الشرح فيمكنكم الاطلاع على هذه الدردشة من خلال موقعنا كما ننصح بزيارة موقع الشركة الام للتعرف على شكل هذه الدردشة المميزة والمقارنة بين الاسعار

اتصلوا بنا الان ولا تترددوا :

كيوبالي افضل و ارخص استضافة - ريسلر - سيرفر افتراضي - سيرفرات كاملة - سيرفرات مدارة - دومين -ريسلر دومينات - تصميم مواقع - منتديات - دردشة - دردشة 123 فلاش شات - دعم فني - دعم فني عربي - اشهار - ارشفة - اشهار مواقع

للاتصال بنا : 00972568169833 / 00970568169833
او 00972599380061 / 00970599380061

مراسلة الشركة : support@qpali.com

للحديث مع المبيعات عبر المسنجروالاستفسارات : sales@qpali.com

كيوبالي علامة مميزة كيوبالي افضل و ارخص استضافة - ريسلر - سيرفر افتراضي - سيرفرات كاملة - سيرفرات مدارة - دومين -ريسلر دومينات - تصميم مواقع - منتديات - دردشة - دردشة 123 فلاش شات - دعم فني - دعم فني عربي - اشهار - ارشفة - اشهار مواقع

رنة حصرية فى جمالها

Posted: 24 May 2011 10:18 AM PDT

رنة حصرية فى جمالها
rc (61) Download ● Free file upload

موقف محرج جداا للشباب والصبايا

Posted: 24 May 2011 09:42 AM PDT

موقف محرج جداجدا للشباب والصبايا


يلا شوفوا :

بابتدي في الشباب :

لو في يوم من الايام كنت في سيارتك واقف تنتظر صديقك ،اخوك ،اختك ،امك . وفجأة ماشفت الا جات بنت
واركبت في السيارة طبعاا غلطانه تعتقد انها راكبه سيارة زوجها او اخوها او ابوها وسيارة البنت اللي تنتظرها نفس سيارتك على شان كذا ركبت فيها تفتكر انها سيارتهم. وش بتسوي شلون بتتصرف
طبعا هالموقف محرج سواء لك او للبنت .يمكن هالموقف صار لابوك او اخو ك او احد من اقاربك او صديقك
بس هالحين صار لك انت شلون بتتصرف

جينا للصبايا الحلوات :

يابنات لو صادف يوم من الايام انك رايحه الكليه او المدرسه او السوق او المشغل مثلا وكانت سيارة اخوك او زوجك
او ابوك تنتظرك برى طلعتي من المكان وشفتي سيارتكم ورحتي على طوول وركبتي السيارة على اساس انها سيارتكم
وفجأة تلتفتين الا تللقين ان اللي يسووق ماهو ابوكِ ولا اخوكِ ولا زوجك طلع واحد ثاني والسيارة مو سيارتكم
وش بتسوين وشلوون بتتصرفين طبعا الموقف محرج لك اكثر من الرجال .
يمكن هالموقف صار لاختك او امك او صديقتك او أي وحده تقرب لك بس انه يصيير لك ياللهوول شنو التصرف الصحيح في هذا الموقف

يلا ياشباب وياصبايا خل نشووف ارائكم ونصايحكم وشنو تعتقدوون التصرف الصحيح لهذا الموقف[/COLOR]



************
طبعا ادرجت هذا الموضوع بناء على مواقف حقيقية صارت لناس اعرفهم وكلهم ردة فعلهم كانت تضحك
خلوونا نشووف ارائكم وشلون بتتصرفون في هذا الموقف
تحياااتي
وجه الصباح :lol:

فليتألق المتميزين مع ليلاسنا الغالي

Posted: 24 May 2011 09:32 AM PDT

مرحبا آل ليلاس الكرام

ليلاسنا مهد المواهب و الابداعات الرائعة

فتميزي يا عزيزتي للتميزي ياغالتي

طباخة هذا الشهر ابدعت و تالقت في اطباقها من
من
شاي بالنعناع !! والا كيكة النعناع !! طعم غريب وشكل ولا أحلى منه ,,,

الى
شوربة المشروم اللذيذة روعه لا تفوتكم


الى
كوكو فان ,, لأحلى الأصحاب والخلان ,,,


الى حوارها الساخن

و منها اتحفتا بي أشهر الأطباق الشعبية القطرية .. مجبوس الهامور


فكل التحية و الاكرام و تصفيق حاااااااااااااااار لطباختنا المميزة و الغالية على قوبنا

و نرحب بها و هي القطرية الراااااااااااائعة



















[IMG]
[/IMG]





الف الف الف مبروووووووووووووووووووووووووك ي عسسسسسسسسسسسسسسسل

مشرفات القسم

(حصري) MicroBest Cracklock

Posted: 24 May 2011 09:30 AM PDT

قطوة بنت نعمة

Posted: 24 May 2011 09:11 AM PDT

السلام عليييكم


كيف الحال جميعا


اليوم موضوعي جديد علي اولا ثم عليكم

قبل فتره ارسلت لي وحده على الايميل صور قطتها الحلوة (مايا)

وبصراحه مره اعجبتني وحبيت تشوفونها معي

والله هالبسة بنت نعمة وعايشه بدلال ماحلمت به

صورتها وهي فوق لابتوبها





وهي ملبسه التاج





وهنا ماخذه لها غفوة





وهذي ايام الشتاء شكلها ومشخصه بالنظارة





وش رايكم بجزمتي مو حلوة





ماقد شفتو وحده قمر





وهذا بيتي الجميل





اتمنى تعجبكم

(حصري) ثيم لطفة بتاخود العقل

Posted: 24 May 2011 08:44 AM PDT



ثيم لطفة بتاخود العقل



[IMG]http://fsb.zedge.net/*******/1/6/3/9/2-995480-1639.jpg[/IMG]



حمل من هنا


56552255447 Download ● Free File Upload


أو


من هنا


56552255447 Download ● software engineering & software Downloads, Free software , software engineering - quikfile - filestores.net

روايات عنف وانتقام

Posted: 24 May 2011 08:40 AM PDT

السلام عليكم اتمنى من العضوات و القارائات ان يذكرو لي الروايات التي فيها البطل عنيف ومنتقم مثل رواية قريبا يا ملاكي او الروايات التي فيها كراهية بين البطل والبطلة وياريت كمان الروايات التي يضيع فبها البطل والبطلة في الادغال او الصحراء مثل رواية الضائعون وزوجة الهندي لاني احب الروايات التي يتولد فيها الحب من المعاناة وشكرا لكم مقدما .

واحد توه متزوج

Posted: 24 May 2011 08:30 AM PDT

هذا واحد توه متزوج

دخل على زوجته ليلة العرس
علق البشت ...>> ياحليله مسوي الأخ مؤدب ورزين وشخصية


ولأنه كان مرتبك والصمت مخييييم عليهم ...


اخذ بشته وقال لها أنتظرك تحت عشان نروح للفندق نتعشى


ماظنيت أن فيه أسد يرتبك !!!!!!!!




الموهممممم ...



.............نزل عريس الهنااا ...............


وانتظر طويلآ كثيرآ ........... كثيرآ طويلآ ...........



وماجت الحرمه ...

طلع لها ............




وقال بهدوء وأدب : يالحبيبة يلا مشينا>> شوفوا الألفاظ على باله مع واحد من الشباب


الموهممممم


نزل ................. انتظر طويلآ كثيرآ ...



ومانزلت .......

طلع لها .............. وبدون مقدمات:ترى تآخرنا بالحيل ...


...... ونزل ......




ما نزلت له !!! ...


استشاط غضبا وعصب عليها


.... نسى كل حركات الود والحب وكسب الزوجة ...



..زعق بقوة وزأر عليها مثل الأسد بعنف


.... قال لها :وبعدين !!!


صاير سلم كهربااائي طالع نازل ....



.... لييييييييييييش مانزلتي !!!! ...



نزلت رأسها مبتسمة ....


لا وبعد تضحك ...


.... قالت له بهدوء وحياء العذارى ....
































أنت لابس عبايتي ...

أثر خوينا اخذ العباة مع الربكة يحسبها بشته الأسود ...
وطول الوقت وهو طالع نازل بالعبايه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه




*******************

من ايميلاتي
تحياااتي
وجه الصباح

دقائق في حياتك

Posted: 24 May 2011 08:15 AM PDT




● دَقَائِق فِي حَــيَاتِكْ ●


الدَقِيقَةُ الأُولى

● مَأسَاة ●
أن تُصبِحَ كَما الأعمَى الذّي يتَّكِئ علىَ كتفِ شخص ٍغريِب
لاَ يعلم ماذاَ سيكونُ نِهايةَ الطَريق الذّي سَيوصِّلهُ إليه



الدَقِيقَةُ الثَّانِية
● غبَاء ●
عِنْدَمَا تُصبح بـِـطِيبِك مكانٌ يُلقي عليهِ المستغلُّونَ جبرتوهم وأخطاءهم
لــعِلمٍ مِنهم أنك طَيِّبْ فَــستَسكُت ولنْ تُواجِهْ



الدَقِيقَةُ الثَّالِثَة
● سخط ●
عِنْدَمَا تَرى إنسان ظَاهره مُلتزم .. وداخِلُهُ.. إنسَان مُغتاب ومُنافق
لم ينسَ أنَ البَشّر لمْ يروُه ولَكِنَّهُ نسيَ أنَ فوقهُ مَن يراَه


الدَقِيقَةُ الرَّابِعة
● غَراَبـة ●
عِنْدَمَا يكونُ كلُّ الناسِ مَعكَ .. خوفاً منكَ ومنْ لسانكَ .. وليس
إحتراماً لكَ



الدَقِيقَةُ الخَامِسَة
● خِيَانة ●
عِنْدَمَا تَكتِم أخطَاء غَيرِكَ خوفاً عليهِم ووَفاءاً مِنكَ لهمْ .. وتُصدَم
بـِـأَنَ أخطاءهم نُشرت بَينَ النَاس على أنّها أخطاؤك أنتْ ..؟
وهـمْ طاهرونَ من الخطأ


الدَّقِيقَةُ السَّادِسَة
● فَلسفَةَ ●
عِنْدَمَا تَتَحَدث وتَتَحَدث ولاَ تعرفْ كيف يكون الإِصغَاء للغير


الدَّقِيقَةُ السَّابِعَة
● قِنَاع ●
عِنْدَمَا تَرىَ فُلان يُهلِّلُ بِــقُدُومِ شخصٍ
حيثُ قبلَ دقائِق كانَ يأكُل لَحمه رَغمَ رِيحهُ الطيب



الدَّقِيقَةُ الثَّامِنَة
● أينْ؟ ●
عِنْدَمَا يَنقَلب رأساً على عَقِب مَن كانَ يَجْمَعُكَ بهِ كلَّ مَحبَّةِ
فَـتَسأَلَ نَفسُك : أينَ ؟ تلكَ العِشْرةَ ولا تسمعَ غيرَ صدى صوتِكَ هوَ الذي يُجِيب عَلىَ تَساؤلك




الدَّقِيقَةُ التَّاسِعَة ● wait ●
عِنْدَمَا تَضع الطيِبَة وَالإحتِراَم لَهم وهُم
وَضَعُوكَ بــقَائِمَة الإنتِظَار
مَتَى ما كَسَاهُم المَلَل أَتَوا لِــيَبحثُوا عَنك


الدَّقِيقَةُ العَاشِرَة
[COLOR="MediumOrchid"]● إِهَانهْ ●[/COLOR
عِندَمَا تَرىَ كَلِمَة أَحبكْ بـِـكلِّ مكَان

وعلىَ أَلسُن مُرَاهِقة لاَ تُقَدِّرُها
فـَهيَ أَصبَحت مُجَرد تَرَانيِم تَسْتَعذِب الأَجواء



الدَّقِيْقَةُ الحَادِيَةَ عَشَرِ
● مِزَاجِيَّة ●
عِنْدَمَا نَأخذُ أحكام دينِنَا مَتَى مَاشتْ مَع أهوَائَنا
ونتَنَاساها مَتَى مَاعَارَضت دَوَاخِلَنا




الدَّقِيقَة الثَّانِيَةَ عَشَرَ
● إِستِحقَار ●
عِنْدَمَا نَعبِّسْ وتمَلأ أعيُنِنَا نَظَرات غَريِبَة عِنْدَ رؤُية
وجه فُلاَن وَعِنْدَمَا نُسأل .. مَا الذي بينكَ وَبَيْنَهُ ؟؟
نَرد أبدْ بَس مُو مِن مُستَوانا



الدَقِيقَة الثَالِثَة عَشر
● no comment ... ●
عِنْدَمَا تَراَهُم وتَسَمع أَصواتَهم فَقَط بـِ .. عَظَّمَ الله أَجْرَكَ


مايهمني أن أمتلك قلوب الناس

المهم أن أترك أثـراً في قـلوبـهــم



قد تخلوا الزجاجة من العطر يوما

ولكن تبقى الرائحة العطرة

عالقة بالزجاجة

ذلك كما الذكرى الطيبة تبقى عالقة بالقلب



****************

من ايميلاتي
تحياااتي
وجه الصباح

برنامج TeamViewer2011 للتحكم فى اي جهاز شاهدة وانقل منه ملفات عالنت

Posted: 24 May 2011 08:05 AM PDT





TeamViewer2011







شاهد شاشه جهاز صديقك المشترك معك فى الشبكه او على الانترنت من
جميع انحاء العالم على شاشتك وتحكم بجهازه بالماوس والكيبورد وتصفح
جهازه براحتك وبسهوله كانك جالس امام جهازه والكثير عن طربق كلمه سر
بينك وبينه لربط بين جهازي في اي مكان في العالم
البرنامج رااائع وسهل جدا
مع شرح الاستخدام

الشرح





سوف تظهر لك هذي الرساله وهي تطالبك بادخال الباسورد حق الجهاز الاخر





الان وبعد الدخول على الجهاز بإمكان التجول في الجهاز

الاخطوه الثالثه
بامكانك نقل الملفات من جهازك الى الجهاز الاخر والعكس

تابع الشرح



سوف تظهر رساله في الجهاز اللي نريد الدخول عليه فلابد الضغط
على كلمة Accept قبل ما ينتهي العد التنازلي
شوف الصوره




الان بامكان نقل الملفات من والى جهازك بسهوله وبسرعه عاااااليه

شوف صوره






ملاحظة/ عند قيامك بسحب الملفات من الاجهاز الاخر سوف تظهر له رساله عليه

الضعظ على Yes for AIIعشان ميكررش له هذه الرساله كلما سحبت اي ملف





المعلومات التقنيه

الحجم 3 ميجا

الترخيص مجانى


التوافق




التحميــــــــل


(حصري) اللعبـة الجديدة Zombie Attack

Posted: 24 May 2011 08:03 AM PDT



Zombie Attack




[IMG]http://www.nokiaseries.net/wp-*******/uploads/2011/03/Capture610_cr.jpg[/IMG] [IMG]http://www.nokiaseries.net/wp-*******/uploads/2011/03/Capture611_cr.jpg[/IMG]



حمل من هنا


8966554447 Download ● Free File Upload



أو


من هنا


8966554447 Download ● software engineering & software Downloads, Free software , software engineering - quikfile - filestores.net

Ad Aware 8.2 Definition File v149.733 لحماية جهازك من ملفات التجسس والاختراق

Posted: 24 May 2011 07:51 AM PDT




Ad Aware 8.2 Definition File v149.733




Ad Aware 8.2 Definition File v149.733 من الشركة Lavasoft الرائدة في برامج الحماية مكافح للـ spyware ومحارب للإعلانات المزعجة على الدوام يعتبر العملاق بالفعل في مجال حمايتك من ملفات التجسس الخبيثة التي تسيطر على حاسوبك . يدعم المتصفحات Internet Explorer, Firefox, and Opera وغيرها
برنامج قوي بالفعل وعملاق في مجاله

شرح واجهة البرنامج


1 - خصائص البرنامج
2 - تحديث البرنامج ( مهم قبل الفحص )
3 - عمل سكان
4 - حالة الجهاز

شرح لعمل سكان


1 - سكان سريع
2 - سكان كامل
3 - سكان لملف محدد
4 - بدء الأسكان

تحميل البرنامج

ثيم الربيع الأخضر الخلاب والجذاب

Posted: 24 May 2011 07:47 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثيم الربيع الأخضر الخلاب والجذاب
جميل هذا الثيم ويتوافق مع جوالات الجيل الثالث
يستحق التحميل والتجربة


للتحميل
اضغـــــط هنــــــــــــا

تحياتي للجميع

لا تنسونا من صالح دعائكم

(حصري) حصريا:افضل برنامج لفصل صوت المطرب عن موسيقي الاغنيه مع 2011.Karaoke CD+G Creator Pr

Posted: 24 May 2011 07:39 AM PDT





افصل صوت المطرب عن موسيقي الاغنيه مع 2011.Karaoke CD+G Creator Pro
Karaoke CD+G Creator Pro 2011






افضل برنامج لفصل صوت المطرب عن الاغنيه

وتسمع موسيقي الاغنيه فقط بدون صوت المطرب

وكمان فيه امكانيه تسجل بصوتك علي موسيقي الاغنيه بعد فصل صوت المطرب

كما يوجد به هندسه صوتيه

ده غير مزايا تانيه كتير اوي لازم تكتشفها بنفسك





Karaoke CD+G Creator is a CDG Karaoke authoring tool. It allows to create a CD+G karaoke song from scratch or can import KAR (MIDI Karaoke) files (tool for searching for MIDI karaoke on the ****** is included).


You may use any MP3 or WAV file as a karaoke soundtrack, you may even use Power Vocal Remover to remove lead vocal from many non-karaoke CD recordings.


Karaoke CD+G Creator is designed to be as easy to use as possible. Step-by-step tutorials will show you how to enter lyrics (or look them up on the internet), how to synchronize them with music, and how to create CD+G song in a matter of minutes.
Advanced options allow to fine-tune the CD+G karaoke track (insert title and credits screen, change font, display images, and more).


Free Power CD+G Player included allows to play CD+G and MP3G karaoke songs from your harddisk (both window and full screen mode).



سكرين شوت للبرنامج

















البرنامج متوافق على : All Windows


المساحة : 15.5 ميجا


VERSION : 2.2.8



والا جاء وقت التحميل








للتحميل اضغط هنا








.
.
.
.
.

.
.
.
.
.
.
.






(حصري) دليل المسافر المميز World Traveler

Posted: 24 May 2011 07:34 AM PDT

فيلم الرعب الحقيقى The Tunnel 2011

Posted: 24 May 2011 07:23 AM PDT

فيلم الرعب الحقيقى The Tunnel 2011

الفيلم قصة واحداث حقيقة مرعب جدا





An investigation into a government cover-up leads to a network
of abandoned train tunnels deep beneath the heart of Sydney.
As a journalist and her crew hunt for the story it quickly becomes
clear the story is hunting them.





للتحميل من هنا

او

للتحميل من هنا

eBookEditPro برنامج جميل لإنشاء و تصميم كتب الكترونية بسهولة

Posted: 24 May 2011 06:49 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

eBook Edit Pro

برنامج جميل لإنشاء و تصميم كتب الكترونية بسهولة

للتحميل

اضغـــــط هنــــــــــــا


برنامج ممتع و جميل في إنشاء و تصميم كتب الكترونية بكل سهولة و البرنامج إيبوك إديت برو به العديد من المميزات بحيث يمكنك إنشاء كتب الكترونية لشروحاتك أو مشاريعك العلمية و البرنامج يقوم بتحويل جميع أنواع ملفـات HTML إلى ملفات تطبيقية EXE بعرض رائع و انتقال سهل بين الصفحات كما يمكنك عمل العديد من الأقسام الفرعية تحوي مئات الصفحات ، و البرنامج إيبوك إديت برو يعتبر من البرامج الرائدة في صناعة الكتب التعليمية و ذلك لسهولة الوصول إلى الصفحات و قرائتها ،كما يتيح لك إمكانية طباعة الصفحات بشكل مباشر و البرنامج أيضا يتيح لك العديد من القوالب الجاهزة لمظهر الخارجي و الداخلي للكتاب ،الآن تحصل على نسختك من برنامج إيبوك إديت برو و استمتع في صناعة الكتب الالكترونية التعليمية فهو سهل جدا في الاستخدام و بمميزات رائعة و هذا آخر إصدار له لحد الآن و بعدة تحسينـات جديدة.

تحياتي للجميع

لا تنسونا من صالح دعائكم

(حصري) إتفرج و إضحك و فرفش على هالمقطع التحفة

Posted: 24 May 2011 06:46 AM PDT

(حصري) النغمة الخالدة دائما للسيدة فيروز

Posted: 24 May 2011 06:17 AM PDT

(حصري) أزيار غجريه ..

Posted: 24 May 2011 06:06 AM PDT

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اليوم جبت لكم ازياء غجريه ان شاء الله تعجبكم
اخليكم مع الصور












































































برب :peace:

نغمة أنشودة الحجر بايدك مدفع رائعة

Posted: 24 May 2011 06:02 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نغمة أنشودة الحجر بايدك مدفع رائعة
للتحميل
اضغـــــط هنــــــــــــا




تحياتي للجميع

لا تنسونا من صالح دعائكم

ضيف قادم او مقيم

Posted: 24 May 2011 05:46 AM PDT

ضيف قادم او مقيم


من اجل البناء والاصلاح والجيل الجديد والقديم

وكل من له مطالب من ضيف قادم او مقيم ومستديم

لابد من ان نلبى لهم كل ما يريد

فإنه اتى بمشقة وتعب ويريد بان يستريح

لابد من العمل الذى يثمر ما يحقق كل هذا الوضع الذى فيه يستريح

وان يرضى ويفخر بما تحقق من هذا الانجاز الذى تحقق فيه ما يريد

بل اكثر فكل ما يبحث عنه متوافر وان يقتنيه ويحقق له سعادة وقبول ومزيد


اعطى اخوانى كلا منهم من المال ما يريد ....

من اجل بناء المدرسة ... للعلم والنور والقضاء على الجهل والغرور
من اجل بناء مصحات ... فيها العقل السليم والجسم السليم .. وبالسلام
من اجل تعليم جيل جاء يريد ان يستنير
من اجل رعاية طبية ... مستمرة للطفل للشباب ولمن فى خريف العمر مريض
من اجل ان لا يظل فى الجهل يسير ...
وانما منشأت واصلاحات وتنفيذ وروتين فعال سديد
وان لا يضيع من معه بان يضل المسير

إريد بان افرح حين انظر إلى اطفال جيل جديد
جاء الى الحياة يظن بانه فى الجنة سيعيش
يظن بان كل ما فى الحياة سهل وليس بعسير

قد يكون هذا صحيح
ولكن ليس بدون العلم والعمل المثمر والذى فيه يسير
وان الكسل سيكون له دمار وتدمير والمرض والعذاب الاليم

نريد للشباب بان يكون فيه نور مبين
يتعلم يتدرب ويبدأ فى العطاء وانه اصبح متعلم رشيد

نريد بان نعتمد على انفسنا وليس للفساد فينا نصيب
نريد بان نكون احرارا من عبودية المال ودنيا تهلك وتبيد
نريد بان نبنى صروحا وامجاد نفخر بها ومنها نفيد ونستفيد

نريد الوطن الذى فيه الامان والسلامة وضياء مستديم
نريد الوعى والادراك وان نقع فى هلاك ومعاناة أبد الابدين
نريد الخروج إلى حضارتنا الحديثة التى منها الكل ينهل وبها يستعين
نريد إذا جاءنا المريض يصبح صحيح معافى مستنير بحياة كريمة فيها يعيش

أريد أخوانى بان لا يتأخروا عن البناء والاصلاح قبل ان لا يصبح هناك من يعين
فالوقت يسرقنا ... والزمن يسابقنا .... وما اكثر المشاريع فى عصرنا هذا الذى فيه نعيش
أننى اساعد اننى ادعم ... اننى لا اتوانى عن اعطاء كل دعم وما يمكن له بان يحقق هذا الانجاز الحضارى العظيم

أرجوا بان لا تتأخروا يا أخوانى عن البناء والتشيد او الاصلاح والتحديث والتجديد
اننى معكم فى كل ما تريدوه من اجل ان يتحقق هذا الصرح التعليمى الذى ينفع ويفيد




الافتتاح الكبير

انجاز من انجازات العصر الحديث

مشروع تجارى وصناعى وتسويقى عظيم

سوف يحظى بالاعجاب والاقبال من الناس شديد

سوف يكون هناك من الهدايا والجوائز للجميع

سلع ... بضائع ... خدمات ... تخفيضات ... معروضات بالكل تليق



ديكورات ونظام انيق وبديع

يبهر ويخطف الابصار من ترتيب منظم وجميل

وابصار من روعة المكان تزيغ

وللأطفال اهتمام باألعاب وتعليم ورعاية متخصصين

مهرجان وطوابير من اجل سداد الفواتير ... وفيها تسيهيلات بالنقد بالكارت بالتقسيط

استحالة تجد لمثل هذا الانجاز مثيل .. إنه قدوة سوف تنتشر فروعه من اجل تحقيق منه المزيد




فى انتظار تدهور وانقطاع العلاقات الحميمة


فى انتظار الفرصة السانحة للأنقضاض على الفريسة

متى يرحل الذى ينصرك او من تتحالف معه او من يتحنن عليك

هل اصبح لك القدرة والامكانية للأعتماد على النفس من اجل استمرارية الحياة

هل تم بناء ما سوف يكون لك قوة تبطش بها او تتجنب بها بطش الاخرين

هل يتم الوضع والمرحلة الراهنة بشكل تلقائى وعشوائى

أم ان هناك ترتيب وتكتيك وما يمكن بان يكون فيه ربح وما هو نافع ومفيد

ما هى المخاوف ما هى المخاطر وما هى المرحلة المقبلة ومدى القدرة على مواجهاتها

كيف يمكن بان نتعامل مع ما يطرأ من تطورات والتى قد يكون فيها من احتياجات ومتطلبات

أولويات اساسيات وكل ما ينفع ويفيد، وما عليه من طلب وفقا للعرض والطلب

ما قد يكون هناك من سياسات توضع فى المجتمع من حمايات لكافة المجالات والميادين

ما قد يكون هناك من دعم لما هو متواجد من ضروريات وفقا لظروف كل مجتمع ومناسباته

ما قد يكون هناك من وضع يحتاج إلى مزيد من الدعم، نظرا لتطورات متغيرات مستجدات

التعرف على ما قد يكون هناك من احتياجات اساسية يعتمد عليها المجتمع وما فيها من مسار ايجابى

ما قد يحتاج إلى ان يتم تقليصه والتخلص منه، او ما يمكن بان يتم التعامل معه وفقا لسياسات متوافقة

الثقة والاطمئنان والامن والامان وما يتم توافر من مثل هذه المقومات التى تحافظ على الانجازات

وما يمكن بان يتم الخوض فيها بالاجراءات والخطوات اللازمة والمناسبة والفعالة الايجابية

الوقاية من المخاطر والاذى والضرر وكل ما يمكن بان يحدث او يتسبب فى كارثة

الجهات الامنية للطورائ من القيام بالنجدة اللازمة فى حالة الازمات والخطر

الارشادات والتعليمات التى تصل بالسير فى المسارات المتاحة بوضوح وامان

فى النهاية حساب اوعذاب وراحة او تعب وفخر او خزى واعجاب وتقدير او ازدراء واستهزاء

نولد لا ندرى شئ من ازل، ولابد من تشعيل المرافق والروتين ومن قديم وجديد الترتيب

ونسأل ونجيب ونعطى ونأخذ، ونتعلم ونجهل، ونظل بمسارنا مكافحين معجبين ومؤيدين معارضين

تستمر الحياة سواءا رضينا ام ابينا ... هناك من يستطيع التغير ... الرضى والفكر او العنف والتدمير

وخلق الانسان ظلوما، وسيظل هكذا ... يحاول بان يعدل ولكن من الصعب مع المتغيرات والتطورات

الموت والمرض والفرح والحزن، والتأثير المتلاشى والمستمر والفكر المنير والمعطل

هناك ايجابيات وما يمكن له بان يكون قوة دفع واعطاء دعم وتأييد وتحقيق عملا نافعا ومفيد

وهناك السلبيات وما يمكن بان يتردى فيها الانسان ولا يجد له من نصير او بصير

ومزيدا من التعليم والتعمير ومن الامان نريد ونزيد، ومزيدا من الوضع الصحيح الكل يريد نحو مستقبل افضل مريح






لم اكن اعلم يا أمى إنك فى مثل هذا الحنان
لم أعرف يا أمى بأن لك فكر فيه حلا لكل المشكلات

لم أكن ادرك يا أمى بأنك ضحيت من اجل ابناءك ليعشوا عيش السعداء

فى ظل اوضاع من الحرمان وكفاح مع وفى الحياة

حنانك يا أمى كان ما له حدود
بحنانك يا أمى كنا وكنت للفقير والمسكين بالخير نجود

حنانك يا أمى كان من عند الله بضياء ونور
كنا نسير فى طريق نتخطى فيه المطبات والشقوق والسدود
وفى امان الله كنا فى المخاطر نذهب ونعود
حنانك يا أمى كان بلا حدود
أيامك يا أمى ذهبت بلا رجعة ولن تعود
كنا يا أمى فى طريق ملئ بالصعاب ... ولكنك كنت تفريشينها بالعطر والورود

لم ادرى يا أمى بأنك كنت مثالا للطارة والنظافة والنقاء
لقد ضحيت يا أمى بالمال والصحة من اجل ابناء يعيشوا سعداء وجهاء

لقد أصبحت يا امى فى خريف العمر وتخلى عنك الابناء والاحفاد

لقد كنت يا أمى مدرسة للأبناء والاجيال
ارتمت حولك العقبات والمشكلات والمتاهات
ولكن كنت دائما بنور من الله تجدين مخرجا وحلا لم يكن على البال

ومعالجات ليس فيها فضل علينا لأنسان إلا فضل الله ذو الكرم والاحسان

كأنك يا أمى كنت من زمن الصحابة والتابعين الاخيار

فى المعركة والميدان ... كان هناك بلسما وشفاء من عطف واهتمام

أظهرت لك الدنيا القبيح ... واظهرت لنا الجمال
كان لك يا أمى قدوة لكل ربة بيت ... ويضرب بك الامثال
الزهراء والوادى ومكة لك حسن المثوى والقرار ... جعلها الله روضة من الجنان


الحال اصبح محال ... ما كان كان ... وما هو ات ات





إن هناك تلك النقاط التى من حولنا والتى نتأثر بما فيها، وهو من ما قد مررنا به وما اصبحنا نحصده ونجنيه، وإذا كان هناك مازال مما نستطيع القيام به من مهام وكل تلك الخطوات اللازمة فى هذا الشأن فإننا نستمر على هذا الحال فى طريقنا نؤدى كل ما نستيطيعه وفقا لما قد اعتدناه ونجد بانه فى تلك الحالة مما يجب عليه بان يستمر الوضع فى الطريق الذى ننشده، ونأمل فيه بان نحقق افضل ما يمكن من تلك النتائج التى نمر بها فى هذا الخصوص، ويكون ما قد اصبح عليه الوضع من تلك المتغيرات التى قد يكون فيها ما هو افضل حالا مما هو عليه وما سيكون من تلك المتغيرات التى تؤدى إلى حدوث التطورات التى نصبح فيها على حال يواكب المرحلة التى نمر بها، وبكل ما فيها من طبيعة ومواصفات ذات شأن واهمية قد لا تتكرر بعد ذلك حيث الظروف قد تصبج مختلفة ويحتاج إلى ان يكون هناك تلك الاوضاع من الترتيبات الخاصة التى تصل إلى ما سيحتاج إليه من دعم فى كافة المجالات والميادين، والذى قد يكون هناك فجوة فى اللحاق بالذى قد اجتزناه من مراحل فيها اجراءات متعددة ومختلفة من اجل الوصول إلى ما تم الوصول إليه من تلك المستويات ايا كانت طبيعيتها من سعة فى الخير او جوانب فيها تضحيات واخرى فيها انفاق ومصروفات واختبارات من تجارب وخبرات المجتمع الداخلى والخارجى.

إنها الحياة التى نحياها .. فيها الكثير من الجوانب الايجابية والسلبية، نتعرف فيها على من حولنا من الافراد والجماعات، وما يمكن بان يكون هناك من تعلم واستفادة من خلال المناقشات والاسئلة والاجوبة، ما قد يكون بشكل رسمى وقانونى، وما هو عام وبشكل تلقائى وفضولى، وما يمكن بان نصل إليه من التعرف على ما يحدث من ما يدور من حولنا وفى داخلنا وفى العالم الخارجى، وما يمكن بان يكون هناك من تلك المواقف التى اتخذت وتمت، وما يمكن بان يكون لنا من تأثير يذكر بشكل ايجابى وفعال ومؤثر، او ما قد يكون بشكل ضئيل وبسيط ولا يذكر، وقد لا نهتم بذلك، او قد لا يكون هناك من تلك الامكانيات والقدرات التى تحدث التأثير الازم والذى من الممكن بان يؤدى إلى حدوث التغير المطلوب فى الاطار المحدد، ومدى النطاق الذى يمكن بان يتم التأثير فيه، وما سيكون عليه الوضع من كل تلك الحالات التى سيكون لها دوره واهميتها وفاعليتها فى السير قدما نحو ما هو افضل فى تحقيق ما نريده وفقا لما سيكون عليه من ترتيبات لابد من الالتزام بكل ما سيكون هناك من تلك الثوابت والاصول ما يلزمها من دعم معنوى ومادى وبشرى، فى تحقيق النظام الذى يضمن تحقيق الاهداف المنشودة فى هذا الصدد.

هناك الكثير مما يحيط بنا والذى قد يكون نسبيا ما يمكن لنا بان نصفه من كثرة وقلة وندرة وما قد يكون هناك من راحة وسعادة او تعب وشقاء وتعاسة. كل هذه مواصفات نمر بها وتتواجد فينا ومن حولنا، ولنا تلك الانطباعات التى تبلورت وما نجم عنها من كل تلك المرحلة الحالية التى نمر بها، والتى فيها نتعامل ونتأثر ونكون العلاقات ونقوم بالمعاملات، وفقا لكل ما هو متبع من قوانين واجراءات واعراف وعادات وتقاليد، ونواصل مسيرنا فى الاطار المحدد لنا، وما يمكن بان يكون فيه من انشطة ومهام نقوم بها وما يمكن بان يتواجد من مهام نؤديها، وكل تلك الظروف التى نمر بها من افراح واحزان، وما سيكون هناك من متغيرات وتطورات او ثوابت وحفاظ على ما هو متواجد وما يمكن بان يستجد. إننا قد نجد بان هناك الكثير او القليل الذى يتم فى خلال ما نعايشه ونندمج فيه وما نتأثر به، ويكون هناك من كل تلك المكتسبات والمفقودات التى تحدث بصورة تلقائية وعفوية او ما يمكن هناك من تنظيم لها، واصول يجب بان تراعى فيها الاجراءات التى تتم، وما فيها من قبول ورفض وموافقة واعتراض. إنه قد يكون هناك تلك المنافسات التى تتم ونتأثر بها، والتى قد يكون فيها ما يتم الاهتمام به بشكل فردى أو جماعى ويتحدد بناء على ذلك ما سيكون له الدور الكبير فى تحقيق النتائج التى فيها المستويات المختلفة من رقى وتدنى. إننا نعيش فى مجتمعات فيها متطلبات واحتياجات وما هو اساسى وله اولوياته وما يمكن بان يكون من تحقيق فيه المستويات الرفيعة والمستويات المتدنية، والتى قد تلاقى القبول والاعجاب والتقدير مما تم تحقيق من نجاح وتفوق، وما قد يكون هناك من سخط ونقد سخرية من الفشل والهزيمة والتردى فى الهاوية. إنها الحياة التى نعيش غمارها والتى يجب علينا بان نتعرف عليها من خللا ما هو محيط بنا، وما يمكن بان يكون هناك من كل تلك الارشادات والتعليمات التى تتم بصروة منظمة او تلقائية وعفوية، وما نتعلمه ويجب علينا الحفاظ عليه والالتزام به، والخروج عن ذلك قد يكون فيه من الضرر والاذى، وما يحدث الفشل الذى يتم بكافة تلك الصور والاساليب فى الحياة التى تذخر بها من نماذج قد نتعرف عليها بالكثير من الوسائل التى قد يكون فيها ما هو حقيقى وما هو خيالى. إنه قد يكون هناك من تلك العلاقات العائلية او الاجتماعية او الدراسية او المرحلية والوقتية التى نمر بها وتذهر بالكثير من المناقشات والاحتكاكات والاندماجات التى فيها الكثير من توضيح لما يحدث من احداث فى الحياة قريبة وبعيدة زمنيا وجغرافيا، ونريد بان نستفيد من كل هذه الاحداث والتجارب والخبرات بدون بان نمر بها، او نتأثر بها بشكل يؤدى أو يضر.

إنه العنوان والمضمون وما قد يكون من قرب وبعد، وفهم ووعى وادراك، وشرح وتقصى واستفاضة وتدارك لما يحدث وما قد حدث. إنها الانطباعات التى قد تتكون من خلال تلك التجارب التى نمر بها، او ما قد يكون هناك من ارشادات وتعليمات مسبقة من هؤلاء الذين قد يكونوا قد تعرفوا وادركوا الواقع وتلك الحالات والنماذج التى تحتاج إلى ان يكون هناك من الحرص و الوقاية والتريث فى التعامل معها، بحيث يتم تجنب الخطر والاذى الذى من الممكن بان يحدث نظرا لطبيعة مثل هذا العناصر التى تتواجد، والتى نتعرف عليها من خلال كل ما هو حقيقى وطبيعى فى هذا العلاقات والمعاملات التى تتم ونتأثر بها. إنه قد يكون هناك من تلك المسارات التى يمكن بان نسير فيها، وما يمكن بان نحصده من نتائج نريدها بان يكون على افضل ما يكون وتحقق ما نسفيد منه من خير ونفع، والبعد عن كل ما يمكن بان يؤذى او يضر. إنها النماذج المشرفة التى نحتذى بها ونتمسك بما فيها من خير فى جوهره، وباطنه، وان لم يظهر ذلك الشكل الخارجى او الدعاية الازمة والكثير والكثيفة، وانما قد يكون من الثقة بحيث انها تعلن عن نفسها، ولا تحتاج إلى من يدعمها، ويذكيها، ويؤيدها. إنه الجوهر والمضمون الذى نتمسك به، ونريد الحفاظ عليه، وان يكون له ايضا الشكل الجيد والمقبول بل والممتاز إذا امكن ذلك، ولكن ليس العكس، وان يكون هناك من تلك النقاط الذى سوف يتم التفاعل معها، ونريد ان نواصل ونستمر فى التعامل الايجابى والفعال فى كل ما نندمج فيه، ونخوض فى ميداينه، ونحقق افضل ما يمكن من انجازات ذات مستويات رفيعة الشأن، يمكن لنا بان نفخر بها، ويفخر بها الاخرون.


الوضع الراهن وما يتم بناءه او حصاده


إنها مراحل نمر بها وفيها يتم القيام بما يجب عليه بان يكون وفقا للكثير من تلك الاعتبارات التى تتحدد بناءا على شخصياتنا، وما يمكن بان يكون عليه الوضع من ترتيبات مسبقة وحالية وما قد يكون فيها من التخطيط او من العشوائية، ولكن فى النهاية سوف نجد بان هناك مسار قد نلتزم به وفقا لما قد يكون هناك من تلك الاعتبارات التى توضع فى الحسبان، وما يمكن بان نحصل عليه وفقا لما تمليه علينا الظروف التى نمر بها، والتى قد نتعلم منها لم ندرك طبيعته بعد، وما يمكن بان نتأثر به، وما يمكن بان يكون له دروه الهام والهائل فى حياتنا المستقبلية، والتى سوف تتحدد فيها الكثير مما يمكن بان نجد بانه قد اصبح له دوره فى المجتمع الصغير والكبير، فى الداخل وفى الخارج، بين الاهل والجيران والاصحاب والزملاء فى كافة المجالات والميادين، وما يمكن بان يكون له من اهمية او ما قد ليس له قيمة. إنها فى النهاية تلك الاشياء التى نحصلها فى خلال مراحل حياتنا، وما يمكن بان نبذل فيه الجهود والاموال وما يمكن بان يكون هناك من تلك العلاقات التى تتوطد، والاخرى التى تتدهور، وما يمكن بان يكون هناك من معاملات سوف يكون فيها من الربح والخسارة، والتى سوف ترتيب لنا وضعنا فى المجتمع والمستوى الذى سوف نصل إليه من تلك الجوانب المادية والاجتماعية والعلمية والثفاقية وما يمكن بان يكون له دور الجوهرى فى الحياة والمجتمع او ما قد يكون على الهامش وليس له من الاهمية التى تذكر سوى قضاء الوقت فيما يشعل الانسان فى يومه واسبوعه وشهره وعامه وتكرار ذلك على المدى القريب والبعيد، وما يمكن بان يكون هناك من الدعم او ما قد يكون هناك من تلك المتاهات التى قد
تورد موارد الهلاك القريب او البعيد. إنها اذا الاهداف التى توضع والتى قد يكون لها من الاهمية الكبرى من اجل الوصول إليها، وما يمكن بان يكون هناك مما يتم الخوض فيه بمختلف تلك الاشكال والصور التى سوف تتحدد بناءا على مستجدات وما يتم فى هذا الشأن من تحقيق ما تصبوا إليه الحالة التى نريدها بان تكون ذات اهمية فى هذا المسار الذى نتخذه.

إنها تلك المراحل التى نمر بها والتى قد يكون فيها من البناء والحصاد سواء بالشكل والاسلوب العلميى والحديث او ما يمكن يكون فيه من التجارب والتعليم، ولكن في النهاية يكون هناك مرحلة تمت قد قمنا فيها بالنشاط الذى واكب تلك الفترة وما صاحبها من معطيات وما فيها من صعوبات او تسهيلات، من ايا من تلك الجهات المعنية التى تحدد ما يمكن بان يتم فى هذا الشأن وفقا لما يمكن بان يحقق الدعم اللازم، وما يمكن بان يكون هناك من القيام بالمهام اللازمة والواجبات والاجراءات وكل ما يلزم من تلك المسئوليات التى تستوجب تحقيق هذا الغرض، فى الوصول إلى ما قد تنشده المرحلة التى تحتاج إلى مثل هذا الوضع المستجد والذى قد يخدم الافراد او الجماعات، وفقا لطبيعة تلك المجتمعات التى يتم الاندماج فيها والتعامل معها، ووفقا للنظام القائم والذى يتم الالتزام بقواعده وقوانينه واجراءاته وكل ما يحقق المصلحة العامة للجميع على الاسس والاصول الموضوعة والتى تؤدى وتفى بالغرض.

إنها الحياة التى قد لا تخلو من المشكلات التى تحتاج إلى البحث والتقصى والتعرف على ما يمكن بان يكون هناك من تلك الحلول والمعالجات التى تحقق النجاح المنشود والاهداف المرجوة، والتى سوف تحظى بالاعجاب والتقدير والشكر على ما تم القيام به من هذه المهام التى ساعدت على الخروج من المآزق او المشكلة التى قد يكون هناك من اصيب بها، والتى قد تكون بشكل فيها من التصرف السئ او ما قد يكون من خلال الاعتبارات الطبيعة والزمنية التى لهما التأثير الكبير فى التعامل السلبى مع الانسان، والذى بدروه يبذل الكثير من الجهود من اجل ان يستمر ويواصل بل ويتحدى مثل هذه العوامل التى ارهقت الانسان فى حياته عبر العصور والدهور، على سطح الكرة الارضية. إنها اذا عوامل طبيعية واخرى مرحلية وبيئية وحضارية وباقى تلك العوامل المؤثرة فى احداث الخلل بما يحيط بنا ونتعامل مع وفقا للألويات التى نضعها والامكانيات التى لدينا، والقدرات التى تساعدنا على القيام بالمتطلبات اللازمة فى هذا الصدد والمسار الذى نسير فيه من اجل تحقيق الرغبات والاهداف المنشودة فى هذا الشأن.

التوصل المعنوى والمادى

Posted: 24 May 2011 05:10 AM PDT

التوصل المعنوى والمادى



الاتصالات والمواصلات ومهام اخرى

إنها العوامل التى قد تظهر بشكل مألوف أو فجائى، وما يمكن بان نتعامل معه من خلال ما لدينا من كل تلك الاساليب المختلفة والتى قد تكون وقتية او متكررة من خلال ما سوف نحاول البحث فيه فى كل تلك المهام التى نقوم بها، ونؤدى الكثير مما نحتاج إليه من خلال ما يمكن بان يتم التعامل معه، والتفاعل الايجابى والموضوعى، والذى سوف يكون من شأنه التركيز على الاولويات التى نحتاج غلى ان نلبيها ونشبع الكثير مما قد يتعرض طريقنا من كل ما سوف نجده بانه قد تغير وتبدل، وما هو ثابت ويحتاج إلى ما ننظر فيه بالشكل العلمى والذى نخرج منه فى النهاية بما يحقق الكثير مما نضمنه فى هذا الاطار العام. إنها العناصر والمكونات الضرورية التى قد يكون من الضرورى توافرها بحيث تلكم القيام بما هو مطلوب فى هذا الوضع الحالى والراهن، وما يمكن بان يتم التعامل فيه، مع كل تلك العلاقات التى قد تسهل وتصعب وفقا لمواصفات متعددة منها الجودة والنوعية والضمانات اللازمة والمتابعة وكل ما يممكن شانه بان يكون فى الاطار المحدد لهذا الذى نخوض فيه وفقا لمقاييس مرحلية يتم فيها تحقيق انجاز ما، وفقا لما سوف يتم الاعتماد عليه بعد ذلك، وما يمكن بان يتم فى النطاق المحدد له. إنها الضرورياتا لتى قد تتحكم فى الكثير مما نحتاج إلى ان نقوم به من منطلق ما يمكن بان يتم الاعتكماد عليه فى هذا الصدد وكل ما يمكن بان يتم وفقا لمعايير الجودة والسلامة وباقى تلك المواصفات المقبولة، التى تستوجب بان يحدث لها انظلاقة نحو ما يراد بان يتم تجهيزه، والاستعداد اللازمة له. إننا قد نواجهه بالكثير مما يجب بان يتم تحقيقه من تلك الرغبات الانسانية الملحة والتى فيها الكثير مما ينبغى توفيره من سلع وخدمات، والتى قد تتواجد بالكثير من تلك القنوات التى يتم التعامل معها، وفقا لمعرفة ما هو عاما ومتاحا وفقا لما يحتاج إليه من اجرة وما سوف يعود علينا مما يمكن بان يتم تكراره فى هذا النطاق، وما سوف يشتمل من الكثيبر مما سوف نجد بانه ضرورى فى مرحلة ما، وفى مجتمع ما، بما يتمتع به من خصائص، والذى قد ينفرد بها، وما يمكن بان يتفق فيها، ويشارك وفقا لمواصقات طبيعية وحضارية وما يمكن بان يكون متداخلا من العديد من تلك المجالات التى سوف يكون لها أثرها المباشر والقعال فى هذا الشأن. إنها اثار قد تكون مهمة من حيث ما يمكن بان يستفاد منه علميا، وما نراه فد اصبح واضحا من فترة تاريخية بعيدة قد حققت الكثير منالانجازات، وما يمكن بان تم من كشف الكثير من الغموض الذى كان فى تلك الفترة التى نرى ما يمكن بان يستفاد منه فى حاضرنا، وما يمكن بان يتم تغطيته من حيث كل تلك الجوانب التى قد تحتاج إلى بلورة الخطوات التى سوف تتم، وما يمكن بان يتخذ من اجراءات مصاحبة، بحيث يمكن بان نحقق الاهداف التى من شأنها بان تكون انجازا فى مرحلة قد مرت بنا، ويمكن بان سنتفيد منها، فى ما يمكن بان يتم بعد ذلك فى مراحل متقدمة، والتى قد تتطلب الكثير من تلك الخبرات التى اكتسبناها، وما يمكن بان يتم تحقيق بشكل افضل فى ما نقوم به فى هذه المرحلة التى نعيشها حاليا.

إذا قد نجد بان هناك ما قد اصبح واضح المعالم من حيث ما سوف نتخذه من خطوات ايجابية وما قد نخطط له، ونقوم بالتنفيذ المطلوب وفقا لاعتبارات سوف يتم التعامل معها، والقيام بما يتطلبه الوضع الذى قد تحتاج إلى نمط سلوكى حضارى وعلمى فى التعامل مع ما نحتاح غلى ان نحافظ عليه، والقيام بكل تلك الاعمال اللازمة لصيانته، والتجديد الذى سوف يواكب ما قد قمنا بالاهمتام له فى هذا المسار وكل ما يمكن بان يؤدى دورا جوهريا سوف يتم الاعتماد عليه. إنه قد يكون هناك من تلك الانجازات التى نحتاج غلى ان نتاصل فيها بين الكثير من تلك الجوانب التى نجد بانها سوف تلغى الحدود من خلال الكثير مما يتم التواصل فيه، عبر السماوات المفتوحة والكبارى والانفاق والمواصلات ذات الامكانيات الهائلة فى الحجم والسرعة، وكل تلك التى تساعد على التواصل السريع والذى يؤدى دورهالفعال على مختلف المستويات. إنها المرحلة التى قدنجد بانها تختلف حضاريا فى الكثير من الجوانب التى كانت والتى اصبحت، والتى تحتاج إلى ان نواكب كل تلكالمتغيرات وفقا لما هو متغير، وبالاسلوب المناسب والملائم وباستخدام اجهزة العصر والتى تساعد على القيام بالكثير من تلك المهام الضرورية فى حياتنا من خلال مل ما يمكن له بان يتم. إنها المتغيرات التى قد تحدث بعضا من تلك المتاعب التى تحتاج غلى معاملة خاصة فى الاطار المحدد لما يمكن القيام به من تلك المهام التى من شأنها بان تساعد على تحديد مكا يمكن القيام به من تلك الالتزامات الضرورية، والتعامل مع كل ما يمكن بان يتواجد بما يتناسب مع الاوضاع ا لحالية والراهنة، وابجاد المخارج اللازمة من حيث ما يمكن بان يكون بعيدا عن الواقع، وما قد يتطلبه من اتخاذ الحذر، والحيطة وفقا لمواصفات الامن والسلامة. إنها الاجراءات التى تتم بحيث يمكن القيام بما ننشده من تلك المهام التى سوف تكون لها جوانبها الفعالة والتواصل الذى سحدد الاطار العام، وفقا للظروف المختلفة التى سوف تتماشى مع كل ما هو معتاد ومألوف، وما يمكن بانيستجد من تطورات. إنها قد تكون تلك التحذيرات التى توضع فى ا لحسبان من اجل السير فى الطريق بعيدا عن كل تلك المخاطر التى قد تحدث، وتتواجد تلك اللاضرار التى تنشأ من جراء التصرفات العشوائية والتى قد تكون تلقائية وبحسن النية، ولكن قد نجد بان هناك ما سوف يكون هناك من تلك الاثار الجانية التى يجب بان يتم تجنبها قدر المستطاع. إنه قد يكون السجل الشخصى الذى نرى من خلاله ما يمكن بان نحكم به على الحداث، وما يمكن بان يكون هناك من نتائج وفقا لما تم فى مرحلة ما، وفترة زمنية مرت بنا، وكل ما سوف يكون هناك منت لك الاعباء التى نحتاج إلى ان نقوم بما يؤثر فى ما نقوم به من مهام فى كل ما سوف يحدث تلك النتائج المتوقعة والمنتظرة فى هذا الذى نخوص غماره.

إنها تلك الاحداث السهلة التى قد نجد بان الكثير مما يحدث من تلك الخطوات الايجابية سوف تؤدى إلى الانتهاء من مهام فى الاطار المحدد وفقا لاعتبارات كثيرة نحتاج فيها إلى ان نكون على المستويات المطلوبة وفقا لما سيكون من اهداف توضع فى الحسبان، وما يمكن بان يتم من تبادل للكثير من تلك الاراء وكل ما من شأنه بان يحدث دفعه إلى الامام نحو ما نراه قد اصبح له شأنه فى مناسبات نمر بها، ومحافل نحتاج إلى ان نتعامل معها بعيدا عن كل تلك الحساسيات، وما قد يتم تنظيمه بشكل موفق وعلمى، ويكون من خلال كل تلك المواصفات التى تتوافق مع ما نؤديه فى الحاضر، ونصل به إلى افضل تلك الانجازات التى نراعى فيها الاعتبارات الشخصية والتى قد تكون متفاعلة مع ما يحدث من كافة تلك التدخلات التى سوف يكون بها العناصر التى تحتاج إلى ان يتم التعامل مع كل ما سوف يصل إلى اهداف ايجابية ونخطط لها. إنه السجل الذى قد يحتوى على الكثير من تلك المعلومات التى يستفاد منها فى الكثير من تلك المهام التى من شأنها بان تساعد على القيام بما يؤدى إلى الحصول على تلك الاحتياجات الضرورية فى ما نسعى من أجله بكافة تلك الطرق والوسائل والاساليب التى يمكن بان نستخدمها وفقا لمواصفات كثيرة فى الاجهزة وكل ما ييستخدم من امكانيات فى الحياة. إنها المراحل الاجبارية التى قد نمر بها فى حياتنا ولابد من ان نتعامل معها كما يجب من حيث ما يمكن بان نستفيده منها، وا يمكن بان يتم بلورة الكثير مما نحاول بان نجعله فى افضل حالاته واوضاعه التى تمر بنا، من حيث تحقيق النتائج الممتازة التى سوف تؤدى الغرض منها، فى تحقيق الانجازات الحضارية المرجوة. إنها مسارات سوف تم التخطيط لها، وفقا لكل تلك الاعتبارات العامة والخاصة، والتى سوف تصل إلى مرحلة الانشاء والمتابعة والصيانة، وكل ما يمكن شأنه بان يواكب الاحداث بكافة تلك الصور والاشكال المختلفة من منظور الحضارة ومواكبة التطورات التى سوف تصل إلى ما نرده فى هذا الخصوص. إنها الواجبات التى نقوم بادائها من منطلق الكثير من لتك الجوانب والعوامل التى سوف تؤثر بشكل او بآخر من حيث ما نتعامل معه، والتخلص من تلك الاعباء التى تثقل كاهلنا، وما يمكن بان ينتقل من مرحلة صعبة إلى مرحلة اسهل، فيها الكثير من تلك الجوانب الايجابية والتى سوف نجد بانها قد اصبحت تؤدى مهامها بشكل افضل، وما يمكن بان يتم فى الاطار العام، وكل ما سوف يكون له جوانبه الايجابية، والتى تحافظ على المسار الذى قد تم التخطيط لها، من أجل تلك الاغراض التى قد تتنوع، من حيث الكم والكيف والمدة الزمنية وما سوف يستفاد منه، بكافة تلك الصور والاعتبارات. إنه لابد من وضع كافة تلك الاحتياطات الامنية والضمانا التى سوف تكون لها اولوياتها فى الحفاظ على كل ما يمكن بان يحدث نوعا من الارتفاء بعيدا عن تلك المخاطر التى من الممكن بان تضر او تزعج أو تؤدى إلى ما لا يحمد عقباه. إنها العناصر التى سوف تتواجد والمهارة فى الاستخدام بحيث نصل إلى تلك الجوانب التى سوف تحقق النتائج الافضل، من ما سوف يكون ملزما،و ما يمكن بان يحدث نوعا من التغير والتبديل فى ما قد يكون له خلفيته المختلفة عما سيق، وما يمكن بان نستعد له من كل ما سوف يؤدى الغرض منه، بما يتناسب مع الاوضاع الحالية والمستجدة، وما هى الطلبات التى قد تستجد، وما هى الامكانيات التى تتوافر، مما سيؤدى إلى حدوث التقدم والتحضير لما يمكن بان يكون من اختلافات او تشابهات، او ما قد يكون له رونقه من حيث الدعم المادى والمعنوى المطلوب، والقيول لكل ما يمكن بان يتم التخطيط له، والتأكد مما سوف تم الاندماج فيه، والانتهاء منه، وفقا لمسار زمنى محدد، وجدول يمكن الاعتماد عليه.

إنها الجوانب الايجابية التى قد تحتاج إلى أن يستفاد منها بما يتيح القيام بكل تلك المهام الضرورية والتى سوف تصل إلى افضف المستويات الممكنة، وما يمكن بان يتم من مشاركات فى الكثير مما سوف يكون تحقيق لرغبات واحتياجات الاخرين، والتى قد تتم من خلال العرض والطلب، وقانون الاسوق والمشاركة فى الاسواق المعنية والحددة والتى تختص فى هذا المجال، وقد يتم التعامل مع تلك السلع والخدمات من خلال الطلبات المباشرة والتى قد تتحدد من خلال الكثير مما قد يتوافر فى هذا الصدد. إنها تلك الاحتمالات التى قد توضع فى الحسبان من حيث ما يمكن بان يتم تطورات من حيث ما يمكن بان يتم من خلال الطبات التى تتم وفقا لمقاييس ومعايير يجب الالتزام بها، وان يتم تحديد الكثير من تلك الحسابات والكشوفات التى سوف يتم مراجعتها من تلك الجهات المعنية، وما يمكن الوصول إليه من حيث كافة تلك الاجراءات التى فيها الكثير مما نحتاج إليه، وما سوف تيكم الاعتماد عليه، من حيث التعاملات الميدانية، وما قد يكون فوق الطاقة ونحتاج إلى بلورة للكثير مما سيكون له شأنه واهدافه فى هذا الشأن، وما يمكن بان يتم تحديده من خطوط عريضة، يتمكن الالتزام بها، والقيام بكل ما سوف يكون هام ومؤثر وفعال من حيث ما نراه قد أصبح فى اوضاع افضل، وما ستم من خلال كل تلك المسارات التى سوف يتم الالتزام بها. قد يظهر من تلك التطورات التى تحدث من الاضرار المتوقعة، وما يمكن بان يكون هناك من خطر يتم تفاديه وتجنبه، والبعد عن الانجراف نحو الهاوية، وما يمكن بان يتم تجنبه، والعمل على الوقاية الازمة من حيث ما سوف يجعل الوضع امان، ومستقر، وهناك كافة تلك الضمانات التى تأخذ على عاتقها كل ما سوف يؤدى إلى البعد عن الضرر المحدق، وفقا لما هو من طبيعة النشاط أو الموقف الذى قد نتواجد فيه، وما يمكن بان يطرأ من ظروف جديدة، وأو ما قد يكون متوقعا فى المستقبل المجهول. قد نحتاج إلى تلك التصرفات الحكيمة فى التعامل مع الاوضاع التى قد تتأزم، والتى نجد بانه فى الاستطاعة القيام بتلك المهام التى من شأنها بان تصلح شيئا لدينا، ونتجنب التكلفة المرتفعة التى يمكن بان تحدث نوعا من التوفير المادى، والاستفادة مما قد وفرانا فى انجازات أخرى، وقد نحتاج إليها، وما يمكن بان يؤدى دورا أفضل فى التعامل مع الجوانب التى نجد بانها قد أصبحت أفضل بكثير عما كانت عليه. إنه الحاضر الذى قد نوصله بالماضى من حيث التخلص من تلك المشكلات التى قد تكون صادفتنا، واكتسبنا منها خبرة تردى دورها العظيم فى التعامل مع الاحداث بكافة صورها وأشكالها. إننا قد نواجه ما سوف يحدث نوعا من التقهقر نحو الخلف والذى من شأنه، أن يؤدى إلى عرقلة تحقيق انجاز افضل فى مسارنا الذى نسير فيه، وفقا لما قد يتم تحديده، والفيام بالمهام المطلوبة فى هذا الشأن.

إتها المخاطر التى قد تواجهنا والتى تحتاج إلى أن يكون هناك من تلك الاحتياطات اللازمة من حيث ما يمكن بان يتم من خلال التوصل إلى افضل ما يمكن من مسارات فى هذا الصدد، وما نحاول بان نؤديه وفقا للكثير من تلك الاعتبارات التى من شأنها بان تساعد على تحقيق الاهداف المرجوة، والتى فيها مما نراه قد اصبح مناسبا وما يمكن بان يلاقىة الدعم اللازم من حيث توافر كل تلك الموارد والثروات التى تؤدى إلى الميل نحو الجانب الامن من حيث الاستقرار المنشود، وكل ما يمكن بان نقوم بأدائه من واجبات لابد من الانتهاء منها، وما نراه قد أصبح واضح المعالم، والالتزام بكل تلك المهام التى سوف تؤدى إلى تحقيق كافة تلك الاغراض بما يتناسب مع المسار الذى نسير فيه، وما يمكن بان يتم من توضيح لكل تلك الاعتبارات التى فيها المكسب الذى ننشده، وما نحاول بان يكون فى الاطار العام وبعيدا عن كل ما يمكن بان يحدث تلك المجازفات الطائشة، والتى من شائها بان تبعدنا عما قد اخذناه على عاتقنا فى هذا الشأن. إنه تلك المسارات التى قد نجدها قد اصبحت صعبة من حيث ما بها من تعقديات وكل تلك المهام التى لابد من القيام به، وفقا للكثير من تلك الاعتبارات التى سنجد بانها قد ادت إلى التنازل عما قد اصبح يؤدى دورا فى تحديد كل تلك الجوانب الصعبة، والتى من شأنها بان تخقق وطأة القيام بالاعباء والالتزامات التى علينا، من حيث ما سوف يتواجد فى طريقنا من تلك المتطلبات التى قد تتفاوت فى احجامها، وما يمكن بان يكون فى وضع من العسير الانتهاء منه، وما نحاول بان نبرره من تبريرات لها أهميتها فى كل ما نخوضه من مجالات وميادين يتم التعامل فيه، وفقا لمقاييس واعتبارات توضع فى الحسبان. إننا قد ننخدع فى الكثير مما قد اصبحنا فيه من تلك الاوضاع المناسبة لما قد يكون فى ظروف ومناسبات متنوعه أدت إلى الوصول إلى تلك النتائج التى نجد بانها قد ادت دورها فى بلورة الوضع القائم، وما نحتاج إلى ان نواصل فيه القيام بمختلف تلك المهام وفقا لما يمكن بان يرتفى بنا إلى مواصفات قياسية أفضل فى هذا الشأن. إننا قد نؤدى كل ما هو مطلوب من منطلق الكثير من تلك الاعتبارات التى نجد بانها قد اصبحت ملزمة، من حيث ما يمكن بان يتم تحقيقه وانجازه فى فترة ما، وفقا لمقاييس واعتبارات سوف يتم فيها القيم بالكثير من تلك الواجبات التى يجب بان تتم من خلال الامكانيات والقدرات التى لدينا.

إنها تلك المراحل التى قد نمر بها والتى قد نجدها متشابهة، وليس هناك من تلك الاختلافات الجوهرية بين مرحلة وأخرى، ولكن قد نجد بأن هناكم مما يتطلبه الوضع المستجد من حيث ما يمكن بان نقوم به، من مهام ودعم قد نعطيه ونجده فيما نقوم به ونمارسه مما قد نحتاج إلى ان نوافيه ونقوم بما يتطبهع الوضع الراهل الذى اصبحنا فيه. قد نجد بان هناك الكثير من تلك الاجراءات التى تتم ويكون لها تأثيرا كبيرا على مسارنا وما يمكن بان نمارسه كما كان، وما يمكن بان يستمر أو يختلف من منطلق كل تلك الحداث التى قد أصبحت تحدث انحرافا نحو اتجاهات اخرى نريد بان نؤدي ما نريده وفقا لما قد نجده من رؤية قد تكون فى متناول اليد، والقيام بما نريده بشكل سهل، وليدنا المهارة والخبرة فى التعامل مع كل تلك الاحتباجات التى قد توقعنها، وما نراه قد اصبح من رغبات مستجده، والتى قد تكون من خالاج النطاق، والتى نجد بأننا لا نستطيع بان نردي المهمة كما هو متوفع، نظرا لكثرة الخطوات والموارد والثروات التى من الممكن بان تنفق فى هذا الشأن،ونجد بأنه ليس لدينا ما يمكن بان يردى كافة تلك الجوانب بالشكل المتوقع، والمطلوب. إنها تلك الاوضاع التى من شأنها بان يكون لها انها وأهميتها فى الحياة، بشكل عام، وما يمكن بان يتم الاعتماج فيه على الكثير مما نقوم به من متلطبات وفقا للمقاييس والاعتبارات التى تؤدى دورها اللازم فى هذا الخصوص. إنها الاطراف التى تتصارع من أجل النجاح، والتفوق والمنافسة التى قد يكون لها أهميتها فى تحقيق اواضاع معيشية افضل، من خلال ما يككن بان يتم تحقيقه من انجازات على المستويات الاجتماعية والعملةي والحضارية، وما يمكن بان نجده من انجازات تؤدى إلى الارتقاء إلى ما تصبوا إليه الجماعة التى تتعاون،و التى ايضا قد تتصارع، وما يمكن بان يستفيد منه المجتمع والناس فى هذا المسار الذى تشكل وتحدد من خلال طبيتعه التى وصل إليها. إنها تلك الجوانب الايجابية التى يستفاد منها فى مسارنا الذى ننتهجه وفقا للمنهج المتبع، والذى يكون ألزاميا، وما قد يبلور عنه من جوانب سلبية قد ننزلق إليها تحت مختلف تلك الظروف التى قد تكون اقوى منا، وما قد نخسره تحت الكثير من تلك الاعتبارات المختلفة التى تؤثر فينا وفقا لما نجده حولنا من تلك الحقائق والاوهام، والتى قد يكون منها تلك الاعباء الكبيرة والتى سوف تحتاج إلى معرفة وادراك لما يمكن القيام به من تلك المهام الضرورية والهامة فى هذا الخصوص. إنها قد تكون ظروف قاسية ومواقف حزيثة، ولا ندرى كيف يمكن بان نتعامل معها، إلا بان نترك أنفسنا تركن إلى الكسل والوخم وما قد لا ينفع أو يفيد، أو أنه قد نجد ما قد ينطلق بنا نحو الافاق والسرحان نحو ما قد نراه قد اصبح يؤدى الدور المطلوب منا فى هذا الشان الذى قد يكون من الاهمية بحيث نحقق بضعا من تلك الاهداف الحيوية فى حياتنا، تتوافق وتواكب الاحداث التى نعاصرها ونتفاعل معها.

إنها قد تكون تلك العلاقات المعقدة والتى قد نحتاج إلى ان ندرك ونعى ما يحدث وما يدور من حولنا، وفقا لمعايير ومقاييس كثيرة قد يكون منها ما يمكن بان يؤدى إلى الوصول إلى تلك المستويات الاجتماعية والعلمية والمعرفة فى ما نريد بان نحققه من علاقات وتواصل، وما يمكن بان يتم الاعتماد عليه، من حيث القنوات العديدة والتى من شأنها بان تحدث نوعا من الارتقاء أو الثبات او الانهيار، وما نريد بان نواصل فيه بعيدا عن كل تلك المتاهات التى ندركها من حيث الطبائع والانطباعات وما يمكن بان يصل بنا إلى حيث الرؤية الثاقبة للامور، وما قد نستطيع بان نعامل معه، ونستمر معه، ونواصل المسار الذى نريد بان نستمر فيه، ونؤدى المهام الضرورية التى قد تؤدى غلى استقرار فى الوضع العام، وما هو متوفع ومنتظر فى هذا الشأن.

أزمنة ومواقع

Posted: 24 May 2011 04:53 AM PDT

أزمنة ومواقع

ديوان شعر


واين النفس الزكية وسمو والاشياء والاجلال

لماذا القبح فى العالم زاد
والازعاج فى كل مكان إن زال عاد

أين الهدوء والفصاء
اين البحث عما ننشده من اهداف فى الاحلام
وأين ,اين , وأين ....


أعيش ايامى اعيش احلامى
أعيش بكل مشاعرى ووجدانى

من يرشدنى ... من معى فى طريقى
من يدفعنى نحو البركان
من ينقذنى من هذا الزلزال

احيا سعيد احيا تعيس
فيه مطالب لازم تجيب
من فوق الاغصان من تحت الماء ... ما يهمش
من بعيد من قريب ... ما يخصش

عقود بتمر ... وقيود بتنفع وبتضر
نجرى أو نمشى على مهل ... فيه الصعب وفيه السهل
فيه شئ معروف ... فيه شئ مجهول

فين الايام الحلوة اللى مرت
وفين الايام الصعبة اللى فرت
وفين الليالى السمر اللى ما ظلت
وفين الذكريات المحبة والحنان اللى طلت
فين الجد وسهر الليالى، والايام الصعبة اللى عدت
واصبحنا لكل ما مضى نحن ونتحسر
لاننا فى وضع حائر متردد


ماذا اعطينا وماذا اخذنا
من واقع اليم سادنا

ومن عذاب رهيب جاءنا
ومن قرين مقيت عاد لنا

كل ما نهرب منه يجرى ورائنا
وكل ما نتخلى عنه ما نقدر نبعد :انه فى دماءنا


أسئلة فى الخلد تدور
حين تعديت على الاصول
وحين تطاولت على البروج
وحين تخطيت الحدود
وحين انتهكت القيود
ماذا تنتظر ان يكون من ردود

هل هذا فعل متعمد مقصود
ام انه فعل لا تدرى من كان يقود
هل لديك ما تقول من ردود
وهل لديك من براهين ومن شهود
ام انتهى كل شئ، واصيح غير موجود

نتمنى هذا وان تكون محمود
وللمحبة والسلام والامان ان يسود الوجود
وهذ من الممكن بالخير بان تعود وان تجود
كل شئ فى الامكان ان بذلت الجهود







فين الايام الحلوة اللى مرت
وفين الايام الصعبة اللى فرت
وفين الليالى السمر اللى ما ظلت
وفين الذكريات المحبة والحنان اللى طلت
فين الجد وسهر الليالى، والايام الصعبة اللى عدت
واصبحنا لكل ما مضى نحن ونتحسر
لاننا فى وضع حائر متردد


ماذا اعطينا وماذا اخذنا
من واقع اليم سادنا

ومن عذاب رهيب جاءنا
ومن قرين مقيت عاد لنا

كل ما نهرب منه يجرى ورائنا
وكل ما نتخلى عنه ما نقدر نبعد :انه فى دماءنا


أسئلة فى الخلد تدور
حين تعديت على الاصول
وحين تطاولت على البروج
وحين تخطيت الحدود
وحين انتهكت القيود
ماذا تنتظر ان يكون من ردود

هل هذا فعل متعمد مقصود
ام انه فعل لا تدرى من كان يقود
هل لديك ما تقول من ردود
وهل لديك من براهين ومن شهود
ام انتهى كل شئ، واصيح غير موجود

نتمنى هذا وان تكون محمود
وللمحبة والسلام والامان ان يسود الوجود
وهذ من الممكن بالخير بان تعود وان تجود
كل شئ فى الامكان ان بذلت الجهود



الجميل الحزين
أنا والاشجار والعصافير اصبحنا نعيش
فى درب الحياة الطويل بجهد وكفاح ونطلب الرزق للمعيش اليسير
والاسماك فى جدولها مع التيار تسبح فى المسير

والشمس والقمر والنجوم رفاق لنا فى الكون تدير
حتى نعمل بجد او نستلقى على العشب لنستريح قليلا او كثيرا او نسير

وننظر للاشجار والثمار والزهور ورونق الحياة للعشير
مشاعر واحاسيس يها انتقال او ارتقاء للفضاء مريح، بهجة ومنها الكثير والوفير

عودة بلا رجعة
انتهاء من البداية
مرت السنين فى دائرةالايام والشهور
مثل سير خوفنا بان ينقطع فيها فلا يستمر او يدور

ادرنا دفة الحديث، نحو النافع والمفيد
وبذلنا جهدنا فى انجاز رائع .. حضارى عظيم

نسير فى طريق الحق واليقين
نحقق انجاز ممتاز .. وان لم يمتاز مثل ما يعين

اننا نحاول للصعاب بان نجتاز
وللعاطالة بان نجتاز
وللحق بان نمتاز

نسير مع الجماعة ... ونريد الشفاعة
وان ابتعدنا واصبحنا فى وحدة ... فإننا فى حاجة إىل عدة وعودة ومدة

هذا هو المطلوب فى وضع تغير واصبح بالمقلوب
ولم يعد هناك رحمة فى القلوب ... ونور فى العقول مطلوب





نسائم وقت بديع

لا أستطيع ... إن كان ذم او مديح
كل هذا الكم الفظيع

من لا يأخذ بالعهد الجديد، وان يطيع..

ليس هناك خلاف او شقاق .. سوف لا يضيع\

ابتدائنا وخسرنا وربحنا .. فلا نشترى او نبيع

سارت ايامنا حلوة ... ومرة كل شئ بديع ... بطئ كان او سريع

انفردنا واختلطنا بالاهل بالقريب والصديق الوديع

فى مواضيع الجد واللهو والكلام فهو فى الرأى العام ونحن نذيع

كل شئ كل الاحداث .. تمر فى مسار جميل بديع

أنها الثوابت لا تحرم او نبيح




قمم شامخة

ملوك المشاعر والافئدة

أين الانهار تجرى فى دنيا الخلود

اين السعادة تأتى للشعب الحزين المجروح

اين الارتقاء إلى امجاد تحقق الرخاء المنشود

اين نحن من كل ما يحدث فى دنيا الصراع الممقوت

كنا مع الاحبة نعيش بين الوديان والاعشاب والمروج

اصبحنا نعيش بين اطلال فيها فلان شقى وفؤاد مجروح

دنيا فيها بسمة صعبة ومرة .. يتبعها بكاء وانين والكل كليل

دمائنا انهار تجرى فى الوادى بلون صارخ ونحيب وعليل

ألم دفين فينا يظهر كل وقت وكل حين

اللحن اصبح جميل ... من شقاء الدهر وانتصار ليس له مثيل

وفى النهاية انتم ونحن نسير فى طريق ووضع ليس فيه دليل




توهان الحقيقة

اصبحنا نسير فى اية اتجاة ..... لا ندرى
لنا معاملات وعلاقات مع من .... لا ندرى
نشكو بل ونتألم ولمن نذهب .... لا ندرى
طريق طويل ومتى نصل للنهاية .... لا ندرى
تحققت امانى وتكسرت احلام وطموحات ممن ... لاندرى



حياة ... مجالات

علاقات معاملات

هناك طريق فيه اسير ... ممهد جميل

بل مزين وحلو ... ارى فيه ازاهير ونهر سلسبيل

لا أفكر فى نهار او ليل يجئ وغدا سيأتى بعد وقت قليل

واكون فى حالى ... سعيد بفكر جديد ... واظل اسير بدون ارشاد او دليل

هكذا الحياة والوضع المثير ... والناس معاك صحيح وعليل

تنادى تجاب ... ورحمة وصفاء... وجد يهاب ولا بأس بلهو قليل

طيور تطير ... وانهار تغيض ... وامطار تسيل وكلا فى وحال جميل

نسير بدون وعى او بوعى فماذا يفيد ... مسئوليات وألتزامات ... لها تكيل

طريق البساطة والشطارة فيه تريد ومنه تستفيد والصعوبة تزيل

وأختفاء الكثير الذى فيه تعقيد .. ومنه تريد وللحضارة الحديثة عميل






مالك مش تقدر الوقت والعطاء

وكنت عايش فى حالك وبدون غطاء

واصبحت تعانى فى وحدة وفضاء

وكنت تحاول فى تحقيق العز والرخاء


اسافر بلدان ... مدن حضارات حديثة وقديمة

لها رونق جميل غريب عجيب وعبق التاريخ

هذا وصف الحال قبل بضع سنين وسيتمر إلى حين ..

دنيا اتغيرت ... وحاجات او انجازات زادت .. من حضارة سادت


وسرعة نعيشها ... رغم اننا نسير ببطء شديد

أعطى كل من يريد من الخير الوفير .... ولكن العلم والمعرفة ده شئ اكيد

ربنا يرزقنا جميعا من كرمه ومنه ... ولا تنسى الادخار والتوفير

ونحافظ على ما لدينا ... وتصرف سديد ورشيد .. وندعو كل يوم بدون تبرير

هل انتهينا ام لمن ننتهى .. مما نؤديه .. هل بقى شئ أم كل تحول إلى ما نريد او لا نريد



خبرنا الحياة ... وفيها ومنها لائمين
غير غافلين او نائمين

نريد فيها الخير ... وعن الشر بان نكون مبعدين

ولكنها الاهواء تعصف حتى بالمسالمين

والحذر واجب .. وان لا نكون غافلين

نواصل طريقا فيه .... فيه نظل فى المعاناة غير قانعين

نفوز احيانا ... ولكن لحظات قصار فيها غانمين

وتعود الاوضاع للرتابة ... وللتغير نظل منتظرين



لست انا من يبوح ... بالمعاناة فيها يموج

لست انا من ينوح .... من جرح فى فؤادى يفور

لست انا من يناحر عدو ظالم فى الافق يلوح ..

لست انا من يعادى حبيب قادم بالوصل يعود




بلسما لدروبى

تمنيت ان تكونى وردة فى جبينى

تمنيت ان يخيب ظنونى وان لا تكونى

وصمة فى دروبى او فى جبينى ….. تزيدى بها جنونى

ما هدئت عاصفة لحظة إلا لتعودى تشقينى

أسير مغمض العينين ... عن عيوبك، وإن كانت تؤذينى

لا ياحبيبى .. اضمك لأحضانى .. بلسما لجروحى

ولكن تذهب وتأتينى منفرا فى عرينى

وإن كان من اجل الرزق الذى يأتينى

فقد عرفت الاخلاص لك ولم اكن فظا فتكرهينى


الجهل والمرض

جاءنى هذا العدو اللعين
باخبار تسر ولك تعين

سيكون هناك ازدهار كل وقت وكل حين

ستكون فى راحة بدون تعب هذا يقين

ستمتلاء الجزائن بالمال والجوهر وبكل ثمين

وسيكون لك ما تريد من الحور والبنين

وستناضل وتجاهد من اجل الارض والدين

وسنرفض كل حل للقضية حتى يأتينا اليقين

وسنظل فى هذا المسار صامدين

مهما كان الوضع أليم مبين

نحن قلاع لا تهتز من سلاح المعتدين ... وإن كانوا غزاة اثمين
هذا وعد صادق منا وهناك على هذا شاهدين









من يرضى باللى انت فيه

مين بيحلم بوضع جديد يكون احسن فيه

ماشى ولا دارى بكل شئ فى مدارى

دائرى ومثلث وظهرى منحنى وفين ادارى وفين مدارى

رحت ولا جيت .... مافيس حد بيدور عليك

مرضت ولا شفيت ... الدواء بعيد عن ايديك

سئوالى سهل وبسيط

والجواب مؤدب مش سليط

واللسان الحلو .. له ثواب جميل



الكلام بهرب ليه
والفكرة راحت فين
كانت قريبة ... بعدت ليه
حلوة جميلة ..ز قصص قصيرة .. رويات ..فيها خيال وذكريات


وصف الحال ... والوضع ازى كان
وهو وهى ... واحداث واحوال الدنيا

ومشكلات ما لها حصر
ومواقف بين الناس

وفرح وحزن
واللى اخذ واللى انحرم
والدنيا مالها امان
والغدر اللى حصل واللى كان


المصير الاغبر هنا وهناك
وما حد إلا صرخ وناداك

والكل فى الحلوه والسعد عاداك

وان بعدوا عنك يريد شكواك
وان قربوا منك فى عذابك واساك
وتفضل محتار معاهم وغن كان فى فراقك
فهناك من يرضى وهناك من يذكرك وهناك من ينساك



امشى فى طريقك اللى اعتدت عليه

وعلى مهلك انجز عملك ، واية مهمة تتوكل إليك

خطوة خطوة، واوعى تستعجل، وفكر واتأنى

واعرف إللى لك واللى عليك

وفكر فى اللى عملته، واللى فاضل، وناقص

تقوم به.. واعرف اللى ممكن يكون افضل من اللى فات

وادى اللى ممكن واستمر ورتب ونظم

وكمل طريقك .. وامشى على مهلك والوصول للهدف

شئ سهل مش صعب، ولكن العزيمة لازم منها

تتواجد كل الشروط الازمة والنتيجة

ها تكون لصالحك مش ضدك

ادرس بفكر سليم ورتب الاشياء

اللى عندك وبين اديك
وكمل وواصل
النهاية انشاء الله ... هتفرح قلبك وعنيك



العمار فى النهار .. والقرب من الدرب
والعقل والخسارة لكل من هب ودب
من اتى من بعيد ... وترك كل شئ لديه عديد
أنه البحث عن الماء المعين
وراحة بعد شقاء شديد

أنه الوضع السليم
أنه الانجاز العظيم
والغريب فى القديم والجديد

حدث آخر ... ظمأ

إنه حقد دفين...
فى نفس انسان مهين
إنه يريد ذكاء مهما كان الغباء المبين

إنه بدون عقل يسير
فالرجاء والشيطان اللعين

إنه نسى مكر ابليس
ويظن بانه سينجو من الكمين

الكل يبحث عن النجاة
فالصالح والنافع والخير امين
ولكن فى متاهه وضياع ولا يعرف كيف
ونحن له قد نعين

ولكن البحر المتلاطم بالشر
والاحداث والبعد عن القين
ونرى ولا ندرى كيف المسير
ونقترب ولا عون مبين او يقين





رحلة مع الطبيعة والزمن

ومازالت الاشجار تنشر اوراق الصحف

وتنمو وتعلو وتختبأ فى ايام الزمن

وتعطى الاخضرار والالوان مزيج من الحزن والالم
وفيه الدمع والكلم ثمارا لها الكائنات تئن وتشتكى

نسير فى ظلال وارفة ... ورحمة فى جبال شاهقة شامخة

لاندرى متى نلحق بالركب .. الذى سبق فى الدرب

وان مر هلال او نجم ... او نهر وبحر وما لنا يحيط

او ضياء وفكر ... انه المرح والترح

وطريق مسدود ... ومعدود وكعدو لدود

لانريد من هذا المزيد
أنه مسخ
فمنه لا شئ نفهم او حتى نستسيغ

أعتادنا الصعب الشديد
فأين السهل البسيط

المنظم المرتب المفهوم
انه الشئ الجميل اللطيف
وان كان هناك فوضى
فإنه مع الجمع يزيد

ولكن نحاول بان نعود إلى الوضع المريح
فلا من الالم نزيد او نريد






كان حلما الماضى الجميل

رغم عنا او رغم منا

فإننا إلى المجد نسير

ننشد لحنا جميل ... ونعمل جهدنا ونصبر ماذا نصير

طال او قصر الطريق

اننا لا نبالى بالمسير

إن سهلا او كان مهلا

فإنه الصعود للاعالى

لن يكون عسير

خيال واقوالا

وكان حلما فى الماضى الجميل

اصبح واقعا جدا

اصبح حولنا فيه نعيش

صعبا كان او سهلا

هضابا او وديان

اصبح هناك من الاعيان اوسيان






الخير والشر

انا اللى فى الخير مشيت

جاءنى الشر يجرى من بعيد

استعنت بالدين يصد عنى كل مطب اليم

مشيت على الشاطئ
جذبنى صاحبى إليه .. للغريق

لاقيت طوق النجاة ... لكن الكل عنه بعيد

انا فى الخير مشيت

جاءنى الشيطان يزن على الودان

وبسحره يعمى العينين

وكلامه الحلو
ونار جهنم ان ذهبت إليه

انا بجهلى اندفعت إليه

الكل بيتفرج ... ويصب الزيت بأيديه

انا فى الخير مشيت

ومن عذاب وألام الدنيا ما نجيت

لرب الكون ناجيت






لا نستطيع

القريب والبعيد

إنه فكرا منير اختفى .. ولكنه مازال يسطع من بعيد

ولكن لا نستطيع الوصول إليه، او الحصول على ما هو جديد

نسير فى طريق وعر غير ممهد شديد صعب عديد

أننا نرى القمر قد اصبح قريب

نرى النجوم شعاعا واضحا وجلى ومضئ

ولكن لماذا لا نرى مستقبلنا مشرق جميل

إنه السواد القاتم الذى فيه الحزن والالم المرير

أين نحن من كل هذا ؟ ولماذا نحن هكذا ... وفى متاهات المسير

أوضاع غريبة عجيبة نجد انفسنا فيها ... ولا من يساعد او يعين

همسا من قريب ... او حتى صراخا من بعيد...





وانطلقنا فى طريق كله ضياء ونور

وتمسكنا بكل طرف فيه من سراج وبلور

وانجرفنا نحو علما فيه شفاء للقلوب والصدور

وفرحنا بعد حزن عم كل شئ من الانس والدور


وكانت نزهة ... فى افاق العلوم مع الزمن تدور

وألتزمنا بمواعيد ... عنها لا نحيد ونسيطر على الامور

حربا كانت او جهاد

سوف نفوز

انتصارا على عدو ... مهما كان الصمود

المقاومة ليس فيها مساومة
بالنضال سوف نكون ابطال

ساحة الحرب ... رفيقنا فى الدرب
دمائنا تروى اراضينا ... واحفادنا من يعيدنا







مازال هناك بصيص من نور

بحر متلاطم الامواج

من بشر فى كل الطرقات

ذهاب واياب ... وظهور وغياب

منذ ادم ابو البشر ... منذ نوح والطوفان

منذ باقى الانبياء .... جاءوا لينثروا النور

ولكن الظلام دامس

فى حلكة الليل ... وصراع اكيد

ودماء تسيل

ونفوس رغم ذلك تزيد

احقاد البشر .... فى كل مكان ... مهما كان




الهيلامان

حياة تصطدم

وتحطمت احلامنا على ارض الواقع

:انه زجاج تهشم على صخر بدون هوادة

وتحققت كوابيس فى طريق نسير فيه

كلما ابتعدنا عنها ... اسرعت إلينا بكل عنفوان

أفكارنا من لها يرعاها، ... ونحن فى سعينا نكد ونعمل بشكل متواصل دؤوب بلا كلل او ملل

أين نحن من كل هذه الاحداث التى تحدث من حولنا

نراقبها، ولا ندرى كيف نتعامل معها


معيش فى ارض الواقع

بين جدران الحقيقة والخيال
\
اشياء نراها أمامنا فى الحياة

لا ينكرها كائن من كان

وأشياء هى من قدح الاذهان

إنه الخيال الجامح ... الذى من صنع الانسان

عصر بعد عصر، وتناقل من خلال السجلات إلى الان

حققنا منها ما استطعنا ... ما كان مستحيل اصبح كل شئ فى الامكان

الكون الكبير الهائل صورناه ... كأنه حديقة او بستان

وكأن هناك غير انسان

والذرة الشئ الصغير المتناهى فى الصغر صورناه

كأـنه الاجرام تسبح فى الاكوان

ومازلنا نبحث فى كل شئ وتجارب العلماء تبهرنا كل يرم وتصبح فى طى النسيان







المأساة مستمرة ... لا تنتهى

ليس هناك عدل يا ولدى
هراء كل من يقول لك ذلك

إنها فقط شعارات ولاءات للدعاية

إنك ستظل تعانى فى الحياة
من الاستغلال والظلم والجبروت

إن لم تعرف كيف تتصرف مثلهم

وتكون فى وضع القوة التى لا يستهان بها

انسى ان تجد من يقف إلى جانبك

إنك ستنهار وستعانى مثل الاخرين

الظاهر يا ولدى شئ والباطن شئ آخر

مها يكون لا تركن إليهم


مهما يكن لا تعتمد عليهم

خدعوك ... نعم .. وسيظل الخداع ويستمر

لماذا ... لا جواب

سؤال محير صعب

حاول .. استعيد ذكرياتك ... ماضيك .. علاقاتك ..معاملاتك

لعل هناك شئ تحاول بان تقنع نفسك به

بأنهم على حق .. أو انك ضحية الظروف

أو ان الظروف لم تكن فى صالحك، او انك سئ الحظ








وتبرق عيناه ... من أجل؟

بأسئلة فى الذهن تدور ... ولن اقول...

واجوبة مشتتة لها حائر .. سئ مهول غير معقول

البعض عنها لا يدرى .. ماذا يقول

وهناك الذكاء المصطنع ... والمتوارث والمكتسب .. يفوز

والاخرين تبرق عيناهم بدون عقول

وقد يبطش ... من تفور دماه وهو غير حكيم او خجول او عالم ببواطن الامور

وهناك من يبحث عن الذهب الاسود فى الصحارى والبرارى والمزارع والحقول

وقد تأتى الجيوش .. تزحف وتزهق الارواح .. لا بتالى بالجبال والبحار والسهول

ونجد الدماء مثل التلال تسيل فى الاراضى والانهار تروى وتجول

وتبدأ النيران تستعل ولا احد يستطيع بان يمنع هذا الخطر الرهيب والهائل والمهول

ولا احد يبالى بالادمع والاشلاء ... والسلام يتجه نحو الخبو والافول

أنه الظلم لا العدول

إنه الخيال فى حياة افضل لا الواقع والمعقول

إن الوضع الاليم المجدول منذ امد وهناك من يصرح وهناك من يقول

إنها المشكلة التى ليس لها وضع مريح ... او نهاية او حلول .....

الدنيا فيها الجمال ...

ودائما تقول ده كان زمان ...

وإن عاد الزمان ... هنقول نفس الكلام

وهو الانسان أيه غير انه عايش من زمان

وأنه للمستقبل فى احلام

وأنه للماضى .. آه ياسلام .. راحت تلك الايام

وان للحاضر ... تمر فيه شقاء وبؤس الايام

فين حلو الكلام ...

جاءنى الدمع عن تلك الليالى والاحلام

وذكريات مر الايام

وشباب مضى فى فتوة مع الانام

ولكن مازال هناك ... من الحرمان والهيام

الطريق المسدود .. ليته ما كان موجود

مشينا فيه ووخسائر ماله حدود

والباب الموصود ... له مازال من الوجود

ورجاء ووامانى ... ان يسود الهدوء ...
ويمتلئ المكان بالازهار بالورود









كرم وحجود ... زهور واشواك

أعطيت الزهور وجنيت الاشواك

اكرمت ما استطعت وقوبلت بالجحود

وتعرفنا بعد ان طحنتنا السنين

واصدقاء لنا واسطة خير فى حلال مبين

وطلتى مال وضمانا ليس لها مثيل

بها من غدر الزمان ترتاحين

ولم اعارض ما طلبتى فكان ما تطلبين

واعطيت ولم امانع فى كل رغبات بالصعب وباللين

وكان الفرق شاسع بين ما املك وما تملكين

ولكن من اجل اسرة طيبة فيها الرفاء والبين .. وان كان مثل الكمين

ولم امانع من طلبات ورغبات فيها تأخذى ما تشائين ومنها لا تحرمين

وطلبتى ان اكون لك وحدك ... حتى الاصدقاء ترفضين .. إلا لك ما تشائين

ومازلت تثقلين على ونقاط الضعف فى تظهرى للناس اجمعين

واجراءات حكومية .. اصبح من المستحيل بصراخك الحل تجدين

واصبح الحل من رب العالمين ... حيث نواياك فيها ما لا تحمدين

فصبرت ولم تصبرى على هذا البلاء .. وللشمل مفترقين

وغدوت احاول قدر جهدى ان اعوضك بالماديات على ما تشتكين

فترضين حينا واخر للمشاكل والوضع المهين تعودين

وتركت وظيفتى فاصبح هناك بلاد جديد .. جعلتنى فى الحياة باس معتزل حزين

ومازالت اطماعك على ما جمعته طوال السنين تريدين وتهددين .. حتى من المزيد تجنين

رغم كل ذلك صبرت .. وما يأست من حياتى بحبل الله المتين

وحرمتنى من حياة كريمة .. ومن ما كان لى من كل جميل .. وانها لك فقط فيها تنعمين

وفرت لك المأوى .. واصبحت بلا مأوى ... وكل وقت تهددين

وحصلت على عمل فى مدرسة تشرفين ... وفى شجار وخصام لا تهدأين

وامتلكتى سيارة جديدة بعد ان كنت للقديم من الله تطلبين
وهذا من فضل الله عليك ومن النعيم الذى اصبحت فيه تهرعين

وكانت فى الخفاء وإنها لصديقة لك ولى تخادعين
واختفت الصراحة مع العز الذى تخافي بان تفقدين
حيث لم يكن لديك شئ كنت بكل شئ تبوحين .. فليس هناك شئ تخافين

ومازلت تريدين المزيد ... وارهاقى بما تطمعين
فبعد السيارة فيللا ... فهذا ما تتمنين
واعيش فى شقاء وحتى عن اهلى انقطعت ولم اجد ناصر |إلا الله القوى المتين

وانك مع اهلك وجيرانك واصحابك تهنئين وتنعمين

ومازلت للخير لى لا ترضين او حتى على طموحاتى ترضين بل تسخرين

وبعد ان كان وضعى الاجتماعى الكل له حاسدين .. اصبحت من النادمين

لأنى سرت أكمل دينى ... وارغب فى الحلال ... فاللهم لا تجعلنا من الخاسرين








جين تجد بانك تطاع ... لأنك ذات فلوس او نفوذ
والكل لك مرحبا راضى بك ودود

وحين تتقلب بك الامور ... ويصبح الوضع بالمقلوب
وتجد بانك قد اصبحت تعيش وانك غير مرغوب فيه من المنافق والكذوب

وتحتار فى المسارات وباقى الدروب

ولا تدرى ما السبب إلا انك لم تلاحظ تطور الاوضاع والامور

وان هناك مستجدات لم تواكبها فى صعود

وتصبح مهمشا فى حياة بدون طعم .. بعد ان كانت لك الحظوة والنفوذ

هل هى شكوى ليس لها انقاذ

ام انها مصادر وموارد وثروة ليس لها نفاذ

فى النهاية ماذا حققنا ... فيكون لنا مقام بين الناس ومن الخفايا ملاذ

سألته هل انت خائف ان تقول
وان لديك الكثير الذى تراه غير معقول
وان الخوف اوصد لسانك من ان تصرح بالمدلول
وتأخذ فى حياتك منهج ان الجبن سيد الاخلاق
وان هذا هو المسار المقبول
وانه البعد عن المتاهات افضل من الفلسفة وكل من يتفوه او يقول
فى اللا معقول














من انت وماذا تريد

أتيت من اية طريق

مصلحا ام مفسدا فى ما تقصده من مجتمعا تريد فيه رفيق

انتهت الامور إلى ما ترى فى هذا الحال
الذى اصبحنا عليه من موقع عميق

لا نسمة او بسمة او همسة
اصبحت تأتى من اية مكان او ان هناك شئ يبل الريق
وقد اختفى الجميل ومنه الرحيق
هل مازال هناك شئ فى الطريق


أكرمتك بك ما املك من دواعى العز والفخامة وما له من شهامة

فماذا كان ردك من ثقتى بك
واخلاصى فى علاقة بك وفى قلبى مقامه
ما رأيت منك إلا الجفاء كل ساعة
والصراخ يملئ المكان حتى فر من العمارة
مهما حاولت ان اعيد الهدوء
والبسمة فى الحياة لا اجد إلا الندامة







إنه محموم ام انه فى الاحلام وخيال جـموح يسير

إنه مجنون أم انه إلى الجنان يسير

إنه مجروح أم انه إلى الصراع والنزاع يسير

إننا كلنا كل ذلك ... لا ندرى ما حولنا فيه نسير

إنها احوالنا .و لا ندرى كيف اصبحت الامور تسير

لن نتوانى او نتقاعس عن اكمال المسير

رغم كل ذلك .. ما هو صعب فإننا نجعله جـميل وبتفسير

هل اصبح العسير يسير ... أم انه إلى العكس يصير

بنينا قصورا من الياقوت والمرجان للخلود اعجاز وتعسير

فإن سعينا نحو المجد والعز فلا نبالى بالبحار والوديان وكل صعاب وغير مريح



لا تبالى بكل اعاصير الحياة
فإن الايمان يزيل خطر الايام
إنها الطيور تحلق فى السماء
بعيدا رغم كل ما فى الارض من الالام
إنها السماء الصفاء النقاء
تلبد السحب ثم تمر وكأن لها انغام
تغرد العصافير كل فجر اعلان
يوم جديد ثم تغرد مع المساء لانتهاء والاحلام



الدنيا ساعة صفاء فيها امان
فيها انام مع الانام فيها اعيش مع ورد الاحلام مع اعذب الالحان

فيها الشجا ... فيها كل شئ تخوضه من سنين وايام تمر كمان

فيها مرار تتجرعه باستمرار

فيها اصرار ان تحول الاحجار إلى بناء شاهق كالاغصان

فيها عمار تصنعه بعزيمة الابطال وتنهل منه حلو الثمار



نسألك يارب ان تخفف عنا الحساب
وان تنجنا من العقاب
وعن كل ما فيه نرتاب
وان يكون لنا ما يبعدنا عن الفشل وسوء المآب



لمن اشكو حالى وقد طال سهادى
بعدى عن احبابى قد زاد من ابتلائى

دنيا تغيرت فيها المعانى مع تبدل الايام ومكر الليالى

سأظل محافظا على عهودى مها طال فراقى او بعادى

سأظل وفيا مخلصا لمسارى .. رغم ما لاقيته منهم فى ريائى
ستظل البسمة المطلوبة للأعلام ... رغم الالامى ودائى وتحطم كبريائى



إنك تعيش كنجم النجوم

حين تتحدث ... يخيم الصمت والهدوء

ولكل يريد بان يسمع ما تسرد وما تقول

والكلام له قيمة ودلالة ومعنى مثل الجوهر المصون

واشعاع العلم والمعرفة تطل وتسبح فى الافكار والعقول تجول

فى الفلك لها مدار .. يبرق مثل الماس ... شعاع ورنين وكل ما هو يخلب العيون



هل هناك انهيار لكل معانى الجمال

وهل تخطينا الزمان وتحطمت الامال

بكل عنفوان بركان
سوف يأتى بعده نيران وحـمم ودخان

سوف يكون هناك توهان

نسير معا ايدينا مع بعضينا

فترة وتعدى فرحنا فيها

حزن بعدها يأتينا

دواء للنفوس نبحث عنه

طريقنا صعب .. شقاء فيه

اشجار تصادفنا ... بها لا نهتم

زحام نلاقيه ... فيه صراخ للوهم والهم

وحدة نعيش فيها ...
عزلة نظل فيها ... يأتى الشروق

شمس حارقة ... يأتى الغروب ... ظلال وارفة

ظلام يسود .. .. وما كان سوف يعود .. للوجود

أصبحنا ذكريات ... خيال وضباب ..

نرى من بعيد ... نشاهد القديم جديد

أيامنا تعود ... مع اخرين.... ودائرة تدور

ونهاية بدون نهاية


تمهيد

ام تهديد
البلاء الشديد

الدمار الاكيد

تخمين ... انتقام .. البعيد .. القريب

عته ... بليد ... صديد ... هل من رشيد

حيث الجبان اصبح له ... اسنان .. مخالب واظافر وانياب
حيث الفريق معه الحريق يسير فى الطريق
حيث الوليد مشوه .. معتوه .. تركوه .. فى دنيا روؤم

حيث كل شئ اصبح لا يفيد ... حيث كل شئ فريد او تفريط
لم يعد هناك شئ سديد .. لا مجيد ..لا جديد



الهلع انين

حيث تنتشر بين الناس فى كل مكان

حيث الصكوك ... محكمة .. وقاضى .. وشهود

حيث المرح مجون ..جنون ... سجون

حيث الالم مهول ... دماء .. اشلاء

حيث كل شئ لا يطاق .. مهما كان الانطلاق

لا نعود ... كما كنا بدون قيود اوشروط

حيث المرض .. يدوى فى العقول

حيث الخبث منتشر وعليه نبول وندوس

والقاذورات فى كل مكان ... الا تزكم الانوف

ماذا يمكن بان يكون ...

أو اين تذهب .. ولا يوجد إلا القبو او القبور
والهدوء الظاهر ... لا نسمع ما يجول .. لا يكون

أنها الدهور ... لحظات تمر ... مثل النجوم

الخوف .. الهلع .... الرعب .. من الشرور

ولا شئ اخر موجود ...
دار ..نار ... مزار ... مدار

خراب ... عمار ... ثم تأتى الثمار





سأواصل واستمر
سأكافح ولن امل
من عمل وفكر

سأعرف السر .. واتعلم العلم

مهما كان الوضع ممل

طريقى سأسير فيه .. واجد

عزيمة ليست جبارة ... ولكن ايمان للجبل يهد

سأواصل واستمر .... سأواصل
سأستمر








أمى كيف حالك

الكل يدعو بان يغفر الله لك ويسامحك وانا معهم كذلك
ولكن فى الوقت نفسه فانى ادعوا الله بان يسامحنى ويغفر لى كذلك

فالدموع لا تكفى ان تسكب على حنانك ومحبتك ودائما فى بالك

وقد سرت اشق طريقى بنور الله ونورك ودائما تسألى عنى وانشغالك

اسير فى الحياة ... وتنثرى الزهور فى طريقى ولا ادرى ان حالى هو حالك

غفلت عنك .. ولم ادرى بأن حالى هو حالك

غفلت عنك ... ولم ادرى بان دعائك لى فتح ابواب لى فجنة الله تحت اقدامك

افكر فى غيرك وانت لا تفكرى فى غيرى .. وتعبت ليصير طريقى سالك

وكنت ابعد عنك .. وتقلقى من اجلى .. وكنت لولاك هالك

ادمعى عليك تروى حنانك ونورك وادعوا الله لك بان يجعل الجنة الفردوس مسواك

امى ... اسير فى طريقى بنورك ... فالله اعطاك سراج وهاجك

سرت فى الدرب .. وكنت بلسما لآلامى واحزانى ... ليتنى كنت استطيع اعطائك حقك ووفائك أو لا ادرى ما هو ذلك

أيتها الام الحنونة

... كنت اسير فى طريق الصعاب .... وكنت تخفيفينها بايمانك ودعائك

علمتنى من مدرسة الحياة ... ما لم اكن اعلم ... فدينى لك وتركتنى واعلم بانى فى جاه الله وجاه نبينا محمد وجاهك (رضاك)

(عاجل) تمتع بخدمات متميزة بشراء سيرفر كامل من كيوبالي

Posted: 24 May 2011 04:49 AM PDT

تمتع بخدمات متميزة بشراء سيرفر كامل من كيوبالي

هل اصبح موقعك كبيرا وتريد ان تحسن آداءه وسرعته؟

ما عليك سوى الاتصال بطاقم شركة كيوبالي عبر هذه المعلومات التالية :

كيوبالي افضل و ارخص استضافة - ريسلر - سيرفر افتراضي - سيرفرات كاملة - سيرفرات مدارة - دومين -ريسلر دومينات - تصميم مواقع - منتديات - دردشة - دردشة 123 فلاش شات - دعم فني - دعم فني عربي - اشهار - ارشفة - اشهار مواقع

للاتصال بنا : 00972568169833 / 00970568169833

او 00972599380061 / 00970599380061

مراسلة الشركة : support@qpali.com

للحديث مع المبيعات عبر المسنجروالاستفسارات : sales@qpali.com

عند شراء سيرفر من شركة كيوبالي تمتع بخدمات عالمية ليس لها مثيل تضمن دعم فني متكامل على مدار 24 ساعة

تبداأ اسعار هذه السيرفرات من 14 دولار لسيرفرات اللينوكس اما سيرفرات الويندوز فتبدأ من 40 دولار وتختلف اسعارها حسب المواصفات والمتطلبات التي تريدونها من سرعة ومساحة وغير ذلك

لدينا اكثر من 15 نوع من السرفرات المميزة نطرح بعضا من انواعها هنا :

Intel® Pentium 4 - 3.0 GHz : المعالج

Intel Core 2 Duo - 2.13 GHz : المعالج

Intel Core™ 2 Duo - 2.66 GHz : المعالج

Intel Core 2 Quad - 2.83 GHz : المعالج

Intel Core 2 Duo - 2.13 GHz : المعالج

Intel Core 2 Quad - 2.50 GHz : المعالج

Intel® Core™ 2 Quad - 2.50 GHz : المعالج

Intel Core 2 Quad - 2.83 GHz : المعالج

تصل الذاكرة ل 8 GB DDR3-RAM ECC : الذاكرة

لوحات التحكم متنوعة : cpanel – plesk – webmin

يمكنكم الشراء عن طريق الفيزا,كاش يو,باي بال,حوالات ويسترن يونيون

سارعوا بالاتصل بنا ولن تندموا فنحن كما عودناكم دائما في خدمتكم دائما

كيوبالي علامة مميزة كيوبالي افضل و ارخص استضافة - ريسلر - سيرفر افتراضي - سيرفرات كاملة - سيرفرات مدارة - دومين -ريسلر دومينات - تصميم مواقع - منتديات - دردشة - دردشة 123 فلاش شات - دعم فني - دعم فني عربي - اشهار - ارشفة - اشهار مواقع

دوائر الايام والسنين

Posted: 24 May 2011 04:48 AM PDT

دوائر الايام والسنين

ديوان شعر

زمن أمبارح ... وزمن النهارده
هيه هيه الشمس والنهار والليل.... والحر والبرد .. والفرح والحزن ... واللى بيجى واللى بيفارق.. واللى بيكبر واللى بيمرض واللى بيضعف ... واللى بنخافه واللى بنحبه....

فين الناس الكويسيين... كانوا وكنا مرتاحين..
بعدوا ليه وأختفوا....وإن ظهروا ده يبقى عيد.. ونقول نعيد.
كان عندهم عفة نفس، ومفيش طمع أو حتى قلق من حاجة.
دلوقت الكل بيجرى عايز يلاقى حاجة.. والطمع ملئ القلوب
ورغم إن عنده كل حاجة.... ولكن كأنه ولا حاجة... شئ غريب..

ده زعلان بدون سبب... وده قرفان مش عارف إية السبب.
الأول كنا كلنا أحباب، وإن كنا بعيد عن بعضنا .. لكن قلوبنا كانت صافية مفيش غير حبنا..

أتغيرت الدنيا كتير، ولاقينا الكل بيعادى، وبيسب ويلعن .. لأنه بيلاقى كل حاجة .. وإن تأخرت عليه.. القيامة تقوم... ويقول ده شئ مش معقول.. أصبح مش عارف إية الكويس وايه الردئ، كله أتلخبط على كله... وأصبح وأصبحنا محتارين...


كان عندنا صبر وراحة بال... زرعوا فينا العجلة وخلونا نجرى ونلهث من غير داعى ... النهاردة الكل بيجرى ومهما يأخذ مش بيلاقى... وعطشان على طول.. ومهما يشرب برضه .. يقول فين ألاقى المية اللى بتروى العطشان.. ده أنا يا هوه كأنى ماشربتش ولا نقطة مية.. جفاف على طول السكة اللى فيها ماشين.. ومفش حد ينصحنا ويقول لنا ويدلنا على سكة السلامة... ويقول لنا من هنا ها توصل بالسلامة...

خلونا فى وضع عجيب، وهى دى الدنيا يا قريب ويا غريب... ومهما تعمل مش هتلاقى مخرج من الزنقة دة... ما فيش راحة بال .. ومهما تنام برضة تعبان.. وغلبنا تنبلة السلطان... وطلبتنا مجابة، وإن كانت عبر البحار والمحيطات. كله تلخبط على بعضه... وكله عايز .. ومش عارفين إحنا ماشين على فين.


ليه مبتتكلمش ...
الكلام كتير ... والمواضيع حساسة ما تبلمش
إحنا فى دنيا الإنترنت ... ليه قاعد ساكت ما بتشاركش
منتظر الفضائيات تجئ وتشوف وتتحدث ... وتفتش
ولا همك على الأكل والضنى... ولا الوضع ما يقرفش
الدنيا فيها حاجات حلوة كتيرة... ليه ما تفرفش
قول رأيك بصراحة العبارة ... ولا يهمش
خليك شهم وعندك شطارة ... وما تعمش
الخوف ملئ قلبك من حد .... قول وما تشاورش

ردى عليه كان ... وإن كان مش ها يهم
الواحد شايف حاجات كتير ... صعب منها ها تكلم
اتكلمت كتير.. لكن مين اللى ها يرضى ما ها يذم
ده عايزلوا إصلاح.. وفيه ناس عايزة ترتاح.. من الهم
قالوا كلنا فى الهوا سوا ... ومين مرتاح يا عم
قلت فيه حاجات كتير ممكن تتعمل ... بس ما نبلم
البعض نصحوك .. اوعى تتكلم ... لاحسن ما تخرج من الغم
أتكلمت كتير .... ولكنى أصبحت مش مهم
الجد ما لوش حد ... هو ده يهم
حاولت كتير وتعبت والنهاية ... خاليك فى حالك وأتلم
وإوعى تقول لفلان ... لأحسن ده سر مهم
هى دى الحكاية .... والقصة إللى ها تم
وبكرة الإذاعة والتليفزيون ... ها يتكلموا عنها وها تعم
كل ونام ... وخلينا أحباب .... وإوعى تقول بم




إيه اللى ممكن تأخده وعايزه يدوم على طول... وإيه اللى بتأخذه وبيبوظ على طول...

طلبك مش موجود ... مهما ها تعمل ومهما ها تفوز... ليه يا عم...ده أنا أرجوا لهذا المطلب أن أحصل عليه وأحوز.. وهادفع ثمنه إن كان معقول وده شئ معروف ... أيوه عارفين، بس ده مش عندنا ده أحنا فى الجانب ده فقرانين. ومفيش عندنا خيار ولا فقوس... وهو كده الوضع الحالى ويمكن بكره يكون فيه حل تانى ... وأضرب رأسك فى الحيط.. مش ها تلاقى اللى أنت عايزه، وإن لفيت العالم.. ورحت وجيت.. الزمن أتغير... والوضع الجديد فيه حرمان لزيد وعبيد...

أزى تجيب الزبون، وتخلى عليه الفلوس تهون... ويدفع للبضاعة... وهو مبسوط ... ويقول كمان... ده كل شئ ممكن يهون، إلا البضاعة ده، اللى ثمنها شئ مش معقول...



فيه ناس تقول تمام، وفيه ناس عايزة كمان،
خلى بالك من الحال.. واعرف إيه اللى ممكن، وازى يكون الوضع فى الأمان.

فيه ناس بتعطى لك، وفيه ناس بتأخذ منك، وفيه ناس بتحبك لله فلله، وفيه ناس بتكرهك منها لله.

فيه ناس بتأيدك وبدعمك وبتحييك، وفيه ناس معاك وبتنافقك ولك بدكيد، وكل يوم كرهها بيزيد.



حسابات ... توقعات ... صحيحة أم خاطئة!!
ذهبت إلى المحلات لتجارية، واشتريت احتياجات ضرورية، ورجعت أشياء علشان الحسابات مش كافية.

كل شئ حاولت أن أؤديه أو أقوم به، أقول ده ها يكون سهل خالص، ولكن دايما يطلع صعب بعد فترة. الوصول إلى النجاح سهل، ولكن الحفاظ عليه هو اللى صعب.

أصاحب فلان وأقول عليه ده ملك من الملائكة، أو نبى من الأنبياء، ولكن بعد فترة ألقى تصرفاته زى ابليس وألعن... إيه اللى حصل وإيه اللى أتغير، ما أنا مأعرفش إيه إللى داخله، وشفته وعرفته من مظهره، والدنيا مليانه مصائب، وزيى ما بقولوا بيبان مقفلة على بلاوى. خليها فى سرك وإوعى تبوح بيها. الكل بهذا الشكل يا عمى وياسيدى، وأنا محتار أزى أمشى، ومين أصاحب ومين أخلى ومين أسيب.

الوضع إللى أحنا فيه صعب خالص، والدنيا أصبحت ملعونة، يوم فيها الفرح وباقى السنة الحزن معايا ما يفارقنيش. أعمل إيه قولى، وخالينى فى حالى، وأنا والله فى حالى، ولا ليه ولا عليه، بس هى الأذية من المؤذيين، الله يلعنهم الكافرين، ولا منهم لله الباقيين، ولا الله يسامحهم المرقربين، والا أقوللى أقول إيه، ودلونى عليه، أنا خلاص ما بقيت عارف أيه اللى بيحصل فى الدنيا، اللى أصبحت غريبة عجيبة.

كل حاجة بثمن ... يادنيا بلا ثمن... خذلونا وقعونا فى مأزق ومشاكل مليئة بالعفن.....



عصر الماديات بلا معنويات....
اصبحنا مثل الآلات ... بزيوت ... وبلا دماء...
هذا هو الثمن، وهذه هى الضريبة.....

الله يرحمنا... ويحمينا.... هذا ما وصلنا إليه ... فى عصرنا العاجى... و...ألخ..



من لنا يحمينا … من لنا يأوينا…

أغتصبت ارضينا، وانتهكت اوطان لنا نعيش فيها، وسفكت دمائنا … على أراضينا، ولم نعد فى حياتنا وعيشنا آمينينا….

من لنا … غير الله نلجأ إليه، وأن يغير أحوالنا… وأن نصبح فى اوضاع المنتصرين، غير خزايا أو مخذولين..

من يسمح لنا دموعنا من مآقينا.. التى تحجرت فيها الدماء ... وتبدلت الدموع سوداء … من أثر البارود .. وغبار التدمير لمبانينا.. واصبحنا فى العراء … لا نجد من يرعى حرمات لينا…أو يدمر هؤلاء المفسدين الشياطينا.



إلى أين تقودينا…
يا زهرتى إلى أين تقودين، إلى الضياء أم إلى الظلام..
هل نعطيك أنفسنا تقوديها، فهل سنصل إلى الهدف المنمشود والنور، أم سنجد أننا أننا فى عذاب السموم والفجور، وبنا تعبثينا.
هل هناك رؤية فى الآفاق لك، منها تستمدينا العزم، وإليها تتوقين، أم إنك فى نيران الحياة، منها تهربين، وتريدى أن تبدلين، ولشاطئ الأمان بنفسك تنجو، وتتركينا فى غرقى فى خضم الأمواج والعواصف بنا تقذفينا..

كلمات صادقة (اليوم وأمس والغد)
وإن كانت لحقائق مثل الأوهام قادمة..

إنّا نخاف أن نسلك أية طريق،
بعد أن تركنا الرفيق والصديق…

وأصبحنا لا ندرى من العدو ومن الحبيب..
فالشقاء أصبح شئ قريب،
المتاهات ليس فيها إلا ضلال من بعيد ومن قريب

من السعيد الذى يسير فى الدنيا
غير مبالى بشئ إلا اهتمامات الهمهمات

إنها المفردات من كلمات مثل الياقوت والمرجان…
تسعد الإنسان أو تشقيه من المتاهات..
إنها كلمة قد تقال.. لتوضيح فكر قد يكون للطريق فتصبح منارات
تضئ لنا فى بحار الظلمات كل الخفايا والمتاهات

دوائر فى كل طريق … نحاول بأن نجتمع فى وئام..
ونتعرف على الطريق… وأين نسير بضياء مستديم
نجوم تبرق وتلمع فى سماء تشاهد من قريب ومن بعيد



البصر والبصيرة
البصر والبصيرة
(رؤية صعبة … صدمة مستقبلية)

تخفيف نوعا ما، من عبء ثقيل؟ هل بهذا القدر أصبح جريمة، وشئ مفضوح
تغير انطباع فى فكر.. هل لهذه الدرجة أصبح ممنوع.. وليس به أو فيه مسار مسموح..

أنكم قد تصلوا إلى ما تريدوا، ولكن سوف تفقدوا، الكثير مما تعلموا ومما لا تعلمون بتلك الصروح…
إنها رؤية بعين البصيرة، قد لا تراها إلا من خلال منطق وعلم وتحليل، وقد لا نستطيع مداوة الجروح..

وانكوينا من بعض اللئام، وأصبحنا عاجزين هذه الأيام، أن نكون مثل باقى الأنام
هذا الكلام لا يراد به أحد، أن يلام من هذا الكلام، وإنما هى خواطر تأتى وتذهب فى شك وسلام



يا نجوم

يا نجوم أراك ولا ترينى، إنك تبهرينى، أريد أو أكون مثلك ذا شعاعا وبريقا

كل ليلة أنظر أليك، أعجب بهذا الضياء الذى منك يأتينى، أنشد إليك دربا وطريقا

من قبل الرحمن منثورة فى السماء، كلالآلئ والمصابيح، وتسيرين بحساب من قديم عتيقا

فلك فيه تسيرينن علماء بك مندهشين، وأرقام بها لا تقاسين، وأحداث بالمناظير فيها الكذب والتصديقا


هذا هو

هذا هو ليلى ونهارى، وأيامى تمر وتعصر قلبى وفؤادى

إنها تلك ا لمراحل التى مرت بنا، ما قد نراه من أنجازات تمت ثم ننساها ثم نتذكرها
إنها الأحلام التى فى المنام واليقظة نراها، قم نصطدم بالواقع المرير وننساها ثم نفتكرها

إنها الأيام الجميلة التى بنا مرت، فيها المصاعب فيها المتاعب فيها التدريب والتمرين، وبكل ما فيها عشناها

إنها الأيام المريرة التى بنا تمر، فيها المشاغل فيها المعاناة، فيها الوحدة والعرزلة، وغصب عنا نحياها


الزرعفين
هل هناك من يعرف أين الرزعفين؟
إنها نجمة أو عنصر أو طلب ورغبه لابد منها يا عين!



وضعى المنحوس

لمن أشكوا وضعى المنحوس، ومنه الخلاص ميئوس، وأصبحت بوضع مثل المهووس
بعد أن جاء مخلص النفوس، بفكر فيه العمل الصالح تفوز، وانطلقنا ننشد النجاح المحسوس
وعادت الأيام بثقلها المعروف، وتكالب الناس المعهود، من أجل قطعة أرض أو حفنة فلوس
دمرونا بالإهمال المقصود، او بالاهتمام الملعون، وتركونا فى هذا البلاء المنجوس

إننا تخطينا كل تلك الحواجز والقيود، وأصبحنا فى هذه الحياة نبذل كل تلك الجهود
رغم أنهم أقاموا السدود، فإننا نسعى بجد من أجل أن يكون لنا وجود وليس جمود
إنا نعلم بكل ذلك الشقاء الموجود، فى دنيا الآسي، التى فيها نسير، ونحافظ على الحدود
ان نبذل كل الغالى والنفيس، من أجل مستقبل باهر منشود، بحضارة أفضل من حضارة الجدود




دموع السحاب

قد يكون هناك بكاء وبغزارة، وقد يكون بحساب، الشمس تأتى وتأبى للسحاب بأن يظل بدون بكاء
ولا نجد من يحزن لبكاء السحاب، ولكن قد يفرح الإنسان لمثل هذا البكاء، فرحة المولود بالعطاء
إنها فرحة ملئت الدنيا، والتى ستزدهر بعد هذا البكاء، ويكون هناك تخفيف لكل شقاء
سيسعى الإنسان سعيد بهذا الذى جاء، وينتظر النمو ويأخذ بالأسباب، وتطلب مزيد ارتواء






وضعى الآن ….

أين أنا الأن، ووضع فيه عناء، ووهم بأن الراحة سوف تكون بعد التعب والكد، والأجتهاد،
من قديم الزمان هذا الكلام، ولكنه الزمن، هوالذى أصابنا بالوهن والضعف، كل عناء..

بدأنا بدراسة إجبارية، وفيها ذكريات جميلة ذكية، وصحبة هنية، وعيشة رغم المعاناة رضية،

ووظيفة إدارية، وفيها مكانة عالية، ومرموقة، وأحلامى وأحلامهم تحققت كأنها موقوتة،

وأخيرا عيشة عائلية نكدية، فيها نيران مستخبية، ووساوس مستنية، وأطماع ملئة الدنيا، ومطالب بدون حصر، بحسن وسوء نية …..

مسئوليات وألتزمات مش على البال، وتركونى فى ورطة بدون حل أو ترحال، وظهر المنافقين والحساد، وتروكونى … كأنهم غرباء، ولم يكونوا شركاء…

أين أنا الآن، والكل تخلى عنى، وتركونى فى فراغ، ووحدة، وعناء، ورغم النداء، لا ماء وإنما فى كل مكان دماء.

بعد أن تعرفنا على الحياة، وخبرة فيها من خير وشر، وفوضى وإنضباط، أصبحنا نبحث عن الرواج، على الإزدهار، عن كل شئ توقعنا أنه فى الأنتظار، ولكنه السراب، والوهم الدائم الولاء…








الرفض بكافة أشكاله وألوانه ….

ظلم ولا عدل …..

رفضين انك تشتغل ويكون لك عمل ومكتب ودوام
ورفضين انك تجلس فاضى أو عاطل بدون شغل وبدون عمل تؤديه

رفضين انك تتزوج ويكون لك عائلة وتصبح رب أسرة وعائلة
ورفضين انك تجلس عازب بدون زواج

رفضين تأكل وتشرب … لأن ده أكل ممتاز واعداده غالى وتعبوا فيه
رفضين انك تصوم على طول …. لآنه لازم يكون الصيام محدود بيوم ووقت معلوم

رفضين انه يكون لك بيت خاص لك تعيش فيه ..
ورفضين انك تعيش معاهم فى نفس البيت معاهم

رفضين كل رأى سديد يصدر منك وتنصح وترشد
ورفضين انك تسكت وتكون فى حالك بعيد عنهم بفكرك ورأيك

رفضين كل حاجة، وأية حاجة تعملها وتنجح فيها
رفضين انك تقعد وما تعملش أية حاجة تفلح فيها


رفضين رفضين رفضين

بالذمة ده ظلم ولا عدل…….




لاندرى إلى أين نسير، ومع من نسير،
الركب أصبح صعب لنا أن نكون فيه، كما كان يسير،
أصبحنا نجد الأفتراق بقصد، وفيه الجفاء مرير

اشتغلنا وقلنا سنحقق انجازات العصر الحديث
شاهدنا ما لديهم من ما يبهر العقول من انجازاتالعصر الحديث،
عبر الاعلام، وتناقلنا ما لديهم فى كل حديث
زيارات لهم، كانت شئ مدهش عجيب،
ونقلنا كل ما لديهم من حضارة حديثة، بسعى حثيث
وأصبحنا نعانى من مساوئها، وكل ما لا يناسبنا من فساد كبير




ليه يا دنيا ….

ليه يا دنيا تبهدلينا، ليه يا دينا كل اللى عملتيه فينا
ليه يا دنيا أخص عليك، كل يوم والتانى بمصيبة جديدة تقابلينا
ليه يا دنيا كفاية اللى فينا مكفينا، والا أنت يا دينا بستهوينى بينا
ليه يا دنيا توجعينا، ما كفاية آسى، واللى حصل فينا، هو لازم تأدبينا وتفضحينا
ليه أية اللى حصل لك، ما ماشين كويسين، عايزة أية، فى حلنا سيبينا
ليه يا دنيا فيك العم والهم والبلا فى كل مكان، وكل حين، وليه بس توجعينا

ليه يا دينا تخدعينا، تظهرى انك فاتنة وانت قبيحة كئيبة تصدمينا
ليه يا دنيا تسعدينا وانت بتأليمنا، وتبهدلينا وتظلمينا
ليه يا دينا بتأخذى اللى بتعطينا، وبوسائلك الملتوية تجرحينا وتعتدى علينا

أية الشقى وأية الآسى، والوضع المأساوى اللى احنا فيه
خذوا اللى انتم عايزينوا وسيبونا فى حالنا الله يخليكم، من إللى منكم بنلاقيه
أذاكم زاد عن الحد، وبلاكم أصبح مالوش حد، والعذاب ما بينعد إللى أحنا فيه
مين اللى أتصل، ومين اللى افتكر، آه صحيح ده لازم فيه شئ جديد مالناش فيه




نزاهة

طمع وجشع النفوس، خلى الناس زى التيوسن تجرى وتلهث وراء الفلوس
هناك من كوش فى البيوت، والعقار والأرض وهبش من الحطام

يعجبنى الرجل النزيه، الذى يزهد فى كل ما فى الدنيا من مغريات
يعجبنى الرجل الصبور، الذى لا يلهث وراء العقار والدور، ولايغضب أو يثور
لأنه لم يأخذ من الدنيا من متع وبها الشرور

إنها أطماع فيها الدينا تدور، وفيها من هو عاقل ومن هو متهور ومغرور
حسابات فيها تقيد، وأفواه فيها تكمم، وناس بالزور والبهتان تقول، خذ فى سرور





حياة ممزقة … الثروة
عصبية … التطلعات للآخرين… السب واللعن فى الآخرين، من الجيران والأقرباء والأهل كل وقت وكل حين
ما هذا الوضع الغريب…. مقارنات فى توزيع الأرزاق من الله على العباد

الحسابات … الارث … الورثة .. الاموال والمجوهرات والذهب والفضة والاستثمارات والأوراق النقدية

من يمكن له بأن يمكلك من يحوز على كل هذا
ما الوضع الحالى وما هو المستقبل

الامتلاك للأراضى والعقار والمحلات والشركات والسيارات وكل تلك الضروريات والكماليات
يسيبوك ويبكوك

الدنيا حسابها نهار وليل، وأيام تجرى وسنين بتمر، فيها الحلو وفيها المر
أحبابك معاك …. ويشوفوك ويسامحوك، وبكره يسيبوك … ولما تروح يبكوك وهو العمر

هى ده الحياة عشها وكن فيها حريص … على الفرح اللى بيعدى فيها وبيمر
واللحزن فيها ليله طويل .. والملل فيها يلازمك على طول … وتدور على أيى شئ يسر

هو ده حال الدنيا .. وفيها نسأل وندور … ما نلاقى .. غير الوضع اللى ينفع وعيشه مر
مها نبعد عن الواقع .. الحاضر… برضه قريب.. ومن الحياة مش ها تقدر تهرب أو تفر

أحنا فى دنيانا ماشين بنطل.. وفى طريقنا عبرنا الحدائق وشمانا ريحة الورد والفل
السكة اللى سيبناها … مش فيها الكل … والبعض فيها قاعد وكفاية ذل





حب وكره

كنت بأجى لك وأخذك فى حنان، وأقرب منك وأهمس لك أحلى وأعذب الألحان
كنا عايشين فى دنيا الأحلام، رغم العذاب والحرمان، وكنت أغدق عليك بأفتنان
تغير حالى وأصبحت فى سكة غير اللى كانت زمان، أيه اللى حصلك، من خوف وعدم أمان
هدمت كل اللى كان بينا ولينا وخطوة خطوة بنيناه، ونشوفه قدامنا ونقول من ده كمان

الظاهر أنحسدنا، والناس مالها أمان، غاروا منا، وطلبوا الهدم للبنيان،
أنا صمدت قدر الأمكان، ولكن أنت انجرفت معاهم فى ثورة وجنان، لأنه زى الطوفان، وانا مستغرب من غدر الزمان

غدر الأيام

من لنا من غدر الأيام يحمينا… كل يوم والثانى مصيبة جديدة تلاقينا والكل نيام
هوا يسير فى وادى بالوضع مش دريان … وهذا بالأبناء


ذكريات الأمس البعيد

أعيش بين أحلامى وذكرياتى، وآلامى وأحزانى، وبفكر اليوم الحديث
كل شئ تغير فى عصرنا الحالى، من بيئه فيها كل شئ معاصر ما هو تافه وما هو ثمين
أين تلك الأحياء وفيها التقارب والزحام، والحياة تسير وكل شئ قريب
نفوسنا مليئة بالشئ الجميل … وما نراه من علاقات بيننا تنشأ ولا تغيب
هذا هو الأمس البعيد، فى مخيلتى الأحداث تدور، والصورة تبدو جميلة، وهى أمامى وبها أسير
طبعنا كان جميل، وعادات وتقاليد المجتمع الأصيل، وأندماج فى المحيط … وبيننا حب ومودة تزيد

سيان ما يحدث من كل أمر يبين وفريد… ن يروى مسارنا.. فترى الزهور على الطريق
أحاسيس ومشاعر فيبها عبق الحاضر والماضى .. إنه شئ جميل… ريان وسعيد
وتمر الأيام ونحن كما نحن نيام، وفى غفلة عن الأحداث الجسام والأتراح
هذا صراخ وهذا نواح.. ولابد بأن هناك أنبلاج ليوم فيها السعادة بالأفراح

سعدنا لحظات .. وبدت لنا أنوار، ومشينا وتمنينا ألتاح الجراح
من هذا الذى يزيد الآلام ووطأة ألأيام لا تعطينا مجال للأنشراح



غدر الأيام

من لنا من غدر الأيام يحمينا… كل يوم والثانى مصيبة جديدة تلاقينا والكل نيام
هوا يسير فى وادى بالوضع مش دريان … وهذا بالأبناء وذاك بالحرمان والعقل التعبان لايلام

مين معانا يمشى فى طريقنا .. ويكون سند لينا ويصبر معانا ويمسح عنا الآلام
نبكى ونصرخ ما أحد يسمعنا.. وبرضه بتمر الأيام.. وكأنه شئ عادى وزى الأفلام

الطريق وعر وأنا مش على علام، والبعض صاحوا نكسوا الأعلام
قلنا أيه البديل .. سؤال سهل بنقال… وبالطبع ملوش جواب وهنا تخف الأقلام

شقينا وتعبنا .. علسان نأكل وننام.. والنور ينطفئ ونعيش فى ظلام الأيام
ليه كده .. القسوة ديه.. من حياة عشناها.. بواقع مرير وكما كوابيس فىالأحلام



علمونا الطمع شفنا كل حاجة قليلة متكفيش
علمونا القاناعة شفنا كل حاج كثير وبتزيد
علمونا صح أصبح هناك انجاز عظيم
علمونا غلط أصبح هناك دمار أكيد




الشيطان الرجيم

منذ الأزل إلى أبد الأبدين… ينشر الغواية للناس اجمعين والفساد اللعين كل حين
يزين للناس الدنيا … والغريات لديه منها الكثير، حتى يلهو الناس بعيدا عن الدين

لعنة الله عليك يأبليس.. الظلم أنتشر والفساد والتعدى على الحقوق ساد والدمار والخراب قوة لا تلين
هاج الناس وماح الشر فى الدنيا موبؤة بالقذورات والبذاءات والمستهترين والمعتوهين




زعل بدون سبب

إذا كان ده كل اللى عندك، فأنا زعلان لأنه ما يكفى ومش تمام
وإذا كان معندكش فأنا برضه زعلان.. لآنه أنا كمان ما عندى والوضع مش أمان


وإذا كان عندك وهو ده هو كل اللى مزعلك .. وأنت بتدلع يبقى فى كلام تانى
وإذا كان فى زعل قولى عليه، وأعرف إيه السبب ونحل الموضوع ونزيد من الخير كمان

قولى ما تخبيش .. فيه أيه تانى، ممكن يكون قدامى .. وأنا مش واخد بالى علامى
أنت ملاحظ وأنا ملاحظ .. أيه اللى بيحصل فى الكثير والقليل وهى ده الأيام


ذهول أصبحت مذهول عن أحداث حولك تدور، لا تدرى ماذا تقول مما يحدث من أمور
هذا يمرض وذاك يموت.. شاب صغير أو فتاة فى عمر الزهور أو كبير أو….
دنيا لا ندرى ما يحدث فيها .. من تحولات خطيرة فى مجرى الأحداث عبر السنين والدهور



مالى بص وشوف كلا يأخذ أيه … وعنده مقدار أيه… عايش منه فين
قلت له بلاش حقد وحسد .. ده رزق ربنا باعته له .. وبلاش تبقى منحطين
إن كان حلال ربنا يزيده، وأن كان حرام، ربنا عالم بيه، وها يحاسبه عليه ومنين
الناس ما تسيب حد فى حاله ..ز ودائما تتكلم عليه … وأذيه كل حين … والله يهدى الفرقين





دموعنا تنهمر

ومات قلبى بعد أن كان يرتجف قبل أن تسقط الدمعه وتسيل
ولم يكن هناك حزن على شئ … فكأنه أصبح جماد بلا احساس ول قليل

لا دواء بيفيد … بعد أن كان الكلام يشفى يدون تبرير فى هذا السبيل
أصبح الوضع فعلا أليم…. والظلم حل بالصغير والكبير ولا وضوح وانما تضليل

من أنت … الذى هناك يسير؟ أصبح العالم غريب … ولم أعد أعرف من هو منا القريب
تعيش عابر سبيل … والجيران مثل الأجرام فى الفلك منها المعروف ومنها الغريب

استهزاء من السادة قبل العبيد، وسخرية من الناس تراها تفضح عن وضع مرير
الأيام تمر ونحن لا ندرى ماذا حل بالوضع العجيب، وكل تغيير مطمئن ومريب

دموعنا تنهمر .. كأنها مظاهرات تسير تهتف فى الساحات والميادين
قلوبنا تنفطر .. مثل انفجارات الحروب الدامية .. أو تأثير الزلازال والبراكين

فقدنا الأحساس وأصبح هناك مناعة .. واللقاح ضد كل المشاعر احساس أليم
أنقلبت الآية…فلم يعد هناك دفاع .. أو وفاق ..أو رفاق .. أنه وضع قبيح دميم

تسبح مع الأفلاك .. لا أحد يعطيها بال أو أهتمام .. وأنما نقاط فى السواد الشديد
هذا أصبح خيال .. إيقاف النزيف، والرعاف .. وحديث غير ذى بال فى واد سحيق





من نكون الآن … وعبر القرون

قد تكون فى دائرة مفلاغة تدور … فلنترك هذا وفى دائة الأنجازات ندور
يجب ترك كل ما ليس له نفع ويكون لدينا الحماسة وأن نترك الأهمال والفتور
هل نستطيع بأن ننتج لنا ولمن يريد، وهل نحقق الوفرة فى ألنتاج ونتوسع .. ودائما هناك المزيد

هل لنا بأن ندرك الوضع، وأننا وصلنا إلى نهاية الطريق، وأن الحالة خطرة، ولابد من القرار الرشيد
نحن نسير نحو النجد والنهور، وحضارة الأباء والجدود، والكل ينهل من هذا الدر المنثور الذى يملئ الرفوف
لنا علوم أضاءت العقول، وفى ظلام كانت فيه الشعوب تدور، ولا تدرى بالخطر المحدق المحفوف
أرائنا وحكمائنا كانت أقوالهم تشع بالنور، ومازالت حتى اليوم لكل من يستوعبها وهى بالألوف
عصر كان بالأزدهار طابعه المعروف، وحضارة سادت وبادت من الترف ولكن كان تصلح المتلوف





البحث عن النجوم

وذهبنا نبحث عن أوجاعنا ولماذا كل هذا الضيق، من عدوا كان أم من حبيب
ليت لى ذلك البريق، وأكون نجما ومن المشاهير، ويهتدى الملاح بى فى الطريق الرحيب
أنىّ يكون لى شهرة، وتلاء الأفاق صخب وضجيج، وأعطى كل سائل وعلى الأسئلة أجيب
أخرج من هذا المتسنقع المظلم الرهيب، وأسبح هائما فى ملكوت الله ولا أكون غريب
تنمو أفكارى كتلك الأشجار، وتعطى وتزهو كالأزهار، للبعيد والقريب هذا ليس شئ عجيب
يأتينى وحى أفكارى، وألهام أنوارى، مثل طائر نادر فريد، وأسمع ألحانه عذب رقيق بدون رقيب


الحق المسلوب

الناس بأنياب ومخالب وأنت لسه عايش خايب
جلسنا نشكى وقعدنا نقول، لازم نغير وضعنا اللى أصبح بالمقلوب
أمتى ها تكون صح، ونمشى فى الطريق المظبوط، ويكون لنا نجاح وشئ مطلوب
كفاية هزيمة وأنكسار، أحنا طريقنا كله أصببح أنحدار، أمتى ها نرجع حقنا المسلوب






بالمال مهوس

هل مازال عندك خير، هل مازال عندك شئ صالح للغير
فين أشعارك فين دووانيك، فين أفكارك وأرائك كان فيها حكمة وخير كثير
مهما ها تهرب، مش ها تلاقى غير أوهام، ووضع غريب، ومهما تروح مش ها يكون للقيد تحرير
حاجة غريب دنيا عجيبة فيها نعيش، حزين وتعيس، فيها بتضحك من الأيام تدارى غدر مرير

كانت بسمه فى ثغر جميل، على طول جاءت كتمة شديدة سددتها وأصبح منها الشفاء ميئوس
كانت شفقة وحنان موجود، بدل حالى لحزن عميق أصبح فى فؤادى شئ محسوس
كانت رحمة من رب الكون، عالم بحالى فى قلب جريح مقهور، أصبح حالى مدمر من أنسان بالمال مهوس







البلور والفلوس

يأتى هذا الذى يقول، تساقطت أحلامك مثل قطع البلور المنثور، وأصبحت متناثرة مثل البذور
وأصبحت بعد حين مثل الثمار والزهور، ولها شعاع النور كالنجوم، وتخلب الأفئدة وهى تدور
أتانى وحى من السماء، بالشرى فى سرور، أنشرحت الأفئدة لها بدون كبر أو غرور
نجم سوف يشع بالضياء والنور، ويملئ الدنيا ازدهار ووراحة وأخضرار الصحراء والأرض البور


لا أستطيع إلا أن أكمل المسير
فى طريقى أسير، أرى الهاويات كل حين، فأنا على الحافة أسير
لا أدرى لماذا جرفونى نحو هذا الطريق المسدود، وهذا المنعطف الخطير
هل هناك كنز فى مكان بعيد، وله كل هذا اللهاث وهذا الهيلامان الكبير
أم أنها فرقعة، الكل فى دوامة من فرح وحزن ولا ندرى ما المصير








خزعبلات

خزعبلات فى الطرقات
خزعبلات كل حين، خزعبلات تصيب المساكين، خزعبلات من فعل الشياطين، أو الناس الطيبين يسيروا وراء الشياطين
خزعبلات فى الأذاعة والصحف والمجلات، خزعبلات فى الفضائيات، الكل فيها يسير ولها يسير
خزعبلات تأتيك رغم حصنك المنيع، تطردتها من الباب، تأتيك من الشباك، وأنت تريد الهوا والنسيم

خزعبلات أينما ذهبت، فإن لها شكل جديد، ولون أخر عجيب، وتظن أنك منها بعيد، ولكن كلها فى النهاية خزعبلات

خزعبلات هى الأساطير عند الأولين، وهى وحى الفنون فى العصر الحديث، فمنها ما يفوز، ويلقى القبول والترحيب، ومنها ما يقابل بالنفور والتنديد ولكن كلها خزعبلات

خزعبلات فيها تسير فمنها ما الناس بها معجبين، وقد يكونوا مستفيدين، وأخرى خزعبلات منها للناس تؤدى والتصدى لها كل حين

أنها فى النهاية خزعبلات …خزعبلات … خزعبلات….







المستقبل الذى يلى

لا ترانى فى هوانى بين أيامى التى تمر ولا أصل إلى تحقيق أحلامى
أنا الماضى فى المستقبل أطل، وأراه أمامى، ودنوا منه فلا أرى إلا دمائى

أرزف دموعى مثل طوفان، فيجرفنى معه فى عنفوان، فشبابى لم يعد من أملاكى
أهرب من أنقاضى، لأن العفو من شيم ا لكرام، والدائرة الحمراء تهلك أمثالى

فلا أعرف الآخر من مناظارى، ولا أنظر إلى أنجازات تحققت أمامى، وهل سأعانى
أنتصرت فى الماضى،، على أعدائى، وتحديت الصعوبات بتشابك بين القاصى والدانى

فأنا اليوم وحيد فى دكانى، وبضاعتى دنت من الحضيض وكسدت بعولمة الغربى الأمريكانى
ويلى من مستقبل الأيام، حيث عزائى فى تحقيق ايمانى، وصبرى على الآلامى وأوجاعى وأحزنى





ضياء مستديم

بين الحين والحين، يأيتنا هذا الصوت الحزين، وهذا الصراخ وهذا الأنين
أعانى من ألامى، وأدفن رحالى، وأطرد أحلامى من فؤادى، وأسكن فى شقائى
الضجر أصبح له معانى، وينبت فى بستانى، وأرانى أشواك تدمى أقدامى فتئن ألحانى

خطة جهنمية هى من أجل حرمانى، بل هناك توسلات لمزيد من عذابى وتمزيق ايمانى

أين وديانى أمرح فيها بركبانى، لايهم كم أمضى من الزمان، وكيف تمر أيامى
أنطلق بخيلى ومعى فرسانى، أقطع المسافات، لا يهم كم من الفراسح والهكتارات تترامى

أفخر بأنتصاراتى، وأظل فى أنطلاقى، أقطع المدن والبلدان، وأزرع الخير وازدهار العيش يتنامى
ولا عدوان على جيرانى، الهلاك لأعدائى، وسلامى لكم من للسلام يحابى
وسط المزاعم الأيام، وترى النجوم تسطع فى سمائى، والأنطلاق لمستقبل باهر زاهى

ضياء ساطع
تأتينى الخواطر مثل وحى من الألهام، يتعرينى الأفتنان، فأظل مستيقظ لا أنام
تلمع المعانى مل المعادن وكريم الأحجار، فأنظر وأدقق، كيف يمكن لى السكون والألتزام
أحصى فلا أستطيع، فلئ الجدول الذى يجرى من ذخائر النفيس وشيم الكرام
أدنوا للأقتراب من ضياء يأتينا بلا أنقطاع، ويسرى فى خلايا طى الأيام

أشرب من نبعه الصافى، وأسمع شدوه مثل فن يسمو به فوق المرام
أسقى وأروى ظمأ وأتواء من فيض عذب، لا يسعنى إلا أن أتفوه بدر ولاءلاء الكلام






القانون اللطيف

نريد أن نعيش فى هدوء فى سكون، أتركونا نحيا فى سعينا المستديم والكفاح
ما هذا الصراخ الذى فى الأفق لاح، أظلم الصباح، وعم الصياح، وأصبحنا فى النواح
لعنا على ما يسمى بالقانون اللطيف، تعدى القوى على الضعيف، وسلبا فاضح للحقوق صريح
آن من هذا الأنسان الظالم الذى للحرمات يستبيح، ويستعذب الآلام للمقهور والمريض والجريح

سألنى سؤال غريب، أصبحت لا أدرى كيف أجيب، وأن أعطى الجواب الواضح المريح
قلت سوف ننتظر ما سوف تسفر عنه الأيام من نتائج هذا الذى عنه تسأل، وما هو يسر وما هو قبيح

وأنطلقت أعيش فى الدنيا القليل فيها كثير، وأن الأنسان يحقق بعلمه المستحيل، وبالأشارة والتلميح
مهما كانتا لمصاعب فإنها أمامه سوف تكون شئ يسير، فإن لم يكون اليوم فى مستقبل الأنجاز والتصحيح




قصة زهرة

وبدأت أشدو بعذب الكلمات وأنتقل من بين المعانى والكلمات وأجول بين أحلامى والأمانى
هناك من يقسو علينا أيام كانت أو ليالى، هذا هو الزمان الذى منه أعانى
أتتنى أفكارى من قريب أظنه قريب، تلهو بى وتحط من مقامى، وأخرى من غريب أو قريب ترحب بى وتقوى إيمانى
أنا معذب فى حياتى، أعيش محطم الوجدان، ومهدم البنيان، ,أنى أبحث عن ما لى وذاتى وكيانى

أسبح وأهيم فى دنيا الخيال والأحلام، ,اتيقظ على ثورة البركان والواقع وحاضرى الفانى

أصرخ بأعلى صوتى وأشكو حيرتى وأحزانى وأوجاعى، فلا يسمع صوتى حتى من القريب أعانى
وأظل بأعلى صوتى أنادى، والألم يعصر وجدانى، وتسيل دمائى، ويزيد من الآسى أخضرار شريانى

تطل على شمس حارقة فى المكطان، وتظل قابع وقت من الزمان، وتسكب على الماء لتخفف الآلمى
وأرى بذهولى وكأنى أفيق من هذيان، ويخبو الضجيج، وينطفئ بريقى، ويطالبون بأن أكمل أمجادى
سهوت وغفلت عن شئ مهم ولا أدرى والنهاس تلهث وخلفى وللسراب تلهث وتجرى خلفى وأمامى
أنطفئت وذبلت رغم أستيقاظ حسى، وأنتعاش قلبى، ورأيت وعلمت سوء حال أهلى وقومى
سعدت وتعذبت فى كل طريق سلكته ورأيت أفراح وأحزان فى كل مجتمع قابلته
عشنا فى كفاح، وفى دنيا تأبى لك أن ترتاح، وقاسيت وعانيت فى كل يوم عشته

فى وقت الرخاء نملاء الدنيا أفراح، ووهم الأنتصارات، وإذا جاء الجد أنقلب الحال وأنهزام ونقلب أيد على أيد
ونظل نشكو ونعانى، ونشجب ولا نعادى، ونهجو وطل هذا لا يقدم أو يؤخر فى مسارنا أو يفيد

ها تقوم حمله على اللى بينفع ويفيد، وفين طيب ورشيد، وشرير وعنيد
سكه فيها الخير كثير، وبيزيد، ومهما أخذت منه، وكا شئت وكما تريد

يألف مرحب كل حين، نضعكم فى قلوبنا التى تسعكم مهما كان هناك ضيق
وفوق رؤسنا منصانين، وأنتم شرفتم ديارنا بكم مستأنسين وبالرفيق

فرح وترح

الفرح والمرح والحزن والترح، والسماء صافيه والقلب أنشرح
ذهبنا إلى ذلك المكان، وأكوام من البضائع فى الدكان، والجديد والقديم أنطرح
سمعنا الكثير نصائح تضئ لنا الطريق، وليس فيها غرض بغيض خفى أو صريح
سيل من الكلام، فى كل مجال ومآل، وتعرفنا على البعيد والقريب والغريب وحزن وفرح

هل أخذنا مانريد، هل أعطينا زيد وسعيد، هل أيامنا فرح وعيد
هل تركنا كل ما يريب، هل أصبح مسلكنا جدى ورشيد ولنا رأى سديد
هل ذهبنا لا أمجادنا نعيد، والفخر الذى كان لنا والعالم على ذلك شهيد
هل أنتكسنا بعد أن جاءت ألينا إسرائيل، وأصبحت مرض فى الأمة وهلاك أكيد


عذاب … أيه اللى لى وآيه اللى لك

أنت بطريقتك ده بتنفرنى وبتبعدنى، ومن أيدك بتفلتنى و..
أنت مش بتقربينى، أنت بتبعدينى، واللى بيننا كان يبنا أذكرك وتذكرينى و…
أنقضا عمرى ما ها أخدعك ولا تخدعينى، لا ها أظلمك ولا تظلمينى، وفى الهناء أعيشك وتعيشينى و..
نسينا كل ده فى لحظة غضب، فيها أظلمك وتظلمينى، وأبعدك وتبعدينى و…
كل الناس اللى بينك وبينى، ما همهم على أو عليك ولا بيشعروا بالنار اللى بتكويك وبيكوينى و…
أفترقنا أيام وسنين، ما حد منهم سأل فى أو فيك، وأحرمك وتحرمينى و…


هذا هو الحبيب
ما ظننت بأن هناك ذلك الوجه القبيح، ظننت أن للورد والزهور شوك
وخدش قليل وبسيطن ولكن أتضح بأنه ثعبان مميت وسمه هلوك

لحظات فيها ضحك وأبتسامات، ولك بعد ذلك حساب عسير، وقلب قذر بعيض
وأنطلقت أبحث عن الوضع المريحن ودخل مريح وعيش رغيد، وكلنها دمرتنى وجعلتنى مريض


وجدان والالام … وأمجاد زمان
فريسة الأوهام

إنها الأحلام التى هى حبيسة الجدران، إنها الأوهام التى هى بين الهزل وامر هام
إنها النعمة التى أنقلبت نقمة، من وضع غيريب فيه هدم للأيام
نسير مع الركبان … ولا ندرك الخطر الداهم، ونظل فى غفلة وبدون أحلام
نعيش فى حظيزة مثل الحيوان، لا اجتماعات ولا علاقات أو صلات أو إعلام

إنها الحياة بظلمها الدائم، وكل زور وبهتان، ولا نجد لهدف نبيل حنان أو سلطان
تحتك مع الأظافر والخالب والأنياب، وأنانية فى عالمنا الآن
أختفى العدل بين الأنام، وظهر الجحود فى شباب، وأختفى أهل زمان
الكل يلهث، ليحقق له أطماع، وبعد أن كنا نسير بأطمئنان، أصبحنا مع الركبان

لم يعد هناك جمال هذه الأيام، والقبح ملئ المكان، ويراه كل إنسان
نخادع أنفسنا، ونظل نسير فى طريق السراب، ولا ترتوى من ظمأ وحرمان
أفكارنا حبيسة فى مجتمع الماديات، وأراؤنا سقيمة ولا نجد الدواء فى أية دكان
إجتماعاتنا مخيفة بعد أن قتل الأطمئنان، وذهقت أرواح ومعنويات زمان والوجدان

أفكارنا طاشت، وعن الهدف أنحرف المسار، بعد أن كنا بارعين فى النيشان
وتس\ي\ الضربات، خابت فى وهن وضعف، ولم يعد هناك رياضه لنا فى شأن
أصبحنا محطمين معدومين … ولا نجد لنا من يعين … ونسير فى طريق عبدة الأبدان
أفكارنا، وخواطرنا تطل من خلف أسوار عالية، على عالم الفكر المضئ المزدهر الذى مضى وكان



هل مجدنا يعود؟

ومشينا فى طريق ملئ بالأشواك، والمرارة والضراوة وفرق تسود
تركنا وتركونا العلماء … وذهبنا نحو الفناء، وسواء رضينا أم أبينا لن يعود

سلكنا كل الدروب ورأينا السيئات والذنوب، وسألنا الله الهداية وبه ولها نلوذ
أتانا أبليس اللعين، فى زفة يسير والكثرة له أسير، وعلمناه وتجنباناه ومنه نعوذ

أوهامه تدغدغ الأحاسيس، وأن له جنه فيها الكل سعيد، وعيش رغيد، ورخاء يسود
رأينا فى الأفق نيران ولهيب، ودمار وفساد كبير، فوعنا أنها لن تعود

مشينا ورائه نسلك نفس الطريق، منقادين نحو الهلاك، وهناك منه من يعوذ
حلت الفوضى فى كل الدروب، وهو فى مرح وسرور وطروب، وإلى الله هناك من يلوذ



أفلاك وأكوان

أنظر إلى السماء فى صفحته الممتدة فى صفاء، وأرى النجوم تسبح ونشاهدها بأنبهار
هذا نجم وذاك كوكب دوار، وضياء يأتينا ونتقصى عنه الأبراج لمعرفة الأخبار

هل هو الأنتصار … أم أنها نشوى تتلاشى بعد بريق مثل الأنصهار
أرانى أحدث نفسى عن هذا العمارن أضواء فى كل الأركان، تهزنى رغم ثباتى باصرار

أحلام الكبار والصغار، يسعها هذا الفضاء بكل رحابة وبدون انقطاع وبازدهار
نسير فى الركب ومع القبضان، فى طريق ملئ بكل ما هو سهل وشاق بوقار

إنتهينا من بناء الجدار، ولكن نفوسنا تطمع فى اذلال الضعيف والمريض والحتار
ليس لهم مكان بين النشاط وتلك الأنماط والتكريم ليتركوا لنا الدار

انطلقنا نحو النقاط التى لا حصر بها فى قبة السماء فى الليل البهيم المدرار
نحلم ونسعى فى أمل أنجاز وتحقيق المهام، فى عالم ملئ بالأنزعاج ونهرب من المرار

فى هذا الكون الفسيح، أتعجب من هذا الهدوء الفظيع الرهيب
أراه من قريب ومن بعيد، وأشدوا بألحان فى صوت خفيض أو شديد بلا رقيب

أنتظر أن يأتينا الجواب، مبهم أو حتى صريخ، فلا أجد إلا ندائى يردد من قريب
أظل فى أفكارى لزمن ليس بالقصير، وأنجوا من أحزانى وأشجانى لأقع بكلام رهيب




وطأة الأحزان ونكبة الأيام
خسئت يا دهر
أخص على الدنيا دى

إنها عجيبة غريبة قاسية، زاهية خادعة من يعرف أن يعيش معها، أن يمكر كما تمكر، أن يحتال على ألاعيبها، أو أن يأخذ بالقوة ما يريد، أو يستمر فى وضعه المريح، أن يجتاز كل تلك المصائب والمتاعب بدون خسائر تذكر.
إنك ماضى فى آلامك مع هذه الدنيا التى لا ترحم، انهم كذلك الناس الأنتهازيون الذين يعرفون كيف يتحايلون على الاوضاع، ويتحكمون فى مصائر الناس والعباد. إنها الأذية بحسن أو بسوء نية.

الخداع الوهم فى العلن والخفاء، والمكر والدهاء الدهر، وتسلم من الفقر لتقع فى القهر، ولا تجد لك ظهر، الظلم أنقل عدل، والأخذ بدون حق، ولم يعد ذى شأن، والمعتدى الغاضب سعيد، الفساد ساد والأعوام تمر، والناس تحيا بدون قلب، والجمال أختفى …..


هجاء

لعنة الله عليك، دنيا ودين، سواء الأن أو بعد حين، يأتيك العذاب ولو بعد حين
سوف يطل عليك اللعن من الناس أجمعين، لا تظن بأنك سوف تحرب مهما تبعدين
ترتوى من المستنقعات والبحار وتلطبون من هذا الشقاء لأنك من الفجار
أنتم الأشرار، فلكم الدمار والأنهيار فلا نريد أن نصل إلى الجحيم والنار
خسئتم يا فجار، ويحل عليكم اللعن من كل انس وجان، وأنتم الخراب والدمار


أكرمناك تسبين، وأعطيانك علعنين، وتوددنا إليك فتؤذين، ما هذا الطبع اللعين
الشيطان منكم برئ، ففليس له طامة فى هذا الذى به تخططيين، وتمكرين
دائرة النار تريدها لنا، ولأبوابها تفتحين، وتلقينا فيها ولا ترحمين، لعنة الله لعنه الله يا ملاعين

يا رب

كل يوم بنقول يارب، أكرمنى وأعطينا، ده أحنا أصبحنا ما لنش حد، سابونا الناس فى هذا الوجد
كان هناك …. اللى بيقول لنا عايرين أيه، ونفسكم فى آيه، وكنا بنطلب ونلاقى الوعد

أصبح عندنا كراكيب كتير … نحمده ونشكره عليها، ولكننا محرلاومين من حاجات كتير، نفسنا فى هذا الشهد
أصبحنا ما نقدر نمد أيدينا، ونأخذ منه شوية، لأنه غالى علينا، وطريقه إليه فيه سد

نكمل أزى مشورنا، وأحنا فى وضع البهدلة والغلا فيى كل أمورنا وما لنا حد
أمتى الوضع يتغير، ونصبح فى دنيا حلوه جديدة، فيها نلاقى من تانى ونبدأ فى العد



خائفين من سراب .. قلق موسوسين

كيف نصل إلى ما نتمناه، من أهداف لنا لها قاصدين، غير نادمين أو مقصرين
كيف نسطع فى الأفاق … مثل نجم فى سماء، تنير ظلام وبريق عبر الأفاق تلمعين
ماذا فقدنا من نقاش كنا لها محذرين، فى سبيل حياة أفضل حالمين قاصدين
قلق يأتينا كل حين، ولا ندرى ما هو الصواب المبين، ونتسأل متكبرين

ماذا نصنع فى فضاء، وازدحام وأراء ونقاط ومناقشات متخاصمين
كل يوم … كل رمز …. له دلالة لها مرعوبين، نحن ندرك وهم لنا منقذين
أصبحنا خائفين، تائهين، طريق فيه نسير، عقبات طوال السنين
لاشك هذا سقيم، وذاك يعين، وذلك يلين، تابعين، بعد أن كنا أمنين




اشراق

انهار فى دنيا الأفكار … اراء الجيد والصواب، أرزاق فى زقاق
طريقنا منهار، شمسنا والأشجار، نماء فى أفتخار، الأفكار والآراء والرفاق
هناك ازدهار، ونسير فى دنيا الأضواء، والألوان، وخذلان ووفاق
بائس مسكين، فى دنيا الأغنياء متواجدين، وكلا يحدق فى الحضيض والآفاق

أكتب ولا تبالى …. أزرع أفكار … أقطف أوراق، سوف تأتى الثمار
أنحت فى الصخر والأشجار، تنمو الأغصان، ترتوى من الأبار أو الأنهار أو حتى الأمطار
أجعلها خضراء، جنة عطراء، تشدو فيها الطيور، بأحلى وأعذب نغمات وأسرار
يجلجل فيها الأعمال، كلا فى كفاحه مرتاح، يحصد ما تزرعه يداه، ويحشر مع الأبرار





ملعونة …. الدنيا

هذه الدنيا ملعونة، عشنا فيها سنين، وتركناها فى حزن وأنين
أيتنا إليها بالبكاء مغردين، أو نعرف آلام السنين، وتركناها بالنواح سامعين، ثم تركونا صاميتن
دهر يمر عليك فيها سنين، تذبحنا كأنها أشواك حولنا وسكاكين تمزقنا مرتاعين
ملل يصيبنا من فعل بعض المساكين المحرومين، وتعدوا علينا ونحن فى طريقنا سالكين أمنين

****************
ليه مش قادرين نحقق حاجة فى الدنيا ده، وإذا كان هناك حاجة أتحققت بعد جهد وطول مآل
ليه بتكون وبال، فيها مرض وخبال، لازم فيه قرف ونكد وتعب وشئ كان محال


*****************
إللى ينسانا ننساه، والحياة أصبحت مأساة، ووضعنا المتدهور اعتدناه
مشينا بخطوينا، ونسعى بكل ما لينا ووصلنا إلى الفناء، والعالم أصبح ملئ بالمعاناة

كيف يمكن لنا أن نسير فى طريق سهلا رقيق فيه الصديق قبل الطريق
متاهات فيها نسير … وتهويل وتهوين … وألأصبحنا فى شتات وأنحل الطريق


*****************


العالم الجديد والنظام الأوحد

يا أمريكا يللى وريتنا الويل، من أول ما أتوليتى حمك العالم ونهارك أصبح ليل
دلعك لاسرائيل خلاها فى العرب تولع النيران فى فلسطين والعراق ولبنان، وبكى الغير من الويل

بكيوا العرب بدموع من دم، ومظلومين ومهضوم حقهم، وهدمت الديار، ونريف الدماء بيزيد
وبكيوا زعماء اسرائيل بدموع التماسيح، ويشتكوا للعالم، وهم يقولوا شوفوا بيعملوا آيه تهديد ووعيد


هذه أنشودتى صباح ومساء، الأمة لها دستور فى كفاح، هلاك ودمار للأستعمار للعدو الغدار
ها يعيش فى جحيم ونيران من جهاد ونضال واستشهاد الأبطار والأحرار حتى يأتى الأنتصار

سيظل الأستشهاد فى أرض الوطن، أحد عنه لن يحيد، أنه بيته من بيت حد غريب
الله لك فى أنتصارات يأمة للخير تسعين، وهم فى دمارهم مستمرين، وفعل مريب


أمريكا الغريبة المحبوبة المكروهة

السياسة الأمريكية القذرة، التى أوصلتنا إلى ما نحن فيه من خراب وانحطاط لدعمها اسرائيل
سياسة أمريكا الخطرة التى أشعلت المنطقة، والدمار الذى عم كل سبيل

أمريكا الحضارة الحديث الجميلة، أنجازات أنبرلها جيل بعد جيل
أمريكا الصناعة والفن، والخير والفير، وكل شئ فيها جميل

أمريكا الوجه القبيح، التى دمرت ونغزت دولا فيها شعب ضعيف يريد أن يعيش
أمريكا الوجه القبيح التى تعاقب وتحاصر اقتصاد بلاد وشعوب تكافح وتناضل من أجل أن تعيش

أمريكا الوجه الجميل، التى تكرم العلماء وفى طريق العلم تسير، وفيه تجدفيه العمل وواحة لتستريح
أمريكا الجنة والفردوس، والتى فيها كل ناخ، ورمز الحرية والكرامة والإباء، وكل رأى صريح





الناس

الناس معاك إن كان فيه مصلحة ها تطل، أو نفع لهم ها يعم
ولكن ان كان فيه واجب، ها يقول ليه بيخص، دا شئ يغم

هيا كده الناس فى كل الأحوال والظروف، بتتنصر وعايزه استمرار فيه تلوم وتلم
الكل يهرب من الكل، وإظهر شئ جميل وما يضر، يظهروا ويبانوا لأنه مهم

قالى صديقى
أريد أن أكون مشهور وفى وسائل الأعلام معروف، وأظهر فى البرامج والأفلام وتكتب عنى الأقلام
أريد أن أكون نجم عبر الزمان، والمكان، وأن يتحدث عنى كل الأنام


مالى ومآلى

زاد مالى فأعتيطه من مالى، وتركت أمالى وأحلامى، وأعطانى حلو الكلامى
فلما قل ونقص مالى، وساء وتدهور حالى، بالسب رمانى وهجانى

كنت له مكرما وقيق الحالى، فى طلباته وأنعزالى، وأن أترك من أجله أهلى وخلانى وأصحابى
رأيت أنقلب حاله، من وديع ودوود زمحبه، إلى كريه ومنفر مما آل إليه وأنقلب إليه حالى

رأيت الكل فى هذا الوضع المخزى، المتكبر المتعالى، فإنه ليس فخر، وإنما التردى البالى
يظنون إنه الكبرياء، وأنه المساواه، بين الصغير والكبير، وليس هناك مقام لأن الدنيا تنادى

ومازال فى الطريق … يبحث عن رفيق، ليواصل المسير، وهو جريح
خدعه وخانه من أختاره له شريك، وظلوا بظلمهم فى الفضاء الفسيح



تبادل الأسرى

وعاد الأسرى بعد طول غياب فى يد العدو الغادر الجبان الغاصب اللعين
تبادل تم فى فرحة وبهجة، ووسائل الأعلام ترحب بعودتهم سالمين
سلام لكم منا، وطوبى لمن لاقى العدو وأستشهد أو حاز النصر المبين
هذا الشق الأول من الجهاد، والنضال ونحن فى الجهاد والأنتظار وتحرير الأرض من الغاصبين

فإنها ستكون فرحة ونصر من الله، وتحقيق وعدا بعودة الأراضى من الغاصبين للعرب أجميعن
ونصلى أحتفالا وشكرا وفرحا فى الصخرة، والأقصى سالمين أمنين
أنه اليوم السعيد والأمل والحل لكل العرب فى أستعادة حقوقا بعد طول السنين




أسبوع وراء أسبوع

وقال لى:
افتخار أفكار أراء أنتصار …. تحطيم أشترينا ما خلينا من التجار من سلع الرواج لا البوار
انهيار … أنبهار… أحداث الساعة تصرخ حولنا .. دواليب طاولات حداد نجار

مين اللى عنده يورينا، مين اللى أخذ يعطينا، مين اللى شاف يحكى ويقول لينا
مين اللى يعدل فى قضاينا، مين اللى يقول ده لك وده لينا، ومن يساعدنا ويقوينا

هو ده اللى أحنا عايزينه .. شهرة ومجد والكويس من الكلام
والستر طبعا .. وبكده كله يكون أحسن حال وتام فى التمام

جمعة سبت أحد، مشيت فى طريق مع الناس، وبعد فترة ما لا قيت أحد
أثنين ثلاثاء أربعاء، كنا رفاق وزملاء فى الحى فى المدرسة فى العمل بعد ما زاد أو قل العدد

جزاك الله ألف خير
وأنعم الله عليك بالخير الوفير
فى هذا العام الجديد



قسوة

لا تقسوا على يا صديقى، فإن قسوة الأيام تكفى … وقد بلغ الجفاف ريقى
لا تلومنى وأنا كلى كفاح مع الأيام، وأريد أن أرتاح، ولا أجد من يرافقنى لله الطريقى
يا دنيا الوادى السحيق، يا دنيا أنقطع من الزهرة الملونة الجميلة الرحيق
يا دنيا الثلوج الكثيفة، وفيها الخير الوفير، أنا أننظر إلى للسماء وفيها النجوم تضئ وينعكس إلينا البريق
يا دنيا المسار الممهد والريق السوى العديد، ماذا جنينا عندما أنحرف الطريق وفقدنا الرفيق
الندامة تشع فى الوجدان، وأفتقدنا الحب وأنس الزحام، وأصبح الهم والوحدة والضيق


أزى تجبها يمين وتجبها شمال، أزى تكون فى تمام فى تمام
أزى تخرج من الهم، وعايز الراحة، ومايزيد الوجع كمان وكمان وتخف الآلام
أزى تقب على وش الدنيا، ويبقى ده أحسن شئ … ياسلام
أزى تكون مرتاح ومبسوط، من كفاح فيه سعادة وراحة البال والأنسجام



طيور الزمن

أيه اللى بيحصل أيه اللى بيصير
دنيا غريبة فيها حاجات كثير
الحاضر نعيش فيه ماضينا … لمحات كل حين
فيها الحلو فيها المر فيها أخطائنا وأخطاء الأخرين

أشوف أزى الشاعر لك وللغير
طيور رايحة وجاية فى السماء بصوت وشكل جميل
وأحنا بنكت فى الزمن على ورق أفكار بنسجل بيها الحواتيت والمواضيع

أنظر منم النافذة أو من الباب أو أخرج، ألاقى الأرض فيها أسفلت فيها طين فيها حشيش
الشمس مالئت الدنيا أو الليل بيحل بسرعة ويوم وراء يوم بيطير

جاءنا ضيوف … قعدنا معاهم وضيفناهم وطول الوقت نتكلم، ونفتح مواضيع .,.. ونعيد ونزيد
والكلام يودى ويجيب… وأهلا بكم نورتونا وأنستونا … ويمشوا ويسبونا
وتصبح ذكرى فيها معانى كتير

تبقى سعيد تبقى حزين… أيا بتمر فيها، فيها حلا فيها مرار …. وفيها أسرار بنخاف لا تزيد … فيها عمار … فيها….

سامع دق … وزيطة وهيصة، والناس حواليك، بتأدى اللى عليها من شعل وروحة وجيه

السوق مليان من الناس، ,,, فيه بضاعة رايحة وجايه، وفلوس تنعد,,,, و

ما فيش حاجة بتعدى إلا وفيها كلام
مفيش دنيا بتنجرى اللى ويجى بعدها جمال بعد أيام
مفيش أيام بتمر علينا إلا وفى خصام ووئام
مفيش إلا من ده .. وهو كده الزمن وحال الأيام والأنام

(عاجل) كلمات عن الام

Posted: 24 May 2011 04:43 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم


الام


الام .. وما ادراك ما الام ..انها احساس ظريف..
وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمع جارف..
الام جمال وابداع ..وخيال وامتاع .. وجوهرة مصونه ولؤلؤة مكنونه ..
الام ..كنز مفقود الاصحاب العقوق .. وكنز موجود لاهل البرد والودود..
الام تبقى كما هي ..في حياتها وبعد مماتها ..وفي صغرها وكبرها..
فهي عطر يفوح شذاه.. وعبير يسمو في علاه ..
وزهرة يشم رائحتها الابناء واريج يتلالا في وجوه الاباء
.. ودفء وحنان وجمال وامان ..
ومحبه وموده ..ورحمه والفه ..
واعجوبة ومدرسه .. وهي المربيه الحقيقيه لتلك الاجيال الناشئة


الام....صفاء القلب ونقاء السريرة ..ووفاء وولاء ..وحنانا واحسان ..وتسليه وتاسيه..وغياث المكروب وونجدة المنكوب وعاطفه الرجال ومدار الوجدان وسر الحياة ومهاج الغضب ومقعد الالفه


الام... كوكب مضيء بذاته ..ويسمو في صورته وسماته ..واجمل بلسما في صفاته ولها منظرا احلى من نبراته .. ونفس زكيه طاهرة بصلاته وجسما غربيا يبهر في حجابه وعيونا تذرف الحب بزكاته جدها عبره ومزحها نزهة نخلة عذبه وشجرة طيبه ومخزن الودائع ةمنبع الصنائع

الام نعم الجليس وخير الانيس ونعم القرين في دار الغربه ونعم الحنين في ساااعه القربه ..


اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يغفر لامي ويطيل عمرها في الطاعة
ويغفر لجميع امهات المسلمين امين يارب العالمين

هذا هو الانسان

Posted: 24 May 2011 04:43 AM PDT

هذا هو الانسان

هذا هو الانسان الذى علمه الله البيان
فى كل مجال ... فى كل ميدان
سنتعرف على الالوف
بل عشرات الالوف
بل ملايين
بل فى عدد بلا نهاية
فى الكون سوف نسود


دائما نألف ويألفنا الوجود
دائما للخير نكثره فى الوجود
دائما للشر نقضى عليه حتى لا يدوم
دائما للحق ننتصر وللباطل جحود

دائما فى جبهة الحروب
دائما بالسلاح نجول ونصول ونفوز
دائما نداوى الجروح
دائما على حافة البركان الذى يثور
نجعله امان للبشر عبر الدهور
دائما نسعى بكل الطاقات من اجل المجد الوصول
دائما نحقق انتصارات من اجل رفاهية وسعادة الشعوب
دائما نحمل ونرفع اللواء المنصور
دائما نواسى الفقير وننتصر للمظلوم
دائما شعارنا فوق كل الشعارات تسود
دائما نحقق معجزات على مر الزمان تدوم
دائما لنا بريق وشعاع على مر الدهور

قبس من الشباب
لكل مقهور فى الحياة
لكل مظلوم من الاخرين
لكل محروم من حقوقه المشروعة
لكل من يريد التغير نحو الافضل
فهناك القدوة الحسنة التى تنير الطريق
فهو الاصرار والعزيمة التى تحطم الاغلال
الكل يريد بان يحقق اهدافه المشروعة
الكل يرفض الابتزاز والاحتيال والمكر والخداع
لا للتخريب ... من بلطجية ومجرمين
فلهم عذاب عظيم ....
لا لكل فساد يحل على العباد والبلاد
لا لكل ظالم جبار ... فى البلاد ينهب الثروات
لا لكل جهل يقود نحو سوء المصير
نعم لكل نور وضياء ... فيه وضع صحيح رشيد
نعم لكل معلم وطبيب ومهندس وخبير....وباقى المجاهدين
نعم لكل العقلاء والحكماء واصحاب الرأى السديد والقويم
فى كل ميدان يبنى ويحقق المستحيل
ويعمر الكون لكل صرح عظيم يشيد
نجاح واصلاح وبناء وعطاء ورخاء تنشده الشعوب

مبروك لكل حلم جميل تحقق على ايدى جيل جديد
مبروك لكل تغير نحو البناء والتشيد وتصحيح وضع عقيم
مبروك لكل من شارك وساهم ودعم وشجع ونصح ووجه المحتاجين
مبروك لشباب ... حقق ... وناضل ... وجاهد ... من اجل مستقبل وفجرا جديد
مبروك لشباب يعمل فلا مجال للعاطلين ...
مبروك لتحطيم قيد الذل والعبودية وتحدى الطغاة والجبارين
مبروك لبناء صرحا فيه فيه رخاء ونعيم واخلاص المخلصين
مبروك لأجل حياة كريمة ... تعم الامة من جديد


الشباب يريد التغير وهناك على الابواب ملايين الملايين فى كل البلاد
اذا اصبح الوضع مستحيل من حياة فيها تتعب ولا تستريح بإزدياد
ولا تجد عدالة فيها تحقق مساواة وامن وخير وانسان كريم إنه الكساد
وإذا ما الظلم زاد ... وليس هناك من للحق والعدل يستجيب للعباد
فالشباب إذا ثار اعطى قوة للكل من أجل التغيير من اجل التصحيح المراد
البناء يستمر ويجب بان يزيد من استقرار الحال فى ازدهار المسير وازدياد
كلنا مع الشباب الذى يرفض الفساد ... يسعى للعمل والاجتهاد
كلنا مع الشباب الذى يريد ان يكون هناك مستقبل مشرق فى البلاد
طاقات الشباب هى ثروة الدول والمجتمعات بلا مزاد
الشباب الذى يريد الاصلاح والتشيد والبناء، ويريد الرخاء والرواج لا الكساد
الشباب فى الماضى فى الحاضر فى المستقبل هو جنة العباد


صراع مع الايام والسنين
وصول الحال إلى مأساة ... لمن يريد بذل الجهود
والاوضاع إلى ازدهار ... لمن حصد الزهور
الاهتمام بالمكتسبات واعطاء افضل ما يمكن من رغبات الحشود
الرضا بالموجود ... والرضا بالقليل
والزحام فى مواسم من اجمل ما فى الوجود

الذوق الرفيع ... واضفاء الجمال ومعالجة ومعالجة القبيح
وجعل الشرير أليف
الدعم موجود من داخل وخارج الحدود
والتسامح بلا حدود
السير فى طريق ملئ بالكفاح من اجل الفلاح
الانتكاسات فى علاقات مع الاخرين
التعرض لنكبات والمآسى والاحزان والالام
ومعاملات تصل مزدهرة رغم ابتلاءات الجميع
الاستمرار رغم كل ا لعقبات والحواجز والانطلاق نحو البناء والتصحيح من الجديد

عايش معاهم ... وعاشوا معاه
عرفهم ..... وعرفوه
وكلمهم .... وكلموه
وناقشهم .... وناقشوه
وفى مختلف المواضيع ... فاتحهم وفاتحوه
ووافقهم ووافقوه
وزعلهم ... وزعلوه
وفرحهم .... وفرحوه
وناصرهم ... وناصروه
واحبهم ... واحبوه
وعادلهم .... وعادلوه
وفارقهم .... وفارقوه
وذاكرهم .... وذاكروه
فالحب موجود ... ما باعوه
بالدم بالدين بالوطن ... وما اكتسبوه

أمجاد ... حضارات
قدر الانسان
أنهارى أفكارى تنهار امامى
فيها من نبع وجدانى
بعلمى وعملى وتعبى واهلى ومعارفى وكل انسانى
فيها من عطائى من عطفى ومن فكرى وحنانى
فيها ترياق ودواء وبلسم حانى
لكل مريض ومسكين وكل بائس فانى
ومن هو فى شقاء ويعانى
أنهارى تجرى امامى فى زمانى
وفى امانى وطموحاتى واحلامى
رؤية منهجية لإنجازات حضارية وبشرية من تانى
فيها عطاء من اراضى وصحرائى وغيطانى

فيها ارزاق للعباد .. فيها نهضة لبلادى واوطانى
هناك رؤية مضيئة ومنهج نورانى
شعلة حضارية تحمل فى الايادى باعمالى وعلى الاكتافى
وفكر ربانى وانسانى وحضارى وفى العقول والاذهانى
فى المدارس والمعاهد والمعامل والنوادى والملاعب
وعبر المدن والبلدان ... والدهور والازمانى
منارة للعلم ... تتلالآء نجوم فى فضائى واكوانى

اللؤلؤ والماس ... والستر والناس
والحرير والكتان .. والشركة والدكان
والزيتون والاجبان .. وبشر من كل الاجناس
والمشمش والرمان .. والشمس والقمر والزمان

والزهور والورود والريحان
فى الحديقة والجنينة والبستان
والليل والنهار ومر الزمان
والطالب والمهندس والمعلم والطبيب والفنان
وكاتب المقالات والاشعار واقاصيص الناس والزمان
ودنيا فيها نعيش ونحلم بان نصبح فى الجنان
ونعمل ونشقى ونظل فى دوامة وصراع ونزاع لا ينتهيان
أعمالنا فى الميزان ... ومهام وانجاز وحسابات الناس والايام

هل نطلب المستحيل
علما لنا يضئ ...
فكرا لنا منير ...
رأيا لنا سديد ...
وضعا لنا يعين ...
مسارا لنا قديما جديد ...
منارا لنا بدين ...
مكان لنا يريح ...
ابناءا لنا نزيد ...
جيلا لنا رشيد ...
زمانا لنا مجيد ...
عطاءا لنا كثير ...
رزق لنا وفير ...
اهلا لنا قريب حبيب ...
انجازا لنا فريد ...
عيدا لنا سعيد ....
مظهر لنا فخيم ....
بهاءا لنا بهيج ....
حياة لنا تميد ...
جنة المأوى فيها نعيش ...
فردوس اعلى نريد ....

هل نطلب المستحيل ...



سقطت فلسطين فى اياديهم
صدم العرب فى غفلة من غدر .. وسلب اراضيهم
يأمة العرب .. بل وياالعالم اسيقظوا
فاليهود على الابواب والمقدسات بايديهم

سوف يدمروا .. سوف يغيروا ..
سوف يهودوا ... سوف يدنسوا ..
أستيقظوا ... أستيقظوا ..
فى أرض اغتصبت من العرب
فى حرب غادرة .. شنت سلبت ودمرت وخربت
فى حرب كان الغرب يدعمهم ويأيدهم ويرضيهم
واصبحت اسرائيل كيان صهيونى وسط العرب والمسلمين
وتنادى اليهود تعالوا لأوطانكم وهاجروا واستوطنوا ارض الميعاد
ومازالت سرطان بين العرب .. لا يعرفوا كيف ينجوا منها او يسلموا
عرضوا السلام وباتفاقيات ومعاهدات ومبادرات لها تأبى وترفض وتمردوا

سوف تعود ارض فلسطين وارض المقدسات
والاديان والانبياء إلى العرب والمسملين
مهما مر الزمان .. فالحق لا يتركوا
فإنها تستصرخهم وتناديهم ...
انقذوا .. طهروا .. عمروا .. هللوا وكبروا
سوف تعود دولة فلسطين .. وتعود امجاد الاجداد
للأحفاد فى بلادهم ولن يستطيع احد بان يعاديهم مهما تنمروا

هذا هو الانسان الذى علمه الله البيان
فى كل مجال ... فى كل ميدان
سنتعرف على الالوف
بل عشرات الالوف
بل ملايين
بل فى عدد بلا نهاية
فى الكون سوف نسود


دائما نألف ويألفنا الوجود
دائما للخير نكثره فى الوجود
دائما للشر نقضى عليه حتى لا يدوم
دائما للحق ننتصر وللباطل جحود

دائما فى جبهة الحروب
دائما بالسلاح نجول ونصول ونفوز
دائما نداوى الجروح
دائما على حافة البركان الذى يثور
نجعله امان للبشر عبر الدهور
دائما نسعى بكل الطاقات من اجل المجد الوصول
دائما نحقق انتصارات من اجل رفاهية وسعادة الشعوب
دائما نحمل ونرفع اللواء المنصور
دائما نواسى الفقير وننتصر للمظلوم
دائما شعارنا فوق كل الشعارات تسود
دائما نحقق معجزات على مر الزمان تدوم
دائما لنا بريق وشعاع على مر الدهور

كتاب استمتع بحياتك - للشيخ : محمد العريفي بحجم 1.5 ميجا وبس

Posted: 24 May 2011 04:32 AM PDT

كتاب :
اِسْـتـمـتِـعْ بـِحـَيـاتـِك
مهارات وفنون التعامل مع الناس في ظل السيرة النبوية
حصيلة بحوث ودورات وذكريات أكثر من عشرين سنة

لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ
بقلم / د.محمد بن عبد الرّحمن العريفي
حمل من هنا
Estamte3.doc | FilesIn.com

(حصري) لانك غاليه على قلبي

Posted: 24 May 2011 04:05 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم
كلمات جميله معانها كبيره الى كل من :
رضيت بالعفاف مبدا..
واحتذت بالطهر مسلكا..
واهتدت بالاستقامه منهجا..
فأصبحت جوهره مصانه
ودره
مكنونه
والماس من بين الناس
[RIGHT] بعد ان عرفت السعاده ورايت نورها وتفيئتي ظلها وارتويت بمائها فهل تمسكت بها وسرت على طريقها فابدئي الآن ولاتقف خطاك إلا بأعلى الجنان/RIGHT]

Share This!


No comments:

Post a Comment


Popular Posts