Wednesday, July 6, 2011

منتديات ليلاس

منتديات ليلاس


فرصة للتربح من خلال النت 200 دولار فى الشهر

Posted: 06 Jul 2011 03:43 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم
تعلن شركة I.E.C.S
عن اعلان دورات تدريبية للشهادات الدولية المعتمدة
بمنح مدعمة للطلبة والخرجين لفترة محدودة:
شهادات فى :-
1-نظم حجز تذاكر الطيران
2- تنمية بشرية HR
3-مجموعة برامج ميكروسفت
4-مجموعة برامج جرافيكس
5-مجموعة برامج هندسية
6-شبكات سيسكو
7-اعداد مشروعات التخرج
8-لغات
9-المبرمج الصغير
10-المبرمج المعاصر
11-دورات مكثفة للغات
للأستعلام الدخول على الرابط التالى:-
-12 دبلومة العمل من خلال الانترنت لتحصل على دخل شهرى لايقل عن 200 دولار –قائمة باشهر مواقع الربح من خلال الانترنت

iecs-education.com
وللأستعلام يمكنك الاتصال على:-
227946163
0101335382

فيلم الرعب الدموى Paranoid Activity 2 2011 بجودة DvDRiP تحميل مباشر على اكثر من سيرفر

Posted: 06 Jul 2011 02:50 AM PDT

فيلم الرعب الدموى Paranoid Activity 2 2011 بجودة DvDRiP تحميل مباشر على اكثر من سيرفر

Paranoid Activity 2 2011 DVD-Rip مُترجم




Movie Title : Paranoid Activity 2 2011
Genres: Horror
Size : 227 Mega
Movie Year : 2011
مـُتــــــــرجــــم

Screen Shot



Download
Hotfile
http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/280
fileserve
http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/281
ifile
http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/282
megaupload
http://www.entrepreneurship.syrmedia.com/283


حصريا_76_ايام في العذاب_للكاتبة كارولين جنتز _(للمشاركة في المسابقة)

Posted: 06 Jul 2011 02:25 AM PDT

:besm8dg4:


76
ايام في العذاب
كارولين جينتز
للمشاركة في المسابقة


ليس ممنوعاً على الفقراء أن يحلموا لكن هل هناك حدود للحل؟
كان أوسم رجل شاهدته أليسون نظرت إليه من بعيد وفكرت أنه أبعد حتى من أحلامها، ولكن ماكس هاوتورن اقترب منها وقبل أن تستيقظ من المفاجأة قال:
- آنسة فيرلاي ، أعرف أنك بحاجة إلى المال وأنا على استعداد لتوفيره لك مقابل أن تتزوجيني زواجاً أبيض زواج ! هل هذا الرجل مجنون زواج أبيض أيضاً ، وهل تستطيع أية امرأة البقاء بعيداً عن ذراعي رجل كهذا
لكن أليسون لم تكن تملك مجالاً للاختيار أو للتفكير , فهل تقبل العيش مع رجل لا يرى فيها إلا فأرة صغيرة لا دور لها في حياته إلا تأمين مصالحه
؟[/CENTER][/SIZE][/COLOR]

"]لااحل نقل جهدي وتعبي الا بذكر اسمي او اسم منتديات ليلاس

على عتباات الماضي للكــآتبة / الغرنوق

Posted: 06 Jul 2011 02:10 AM PDT





بما ان السلام هو خير الكلام اذا

فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حابه انزل لكم روايتي الاولى--ياليت القى تفاعل عشان اكملها0000


على عتبات الماضي 0000
نقف وقد اصطحبتنا الذكرى اليه 00
راغبين 00 ام مرغمين 00
نجول بحلوه ومره 00
ابى النسيان ان يدفنه بتراب الزمن 000
ذكرى اخذت خيوطا من الماضي 00
لتحيا معنا من جديد 000
بحاظرنا 00 ولا نعلم ,, قد تمتد الى المستقبل 000!!!

اتيت اليوم راويه لاكاتبه
اقص حكايا اصطحبتها من ذاكرتي البسيطه
لشخوص قد تكون من شطحات خيالي بها من واقعي الكثير


حبايبي الروايه شبه مكتمله فاوعدكم اذا الله احياني خير تنزل ولاتنقطع
قراءه ممتعه--ومتابعه شيقه000000000000000



&&&& &&&& &&&& &&&&


-----------:ههههههههههه من جدك؟
نظر اليها بحب وقال
-----------:ومن ابوي وامي بعد00000؟
ابتسمت بدورها بحب :طيب كمل بصراحه شوقتني اسمع باقي خبالكم
واخذا يتسامران باستمتاع تحب ان تسمع حكاياه اللتي يحكيها لو بالغ قليلا بالسرد اما هو فيرتاح لانصاتها له لو اطعمها
ببعض الكذب الابيض يكفي انها تعيره اهميه ويجد من ينصت فقط ينصت له0000000000000

&&&& &&&& &&&& &&&&


في مكان اخر لكن بذات الوقت يجلس على فراشهما لم يتغير منذ تركته 00منذ غادرت هذا المكان وغادرت حياتهما لم يحاول حتى استبداله باخر يريد منها لو رائحتها يكتفي بالرائحه لانه فرط بروحها فرط بحبها0000000
يسامر خيالها 00يسهر مع احاديثها المشوقه كان ينصت لها بعشق لا متناهي000لا يقاطعها بل يتركها تغرد على مسامعه بصوتها الذي اشجاه0000000

اين هي الان؟
اتشتاق لي كما انا مشتاق؟
اتشعر بمرارة الفرقى كما اتذوقها بقهر؟
الا تعلمين انك اخذتي الروح ولم يبقى الا جسد لانفع منه؟
اه ياحسنا ليتج تدرين بالنار اللي بقلبي,,يارب ليش بس ليييييييييش؟؟
استغفر الله استغفر الله
نهض جسد بلا روح يتحرك بلا عقل اخذت العقل والروح ومااقساها لم تترك لي شيئا ذهب ليستجيب لنداء الخالق ليريح نفسه الملوعه ويدعو الله بان ينزع عشقها منه 000فهي الان محرمه عليه,,نعم محرمه ليست حلاله بل حلال غيره00000000


&&&& &&&& &&&& &&&&


ورد؟
نعم رائحة ورد وملمس الورد الناعم على خدها صحت وهو يحتل احلامها البريئه ,,
فتحت عيناها النجلاء لتصطدم بالواقع نظرتها المرتعبه حولت ابتسامته لحزن عميق00حتى استوعبت الوضع فعادت لتبتسم بمرح
------:روعتك ؟قلت هذي وش شايفه منصدمه,,, لتكمل بتبرير,,كنت اتحلم فقمت احسب اني بشوف اختي عليا وشفتك والحين استوعبت اني بعش الزوجيه,,
قالتها وهي تجلس على السرير وتبتعد قليلا ليدنو منها هو بابتسامه اكتست محياه
مشاري:فديت انا المنصدمه بس بجد روعتيني قالها وهو يقترب ليجلس بجانبها على السرير ممدا قدماه الطويلتنا محاوطا كتفها بيده اليمنى
ردت بضحكه:بجد وبعم وخال هاااااااا؟
بادلها الضحكه والتفت لها بكامل جسده ليضمها له فقبلت عنقه وهمست بوسط اذنه اليمى :قد قلت لك اني احبك؟
بادلها القبله بعنقها وهمس بدوره:بصراحه لا
ابتعدت عنه واخذت تنظر يمين وشمال حتى اخذت احد المخاد لتحذفها عليه بقوه ,,استلقاها منها بضحكه :حسون امزح والله امزح ,,شوفي في امر من القوات العليا يطلبني الحين بانزل اشوف حلوة اللبن وش تبي واعود لاتنامين
حسنا:ابشر ياقلبي00000000
عادت لها ذكراه,,عاد باحلامها لماذا؟
لماذا تحتل عقلي وفكري؟
لماذا اقارنكما ببعض؟ انا مع رجال اي وحده تتمناه ليش تطري علي على طول يامشعل ,,والبلا انكم شايلين نفس اول حرفين يالله الله يصبرني
استغفر الله انا الحين متزوجه مايجوز افكر فيه00000000وش اسوي بعقلي الغبي ,,عقلي وبس؟ وقلبي بعد
اللهم اني استغفرك واتوب اليك؟
ذهبت الى الحمام تستحم تمحو اي ذكرى له تحاول وتحاول لكن لا فائده
انت السبب يامشعل000انت اللي بعت

خرجت بعد ان صلت الفجر من غرفة التبديل ترتدي فستان قصير يصل الى مافوق الركبه بقليل ابيض كبياض ونقاء قلبها مطعم بتشجيره لورود الجوري الكبيره تلتفت على جيدها ليصغر حجمها اذا ماوصلت للاعلى بكم قصير يصل لبداية كتفها اخذت وردته اللتي احظرها لتزين بها شعرها مع رشات عطر ناعمه تتناسب مع صباحهما الرقيق
لتصطدم بذكرى تلوح لها بالافق

قبل 3سنوات
يالله تاخذييييييييين العقل ياحسنا اسم على مسمى
حسنا:بس العقل اللي اخذه--قالتها مدعيه الحزن--
ليطوقها بذراعيه الضخمتان كضخامت جسده بالنسبه لها
مشعل:العقل والقلب والروح وش عاد بقى يابنت عبدالله؟
تدرين وش احلى شي في الدنيا اني اصحى من النوم واشوف قدامي اغلى شي على قلبي انتي انتي ياحسون اغلى من ماي عيني وعقبج الدنيا والعالم ذي كلها,,تدرين ان ذا الورده انتي اللي محليتها مهوب هي اللي مزينتج

لتعود للواقع
بس بس بس
ماابي اتذكرك,,ماابيك ,,مااحبك
سمعت الباب يفتح التفت الى المراه فابتسمت بمبالغه لاتريد ان تجرحه لايستحق منها الا الحب
التفت اليه وهو يصفر باعجاب
مشاري:لا اروح انا فيها كذا,, تدرين ان موتي ذاالقصير تبين تذبحيني؟
تقدمت له بابتسامه صادقه فهو بمرحه ينسيها حتى اسمها
حسنا : باسم الله علي,, لتعود وتضحك بصوت عالي
مشاري:اي بالله باسم الله علي بعد انا ,ذالحين بذاالزمن كلا يالله نفسي جات علي انا وياج كل واحد يدعي لعمره وبس
قالها وهو يبتسم بخبث ليقترب منها ويحملها على كتفه كطفله صغيره,, امشي ياالدادا نروح للسرير اعطيج المميه وانومج بحظيني
اما هي فغابت بنوبه من الضحك لتستعيد وعيها وهي مرميه بخفه على السرير
حسنا:ياكبر الدادا في ذمتي
مشاري يخلع ثوبه ليعلقه على الباب حركه لاتحبها حسنا عندما راى امتعاضها ركض ليحمل الثوب ويعلقه بغرفة التبديل بطريقه مضحكه 0000
مشاري:مايخالف ياروحي ابو طبيع مايخلي طبعه بس كلش ولا زعلج
حسنا : انت عملاق بس انا اصارع وانطنط وحالتي حاله لين اخذ الثوب فاكسب فيني اجر وعلقه بمحل قريب مني راع ظروفي الجسديه والطوليه
مشاري:لا خلاص باكلم حقوق الانسان اشتكيلهم من ظلمي ها رضيتي
حسنا:ابفهم من قال اني زعلت؟
مشاري:ماسالتيني وش تبي مني القوات العليا؟
حسنا:ام وتبي ولدها وش تبيني اقول,,,صمتت ثم اكملت :بصراحه بامووووووووت ابي اعرف وش تبي بك؟
مشاري الغارق بافكاره:ها000000000وش تبي؟ كل خير يابنت الحلال,,تقول متى بافرح بضناك وش اجاوبها ياحسون؟
حسنا:هذي ارادة الله وش اسوي بعمري ياقلبي مابقى مره ولا دكتوره ماجيتها وكلهم يقولون كل شي تمام الله مااراد احمل الحين بعدين احنا مالنا الا نص سنه وش له العجله
مشاري:ولا يهمج انا بعد وانتي خابره مافيني الا العافيه لاتنسين ان كل منا له تجربه بالزواج مانجحت واللي محزن امي اني بعرسي الاول لي سنتين معرس مالله كتب وانتي نفس الشي عشان كذا هي تحاتي
ليش يامشاري ليش تذكرني فيه اه يامشعل اللي عمرك مافتحت هالموضوع ولا نكدت علي فيه,بس مشاري ماغلط امه اللي ساءلته وهو عليه انها وصلي الرساله ياربييييييييي يارب ابي انساه
مشاري : حسون تعبااااااان وراي شفت بعد العصر ابي انام لاتقوميني انا بقوم من كيفي بي مدي ذراعج بنام عليها
لتنصاع لامره وتمد ذراعها له ليحيط خصرها بيده وينام بسكينه قبلت جبينه وسحبت ذراعها من تحته ونهضت
بانزل لامي جمله باسولف معها لين الظهر بس اخاف تفتح معي موضوع الحمال وانا مااداني هالطاري يعني مايدرون اني باموت على بيبي بس يالله باسمع الحين والا بعدين سامعه سامعه
خلني اسوي قرصان وانزلها معاي
القرصان(وجبه خفيفه طحين وماء وسكر وقليل من الحليب وفانيليا وحبات من حبة البركه تعمل كاقراص)


&&&& &&&& &&&& &&&&


ابو ناصر:صبي لي فنيجيل ياالنوري
ام ناصر:ابشر جعلني مااخلا
مدت له الفنجال ليرى من خلف فتحات البرقع حزن اكتسى عيناها اللتي يعشقها
ابو ناصر:افا وش قوم النوري حمسانه من اللي محمسها
ام ناصر:وش اقولك ان قلت سكتوني وقلتوا يسير خير ,وان سكت مت من قهري
ابو ناصر ينزل الفنجان بحده:جعل يومي قبل يومتس وش اللي تبين وانا حاظر به
ام ناصر تقاوم دموع ابت الا ان تسقط على مراى من نصفها الاخر
ليقوم ويجلس جوارها ويقول بهمس:النوري وش قومتس لااحد ياكل قلبي ويشغلني معه تحاكي
ام ناصر:قومي ولدك مشعل ذااللي قاعد حاط ايده على خده لاهو براضي يعرس ويريح قليبي ولاهو براضي يشل بنت عبدالله من راسه ماكنه هو اللي مطلقها بالثلاث وبكيفه بعد ,,عجزت فيه ياعايد تعبت وانا اصيح عليه اعرس انت اللي دور على عروسك لو خارجيه بزوجك ولا هو براضي تعبت---انخفض صوتها مع اخر كلمه لتدل على تعب وارهاق روحها مع ابنها
ابو ناصر:والله ياالنوري وانا بعد عجزت فيه بنت عمه اللي كلا يتمنى يضمها ببيته فرط بها بغمضة عين اقوله وش السبب يقول خاص فيني وفيها ,بصره والحين مايحاكي مهوي عشانها ذكرتها لحماها ماعرفت لودلتس حيرني واشغلني معه لكن ابشري اليوم بيسمع لي رضى والا مارضى
قام مع اخر جمله مستعدا للخروج
ابوناصر:انا طالع للوزاره عندي مراجعه باسوي بطاقة السوري خليها تعجل علي تاتيني من متى وانا مقومها انا بالسياره
ام ناصر:يويلي يادافع البلا انت اللي توديها وين عيالك الخمه ماياتون يودونها
ابو ناصر:قلتيها خمه نويصر امس سهران على النت مهمل خبله تدوج مع اهلها بديار الكفره وناطلتا بزرانها كل واحد في بيت,فهيدان بالشاليه مع اخوياه ممسي جعله يمسي مهوب طيب ,مااحد بنافعني الا مشعل وعند دوام بالشركه
ام ناصر:اييييييه الله يصلحه حتى مشعل ماعاد هو بمشعل الاولي الله يصلحهم ويهديهم خلاص انا بنادي السوري انت اتناها بالسياره
ذهبت الى غرفتها اللتي تجمعها باخر العنقود سارا فهي انفصلت عن ابا ناصر ولم يعد يجمعهما فراش واحد فهي بغرفه مع ابنتها سارا وهو يقاسمه غرفته ابنه فهد ,,,وهي في طريقها الى غرفتها سمعت صوت كسر زجاج من جهة المطبخ
فسارت له بعجل لتجد سار ترتجف ودموعها تتساقط يمه رجعت الرجفه ابي اشرب ماي وماقدرت امسك الكاس
الام بحنان:روحي وانا امتس ابوتس يتناتس بالسياره وانا بصوت على الخدامه تنضف يلا عجلي
خرجت سارا الى والدها بعجله ومازالت رجفتها تحتل يديها الصغيرتان
وام ناصر انشغلت بهم جديد مرض ابنتها الغريب
:ياربي اوديها لشيخ والا للطبيب اه والله ان الوالد شقي الله يعينا عليهم بخير ,ويشفي بنيتي ,ويوفق وليدي ببنت الحلا ل اللي تنسيه حسنا ويوفق بنيتي حسنا مع رجالها ياااااااارب ياكريم


&&&& &&&& &&&& &&&&

عندما انهت القرصان وضعتها بحافظه حراريه للطعام ابدلت فستانها بدراعه من خام الشالكي تنوعت الوانها بين الازرق والفيروزي والابيض بتشجيره رائعه لبست نقابها وملفعها وتجللت بقطعة قماش سوداء كبيره تستر اغلب جسدها حرصا من ظهور رائد حماها الصغير فجاه
حملت الحافظه ونزلت الى عمتها الجالسه بصدر الصاله تحاوطها القهوه والشاهي عندما رات حسنا تنزل من السلم رفعت يدها لتنزل برقعها على وجهها فالنساء كبيرات السن صفة الحياء عندهن تميزهن عن الاجيال اللاحقه فتخجل من ان يرى احدهم وجهها من دون برقع
وضعت الحراره وهمت لتقبل راس عمتها باحترام
حسنا:صباح الخبر ياعمه
ام مشاري:صباح النور والسرور وش لونتس يمتس كيف اصبحتي؟
حسنا:ابد تيكه على قولة مشاري ختمت جملتها بضحكه لتبادلها ام مشاري الضحكه بابتسامه وصلت لعينيها لتتضح من فتحتي البرقع
ام مشاري:وش اخبار اختس اللي مسويه تلقيح بلندن بشريني عنها؟
حسنا:علوي فديت قليبها بتجي بكره ,,يالله والله اني اشتقت لها يمه تخيلي تسع شهور غايبه عنا لا وودها تقعد لين تولد بس المستشفى هناك كرشوها هي ورجلها قالوا لها انتي طيبه وش له تقعدين عندنا
ام مشاري تستمع الى حسنا وعينها على الحراره:اي الله يردها سالمه ويهون عليها ياكريم ماله داعي مقعادها هناك امتس ماعاد لها قليب ماتت من الشوق على بتسرها(بكرها)
فاكملت :وش ذا ياامتس000؟؟
حسنا:يووووووووووه يايمه سجيت الله يقطع ابليس هذي قرصان سويتها لج بافطر معاج وش رايج؟
ام مشاري:ياوييييه الا باكلها وبافضيها عجزنا من خبيص ذا الشغالات
فتحت حسنا الحراره وناولت عمتها قرصا واخذت اخر ثم تعالى صوت الهاتف لتهم للنهوض رفعت السماعه ومازالت اللقمه بحلقها:الو
:الو السلام عليكم
ابتسمت لسماع صوت هذه المراه فهي جارتهم عراقيه متزوجه من احد القبائل محببه لقلوب هذه العائله وهي ام مشاري بالرضاعه تتحدث وكانها ولدت وترعرعت بين هاؤلاء الناس
حسنا:وعليكم السلام والرحمه هلا وغلا باللي شاغله قلب مشاري
ام راشد:ههههههههههه اما شاغلتا قلبه اي معليه وش حالش يمش يادافع البلا لا نشاهدش ولا تسيرين علينا
حسنا:وش اسوي اجهز غرفه لمعالي اختي بتجي بكره من لندن وماندري متى تولد فانجهز غرفتها ولاهين بعد مع عرس عبور بنت عمتي بعد عيد الفطر
ام راشد:اهااااااااا الله يردها سالمه غانمه ويهون عليها انزين يمش بلغي عمتش عندي قهوه جامعه قصيراتي كلهن نتحدث ونتونس وانتي تعالي عاونيني هماش مرة ولدي
حسنا بضحكه:كم تدفعين؟
ام راشد:ولا فلس يكفيش اني مغذيه مشاري من حليبي بصغرته وطلع اعطر احمر مهوب مثل اخوانه اللي رضعوا من حليب عمتش سودان لاعافيه ولا صحه
حسنا تكاد تقع من الضحك وهي تشاهد عمتها:افااااااااا ان ماقلت لعمتي مانيب بنت عبدالله
ام راشد:اقول مع السلامه باجهز قهوتي قد النسوان عند بابي مع السلامه ولا تنسين جيبي معش قهوه مانستغني عن خدماتش
حسنا:ابشري بقول لعمتي انج تطرين ,, امزح يمه خلاص جايين
اغلقت سماعة الهاتف والتفتت على عمتها :عمه ام راشد تدعينا للقهوه عندها
ام مشاري بنظرة تساؤل:هي وش هي قايله يومتس متي من الضحك؟
حسنا تعود للضحك:ابد تقول مازين مشاري الا حليبي اللي مخليه احمر ومزيون والا حليب عمتج ههههههههههههههه مااقدر ياعمه هههههههههههههه
ام مشاري:حليبي خلاهم سودان هاااااااا ''قالتها وهي تبتسم على تعاليق جارتها واختها اللي لم تنجبها امها
يلا ياامتس قومي اخذي معتس قهوه واخذي ذاالقريصات الزينه معنا



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

حبايب قلبي انا انزل هالروايه وواصله للبارت التاسع عشر
فراح انزل كل يومين بارت كود نلحق عليهم--لاني هالفتره--متوقفه عن التنزيل هناك
لظروف فان شالله القى ردود تشجعني اكثر


حياة الانسان بين كر وفر000000
ليس مع اعداء او شخوص فقط تكون الحرب !!!
بل ايضا بينه وبين نفسه,,فكره,,عقله الباطن,,ذاكرته المعقده,,,,,

ومن يكسب النزاع بينهما فالانسان هو الرابح بالنهايه والاخير,,
وايضا00000اذا خسر احدهما فالانسان ايضا هو المغلوب بالنهايه والاخير,,!!

تركيبه غريبه ومعركه اغرب!@@
صراع النفس الانسانيه بين ماضيها وحاضرها وايضا مستقبلها,<<<
كيف ناخذ من ماضينا حلوه؟
ونعطي حاضرنا اكثر من ماضينا؟
ونكسب مستقبلنا لصفنا من خسارات الماضي وهفوات الحاظر؟؟؟

البارت الثاني رؤيه وقراءه ممتعه00000000000
&&&& &&&& &&&& &&&&


*في ام الدنيا بلاد نهر النيل*

يجلس في شرفة شقتهما اللتي استاجرها له ولزوجته فور قدومهما معا لاكمال دراسته باحدى جامعات مصر العريقه

محمد الذي يحتسي القهوه اللذي اعدها بنفسه لان محبوبته نائمه يسمع صوت في الداخل رغم زحمة الناس بالخارج والضوضاء المصاحبه لهذه الزحمه المعتاده في القاهره
التفت لصوتها المتعب من اثر الزكام

---------:حمود تعال شوف معي حراره مااقدر اجيك ماعلي غطى
ليترك فنجانه على عجل متجه لها بسرعه واضعا يده الدافئه على جبينها ليفاجئ بحرارة جسدها الواضحه من ملمس جبينها
محمد:تعالي نروح العياده اللي بالدور الاول دكتورها زين يمدحونه
مها:تعبانه مااقدر حتى ابدل ,,قالتها وصوتها يرتعش من البروده اللتي تكتسي جسدها جراء الحمى
محمد:اجل بادخلج الغرفه انسدحي بالسرير باجيب الدكتور يفحصج
مها:اخاف يكلف عليك لان بيسكر عيادته ويطلع
محمد:فداج لاتحاتين هو اجودي وبيراعيني

ارتدى قميصا يستر صدره العاري فوق بنطاله الجينز بعد ان حملها لتريح جسدها المنهك على السرير
نزل الخطوتان كخطوه واحده من خوفه عليها فهي زوجته حبيبته رفيقة سفره واولا واخيرا امانه استامنه عليها اخيها الذي يعشقها بشكل كبير


مشعل :امنتك الله بمهوي يامحمد لاتخليها بروحها اذا رحت الجامعه اخذها معك
محمد:عسى ماشر وش لون اخذها معي مهوب جايها الا كل خير لا تخاف اختك اذا حست بخطر حاتصوت وتقول يالهوي وبتلم الحاره عندها ختمها بضحكه لم يشاركه مشعل هذه المزحه بل نزره بصوت عالي
مشعل:حميد اقسم بالله لو صار لها شي والله مايردني منك احد انا قايلك خلها انت اللي استخفيت باخذ مرتي مااصبر منها
محمدممازحا كعادته:واني صادق مااصبر منها بصراحه هي الفتوه حقتي من غيرها ممكن اروح عيش برا ههههههههههه
مشعل مبتسما:اما مها عن عشر رجاجيل والا انت رخمه عز الله اللي بتروح عيش وملبوك بعد ليصدر ضحكه ضخمه كضخامة جسده
محمد:هاهي هو ودي اضحك مشيعل بس انت ماتعرف تنكت
مشعل:المهم والله لايصير فيها شي ان اسويك سليق مهوب عيش ملبوك


يتذكر ذلك التهديد المبطن من مشعل وهو يسابق الريح بقدماه الطويلتان الى العياده
الله واكبر يامشيعل وانا مانيب حريص على روحي هذي روحي
دخل العياده وصعق من الزحمه دخل على الدكتور من دون ادنى اهتمام بالممرضه اللتي لحقته على عجل لايقافه
لينهض الدكتور :في ايه يامحمد مالك؟
محمد:عادل زوجتي حرارتها مرتفعه وانت تدري انها حامل بشهورها الاولى اخاف يضرها تعال البيت معي الله يخليك
الدكتور عادل شقته مقابل عيادته وله معرفه بسيطه بمحمد لم يتفانى من خدمة محمد
عادل:سنيه الي لي المواعيد اليوم حاروح وازا ادرت راجع
خرج الدكتور حاملا بيده حقيبته مع امتعاض المرضى معتذرا منهم بصحبة محمد
عادل:ماتخافيش لازم الابره دي عشان الحراره والبيبي مايتضرش
مها بخوف:محمد انا اخاف من الابر
محمد:ياوجه استح عجوز ذا كبرج وتخافين من ابره يلا اخلصي
اعطاها الدكتور الابره المخفضه للحراره وكتب بالروشيته الادويه الازمه
محمد:عادل الحساب
عادل:حسابك عند ربنا
محمد:الله واكبر وانت حسابك مهوب عند ربنا قلي كم حسابك؟
عادل:حسابي وحسابك عندوه بس حاسب الصيدليه دا راجل مفتري
محمد:والله مهيب شينه لو قالي حسابي عند ربنا توفرون بعد

عاد من الصيدليه اسفل البنايه الي مها
محمد:مهوي ها بشري قالها وهو يضع العلاج على الكومودينا المجاوره لمها وهو يجلس بجانبها
مهابصوت متعب:ابد احسن بشوي الله يجزاه خير ذا الدكتور فيه الخير والله
محمد:وعنده ممرضه خطيييييييييره قالها وهو يغمز عينه لمها لتنهض وكانها لم تكن مريضه اليوم ابدا
مها:لاااااااا وش رايك تجيبها تسلم علي ورجلها تاخذ على شقتنا بعد
محمد:الله واكبر وين المريضه اللي بتموت الحين صحصحتي والله الغيره وما تسوي
مها:غيره على وش عشانك تبصبص على نسوان خلق الله
محمد:من حقي اللي عندي طايحه هي وكرشتها مريضه وهذيك حاطه على خشتها الاصفر والاحمر والاخضر تشرح الصدر
مهاتنظر الى بطنها الممسوح وكانها ليست بالشهر الرابع:حرام انا ماعندي كرشه ماكني بحامل
محمد مقبلا بطنها:وهذي بوسه لاحلى كرش امازحج اربج تصحين وتجين توسعين صدري اللي ضايق من دونج

&&&& &&&& &&&& &&&&


---------:يممممممممممممممه يمممممممممممممه
-----------:وصمه ليه كل ذاالنباح
سارا:انا بنت ابوي بنته تقولين عني انابح ياالنوري؟
ام ناصر:اخوتس مشعل توه راجع من دوامه تعيبين ,وفهيدان توه داخل جاي من الشاليه تعيبين,
وابوتس مراجعلتس وتعيبين
اكملت سارا:والسوري فديت روحها راجعه تبي عيشه تعيبينه
ام ناصر:شمري من ذراعتس وحطي عيشتس الخدامه تعيبينه
سارا:الله واكبر ليه وان مافيه تعيبينه ومريضه والله اليوم انهد حيلي من محل لمحل عشان ذاالبطاقه
ام ناصر:بطاقتي والا بطاقتس اقصري حستس وحطي لتس عيشه انا بروح مع ابوتس عند بيت عمتس غدا جاينيهم ضيفان
سارا بتحلطم:وانا ورا مااروح معكم؟
ام ناصر:يويلي هذا اللي ناقص ولد عمتس متكلم عليتس وتروحين لبيته
سارا بصدمه:متى تكلم وانا العروس اخر من يعلم,, ثم اردفت بمرح الله وناسه اخيرا بعرس
ام ناصر:تراه جابر اللي خاطبتس مهوب مبارك
سارا بصدمه الجمت فاهها:بس جابر متملك
ام ناصر:طلق بنت عبدالله ويبيتس
سارا:بس هو يبي عليا وعليا تب00000000
ام ناصر:طلقها قبل اسبوع وامس جا يخطبتس
رحلت والدتها من امامها وهي مخدرة الحواس لاتعي هل هي منومه مغناطيسيا اكيد لانها لاتستطيع الحراك لاتستطيع حتى ان ترمش عيناها لماذا لماذا يارب عادة رجفت يداها بقوه وهي الحاسه الوحيده اللتي استجابت لصدمتها من الموقف
بس جابر يبي عليا وهي تبيه---فهيدان دايم يقول جابر عاجبته عليا
وانا ومبارك وش ذنبنا انا ابي مبارك ولا ابي غيره بكت بحرقه وبقوه لكن لادموع ولا انين فقلبها هومن ذرف الادمع بدلا من عيناها اه ياقلبي اييييييييييه عشان كذا مستعجل على البطاقه وهو اللي وداني بنفسه ليش يايبه واختك ذي لازم تمشي كلامها؟؟

&&&& &&&& &&&& &&&&


عادت بعد جمعت ام راشد بروح مشعه حيويه رغم ان الحديث احيانا يكون فيه نبرات من الحزن لكن لايخلو مجلس ام راشد من الفكاهه والمتعه
:عمه انا صاعده لشقتي فوق ماابي غدا
ام مشاري:ماانتي برايحه لغدا بيت عمتس؟
حسنا:لا انا حاكيت عمتي واعتذرت منها
ام مشاري:الا هو صحيح جويبر طلق عليا؟
حسنا:اي والله طلقها قبل اسبوع ولا دريت الا البارحه
ام مشاري:يادافع البلا وش قومه يطلق مطرق الخيزران عليا اللي زينها ماشفت له شبيه؟
حسنا:يايمه تبين الصراحه ابرك لهم البنت مزيونه والولد مزيون لا تحاكوا قالوا وش بيجيبون صور موب اوادم من زينهم بعدين عمتي حاره شوي واختي دلوعه بصراحه انا ماكنت مأيده من البدايه والحمدلله على كل حال
ام مشاري:الا هي كم عمرها؟
حسنا:19سنه خلود اصغر منها بسنه وهن دلوعات هدوي
ام مشاري:الا على طاري هدوي متى هو بيعرس يابنتي قده بالثلاثين وش يتنا؟
حسنا:والله تعبنا معاه ياعمه عيا يقول بعرس اذا زوجت خلود وكان العرسان صافين على الباب
ام مشاري :الله يوفقه خليكم فوق راسه وهو يعرس
حسنا:امين تامرين بشي عمه؟
ام مشاري:ابد سلامتس


ودعة زوجة ابنها وهي تردد موال في راسها بابتسامه لتفاجئ بقبله صامته على راسها لترفع عيناها الى تلك العينان الغامضه* رائد* رغم انها والدته اللتي ربته الى ان شخصيته غامضه لم تفهمها
لاتعرف ماذا يريد الا اذا نطق,,,
ولا بماذا يشعر الا اذا اراد,,,
ام مشاري:ياالله سكنهم مساكنهم يالله ,,تراكم تسلمون على اخوانكم الانس
رائد:السلام عليكم اخبارج يمه
ام مشاري:يويلي متى خلفت انا جني انا انسيه ورجلي انسي بعد
رائد بابتسامه هادئه:وانا انسي بعد ولا به سكون الا اذا عود حميدان ومرته هم السكون
ام مشاري بحنين:يافديت ذاالطاري حمود والله انه ملح وحس ذاالبيت اشتقت له ياامك
رائد بحنين مشابه لوالدته فمحمد رغم اختلاف شخصيته عن رائدالا انه من يفهمه:اي والله وانا اشتقت له ولخباله
ام مشاري:اقول يمك دريت ان جويبر خويك طلق بنت خاله؟
رائد:عندي خبر امس علمني فهد بالشاليه بس الرخمه جويبر انا مااحاكيه صارلي اسبوعين ولا هان عليه يشوف اللي بخاطري من سواد وجهه
ام مشاري:اني خابرتا جويبر ولد امه اقشر وكلا يعرف وانشد مرة مشاري ليش طلق عليا تقول مادريت الا امس تلعب علي والله انها تدري من يوم طلقها بس عشانها ماقالت
رائد باستنكار من افكار والدته:يمه اصلا فهد يقول محد درى الا هادي اخوهن وجويبر حتى اختها مادرت الا امس
ام مشاري بندم:استغفر الله بغيت اظلم بنيتي قومي الشين يمك ولا كن اختها مطلقه عادي عندها
رائد:ابرك لهم من سنع جويبر زين على الفاضي والا مراجل مابه زود والمشكله ان فهد بيزوجه اخته الصغيره
ام مشاري بصدمه:يويلي طلقها عشان ياخذ بنت عمها وش قومه ما اختصر الدرب وخذا سويره
صعق رائد وكان مس كهربائي اصابه سارا؟
الصغيره هي سارا ؟؟
000بياخذ جويبر سارا ايا الكلب وانا اللي امنته على سري يبي يردها لي قسم بالله مااخليك تتهنى بها يالخمام ليفز بغضب على مراى من والدته

&&&& &&&& &&&& &&&&


دخلت شقتها المكونه من صاله يتوسطها كنب بالون البترولي بين الزيتي والرمادي من المخمل الفاخر ومعلق على احدى الجدران تلفاز بلازما كبير رغم انها وزوجها ليسا من محبي هذا الجهاز,,,
يمين الصاله مدخل لغرفتها النوم قبل الغرفه ممر به دواليب يمين ويسار الممر بها المناشف وادوات الاستحمام وباخر الممر باب يدخل على حمام كبير يحتل مساحه كبيره منه بانيو جاكوزي تتدرج الوان الحمام بين الكحلي والسماوي والسكري ومزين بالذهبي
ثم غرفة النوم بها سرير كبير وكومودينتان فقط وبعد الغرفه من الداخل غرفة تبديل تحمل ملابسهما وتسريحه مخصصه لعطوراتهما واكسسواراتها وايضا بالداخل حمام ليس بكبير
ويسار الصاله مدخل لغرفة مكتبه مخصصه له بها كتبه مرتبه بشكل سلس لمن يريد البحث عن كتاب معين ويتوسطها مكتب كبير لونه بني مايل للعنابي وبالغرفه المجاوره للمكتب توجد غرفه شبه فارغه ومن ثم مطبخ صغير تحظيري
بعد ان انهت تبديل ثيابها ببجامه قطنيه تفصل جسدها الغض لونها وردي يدل على نعومة صاحبتها راته ينام بوضع مائل بشكل مضحك لكن ماشل ضحكتها هو ذاكرتها القويه نعم ذاكرتها اللتي تستحظر ماتتمنى ان تنساه


قبل عدة اعوام ينام جسده الكبير بشكل مائل اتت ونامت فوق جسده مباشره ليفتح عينيه بدهشه يتبعها ابتسامة محب
-------:لا عورتيني يادبه
--------:انا حرام عليك انا عصلا عندك
مشعل بعدماطبع قبله سريعه وهو يسمع صوت لمتطفل قطع عليهما انسجامهما ليقلبها محله ويفتح الباب سريعا ليرى ناصر بوضع مائل على الباب بانتظار مشعل وبالرغم من ان ناصر الاكبر وبخمس سنوات من مشعل الا انه ولبنيته الضعيفه وكانه اخيه الصغير بل وكانه اصغر من فهد ايضا
مشعل:خيييييييييييير؟
ناصر:الخير بوجهك ابي شريحة النت اللي عندي انقطعت
مشعل:انت ماتمل بعدين ماعندي الا حقت حسنا انا مااستخدم النت
ناصر:اخذها منها يالعشاق مهي براده لك طلب
مشعل:لحظه ترك اخيه عند الباب ليحظر شريحة زوجته رغم انها تعترض من ان يسلب حقها بالاحتفاظ بما يخصها
لكن مشعل لايعير لذلك اعتبار
فك الشريحه من المودم لتقف امامه:وش عندك مشعل انا ابيه ابي00000000000000
لم يتركها تكمل اعطاه لناصر ليعود لها يحملها ويضعها على السرير وقفت بصدمه
حسنا:مشعل انا ابي الشريحه عندي بحث ضروري وش لون تعطيه شريحتي من غير ماتاخذ رايي؟
مشعل بابتسامه استهزاء:وخير ياطير وعطيته الشريحه شوي ويردها واذا على البحث المكاتب كثر التراب بالكويت روحي لاي مكتبه وسوي لج بحث وانتهينا
حسنا بغضب:اولا مااحب اسوي بحثي برا اسويه في بيتي وبنفسي000ثانيا اخوك هالمدمن النت اللي مااحترم سنه هذي ثالث شريحه اشتريها بسبته ياخذ شريحتي ولا يرجعها
مشعل بغضب:اص ولا كلمه ناصر ياالفالحه ماينقال عنه مدمن نت والله لو تعيدينها لاتسنعين
تركها وخرج مع قلت حيلتها تعلم انه يعشقها وسيحظر لها بدل الشريحه الف لكن لماذا لا يهتم برايي ؟
ليش يشوف خطاغيري صواب---وصوابي خطا؟

لتعود من دوامة الماضي المرهقه تريد المغامره سأرى ماهي ردة فعله لو كررتها معه هل سينتهي يومي بضيق ام ساستكين فوقه
رفعت الملحف بهدوء ونامت على جسده المستكين بالنوم بخفه لتفاجأ بيده اليسار تغطيهما بالملحف واليمنى تتهاوى على ظهرها ليمسحه برفق مع ابتسامه رسمت على شفتيه نامت براحه وهي تشكر الرب على هذه النعمه نعم فزواجها من مشاري هو ماسينسيها عشقها لابن عمها مشعل




احيانا يتجرد الانسان من افكاره وطباعه لظروف استدعت انقلاب جذري بشخصه
او بسبب اشخاص اما ان يؤثروا سلبا او ايجابا عليك
بمعنى اننا نمر بظروف تتطلب منا القوه واحيانا الضعف

لكن اعتبر ان التنازل ضعف بكلتا الحالتين
فمن يجابه حياته وظروفه بقناعه لابارتداء قناع اخر هذه حتما هي القوه

اعزائي انا حابه يكون التواصل وردات الفعل كتابيه اشوف مشاهدات لكن ردود محدوده لقارئات معينات!!

صدقوني راح يدفعني هالشي للمزيد......
البارت الثالث:
&&&& &&&& &&&& &&&& &&&&


رجعوني عينيك لايامي اللي راحوا.........
.........علموني اندم على الماضي وجراحو

يجلس في الشرفه ممسكا سيجارته بيده وهو ينفث الدخان من جوفه مستمتعا بهذه الاغنيه يرى الناس والحركه في الشارع
------------:بس بس
--------------:الحمدلله والشكر قطوه انتي؟
مها:تعال ماابي اتغطى
محمد يقوم بعد ان اطفا السيجاره وهو يبتسم فهاهي اليوم تعود لها عافيتها بعد المرض الذي ارهقه اكثر منها,,,
ليقف مصعوق من المنظر اللذي امامه ترتدي شورت جينز وقميص فتحت جيوبه الاماميه مسرحه شعرها كالاطفال
وتحمل حلاوه بيدها تقف بابتسامه شيطانيه كالاطفال
محمد:مجنونه هبله انتي؟
مها بمرح:في ذمتك في شي احلى من الخبال والجنون؟!
محمد بنزره:انتي بعد كم شهر بتصيرين ام الحمدلله بس .....ليعود الى شرفته وتقف هي مندهشه!
ليش مع الكل يمزح ويضحك وانا عندي تخلص طاقة المزح ويبدى الجد ؟
-تتساءل وهي لم تدرك بأن صوتها وصل لمسامعه-
لينهض ويتبعها لكن لااثر لها
--:وين راحت الخبل
يسمع صوت باب الحمام الذي اغلقته بقوه ليدخل بعدها الغرفه ليفاجأ بثيابها مرميه في كل مكان دليل ضيقها منه
--:ياوالله الليل الطويل وش لون بترضى علي الحين
سمع صوت الماء بالداخل فجلس على السرير منتظرا خروجها لم يقصد جرحها اراد انتقادها فقط لكنه قسى عليها
خرجت كالاعصار والماء يقطر من شعرها ليهم على عجل ويغلق التكييف فهي تلتف فقط بروب يغطي نصف جسدها اما يداها وساقها عاريه وشعرها لم تكلف نفسها عناء تجفيفه
محمد:اخوك ياصبي اسرع شور خذيتيه بحياتج صح؟
لارد
محمد مقتربا منها يشتم رائحة شعرها وجسدها :بعد لوشن معطر وبلسم متى امداج؟
لارد
حملها بخفه لتحتضنه وتبكي
جلس على السرير وانزلها ليجلسها على حجره مقبلا كتفها العاري:بس يامهاوي والله العظيم اني مااقصد اجرحج
وبالعكس انتي لو تلبسين خيشه تجننين بس انا ابيج اركد مني واعقل لاني انا عجزت لااعقل او اتسنع في ذمتج انا وياج على طول ماخذين الدنيا خبال وضحك ومزح مافينا الجدي وش لون بنربي وليدنا ماتعلميني,,ودي والله يطلع لرائد احسه احسن واحد فينا انا ومشاري مانعرف الجد عمر مشاري مانزرني او نبهني على خطا وانا نفس الشي بالنسبه لرائد ولعلمج رائد هو اللي ينبهنا ان اخطينا ابيه يغدي لعمه والا لخاله مشعل..
مها المندهشه من راي محمد الظالم لشخصه:محمد انت تقول عن نفسك كذا بالعكس انت وقت الشده اقواهم ووقت المزح والرخا ارخى واحد فيهم لاتقول كذا عن نفسك بعدين عمر الضحك والغشمره ماكانت عيب انا اشوفها احلى صفه فينا
محمد:المهم لاتزعلين وقومي بسرعه البسي اللي كنتي لابسته ابي اشوفه عليج قبل شوي كنت مغمض مااشوف والحين فتحت
مها:مع انك دابل كبدي تعبانه ويالله لبست الجينز الا اني ماني رادتك خل احلل فلوس الجينز والقميص
محمد:تحللين فلوسه ليه انتي اللي شاريته؟ماكني انا اللي كاع افلوسه
مها:ليش انا شاريته البس لي والا لخلق الله شاريته البسه قدامك والا تحسب اني لاسيرت على ام راشد والا امي والا حتى بيت عمي البس ذا اللبس الا ان كانه ودك قالتها وهي ترفع الجينز وتهرب الى الحمام
ليمثل الغضب ثم ترنو ضحكته بصوت عالي في غرفتهما

&&&& &&&& &&&& &&&&


----------:السوري السووووووووووورييييييييييييي تعالي ياامتس
سارا:هلا يمه امري؟
ام ناصر:قومي النوري وخليها تبدل امها بتجي مع خوالها اليوم بيمر خالها ياخذها
سارا:ابشري بس امها ليش ماتجي ماشبعت من اهلها
ام ناصر:لاتنشديني من خلق الله انشدي اخوتس ذااللي ليله ونهاره طايح على الماخوذ
سارا:يمه انتي وش رايج بجابر راضيه اني اخذه
ام ناصر:والله يابنتي انا مااشوف فيه شي هو والا مبارك كلهم واحد انا مابي قرب عمتس قشرا وبتضايقتس
سارا:وانا ماابي جويبر قولي لابوي هو مهوب ولد عمي ماني بمجبوره اخذه
ام ناصر:والله مااقدر اوعدتس انه بيطيعني مهو زوج دلول تريكي الضفعه عشان مايزعل اخته والا هادي ميت كان يبيها
سارا:بس ابوي مايرد لي طلب وش بيصير لو خالف راي ام السعف والليف وعيا من ولدها
----------:اعقبييييييييي ياقليلة الحيا اختي ام السعف والله مابه ساحره غيرتس
سارا:يبه ماابي جويبر غصب هو
ابوناصر:فارقيني لا الشطتس بالعقال وتعرفين وش لون تتراددين

ام ناصر:ياعايد العرس مهوب جبريه احنا كنا نبي بنتها وسوم وعيت ماياخذها ناصر والا بنتها لها راي وبناتنا لا؟
ابوناصريجلس :انا اصلا ماني بموافق على جويبر مبارك اخير منه بس فهيدان اللي جنني يقول زوجه وش فيه وانا ناوي اشاورها بس ضايقتني يومها تعاير عمتها لاحشيمه ولا تقدير لي
ام ناصر بهدوء:فهيدان خله علي انا اعرف وش هو يرسم عليه والسوري لاتشاورها ولا شي هي ماتبيه
ابوناصر:برد عليه اليوم وباقول مامن نصيب وفهيدان وش قومه ؟
ام ناصر:قومه سواد وجهه......!

&&&& &&&& &&&& &&&&


صحت من النوم بوضع غريب فهي مازالت تاخذ من جسده فراش وهو مازال على وضعه دون ادنى حراك
هزته ليجيبها وصوته واضح منه انه قد فاق من نومه منذ وقت ليس بقصير
مشاري:يافديت اللي عطتني دفا اليوم ماقد حسيته عمري كله
حسنا:الا يافديت اللي قام من وقت ولا غير علي مخليني اكمل احلى نومه على راحتي
مشاري:الا يافديت اللي مثل النسمه واخف بعد على قليبي
حسنا:الا يافديت اللي صايرلي مثل الفراش واريح من اسفنج البغلي
ليرميها بجانبه وهي في نوبه من الضحك وينام بدوره فوقها والله ان تجربين اسفنج البغلي المريح على اصوله
ههههههههههههههه بااااااااس الله يخليك مشاري ذبحتني فتتعالى طرقات الباب نهض مشاري:بروح اشوف من
حسنا:انا بدخل اتوضى راحت علينا صلاة الظهر
مشاري:والعصر يالكسول بعد


فتح الباب ليجداخته الكبرى ريمه مع بناتها لينا وليان
مشاري:هلا والله اني صادق بالحامل والمحمول وهو يحمل ليان من يدي ريمه
ريمه:افا وانا مافي ولو بوسه على الطاير
مشاري:منحنيا ليقبل راسها :وش اسوي اموووووووووووت بذاالبزير تتبرون منها واتبناها انا وحسون
ريمه:كم تدفعون ؟انت وضميرك شف كم تستاهل واعطيكم اياها وفوقها لينا
مشاري يحذف ليان ام الستة شهور على امها ليحمل لينا ذات السنتان:لا نبي لينا وبس, لاتقوم وتبكي بالليل وسوالفها توسع الصدر
ريمه:وين حسون الخايسه ماقالت لي ان معالي بترد بكره؟
مشاري:هذا انتي دريتي
ريمه:من امي والا اختك الشويه ماتعطيني علوم احد ومرتك من شمالي اختك
مشاري:حسون حسوووووووون تسمعين الردح والسب
حسنا من خلفه:اسمع ماتشوفني اتضرع للخالق عز وجل انه ينصرني على القوم الظالمين
ريمه:جعلج تظلمين ويدعى عليج قولي امييييين
حسنا تقترب منها لتقبلها قبله سريعه وتحمل ليان وتبدا بتقبيلها من كل جانب حتى ظهرت تلك الضحكات الصغيره من فاه الطفله
مشاري:اه ياحظها بس
ريمه:الا اعوذ بالله كلت بنيتي ,بعدين استح انت ووجهك انا مره حياويه موب تقول ذاالكلام قدامي
حسنا:لاااااااا اموت انا بالحيا اللي طلع فجاه

----------:بووووووووووووووووووووووووه
مشاري:وجدري عن الرجه يالمرجوجه
ريمه:ايييي تكفى عطها من عندك خل تتسنع المطفوقه اجل اقولها حاطه على السبيكر تكلمي بادب وتدري ان رجلي عندي تغنيلي يوم جيت اسكر--- مع السلامه اسعد القلب فرقاك --- والله اني انحرجت وهي ولا كنها سوت شي تقول مهوب اجنبي استحي منه هذا بتال ولد ام بتال
مشاري:يضع لينا على الارض ليلحقها لغرفتها بعد هروبها منهم
حسنا:الحمدلله من صجج انتي كله واحد تراها تو ماتغطت من بتال انتي اللي جريتيها عليه
ريمه:احسن دابله كبدي اجل بتالوه يقول يازين صوت اختش وهي تغني شركوها بستار اكاديمي
حسنا:هههههههههههههههه بصراحه غلاوي تهبل وكل شي فيها حلو
مشاري يعود وهو يلهث:الخايسه ماتبي تفتح تقول بتذبحني اجل تبيني اصفق لها الماسخه الفاصخه
ريمه:خلها ذاالحين اذا طلعت علمتك
حسنا:انا اللي باعلمها عليكم جعل امحق اخوان تتفقون عليها
ريمه :مشاري ممكن تخلينا انا وحسون شويات
مشاري:بالبس لاني طالع للدوام تاخرت عليهم انا حتى صلاة ربي ماخليت اصليها وهو ينظر لحسنا بخبث
لتصد بعينها عنه بخجل
ريمه:لا اليوم مالي مقعاد عندكم جعل غلا بالجنه انتم فاصخين الحيا مرة وحده

دخلت حسنا شقتها تتبعها ريمه لتجلسان بصمت بانتظار مشاري حتى يخرج لتلفتت ريمه الى حسنا
: حسون دريت ان عليا تطلقت الله يعوضها يارب علمتني امي
حسنا:يارب ماتدرين وش الخيره فيه
ريمه:طيب فجاه مايبيها؟! انا اللي عرفته انها كانت باغيته رغم انكم معارضين وهو بعد يبيها من كلام رائد
حسنا:صح تبين اصدمج بعدمادرت الا امس وعادي عندها كنه العيد
ريمه:لاتقولي طيب ليش وش اللي جد . .هي تحاكيه؟
حسنا:لا وين قاعدين تكلمه تبين هادي يذبحها ......مابه جديد كذا قال بطلقها وتطلقوا
ريمه:ليه هو شرب ما العرس والطلاق والا لعبه بلعبون بها؟؟
حسنا:انا اختها ماعصبت مثلج كيفهم حياتهم وهم احرار انا من البدايه مومايده هالزواج جات على كذا احسن
ريمه:انزين تدرين ان امي تبي عليا لرائد
حسنا:ابرك الساعات واسعدها بس الشور شورها موب عندي
ريمه:شلون رائد ياخذ عليا وهي كانت تبي جابر

((حسنا والضيق بدا جليا على ملامحها فلم يعجبها ماتلمح له ريمه هل تعلم ان عليا كانت تعشق جابر وماوقع الطلاق الا منه ومن دون ادنى ذنب لها ولوكانت طبيعيه لصرخت باعلى صوتها لماذا يقتل قلبي النابض بحبه فجاه دون سابق انذار لي لاتمكن من تجهيز حواسي لردع الصدمه))

حسنا:ليش ياريمه يعني انتي شايفه عليا ترسل له مكاتيب غرام والا مسويه اعلانات عن مغامراتهم الغراميه ؟
اللي بينهم ماهو الا اعجاب لحظي وانتهى ولا تتوقعين انه طلقها منه واليه دون دخل لها اكيد لها يد بالانفصال
ريمه:لاحشاعلي والله العظيم اني مااقصد لتقف مقبلة راس حسنا تعبيرا عن اسفها لما نقله لسانها دون قصد منها لمسامع حسنا
حسنا: خلاص ياريمه ماحصل الا الخير
ريمه:تدرين اني اتمنى عليا لرائد وبالعكس باموت عليها وامي بعد بس رائد يبي سارا بنت عمج عايد.........
&&&& &&&& &&&& &&&&


-----------:لا والله هذا اللي ناقص؟
------------:تخيلي عقب كل ذاالسنين فجاه يقول ماابي بنتكم
----------:طز ماباعنا بعناه لو كان غالي وانا اختج
------------:انا ماذبحني الا هالسلبيه اللي في هادي شلون يسكت له وهو سنتين مملك على اخته
-------------:وعشر سنين خير يامال الخير وتركها والله انه ابرك لها ماتشوفين دلول بنت عمج بتموت من عمتج القشرا حاشرتا عمرها في كل شي وتروك معطيها الخيط والمخيط تفصل حياتهم على كيفها
-----------:هيفا متى بتروحين لاهلي اليوم بتجي علوي بعد المغرب يعني على العشا واصله البيت؟
هيفا:والله يامنور ماادري عن طلال متى ما ترفق وتلطف فيني جابني
منيره:خلاص وانا بشوف مترك هذا اذا ماعياعلي وقالي --مقلده صوته--وشيباني من بيباريهم للبر---كني مكلفه بشيبانه امه وابوه وانا وش علي
هيفا:يابنت الحلال اجر وش بتخسرين شيبان الطباخين موجودين والشغالات وفيه كرافان مكيف وتلفزيون يعني لانفعه ولا شي روحي يستانسون فيج وونسي هالجهال اللي طايحين على البليستيشن يغيرون جو
منيره:هيوفه تبادلين اخذ انا طلال وانتي مترك ياالنفيعه
هيفا:والله راضيه ماعندي خلاف خصوصا ان مترك ولد السوريه طخمته تجيب العافيه مهوب اللي عندي كنه ابو 70 سنه
منيره:يااختي على ان امه سوريه الا انها تموووووت بالبر
هيفا:علمي روحج مومصدعه الرجال وع ماابي اروح البر وهي المتمدنه جاتنا ماتدري بكوعها من بوعها وهذي هي ماتفارق شيبتها دايم معه بالبر توسع صدرها وصدره
منيره :اقول ليتج طريتي مليون هذا الاطخم جا بايو
هيفا:بايو هههههههههههه

&&&& &&&& &&&& &&&&


ببيت ام بتال
ام بتال اخت زوج ام راشد وجاره لهاوام زوج ابنت جمله:يافديت حسنا ببيت ام راشد نفعتها نفعه بردت كبدها
ام مشاري بصدق:تقولينه واقوله ذي بنتي اللي ماجبتها ومهوي جعل ربي يردها مع وليدي سالمه اجوديه
ام بتال :اي اختها معالي متى ها بتجي؟
ام مشاري: اليوم راحت لاهلها حسنا مجتمعات خواتها هناك يستقبلونها
اكملوا احاديثهم الجميله حتى السياسه لم تسلم منهن فاطعمنها بذوق خاص من اسلوبهن المرح وكان السياسه بيت مجاور والسياسيون افراد هذا البيت
ام بتال:يادافع البلا بيموتون يعني لو طيحوا القروض من عويلنا ذبحتهم الفوايد اللي مامنها فايده الا كسر الظهور
ام راشد:صادقه وانا اختش احنا يوم غير ابو راشد البيت خذاله قرض شي وشويات والله ان قد مايبقى من معاشه الا اللي يسد يومنا
ام مشاري:وانتوا ماقصرتوا وشو له تهدون البيت وتبنونه من جديد؟
ام راشد:يااختش وش اسوي به يقول باخلي ولد اخي راشد يوسف يسكن عندي وسوا له الدور الثاني كلبيبه
ام بتال:والله وفيه الخير يوسف ولده ولا عنده بيت مغير على ذاالاجارات خله يرتاح ويجي عند ابوه اللي في عازته
ام راشد:مابه خلاف بس انتي تعرفين مرة يوسف شرانيه لاشافت بناتي قالت ياشر اشتر
ام بتال:اذا الدور الثاني لها مالها عازه بدوركم وبناتش البيت بيت ابوهن مالحد حكي
ام مشاري:ودتس ان يوسف الله يصلحه خذا من بنات عمه الا ياخذ ذاالحظريه
ريما اللتي حظرت بصحن الفاكهه:بس يايمه هذي مرة عم حسون حظريه وتهبللللل
ام راشد:صدقتي بعدين هو مايعدهن الا مثل خواته حتى ابوه الله يحله ويبيحه قاله اخذ من بنات عمك عيا
ام بتال :اييييييييه ايام الله يحله ويبيحه راشد باع بيته وحله وحلاله وخلا يوسف لابيت ولا سبيت
ام راشد:اذكري الله بيت عمه بيته والحكومه ماتقصر كم سنه الا ويطلع له بيت حكومه يغنيه من البعيد والقريب
ام مشاري تغير مجرى الحديث:ام راشد اخبار اخوتس بشريني عنه هو وامريته
ام راشد:رضا فدييييت قلبه وقلب عواله اشتقت لهم
ام مشاري:الله يردهم من ديار الغربه لديارهم
ام راشد:يارب

&&&& &&&& &&&& &&&&


ملتفات حولها كباقه من الزهور بالوان مختلفه رائعه كروعتهن يتهامسن تاره وتاره اخرى تتعالى اصواتهن
--------:اسمعن يابناتي موب لاجات اختكن تفزن تناطحنها مثل الثيران
ههههههههههههههههههههههههههههه
تعالت اصواتهن بالضحك
منيره:يمه العن ام التشبيهات الملافظ سعد ياام هدوي
ام هادي:سعد والا حمد لاتقومن لها ياويلكن اذا جات سابنها احسن
هيفا:خير يمه اختي غايبه تسع شهور نسابيها انا من الحين باقولكم النطحه الاولى اختصاصي حسب لون ثوبها بعد اذا احمر ولدتها عليكم اليوم
حسنا:هههههااااايييي شوفي اجل اذا ماولدت لي انا النطحه الثانيه
منيره:هها خبل انتي وياها هذي عيره والله مايولدها كود ربها
لتفاجا بكاس الماء على وجهها وملابسها
منيره بشهقه:اه يمه ليش
ام هادي:تنضلين بنيتي واسكت قومي لابارك الله فيتس ولا في مترك اللي جابتس اليوم
منيره:بالعكس اذا ماجابني كان مارشيتيني بالما وطفيتي عويناتي لا تتنضلكم
عليا سارحه بافكارها ولم يفت ذلك هيفا اللتي ارسلت لها رساله على جهازها لتتبعها الى المطبخ

هيفا:اخيرا شرفتي ساعه انطرج؟
عليا:وش اسوي بامي الا تخليني اقهوي خواتج الدلوعات محد اعرس الا انتن حتى ماتصب الوحده لعمرها الفنجال
هيفا:تعالي ابيج اقعدي هني مشيره لها بالكرسي المجاور لها على طاولة الطعام المتوسطه المطبخ
عليا:امري يابنت وهبي
هيفا:مايامر عليج عدو قوليلي وش سبب طلاقج

*مفاجاه من العيار الثقيل لم تستعد لمواجهة هيفا لانها الوحيده اللتي تكشف اوراقها بسهوله وتعرف مايجول بنفسها
عليا:رجال طلقني اساله ليش طلقت؟
هيفا:معاج حق سؤالي غبي بصيغه بطريقه ثانيه
ليش تتصرفين وكان الامر عادي ولا يعنيج موانتي تبينه وعارضتي الكل حتى امج واخوي هادي اللي محد يثني كلمته وقلتي بنفسج وبكل جراه ابيه ولد عمتي وابيه

*عليا صعقت من السؤال تريد ان ترد ماء وجهها الذي سلبها اياه بوقاحته
ماذا اقول انني اعلم بالمكيده المحبكه من قبل الخائن الذي اراد ان يثبت للجميع انني اعشقه وبالاخير يستولي على من احتلت قلب اخيه لانانيته الغبيه
عليا:ولا شي بكيت اول ماسمعت الخبر وخلاص
هيفا:اسمعيني عدل انا ماني حسنا اللي تصدقج بل كلمه كانج ملاك منزل---ولا منيره اللي لاهيه بمتركها واهله---ولا معالي اللي مسافره ولا يهمها الا حمالها ونفسها ولاني خلود اللي كانها جاهل مع انها مخلصه الثانويه وقدها عجوز
ردي علي على قد سؤالي انتي تدرين من قبل لا يقولج هادي؟

*كيف علمتي هل تضربين الودع ام هي حاستك السادسه اللتي اكرهها ام هو ذكاؤك الخارق الذي ميزك عنا كلنا
عليا:اي عندي خبر وقبل ماتعطيني احكامج الغبيه انا دريت من دلول رجلها قايل لها
هيفا:لااااااا وانا بصدق ومن متى تركي يبلغ دلال والا يشركها بقراراتهم
والا من متى علاقتج بدلال زينه لاتنسين ان سارا اللي هي كبرج انتي وياها علاقتكم اقل اقل من عاديه
عليا:هذا اللي صار مومصدقه اسالي دلال
هيفا :وهذا اللي بيصير باقوم ادق عليها

*ايتها الخبيثه عرفتي كيف تستدرجيني بالحديث لتصلي لمبتغاكي لكن لم هذه الصفه اللتي تتميزين بها لا تنفع مع طلال لم لاتكتفين باظهار مواهبك الفذه امامه ام هو اشد حنكه وذكاء منكي
عليا:لاتتصلين باقولج اللي صار ياعبقرينو

&&&& &&&& &&&& &&&&


تمشي على وهن وكانها بطريق اضحكه المنظر والتشبيه,,,
انها هي اخته الكبرى اللتي لطالما كانت البئر الدفين لاسراره,,
يلعبان سويا, ويضحكان سويا حتى عندما درسا تاخرت سنه عن الدراسه ليتعلما سويا,,, برغبة منها رغم ذكائها وحرصها على الدراسه
حتى زوجها اللذي يمشي بجوارها هو من اختاره لها من بين اصدقائه وابناء عمه اختاره لها واختارها له عبدالعزيز صديق الطفوله الذي علقه بها وعلقها به
------:اسفرت وانورت حياالله ام كرش
قالها وهو يتقدم من توامه اخته الكبرى منحنيا ليقبل راسها لتفاجاه باحتضانها له
هادي:علوي فضحتينا ياام كرش بس
معالي:اسكت عني انا باموت من شوقي عليك وانت ولا على بالك
هادي وهو يمسح دموعها الواضحه من فتحة النقاب:علوي في ذمتج انا ولا على بالي؟ انا اللي اعد الثواني قبل الدقايق ميت على شوفتج تقولين عني هالكلام؟
معالي:ادري عنك ؟اجل جايتك عقب تسع شهور غيبه تحب راسي بس هذا اللي قدرت عليه
هادي:شاسوي بكرشتج اللي سببت زحمه حشا موبزر هذا فيل
عبدالعزيز المنصت للحديث بهدوء يجذب من حوله
هادي:عزوز اسمح لي والله انها خذت عقلي وقلبي معها معاد انتبهت على احد
عبدالعزيز:انت بس اللي خذت قلبك وعقلك انا خذتني كلي مابقي مني شي

اكملا حديثهما بالسياره حتى اوصل عبدالعزيز منزله واخذ معالي برفقته الى بيتهم مع تعليمات وتحذيرات من والدته بالسير بسرعه متوسطه ووجوب حرصه على ايصالها سالمه معافاه,,
وهل العمر اماه بيدي ؟
بل هو بيد رب العالمين.........
وصلا للبيت وما ان اوقف سيارته حتى فتحت الباب بسرعه لتنزل ركضا للداخل لم تراعي تعليمات الدكتور او زوجها الحريص على سلامتها قبل سلامة الطفل............




السلام عليكم بانزل اليوم البارت الرابع و الخامس وبتوقف فتره بسبت الاتصال وراجعه قريب
لاتخافون من الانقطاع انا وعدت بالالتزام



احيانا نختار تابوت لمشاعرنا بقسوه لظروف خارجه عن رغبتنا
لكن تلك المشاعر تبقى روحها تحوم حولنا ومااقسى ذلك
تبقى كطيف جميل قد يتحول مع الزمن لحبل يخنقنا
اهكذا يكون قصاص مشاعرنا من قسوتنا؟؟


. . . . . . . البارت الرابع. . . . . . .

------------:ياخبل ياالصدييييييييييع جعلني ابكي عدوها ان شالله الخبل

تركض وكانها اخف من الريش رغم تعبها وهي بالشهر الخامس الذي بسببه مافارقت الفراش فكيف وهي الان باخر السابع

--------------:يمه بنات انا جيييييييييييت

تتعالى الاصوات بضجة الفرح ومتعة اللقاء وتتهاوى الدموع تعلن فرح هذه الارواح بساعة اللقاء المنتظر
ألسنا أغراب معشر البشر نحزن فنبكي --ونفرح لنبكي أيضا؟؟

ام هادي وصوتها يغوص بين أهاتها وهي تحتضن بكرها رغم تحذيراتها الشديده لبناتها ولابنها ايضا
:يامرحبا" بتس يامضنة أفوادي ,يامرحبا بريحة هلي, يامرحبا بقلبي وروحي وسوحي

البنات وقفن مندهشات منهن من أعتصمت ببكاء خفيف ومنهن من أطلقت العنان لفؤادها ولروحها المشتاقه لتبكي على هذا المنظر اللذي انهك الارواح قبل الاجساد
لتداعب منيره بطبعها المرح الفكاهي الجميع:أقول من اللي يناطح
لتلتفت لها هيفا بصدمه ثم تنفجر ضاحكه:أيا قليلة الحيا أجل تقصدين أن أمي ت. . . . . .
لم تتم جملتها حتى سدة فاهها منيره وهي ترص على أسنانها:يامعتوهه أمي مغيبه ذاالحين عن الوعي العنش أخوج اللي
بيكوفنا وحده وحده لو أسمعج
لتقترب حسنا بهدوء من معالي:علوي عادي اضفج فتفاجا بمعالي تسحبها لحضنها بقوه غير آبهه لذلك البطن المتضخم
ثم توالت الاخوات على احتضان اختهم الكبرى بفرح كبير وبشوق أكبر
والأم اكتفت بكتم شهقاتها وبكائها لترى هذا التلاحم الاخوي اللذي غرسته ببناتها وبوحيدها قد نمى ليثمر حبا" معطاء راااااااااائع

&&&& &&&& &&&& &&&&


-------------:دليل أدليل . .؟ ياويلي يامال الصقه يادليل تتصيقهين ووجع؟
دلال:نفسي اعرف هذي ليش ماتناديني نفس خلق الله خلها لين تعرف اسمي عدل
------------:معليه انا تسفهيني وانا مابيني وبينتس كود حذفة عود معليه يابنت نويران

تقف يعميها الطغيان والجبروت وحب التملك لكل شي لاتهاب أحد ولا تحب احد ,,غريب حال البعض يرى القوه في التعدي على ملكية الغير وحقه بالحريه في تسيير حياتهم
تقترب من غرفة ابنها وتفتح الباب بقوه رغم رفضها من يتعدى خطها الاحمر في املاكها!!!
---------:تريكي قم لابارك الله فيك ولا في يوما عرفت حرمتك فيه طريقا لبيتنا قم
تركي وبصوت ناعس:لبيه يمه وش صاير؟
ام تركي:قم سنع ذاالعوبه اللي أناديها وسافهتني
تركي بصدمه:ألحين صاعده الدور الثاني عشان انادي لج دلال وهي عندج يمه؟! والله انج متعبه روحج,,
أم تركي بتلعثم:أقولك سافهتني رح سنعها لأني اذا دخلت عليها المطبخ بتراددني وأنا مافيني حيل للخناق
تركي:ابشري نازل

دخل المطبخ ليجدها تتناول دواءا"
تركي:دلول عسى ماشر تعبانه؟
دلال:لا تركي هذي حبوب الغده نسيتها اليوم الصبح ماكليتها
تركي:أها ماتشوفين شر تعالي امي تناديج ليش ماتردين عليها؟
دلال:ماسمعتها,,
تركي:وش دعوه المطبخ جنب الصاله
دلال:لأني كنت بالمخزن وين أسمعها
تركي:أها تراها مفوله ماأدري شعندها

آه متى ستفهم بأنها عقرب تحاول لدغي بأقرب فرصه لها وأنا أتملص منها بخفه تريد طلاقي ,,نعم ,ولا أعلم لماذا ؟
لكنني لها بالمرصاد فما أنا متاكده منه ويجهله الجميع ان تركي يعشقني الكل يعتقد انه منصاع لأوامرها لايعلمون بانه أذكى عاشق رأيته,,, أمامها هو الابن البار اللذي لايسمح لزوجته باهانة امه,,
وأمامي هاهو العاشق يذيبني عشقا وولها لينسيني أي ضيق أو مذله أتذوقها من شقيقة والدي المحترمه . . . . . .
دلال:تركي ماودك نسافر أنا وأنت وبس ونخلي الجهال عند امي
تركي:أص لاتسمعج امي ترا تطلع مصيبه تقعدنا بالديره ههههههههههههههه
أنا مقدم اجازه وحاجز هالسنه على لبنان لايدري بسفرتنا الا أنا وأنتي وبس حتى الجهال حطيهم عند أمج بسكات ,ولا صرنا بلبنان اتصلنا فيهم وبلغناهم وباقول جتني سفره مستعجله للدوام ورحت ,أوكي ياقلبي؟
دلال غير مصدقه ولا مكذبه . .
حزينه وسعيده . .
مشاعر مركبه غريبه لاتجتمع الا بها . . .
ارتمت بحظنه غير آبهه لا بالمكان ولا بالزمان . .
تريد شكره والامتنان له على كل شي . . .
تحبه بكل مافيه وتريد ان يبقى حبهما سرا لاعلانيه امام الناس . .
نعم فهي تدعي بانها غير سعيده خوفا من العين, وخوفا من سيطرة عمتها لكنها تعشقه . .
اليس شيئ مؤلم بان تتستر على حبك العذب المباح شرعا وكانه محرم؟؟

دلال بهمس:أحبك وأموت بمواطي رجيلك فديتك أنا
تركي يمسك وجهها بحنان: تدرين وش ميزة حبنا ذاالنهابه انه مشوق فيه مغامره كان انا وانتي مراهقين توهم يجربون الحب ويخافون لاحد يشوفهم
---------:احم احم احم
تركي:هلا جويبر امر تبي شي؟
جابر:سلامتك أبي كاس ماي اذا ممكن

وضعت دلال جلالها على راسها لتغطي به وجهها وشعرها وخرجت يتبعها تركي ليصعدان للأعلى لاكمال مراهقتهما الناضجه!!

جابر:هههههااااااييييي بصراحه ولدج ومرته بزران
أم تركي بتهكم :هه توك تدري ,,وش قومهم؟
جابر:أبد دخلت عليهم المطبخ الا ولدج عايش لي جو غرامي مع المدام
أم تركي:الفالح أقوله مرتك سافهتني ويروح يترضاها؟
جابر:تخسي الا هي خليني آخذ أختها والله لااكسر خشمها وراسها ماادري على وش متعنطزات بنات أخوج((متعنطزات = مغرورات\شايفات أنفسهن))
أم تركي:يوووووه جعل دلال بالجنه عند سويره ذي شوييييييييييييه ماشفت مثلها وعشان زينها يقولون معها رجفه بايدهامايدرون وش سبتها اجل عليا بنت عبدالله باتجيها رجفتا بجسدها كله اذا على الزين عليا ازين
جابر:عليا آه يايمه ليتني مافرطت فيها لكن شورج وهداية الله
أم تركي:لايمك أخت هادي والله ماأهدفها ببيتي أجل يتفل بوجهك قدام عطران الشوارب في مجلسا ذاكبره وأخلي أخته على ذمتك؟؟
لاوالله اللي ماصار. .
جابر:أنا بذاك الوقت بغيت أقوم ألعن خيره بس ولدج مبارك مسكني
أم تركي:أموت وأعرف انت وش مسوي؟
جابر بارتباك :يعني وش بأسوي اسوات ربي المباركه!!

&&&& &&&& &&&& &&&&


---------:ها وش رايج بالأوظه حلوه ترا ذوقي؟
---------:تخسين يام أوظه أنا اللي شريت تلبيسة الكلينكس والزباله ههههههههههههههه
هيفا:هذا اللي أنتي فالحه فيه بصراحه حسون اللي جهزت الغرفه كاااااااااامله
منيره:كاشخه أنتي وأختج من زين الذوق لو انا اللي مجهزتها كان علووووووووووم
هيفا:والله أنا أقول كلمة الحق أنتي عقب الشين جبتي التلبيسه حقت الزباله والكلينكس وبأمر مني والا لو عليج مانفعتي
حسنا:يابنت الحلال خليها ياحرام ياالله تقوم بدورها كزوجه وأم اللي يشوفها مايقول رجلها مدلعها وعندها شغالتين وبيتهم العود فيه طباخه وحركات وكشخه
منيره:عدال ياحرم مشعل هذا انتي نايمه بالعسل حتى الدوام سحبتي عليه بآخر شهر قبل الاجازه كله مرضيات يامعلمة الاجيال

آه يامنيره ردينا على --طير ياللي-- ليش تذكريني فيه؟
ليش دايم تربطون أسمي باسمه؟
وهل يقف القلب عن دقاته الا بامر من الخالق ؟؟
هو دقات قلبي كيف اطلب بايقافها بامر مني فالخالق وحده ان شاءايقافها ,,وقفت . .
ومن يطلب موته؟ فبعدك عني هو موتي يامشعل. .
لااريد الموت لكنني احيا اليوم بالقرب من مشاري لكن لما لايهدأ قلبي
اذا عاودتني ذكراك ياحبي الاول أرجو بان لاتكون الأخير فانا أريد أن أختم قلبي بحب مشاري . .

معالي:حسون حسوووووووووووووووووووون وصمخ؟
حسنا:هلا ياقلبي امري؟
معالي:البنات راحوا بيوتهم دقي على مشاري خليه يجي ياخذج
حسنا بغباء:توهم هني شلون طلعوا؟
معالي:الحين أنتي سرحانه لج ساعه وكلا فز وتحرك قدامج ولاانتي بحولنا وش اللي مشغلج ياقلب علوي؟
حسنا:ابد مشاري هو في غيره

معالي تنظر لها بتمعن أنا ياحسناء الوجه أنا تحاولين خداعي بهذا الهراء أعلم بأن منيره أوقعتك في دوامة الذكريات والحنين حين زل لسانها باسمه لكن الى متى00؟؟
هو من ترك الهوى الذي يتنفسه لغيره ولااعلم لما أجرم بحق نفسه وبحقكي يااختاه . .؟
معالي:دقي على اللي مشغل قلبج وعقلج خليه يجيج تأخر بصراحه
حسنا تلتقط هاتفها الذي رن بنغمته المخصصه له:هذا الذيب عند طاريه وأشهد انه ذيب
:الو هلا بك . . ابشر طالعه الحين
بايات قلبي
معالي :سلميلي عليه امانه
حسنا:ابشري يوصل ياروحي ديري بالج على روحج

&&&& &&&& &&&& &&&&


----------:اسمعني يابوك أمك تعبانه وتحاتيك ودها تشوفك مرتاح ومستقر ترى محد يضيع دربه الا السفيه وانت أعقل عيالي
-------:يبه فديتك أنا لو أني عينت بنت الحلال كان أعرست
أبو ناصر:أمك بتدور لك أنت لاتشيل هم والا مايجي رايها واختيارها على هواك؟
مشعل:أخسي وش أنا اللي مايجي ذوق أمي على هواي؟ بس يبه أجل الموضوع مالي خاطر فيه الحين
أبو ناصر:لين متى ؟ حسنا أعرست شف حياتك ترا الزمن يركض ماراح توعى على عمرك الا قد كل اللي حولك بيوتهم عامره وأنت مكانك سر!!

مشعل مخنوووووووق فاسمها يخنقه يضيق عليه يحاصره حتى الموت--أعشقها أبتاه ولست مستعد للتضحيه بها حتى ولو كانت ملكي فقط بخيالاتي
وبذاكرتي المحصوره حولها . . .

يجي من آخر الدنيا صَدَى صوتٍ خَفِيْ مَكْبوت
يصيح يقول: وين الحب ؟ ومثلك خانقٍ صوته

ولكنْ صوته الخافِتْ .بَنَىْ وسْطْ القلوب بيوت
تِطِيح بيوت هالدّنيا .وهو ماطاحت بْيُوته

تِذَكّرْ صاحِبك وارْجَع.تقرّب له وَلَو بالصّوت
حرام .تْضَحّك الدنيا عليه. وتَطْلب سكوته !

على آخِرْ نِفَسْ واقف...تِجِيْ..وَلاّ يجِيه الموت
واشوف الموت أَحْرَصْ مِنْك. وأشوف انّك تِبي موته

وأخاف إنّك بَعَد موته .تِحِنّ .وتفتَح التابوت
وأخاف مْنْ القهر.. يَقْفُل بْوجهك . باب تابوته

بْتَبْكِي والنّدم قاتِل ..مَعَادْ يْفيد .فاتْ الفوت
تِبي تَفْسيرْ لحْروفٍ. على التّابوت. مَنحوته

حُروفٍ خَطّها بِيْدَه قبِل تَجْفَى وقَبْل يْموت
لَحَنْ . غامِض . لْمَعْزوفَه . يِتيمَه . مالَها نوتَه

بْتَرْجَعْ لآخِر الدنيا ..لْمَصدَرْ صوته المَكْبوت
تبِي تَلْحَق بِقَايا الصّوت.( تِطَمّنْ) . ماهُوْ بْصوته

بَروحْ لآخِر الدّنيا .عسى ماينْقِطع ذا الصوت
أحِسّ إنّه يناديني وأحِسّ إنّه صَدى صوته

رجوعي كان مِتْأخّر. سبقني قبل أجيه الموت
عسى ربّي يسامحني مَدَام "إنّي" سِبَبْ موته

وَبَدْخل في قلوب الناس وْلَهْ في كلّ قلب بيوت
بَعَوّض ْ حُبّه بْحُبّ القلوب. وْبَسْكن بيوته

وَبَصْرخ فوق تابوته بصوتٍ خافتٍ مكبوت
ولكنْ.. من يِفَسّر لي حروفٍ فيه منحوته؟

يعيش الناس ماعاشوا. وتبقى( قصّة التابوت)
قِفَلْ في وجهي (العالم) . بْقَفْلَةْ( باب تابوته)

بصيح. وبَخْتِنق. وابكي . ولكن بَعْدْ فوت الفوت
عرَفْتْ الحين ليه ..آخر رساله.. كانت النوته

(..أنا بالهجر عذّبته.. وَلاَ حنّيت قبل يموت
وهو بالموت عذّبني .. عذابي كلّه سْكُوته ..)

&&&& &&&& &&&& &&&&


----:تأخرت حيل علي؟
-----:شاسوي بأخوج الا يفربي فنادق الكويت كلها
حسنا:وشعنده؟
مشاري:خويه بيسير عليه من قطر وموصيه يحجز له فندق فخم له هو وأهله
حسنا:أها, حلو ووين حجزتوا؟
مشاري يرتب شماغه وعينه على حسنا:بموفنبيك
حسنا:حلو, صمتت قليلا لتعاود سؤاله :ماكن هذا مهوب طريقنا؟
مشاري ينظر اليها:أدري بنروح مشيوير
حسنا باستنكار:مشاري ,وش مشواره الله يهداك هالحزه؟
مشاري :مشوار مايصلح الا هالحزه--قالها بابتسامه تجمل محياه--
حسنا:تنظر لساعة يدها بتعجب الحين 11,30ثم ؟
التفتت بقوه تجاهه لتصدم به مازال مبتسما":أنت وش تخطط له هااااااااا؟
مشاري:أنزلي00

ألتفتت يمينها لتفاجأ بمبنى راقي ثم يفتح بابها فنزلت بسعاده عميقه --فندق -- كل هالتاخير عشان تفاجأني وانا اللي أفكر بشخص مايسوى ثراك بالتراب؟
أمسك بيدها يتبعهما عامل يحمل حقيبتان مما زادها غرابه

حسنا بهمس:أنا ماجبت لي هدو . .
مشاري بذات الهمس:ولا أنا ,,,قالها ثم ضحك بصوت عالي

&&&& &&&& &&&& &&&&


---:رائد هو العرس على كيفك؟
رائد:اي يافهيدان على كيفي أنت ممنيني آخذ أختك بعد ماتخلص من الثانويه
فهد:الوضع تغير سارا ماتبيك
رائد:تكذب وتخسي أنت طبختها مع ولدعمتك والسالفه واضحه للعمي
فهد:أحترم نفسك وأختي لو تموت ماأنت بماخذها
رائد:تتحدى يافهيدان ؟؟طيب طيب أنا عارف أنك اتفقت وياجويبر الخمام أنه يطلق بنت عمك وتزوجه أختك ياالضفعه والله ثم والله لااحرق قلبك مثل مالعبت علي وحرقت قلبي وتشوف!!
فهد:وش بتسوي يعني ؟أنا بكره باخطب عليا وسارا لاهي بماخذتك ولاهي بماخذه جويبر
رائد:اي خسيس مثل جابر دواه عند خسيس مثلك!

خرج رائد مسرعا" سرعه جنونيه لم يعهدها طوال فترة قيادته للسياره متجها الى منزل هادي
اتصل على هادي ليرد الاخر بترحيب لايليق الا برائد:أرحب
رائد:انا عند باب بيتك تستقبلني ذاالحزه؟
هادي:أستقبل مندوبك بعد حياك ليلتفت على عليا المجاوره له ويأمرها بقهوه من يدها مستعجله فهو يعرف أن هذه الفتاه الدلوعه بداخلها امرأه ناضجه بامكانها ادارة مطبخ لفندق باكمله لتهب بالوقوف ذاهبه الى المطبخ

هادي:حياك ياأبو خالد هذي الساعه المباركه والمتأخره اللي شفناك فيها قالها ممازحا لكن مامن مجيب لمزحته فرائد اعتادوا منه الهدوء الغامض لكنه اليوم غاضب وليس غامض فقط؟!!
رائد:ساعتك أبرك يابو عبدالله
هادي:آمرني ياالغالي شكلك مفول الصراحه؟! لم يكمل جملته حتى أتاه اتصال من عليا معلنه انتهاء مهمتها على عجل وباتقان :باجيب القهوه وجايك
هادي:فنجالك يابو خالد
رائد:ارتشف منه على عجل ليعيده بعد هزه:بوعبدالله أنا طالب قربكم وأبي الرد اليوم قبل بكره لأني باملك بكره العصر ومسافر
على طول للرياض!!



السيل يبقى له مع القاع مجرى00 00
00 00ويبقى لك التذكار لو كنت فارقت

ماكل جرحن لاخذى ايام يبرى00 00
00 00بعض الجروح يزيد شره مع الوقت


&&&& &&&& &&&& &&&&

البارت الخامس قراءه ممتعه00 00

هادي الذي ينظر الى رائد بصدمه اكتست وجهه وتحولت الصدمه لغضب كاسح:وش له العجله يارائد؟
رائد معتدلا" بجلسته:السالفه المطبوخه اللي خبري خبرك بكره بتتنفذ ,,تبي تتفشل بعمك لاجاك خطاب لولده ؟,والا تخليهم يباركون لك
بعرس أختك بدون وجع راس,؟

هادي بعدما فهم مايقصده رائد وباعجاب بحنكته:شوف أنا بلغت عليا بكل شي ,واللي ماتعرفه أنها هي اللي طلبت الطلاق قبل
لا ينطق به ولد عمتها !!
ويوم عيا وأنا أحاكيه بمجلس الهذال وهددني يخليها معلقه حذفت عليه فنجالي وتفلت بوجهه وهذا اللي صغر وجهه قدام الناس وخاف
أني أفضحه قدام الرجاجيل عشان كذا حب خشمي بالمجلس وثاني يوم جاب بروتها ,ولا بلغت أهلي الا قبل امس ونبهتها تقول لهم
أنها توها تدري حالها حالهم000
يعني بالمختصر أختي ماراح توافق على فهيدان لو جا يخطب بكره ,وعشان أريحك أنا باخذ رايها الحين ,,
بس أبيك تتقهوى واللي يريحك بانسويه وان كان تبي الملكه بكره تم

رائد يصغي بانصات لكلامه وقد يتحقق مايريد يكفيه أن يرى الخيبه بعيني هذان المسترجلان ,,

رائد:انا ماجيتك الا اني راجي منك كل خير رح والقلب داعيلك--قالها مازحا--لينفرط هادي بالضحك فهو للمره الاولى يسمع نبرة
مرح وفكاهه من رائد فهي لاتناسبه
هادي يقف ضاحكا :توجه للقبله وادع ان الله يلين راس ذاالدلوعه وتوافق ان الملكه بكره


&&&& &&&& &&&& &&&&



يغني مع صوت المسجله بالسياره بصوت مرتفع وهي بجانبه
:يالبى قلبك عليك عيون0000من شافها ضاعت علومه
-من شاف رمشك غدى مجنون0000والله يلوم اللي بيلومه

وهي تسبل بعيناها بدلع مصطنع توهمه بسعادتها وهو يوهمها بعشقه الفذ,,,,

يخاطب روحه الشهوانيه:جعل امحق عيون في ذمتي ,, المهم عندي شي غير العيون آه بس ,,,
ثم يعيد النظر اليها ويكمل زيفه ,وخداعهما لبعض تحت اسم الحب العذري؟؟!

:من هامتك للقدم مزيون0000ياقاهر الزين من يومه
-بالهون ياغايتي بالهون0000الحب تلعب بي سلومه

وهي تبادله نظراته بنظرات مزيفه:أقص ايدي اذا أهمك ,مسكين يحسب أني بعطيه اللي يبي
مايدري أني بشوت له لاجا حبيبي ؟؟

----:حبيبتي؟
----:همممم؟

----:بشنو سرحانه ياروح جابر00؟
----:فيك بيبي بمنو غيرك بسرح00؟

جابر:شرايج نروح السينما00؟
----:لا بيبي أمي تنطرني بالجمعيه تحسب أني بالمكتبه العامه أدور بحث,,

جابر بخيبه فماكان يصبو اليه لن يحصل عليه اليوم ولكن أين ستذهب مني بعيدا"؟؟
وأعادها كما أخذها لمكانها
:معليه ياأخت غوينم ان ماجبت راسج مانيب جابر!!


&&&& &&&& &&&& &&&&



دخلت معه السويت المحضر بعنايه لهما ليحتفلا بيوم خاص جدا بها,,,
نعم تذكرت انه يوم ميلادي ,,كيف لي ان انسى هذا اليوم ؟؟
وهو من تذكره ؟؟
آه يامشاري ياحبيلك00

ورود منثوره على الارض ,,وفي كل مكان شموع تزين المكان بنورها الخافت,, رائحه عذبه تصل لاقسى حاسه عندها,, تشعر بشعور رائع
وكانها اميره في بستان مليكها من ملك قلبها وعقلها ,,,,من احتل مكانه من روحها,,,,

التفتت له بعدما نزعت غطاءها بالكامل فقد كانت ترتدي لباسا" ناعما" لا يليق بالاحتفال بمثل هذه المناسبه

حسنا:مشاري 00؟
يرد وهو يدنو منها بابتسامه محب:
قالت مشاري ,, وقالوا الخلق لبييه000000000
000000000 من زينها كل الخلايق مشاري !!!

ابتسمت بخجل واردفت:فاجأتني
مشاري بصوت ذائب من الشوق:ماشفتي شي ياغلاي روحي الغرفه فيها مفاجاه لج00

ذهبت بعدما أعطته قبله أحستها خير تعبير عن سعادتها

دخلت الغرفه لتجد فستانا" على السرير لونه ذهبي كالذهب الخالص طويل وله ذيل -حقا" اميره-
بدأت بالاستعداد للاحتفال,, وهو ارتدى ثوبا" مغربيا" كحلي اللون ,بعدما طلب احضار العشاء وقالب الكعك اللذي طلبه خصيصا وبشكل
اعده لها --مفاجاه منه لحسنائه--

خرجت تسبقها رائحه عانقت عروق قلبه ,,
وقف منبهرا بطلتها ::اكتفت بروج بلون الكرز اللذيذ , وماسكرا تزيد من جمال رموشها الكثيفه مع عدسات بلون البحر الصافي النقي رفعت شعرها بالكامل بصوره فوضويه لم تخلو من الاناقه اناقه بذوقها الخاص
وقف ولم يدرك كم مر من الوقت لتتقدم حتى وصلت اليه, رفعت اقدامها رغم ارتدائها حذاء عالي وقالت بهمس : احبك00

كلمه واحده أخذته لعالم الحلم,, عالمهما الخاص,,
ليرد بهمس:وأنا وربي أكثر00

مسكها من يدها وعيناه لم تفارق جسدها ولا عيناها
مشاري:تعالي شوفي هالشوفه

قالب من الكعك أبيض كالثلج ,,تتوسطه صورتها وهي في سن الخمسة شهور يحتفظ بها منذ صغره لسر لا يعلمه سواه,,!
حسنا بصدمه مطعمه بفرحه:ياقلبي هذي أنا 00؟
من وين لك ذاالصوره انا فاقدتها يالله تجنن00؟

مشاري بمرحه المعتاد:سرقتها من بيتكم ,,تدرين ياانا بقطعج اليوم تقطيع وباكلج,,,
حسنا بخجل:مشاري الله يخليك خل هالكلام بعد شوي

مشاري بخبث:هو أنا قلت شي00؟ ,,موانتي اللي بالكيكه 00؟
باقطع الكيكه اللي فيها صورتج وباكلها اللي هي صورتج

حسنا تلتفت عليه بعدما وقفت بينه وبين الكعكه:الله يخليك خلني أصورها باوريها البنات
مشاري يحظر نقاله ويصور الكعكه:وهذي صوره لأحلى قطعة كيك عرفتها بحياتي

بعد أن تناولا الكعك بمتعه لاتخلو من فكاهة مشاري ولا مرح حسنا دخلت لتبدل فستانها بقميص يتناسب مع سهرتها فذوقه الرائع
بالفستان بالتاكيد وراؤه ذوق لا يقل عنه بانتقاء مثل هذه النوعيه من الملابس
فتحت الحقيبه لتفاجأ بما رأته حين فتحتها,, ,,!


&&&& &&&& &&&& &&&&



----:مستحيييييييييييييل أنت من صجك؟
----:وخير يعني بتنقلب الدنيا ؟,,انتي راضيه00

----:أدري راضيه ,ماقلنا شي بس توني طالعه باسم الله من تجربه شلون أرتبط بهالسرعه حتى استخاره مااستخرت؟؟
----:يمديج أستخيري اليوم واذا تبين أنا باوقف جنبج وأدعيلج ختمها بغمزه من عينه

----:هدوي والله أنك فاضي بصراحه الموضوع جا فجأه أبي آخذ وقتي وأشاور أمي
هادي:أمي أنا بكلمها اليوم ,,والولد عذره معاه بيسافر واحتمال يطول بالرياض وهو خايف تروحين منه

عليا:ليش كلمتك كلمة بزر عنده 00؟؟ ,, اذا قلت شي أكيد ماراح يغير رايك أحد
هادي:ماتظمنين وش بيصير فيني بكره00؟؟ ,, يمكن الله ياخذ أمانته وأنا لو علي زوجتج أنتي وخلود اليوم قبل بكره, ريحيني الله يرضالي عليج

عليابرعب اكتسح ملامح وجهها:جعل يومي قبل يومك لاتقول هالكلام خلاص قوله تم بس أنت اللي تبلغ أمي وتبرر لخواتك السالفه
لأنهم موهاضمين سالفة الطلاق
هادي :ولا تشيلين هم بعدين حسنا في صف رائد وأعتقد الباقي ماراح يعارضون رايي

ذهب للمجلس حيث وجود رائد الذي ينتظر على أحر من الجمر وكأنها سارا اللتي يتمنى ,,وليست فتاه لم تكن على البال أو الحسبان
----:ياسبحان الله وش لون كنت بأموت وآخذ سارا 00؟؟ ,,والحين أحاتي راي بنت عمها 00؟؟ ,,
ماابيها تردني ,حسبي الله عليكم ياالكلاب حطيتوني بموقف خايس ,, يارب الله يعطيني خير ذا المره ويكفيني شرها
ان كانها غدت لأختها حسنا فأنا ماراح أتحسف ,, بس ان كانها غدت لمهوي الخبل هه عز الله راحت الهيبه وخرتها

هادي فتح الباب ووجهه متجهم :والله يارائد تعبت وأنا أقنع فيها,,,
رائد:ووافقت00

هادي:أخوك ياصبي ,ووش لون دريت00؟
رائد:أعرفك وأعرف حركاتك ثقلك اللي ترسمه على غيري مهوب علي

هادي:متى بتجيب المملك00؟
رائد:بعد صلاة العصر جهز بطاقتها وكل أوراقي جاهزه

هادي:أنت مو بالحرس ولازم تطول أوراقك00؟
رائد:ياعوينك في ذمتي ,,أوراقي جاهزه وأوراق أختك بيضبط لي الوضع خويي لاتحاتي باروح أبلغ أمي أناأشهد أنها بتطير من الفرحه
هادي:بالتوفيق


&&&& &&&& &&&& &&&&



----:بتال حاك أمي قلها وشو له ذاالدموع اول مره أحمل00؟
بتال:خليها تفرح ماعندها من العوال الا أنا ,,يوم شافت زيني قالت خلاص ذاالبطن بيعوضني عن مية بطن

ريمه:لا ياوائل كفوري تكفى وقعلي
بتال:يخسى ولد كفوري ماوصل مواصيلي ,,والا هو بالمرجله ماعليه كلام

ريمه:بتال حرام قطعت قلبي روح شوفها
بتال:وش قومش يامره مغير تحنين أمسي علي خليني أخايل البرنامج

ريمه:ياعزتيلي منك باقوم أشوفها
أم بتال تتحدث بالهاتف مع زوجة أخيها أم راشد وهي تضحك:ياأختش رقصت مع أخوها بعرس ولده تقولين كانها فرسا هايجه
ماتقولين انها العجوز اللي تمشي وتتميرض
اي اي اي اعرفها ههههههههههههه يااختش والله اني مت من الضحك

تقف بلا حراك مندهشه:أنا ميته عليها ومحترقه وهي طايحتلي سوالف وضحك مع عمتي نوريه00؟
بتال يضحك من خلفها:بصراحه تضايقت يوم شفت أمي متقطعه من البكي --وهو يهز راسه

ريمه:الشرهه علي أنا اللي أحاتيها وأبيك تاخذ أجر في أمك00؟
بتال:أمي وأعرفها دميعتها مثل صنبور الما لابغت توقفها وقفت,,,


&&&& &&&& &&&& &&&&



أتظن بان الايام ستغسل عار جرحي الدامي لقلبها ياقلبي التعيس؟؟
لايزال جرحي من روحي مفتوحا لم يبرى بعد بل يتسع كفجوه واضحه لي وللعيان,,,

قبل اعوام:

----:أنا ؟؟ أنا يامشعل تقول لي كذا وأنا روحي فيك؟؟
مشعل بغضب من نفسه:حسنا أنا أدري أني حار بس عليج أنتي بالذات أرق مخلوق,, لاتاخذين كل كلمه عفويه بمعنى على مزاجج!
حسنا:اي صحيح كلامك,, شلون آخذ كلمتك بمحمل الجد لأنك انسان مزوحي بطبعك--قالتها متهكمه فهي تعرف طباعه جيدا

مشعل بندم:حسنا لاتروحين وتردين على نفس الحكايه أنا رجال ماأعرف اقول آسف وأنا غلطان عجبج كان بها ماعجج أنتي حره
حسنا تجلس على ركبتيها أمامه لترى ملامحه من قريب:مشعل؟ حط عينك بعيني ,,
في ذمتك ذمه ,رجال يقول لامرته أنتي ماتبيني وأصلا مجبوره فيني لانها قالت له أبي ارتاح عند أهلي يومين ؟ هذي عفويه
لا ومزحه بعد؟

مشعل:حسنا أنا تعبااان خليني أرتاح وبعدين نتفاهم
حسنا:أصلا على ويش نتفاهم؟ في سالفه تستدعي التفاهم من أساسه؟

مشعل يقف لأنه لايقاوم عينيها :خلاص حسنا أنهي السالفه التافهه
حسنا تقف معه لتصبح أمامه مباشره:أنا ماقلت بروح لأهلي الا لأنك متغير وصاير تحاسب على أتفه كلمه
وتمسك لي على الحبه,,وتظن فيني ظنون غلط

مشعل يضع يده الضخمه على شفتيها:خلاص حسنا أنا آآآآآآسف وربي متضايق لاتزيدينها علي يابنت الناس
حسنا تجلسه على الكرسي وتجلس على حجره:حبيبي قلي؟

مشعل((آه ياحسنا ويش أقول هو فيه شي ينقال؟)):وش تبين أقول؟
حسنا تحرك يدها برقه على عارضه الخفيف:وش اللي مضايقك ومكدر خاطرك؟

مشعل يمسك يدها بحب ويقبلها ثم ينقلها الى قلبه:هذا المولع بج ماهوب مرتاح الا ينكد علي
حسنا:أفااااا عشانه مولع بي صار نكد00؟

مشعل((بل لأن النهايه على وشك البدايه ,,قلبي بدأ ينزف من الداخل وعقلي الذي يرسل اشارات لحواسي
لنستدع لرحلة توديعك من حياتي الى الأبد))

:حسنا النكد للي مايعرفج بس صدقيني اذا بدر مني شي التمسي لي ألف عذر يابنت عمي تراني مولع وقاضي فيج
حسنا وقد بدأ الشك يداعب فكرها:مشعل حلفتك بالله لاتفجعني ؟ أنت فيك شي؟


ياحسنا ليت العمر يفنى وأرتاح من همي ,,ليت وش تفيد به ليت000000
اليوم ايييييه الليله عيد ميلادها00000

اليوم ذكرى وداعك وش بتهديني؟000000
000000اليوم عيد الفراق وحفل نسياني
اليوم أنا بشتعل شمعه وطفيني000000
000000اليوم بهديك حظ ماتمناني
كل عام وأنتي بعيده ماذكرتيني000000
000000وكل عام وأنا السهر بيتي وعنواني


&&&& &&&& &&&& &&&&



رآها تصلي قيامها فلم يقاطعها أطالت السجود وأطالت كثيرا ,هم خوفا بالوقوف اقترب منها ليرى مابها فرفعت رأسها فجأه
ليضرب بعظم فكه بقوه

----:آآآآآآآآآه آآه يمه
أم مشاري بعدما سلمت : أني قايله سكني بس محد مصدقني وش قومك ماتنحنحت وتحركت00؟

رائد:سكني سكني أنتي أمي وأدرى بي
أم مشاري:أتهبى الا أنت ,,أجل قصدك أني سكنيه يوم أنك سكني00؟

رائد بضحكه استغربتها والدته:يمه ألحين أنا اللي قايل أني سكني 00؟ ,,أنا ماأعارض كلامج بس,,,
أم مشاري:كلمني اليوم محمد وحرمته المارج بغت تضيع داخل الاهرامات

رائد:ههههههه ليش بغت تضيع؟
أم مشاري:يقولك فهت عند أبو الهول تقول ماشفت أزين منه ,,من ذا ابو الهول00؟

رائد الذي غرق على تعليقات أخيه على زوجته اللتي بالتأكيد لها دور بهذه الدعابات
:يمه اي بالله الا مزيون ورزه النسوان يجنه من كل بلد

أم مشاري:لابد ماشفت بازين من أبوك
رائد:الله وأكبر من زينه رجلج ماخلا منه مشاري حاجه تقولين نسخه كربون الظاهر أنتي نسختي مشاري على أبوي ولاتعبتي حمل وولاده

أم مشاري:اييييييييه وش عرفك بالزين أنت 00؟ ,,الا قلي وش عندك جايني ذاالحزه وأخوك مشاري اللي مامر علي لاهو ولا حرمته00؟
رائد:مشاري وحرمته حاجزين لهم فندق وبيباتون فيه يومين

أم مشاري واضعتا يداها فوق رأسها:يافضح عيني فضحاه ,,وقد علوم أخوك ومرته الشينه عندك00؟
رائد:شينه00؟ ليه شينه رجال ومرته وش فيها00؟

أم مشاري:ليه ضاقت عليهم شقتهم اللي يطرد فيها الخيل رايحين يتسدحون بالفنادق00؟
رائد:لاوأزيدج من الشعر بيت هو اللي شايل شنطتها بايده ولام ملابسها والا هي ببيت أهلها

أم مشاري:رخمتا كنه اياك قدكم اللي ترتبون أغراض نسوانكم ,,لابد بنشوفك الصبح لاأعرست وش بتسوي00؟
رائد:ها علي بالطلاق الثلاث الحارم ان ملكتي بكره,,!



شاكره تفاعلكم حبايبي
الزعيمه مشكوره حبيبتي دخلت وشفت النقاش ان شالله الروايه بحدود الواقع والمعقول
بانزل لعيونكم البارتين السادس والسابع اقباااااال تكفون ابي ردود واقبال عشان تنفتح نفسي للتنزيل

قد يدفعنا الآخرون لتبديل جلدنا من سيئ لأسوأ
------------------------------من جيد لاجود
------------------------------من ردي لأردى
------------------------------من سمو لاسمى

لكن تبقى الطباع داخلنا تنتقل في كبسولة الزمن تصاحبنا من ماضينا
------------> الى حاظرنا----------------->امتدادا" لمستقبلنا

طباع تكون أساس ثابت وبنيان قوي يشكل شخصياتنا
لكن عوامل الزمن وماتشوبها من شوائب
قد00قـــــد00تعري بعض هذه الطباع وتشوه طبيعتها

&&&&


البارت السادس -كوب نسكافيه-وقراءه بهدووووووووء

&&&& &&&& &&&& &&&&


فتحت الحقيبه اللتي خصصها لها كعادته,,,
يحب بأن يفاجئها بكل صغيره وكبيره,,,
صعقت ..صدمت .. وأحمر وجهها ....
----:ياربي هذا وش لون يشتري هالملابس يافضحي جريئ جريئ هالرجال يدري أني أنحرج منه ماتمينا الست شهور جايب لي هاللبس ..؟
أجل لو كملت السنه وش الطاري عليه ..؟

لتلفحها من الخلف أنفاسه الحاره بل ,الملتهبه ليمد يداه الاثنتان خلفها ويسحب بها احدى القطع المنتقاه بجرأه رجل ..
----:قلبي ألبسي هذا أكيد بيطلع توحفه عليج000 ويرميه على السرير ويخرج وكأن شيئا لم يكن

----:ألبسه . . ؟ ليش مالي راي . . ؟يدري أني أستحي منه يبيني ألبس هاللبس . .؟

رفعته لمدا نظرها وحملته معها الى الحمام,!!
فعلى الزوجه أن تراعي متطلبات زوجها مهما كانت تعارض رغباتها بحدود الحلال هذا ,,ماتلقته من أختها الغاليه هيفا


&&&& &&&& &&&& &&&&



----:هذا أنا بلغتج موتسوين لي فيها المحقق كونان وتحقيقات مال أمها داعي

----:خخخخخخخخخخخخ بصراحه أنفع أصير كونان معاكم ياخواتي والا طلال ماأقدر عليه هالمخ

----:هيوفه المهم أنتي مادريتي بشي حالج حالهم
هيفا:أبشري عليا والله يوفقج ويتمم عليج بس بصراحه طلعتي ذيبه أجل

مسويتلي فيها متأثره وياقلبي بموت من الحسره وآخرتها
تاخذين رفيقه اللي ألحين صار أشد خصومه؟

عليا بابتسامة حزن كست محياها: هيوف أنتي تدرين أني كنت أبيه ولآخر نفس فيني أحبه وأبيه ,,

بس شفتي لما تجيج حالة تبلد بمشاعرج . . ؟؟بسبة صدمه من أغلى شخص على قلبج . .؟ , ,هني تتصرفين تبع هالتبلد,, ماتراعين مشاعرج ,فكيف بتراعين غيرج . .؟خصوصا اذا كان اللي سبب لج هالتبلد

هيفا:يابنت الحلال الخيره فيما أختاره الله ورائد أخير من ولد عمتج ولاتنسين أن حسون دوم تمدحه وهي باسم الله عليها نظرتها ماتخيب

عليا:ولعلمج هادي بعد يعزه وهو اللي شجعني أوافق على الملكه بكره وبهالعجله لأنه واثق فيه وهذا اللي مطمني

هيفا:أجل وصلتي خير مدام هدوي ورا السالفه أزهلي الرجال
عليا:طيب ماهدوي هو اللي ورا زواجج من طلال ودايم أسمعج تتحلطمين وتقولين العبر فيه

هيفا:طلال00؟ آه ياعلويه طلال مافي منه أثنين بالمراجل وبالجيد ,,أتمنى نفس شخصيته لبناتي لأنها شخصيه قويه ومميزه ,,بس أنا وهالعناد اللي فيني ماأركب مع طلال

عليا:وليش للحين ماطخيتي يام راس يابس . .؟

هيفا:ولابكره هو يبي يكسر راسي وأنا معانده الا أحط راسي براسه مااقدر أتغير ولاهو بقادر يطخخني

عليا:الا ياروح طلول أنتي اللي لنتي شويات ماأنتي هيفا الأوليه

هيفا أنزين يالفهيمه أنا سامعه صوت باب شقتي ينفتح الظاهر أنه اللي ملوعني معه
عليا:ههههههههههه يلا باي


&&&& &&&& &&&& &&&&



------:أسمعني ياأمك ترى لي عامين ماطبيت مكه ولازرت بيت الله شف لك فرصه توديني أنا ومريتك نتعبد ببيت الله

----:أنتي أبشري بس ريمه حويمل ولانيب ماخذها

أم بتال:ياوجه الله,, يومني حملت بك من الفرحه رحت أعتمرت ولاجاني الا كل خير أخذ المره خلها توسع خاطرها

بتال:لا ريمه ماهيب مباريتني تروح لأهلها كلها يومين والا ثلاثه وأنا وياش معودين

أم بتال تقترب من ابنها وبمحاوله لاقناعه:أخاف تاخذ بخاطرها يامك وأنا مابيها تضيق خلاص خلها لين تولد

بتال باصرار:علي بالحرام أن تخاويني للعمره أنا أصلا دخلت مزاجي أني أعتمر

أم بتال تقف للخروج لمنزل أخيها :ها بصركم أنت ومرتك متجاوزين من دوني أنا بروح لأبوك محمد تخاويني . .؟متى هو علمك به . .؟
قد لك وقت لازرته ولاشي

بتال:أنا متقهوي عنده أمس هو اللي دايم في محله مايتعداه
أم بتال:ويوسف ما قالك متى بيسكن بيته قده جاهز . .؟

بتال :على الأسبوع اللي جاي
خرجت مودعه ابنها ليذهب هو بدوره الى ريمه الغائبه اليوم عن مدى عينه


&&&& &&&& &&&& &&&&



------:يمه فديتس أمشي معاي الطبيب خلينا نشوف لذاالرجفه علاج

سارا:لا يمه الله يخليج أنا مليت من هالتحاليل اللي مصوا دمي بسبتها تعبت ولاعرفوا لها حل

أم ناصر:ها00تبيني أخلي مشعل يحاكي خويه أبو غانم يشوف لتس واسطه تسافرين برا ,,كود تلقين علاج وحل لذاالرجفه

سارا وقد عاودتها الرجفه:لا يمه لاتكلمين أحد ريحيني من هالطاري الله يخليج

صمتت الاثنتان حين سمعتا صوت أبا ناصر مع أبنائه الثلاثه قادمون من عشاء في بيت أحد رجالات العائله:السلام عليكم

أم ناصر و سارا:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مشعل يتقدم ويجلس بالقرب من سارا اللتي زادت رجفتها,, رآها بحزن اكتسى وجهه فرجفتها ترهقه وتشغله كثيرا"

التفت عليها وبهمس:السوري اذا لي خاطر ياخيتي أمشي وياي الدكتور اللي علمتج حسنا عنه ,,تذكرين . .؟ يوم تعلمج عن خويتها

وأنها ماارتاحت الا عنده يمكن علاجج عند الطب النفسي مهوب ذاالنصابين اللي تعبوج بالتحاليل وهات يافلووس؟!

سارا ترد عليه بنفس الهمس:مشعل أنا . .أنا بخير مافيني الا العافيه الله يخليك ماأبي أروح لالدكتور حسنا ولا دكتور أي أحد

مشعل بحزم:شوفي,,, الدلع الماصخ مهوب عندي تعرفيني لاقلت كلمه وماتنفذت وش أسوي؟!بتروحين وأنتي ماتشوفين الدرب

تزداد وتزداد بقربه,,تهابه وتخاف منه,,تعلم بأن حرصه عليها عن حب,,لكن أسلوبه منفر مخيف,,,

سارا تقف لتنهي هذا الجدال الذي بدأ بالاحتداد:مشعل أنا بنام أجل الموضوع

ليوقفها ناصر بهدوء:سارا تعالي علميني وين تبين تروحين أنتي والنوري أنا واعدها أطلعكم بكره وباخذ دلول معنا وش قلتي؟؟

سارا تعود مسرعه لناصر فهو أقرب أخوتها لقلبها وأكثرهم فهما" لها لتقبل رأسه:لبى عينك يامستر حاسوب أحببببببببك

ناصر يضربها على رأسها بخفه:بعديها لج بس اتفقوا يابنات حواء وردوا علي اليوم أزهب نفسي من صبح بنطلع محنا رادين الا بالليل
هذي طلعه عن سنه كااااامله

مشعل يراقب الوضع من بعيد ,,فهو لاطالما كان بعيد كل البعد عن فهم متطلبات بنات حواء--كما دعاهن ناصر-- هو كالنجم ينير السماء
بضوء خافت يعلمن بوجوده لكنه بعيييييد عنهن

أما فهد الغارق في دوامة التفكير المرهق انسحب بهدوء مخالف لطبيعته وروحه المشاكسه
انسان يحب تضييق الخناق على من حوله,,بمزاحه الثقيل والذي يصل مع سارا باليد

أما عايد ونورا -أبا وأم ناصر-فهما صوت الماضي الجميل وعبق الورد الأخاذ في المنزل
التزما أحاديثهما الجانبيه ليبتعدا عن الجو الأخوي بين أبناءهما . . . .

&&&& &&&& &&&& &&&&



----:أنا ألف مره ياوسوم قلت ماأحب تصرفات أمي وكل ماكلمتها هزأتني كني عدوه مانيب بنت

وسميه:مااااالج دخل أمج تحترمينها

عبير:أمي على عيني وراسي وراس الكل ,بس والله أنا ماأرضى لج الذل من أم رجلج ولاأرضى على دلول مهما كان هذي بنت خاليوأنتي تدرين بغلاتها على قلبي

وسميه:طيب والحل؟

عبير:بكلم جويبر يكلمها هو اللي له شور عند أمي ورايه يهمها مدري على وش؟ من زين الشور بس؟

وسميه:هههه جويبر ياأختي أحترميه هذا أخوج الكبير

عبير:أمسي علي أنتي بعد,,هو أنا أشوفه؟؟ عشان ؟أحترمه أو أحس أنه أخوي00خصوصا عقب ماخطب سارا وكسر قليب مبارك

وسميه:مبارك وش أخباره ماله طاري؟؟

عبير:سافر فديت قلبه ,دق على أمي وبلغها بسفرته,,وين راح؟ ومع من؟ ,,ماأدري


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ



أغلقت الهاتف بهدوء تتحرك برويه التفتت اليه يملأ المكان بحظوره القوي ,,

ترتدي لباس قصير يغطيه قطعه من الشيفون الاسود تشف ماتحتها لتتجه اليه بخطوات ثابته لاتخلو من الدلع المصطنع

واضعتا يداها خلف رقبته لتطعمه قبله نديه مرحبتابه ابتسم ببرود ليحاوطها من خصرها ويعيد تكرار مافعلته لكن برقه اعتادتها منه

طلال:هيفا كم مره قلنا ذااللبس الخاص يكون عليه روب ساتر أو أقفلي الباب ألين أجي؟

هيفا:يعني ماتعرف تكمل يومك الا لازم تنتقد فيني شيي؟

طلال ممسكا يدها يسحبها ليجلسها على السرير ويعود لاغلاق الباب ,,جلس بجانبها يرمقها بنظرات لم تعجبها

هيفا:اي كمل علي بحرب هالنظرات اللي تستخدمه ضدي ,أنت عارف أني ماأقوى على نظراتك اللي تخوفني

طلال:وأنا قلت شي 00؟كلها نظره وأنتي فسرتيها على كيفج ,أسمعيني ياالغلا أنا اذا قلت لج هالكلام فهو من باب الحرص ,,بناتنا

كبار باسم الله عليهم وولدي مهوب بزر مومعقوله يدخلون ويشوفونج بهاللبس وعادي عندج؟!

هيفا:أنت مكبر الموضوع أنا منيمتهم من زمان وبعدين وش راح يصير اذا شافوني كذا؟

طلال:عيالج ممكن يسولفون على أخواني أو أمي وهذا أنا ماارضاه لالج ولالي اللي تلبسينه لي خاص فينا

وبعدين بنتج شيخه مره باسم الله عليها أم تسع سنين تفطن للبس الحين وممكن تقلدج بهاللبس بحكم أنج أمها وقدوتها

هيفا:كلامك على عيني وراسي بس أنا والله العظيم نومتهم من زمان والا تبي تدش علي الغرفه وأنا متلملمه بروبي والا بدراعه كاني
عجوز تنطر شايبها

طلال بعدمارفع يدها ليقبلها برقه:وأحلى عجيز في ذمتي ها كني أشم ريحة السدر في شعرج ؟

نظرت اليه بزعل أذاب قلبه
أنزين قومي يالعجيز وريني وش أنتي لابسه ومهببه


&&&& &&&& &&&& &&&&



-----:مترك فديتك قوم ودني لأهلي
مترك:اللهم طولك ياروووووووووح كل يوم ذاالأهل

منيره :اليوم ملكة أختي عليا وبروح لهم ببارك وباعاونهم اذا جوهم ضيفان

مترك:ومافيه الا أنتي يامره ماصارت أنا لي حق بعد

منيره:حقك ماني بمقصره فيه قايمه بواجبك وواجب اهلك أبديك على روحي لوتبي بس اهلي بعد لهم حق علي

مترك ينهض من الصوفه اللتي يتخذها في الآونه الأخيره سريرا له بغضب:أسمعيني يابنت الناس اليوم وبس وترجعين مع سايق أهلج
على العشر غير كذا ماعندي

وسيم \جميل \ومهندس طيران ابن عائله لها مكانتها بالمجتمع نعيش بقصر به من الخدم والحشم ماتعدى عدد أفراد الأسره لكن لما
السعاده تكون مبتوره ؟؟
لما يراني كحشره تحت قدميه متى ماأراد أن تهوي قدمه علي هوت بقسوه؟؟
رغم أنني بالجمال أعد مقياس يحتذى به ,,ورغم أنني ألتزم الصمت والاحترام لضعف شخصيتي أمامه,,

الا أنه لا يقدر مشاعري ولايحترمني
لماذا يامترك؟


&&&& &&&& &&&& &&&&



دخل شقته لاحس لبناته ولا لأمهن:غريبه وين نسواني ؟؟
بتال بصوت عالي:رييييييييييييمه أ رييييييييييييمه؟؟

سمع صوت من جهة غرفة بناته ذهب ليجدها نائمه على بطنها بجانب ابنتها الصغرى اما ليان فتلعب بعرئسها بهدوء

اقترب منها فوضعها بالنومه لايناسب حملها وبهمس:ريوم قومي أنا فداش روحي نامي على السرير

رفعت رأسها قليلا لتتبدل ملامح وجهها فجأه وتهم بالنهوض لتركض الى الحمام

ابتسم ثم اتسعت ابتسامه وأخيرا أنفرط بالضحك :الخبل كالعاده متوحمه على سحنتي اللي تجيب العافيه

عادت له بعد ان أظهرت مابجوفها من شدة الوحم وبتعب واضح:بتال لاعاد تحط ذاالطيب أكرهه ماادنيه

بتال يبتعد عنها ليجلس بقرب ليان الغارقه بخيالها بين عرائسها فهو يراعي ظرفها العارض ويعلم شدة تعبها أثناء الحمل
خصوصا فترة الوحم

:أنا أصلا مانيب متطيب بس الظاهر أنتي تكرهين ريحة الطيب الطبيعي اللي تظهر من جسدي

جلست على السرير المخصص لابنتها:ماأدري والله أنا وذاالوحم المتعب كرهتك حتى شوفتي

بتال التفت اليها بقوه:كرهت؟ وش جاب الكره ؟ لاتحاتيني يامره أنا فاهم وأدري بعوارض الوحم فلا تعقدينها على عمرش قبلي

ريمه تعود للاستلقاء:أحس بتعب-خمول-عكس طبيعتي مع أني وحده ماأعرف أكن بمحل واحد

بتال يبتسم وهو يمسك احدى عرائس ليان:تدرين بخاطري عشر بنات وولدين ولد ثقيييييل ودمه أثقل منه وعصبي
يكعم خواته وينكد عليهن,,وولد خفيييييييييف ودمه أخف خاطره وسيع وانسان فري يخلي خواته على هواهن

ريمه تضحك على خيالات بتال الغريبه:طيب الأول فهمنا ليش تبيه كذا الثاني وليه؟؟ تبيه رخمه يعني؟؟

بتال يمسك العروسه الأخرى:شوفي ذاالعروستين عديهن بناتي طيب

ريمه وقد بدأت باستحسان الوضع:طيب كمل؟؟

بتال:شوفي وحده ثقيله ماينفع تعاشر شخص ثقيل طينه فبتخاوي ولدي الخفيف هي تثقله وترزه وهو يخف بها,,وصلت المعلومه

ريمه :اي وبعدين

بتال:والثانيه خبل او عفوا خبيله,,أخوها النكدي لاشفاها مرجوجه مسكها من شوشتها وسنعها

أماااا أنا وأنتي لاكبرنا ان كانا نبي الراحه والعقل نروح لعويلنا الثامرين العقال,,وان كانا نبي السوالف ووسعة الصدر
وفلت الحجاج رحنا لخبلانا شفتي أني فطيييين

ريمه بضحكه:شوف وجهة نظرك صحيحه بس اللي أنا استغربه ليش بس ولدين وعشششششر بنات

بتال:الولد يابنت أبيش مويق يوايق علينا ويروح لشغله والا لربوعه,,أما البنت يااخت أخيش تحوف أهلها وماتعداهم حتى
لو انها معرسه وعليها شلقة عوال

ريمه بحب صادق صافي:ياحبي لك يابتال
بتال بغمزه:ابي اثبات مادي سدي خشمش واقربي مني

بالفعل اقتربت منه لتقبل خده بسرعه وتعود:بتال هذا اقصى ماعندي هالفتره استحملني

بتال يقف:هااجل عشان اريحش واتواجر بامي بروح اعتمر انا وياها وانتي روحي لاهلش ريحي وش قلتي

ريمه اللتي استحسنت الفكره فهي بالفعل لاتستحمل قربه ولاتريد بان تخنقه بنفورها المؤقت هذه الفتره:على خير باجهز واجهز
بنياتي فديتك


&&&& &&&& &&&& &&&&



-----:علوي أخلصي علي أبي الحمام
معالي تخرج من دورة المياه على عجل

:يارجه أنتي موب توج جايه من بيتج خير جننتيني؟
منيره:تتعداها لتدخل ياأختي تعرفين حمامي الكشخه ماأوصخه

عليا اللتي تحمل المدخن والعود متجهه به الى المجلس

معالي:عشتوا تدخن المجلس وتكشخ البيت لا وأصناف الحلويات والمعجنات ماليه المطبخ ,,أعنبوا غيرج ماتستحين أنتي؟

عليا ترمقها بنظر وهي ترقص حاجبيها :كيفي ملكتي وأنا حره ولعلمج ودي بعد أشوف عريس الغفله ماصور ياحسرتي بعروس أخوانه
ولا دخل القاعه مالت عليه

معالي بضحكه:هههاااايييي ياحرام أنتي بأي عصر?,, الحين المره تخطب لعمرها وأنتي حتى شوفه ماشفتيه

عليا :أقول أستريحي بس أنا بروح أضبط الدوانيه وأرجع الاقيج ضافه حوستج

خرجت بالمدخن الى المجلس وكانها اله مسيره لا مخيره ,,
ترش العطر لتزين به رائحة المكان الذي سينحر حبها البريئ ,,,

مع تصاعد الدخان الذي ألهب جوفها تبكي بصمت خشية أن تراها احداهن ,,
وهي من تلبست قناع الامبالاه هاهي اليوم تحاول تثبيت هذا القناع لكن لافائده سقط مع دموعها ,,,

:الله ياخذك ياحقيييييير أجل أنا تساوم بي يالكلب ليش خطبت اذا ماتبيني وتبي بنت عمي ليييييييييييش؟!



بعد بضع ساعات

-----:يووووووووووه يازين خالته زيناه قمر ماشالله عليها
----:تكفين لاتحريني هذي عمرها خمسه وأربعين سنه ؟؟ ,,ماشالله لاننظل المره

----:لاوبنتها كبر عروسنا المصون
----:تكفيييييين لاتذكريني بالعروس اليوم عورني قلبي عليها مرتبكه بشكل كبير مع أنها بملكتها على جويبر شاقه الضحكه وجهها

----:حبيبتي عسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
----:صادقه هيوفه

-----:بوووووووووووووه أنا جيييييييييييت
معالي:يمه بغيتي تولديني يالصديع

هيفا:يوه موهذي اللي رجلها الأفدع الأطخم المزيون؟
معالي:الا أبو لون خايس ,, ياأختي ماينظف ويصير أسمر على السبوح

هيفا:تكفيييييييين وش سبوحه رجال كل يوم يسبح وين الرجوله
معالي:صادقه اذا ماشميتي ريحة رجوله مخلوطه بريحة عرق ماتحسين أن اللي قدامج رجال

هيفا:والا عيونه ووووووووووووع من لونها أخضر مالقت الا واحد عيونه خضرا

منيره:بصراحه أنا معاكم بكل اللي تقولونه لا وأزيدكم من الشعر بيت يحط لوشن معطر اذا تسبح اهئ اهئ اهئ

هيفا:ياقلبي على وخيتي تعالي بحظني فديتج تطلقي منه وأعطيج رجلي,, ها رضيتي حبي؟؟

معالي:بناااااااات بلا سخافه سولفوا علي بكل شي فاتني من سافرت لين رديت

منيره مقلده لكبيرات السن بصوره مضحكه:ياوجه الله والماخوذ اللي كل يوم مشغلته قدامتس وخلوده تعطيتس النشره الاخباريه
أول باول ماكفاتس

هيفا:لا غير مكالماتي حسره علي الفاتوره تضرب بالميتين كل شهر مايكعها الا أنا

معالي:خلاص أجل نقطني بسكوتكن ياالعوب لاجات حسون خليتها تعطيني علومها

هيفا:هههههااااااييييي حسون غارقه بالعسل مخليها رشدي أباظه بالفندق وجا شهد على عقد ملكة اخوه وعود عليها ههههههههه
والله انهم فشلونا

----:الله وأكبر والله لو أنتي مع طلال الرشيد كان محد تحاكى
منيره:هلا والله بالعروس يازين ريحة الفنادق والعرايس تهبلللللللل

هيفا:لاتذكريني بطلال الرشيد توه كاتب فيني قصيده ,,أمسي علي وش جاب لجاب

معالي :تعالي حسون ليش ماجيتي اليوم الملكه

حسنا:وش أسوي يعني أشهد مع رجلي على عقد أخوه؟؟
والله ياحبيبتي تسوقت بالافنيوز وهو جاكم ضارب طبلون سيارته ووقع العقد

وعود علي ورجعنا الفندق بعدين جاه استدعاء من الضابط راح يشوف وش يبون وبيعود ياخذني للفندق

هيفا بغمزه:وأنتي تبين الفندق هااااااااااا؟؟

حسنا بضحكة دلع:ليش أبيج أجل؟؟ أكيد أبي رجلي وبالفندق أحلى وأحلوييييييين ,,الا وين علويه ببارك لها؟؟

معالي:نامت من ساعه اليوم طول وقتها بالمطبخ تعبك لملكتها ماعاد به بنات يستحون

حسنا:خليها تنفس عن نفسها ,,شوي اللي سواه ولد عمتج؟ وخلوده وينها؟

خلود:هاي حسونه أخبارج قلبو
حسنا:أهلين خلوده والله تعبانه مافيني حيل أقوم أسلم عليج

خلود منحنية لتقبل أختها احتراما لها:أفا عليج أنسدح لج اذا تبين
هيفا تجلس بجانب حسنا :حسون ليش مافيج حيل حبيبتي 00؟؟والابتسامه المصطنعه تملا وجهها بطريقه مضحكه

حسنا :فارقيني ياقليلة الحيا ,,الخلا ,,بنات وين منور؟
البنات:ماندري

حسنا:يوه هذا مشاري عند الباب يلا باي وسلمولي على أمي وعلى علويه

معالي:يوصل بس لاتنسين تجين بكره ترا رفيقاتي بالدوام بيجون وعليا مستحيه لا تطلع وخلوده تعرفين لاتنفع ولا شي والبنات ماراح يجون

حسنا مودعه بيدها:أبشري باااااااااي
نزلت بسرعه من درجات السلم لتفاجأ بآخر صوت ممكن تسمعه يأن أو يبكي!!

برنامج الآذان واتجاه القبلة وأوقات الصلاه

Posted: 06 Jul 2011 01:30 AM PDT



برنامج الآذان

برنامج الآذان بصيغة sis متوافق مع معظم الأجهزة الحديثة ، الجيل الثاني والثالث والخامس
يقوم برفع الآذان في وقته حسب بلدك ويعلمك بمواقيت الصلاة .. بالاضافة الى اتجاه القبلة وغير ذلك

التحميل

حصرياً : تسريع الإنترنت بنسبة 300%

Posted: 06 Jul 2011 12:42 AM PDT

البرنامج الأول في تسريع التصفح عبر الانترنت بنسبة 300%




اقدم لكم شرح لبرنامج تسريع تصفح الانترنت والدولود فهذا البرنامج يسرع تصفح الانترنت ، تحميل الملفات ،
البريد الالكتروني ، اللعب على الانترنت
والدردشه وسائر برامج خدمات الانترنت ذات الصلة
عن طريق منع تفتيت البيانات.

اسم البرنامج : Net Speeder

بيئة العمل :

Windows 95/98/ME/2000/XP/Vista



صورة البرنامج




التحميل




(قصص) شيماء .. قلب انثى - قصة رومانسية

Posted: 05 Jul 2011 09:45 PM PDT

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/197943_1659033000648_1381833252_31554619_7456788_n.jpg

a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc6/208209_1694813775145_1381833252_31564616_6503540_n.jpg

شيماء ... قلب انثى

بسم الله الرحمن الرحيم

هذه القصة من وحي الخيال و لا ترتبط بالواقع بأي شكل , أهدي هذه القصة إلي حبيبة قلبي ,

هذه الصور للممثلة و عارضة الأزياء الأوكرانية أولجا كوريلنكو و التي حصلت على الجنسية الفرنسية عام 2001 , و اشتهرت بأداء دور الفتاه في فيلم كم من العزاء ، أحد أفلام سلسلة جيمس بوند . . .

محمود غسان
28/3/2011




استيقظت شيماء من سريرها بتثاقل مرتدية بذلة رياضية وردية اللون , فنظرت إلى الساعة التي بجوارها فرأتها تشير إلى الثامنة صباحا , فصرخت و قالت : " واو .... لقد تأخرت لا لا لا ..... "

نهضت إلى الحمّام و غسلت وجهها و أسنانها و أخذت تتأمل شعرها الأسود القصير بيديها التي اعتادت إلى ان تجعله ممشطا دائما , ثم أخذت ترتدي ملابسها كي تستعد للذهاب إلى كلية التجارة بعد إجازة عيد الأضحى المبارك , ارتدت جيبة سوداء و "بادي" اصفر و مرتدية حول كتفيها وشاح بني , أخذت حقيبتها الأنثوية و تأكدت بأن هاتفها بحوزتها , فانطلقت نحو كليتها بواسطة سيارة أجرة ......

دخلت مدرجها متأخرة قليلا , فالتفت إليها المعيد يحدثها بنبرة حادة : " ما الذي أتى بك متأخرة ؟ "
ردت بهدوء : " أنا آسفة و لكن كانت زحمة الطرقات "
- " اضبطي مواعيدك الاختبارات النهائية بعد يومين , تفضلي الآن إلى مقعدك لا يوجد لدينا وقت ... هيا "

أحرجها ذلك المعيد وسط جميع أصدقائها و وسط كريم حبيبها الوحيد الذي اختارته من وسط الكثير و اختارنها من وسط جميع الطالبات اللاتي يفقن جمالا عنها , و سوف يتقدم لخطبتها بعد انتهاء هذه السنة الدراسية . . .

مررت وسط المقاعد واحد يلو الأخر و أعين جميع الطالبات تحدق بها و كأنها وقعت في شبكة الصيد , حتى وصلت إلى مقعدها و التي تجلس بجوارها هناء رفيقة الكفاح . . . .
جلـَست بجوارها فنظرت إليها و قالت بصوت خافت : " ما الذي أخرك هكذا ؟ "
قالت لها أيضا بصوت خافت : " زحمة المرور "
فنظر إليها كريم من على بعد و أبتسم إليها , فبادلته الابتسامة , فأخرجت من حقيبتها كتاب و كشكول و قلما و أخذت تتابع المعيد حتى انتهت المحاضرة ...


جلـَست شيماء في حديقة الجامعة و بجوارها هناء و أخذتا تتبادلان الحديث في عدة أمور .

هناء : " ماذا فعلتي أمس ؟ "
وضعت شيماء حقيبتها تحت أقدامها و قالت : " لا شي , فانا لم أطق الحفلة بأكملها لذلك غادرت منذ أول ساعة , لم يعجبني الأمر و ذلك منير كان هناك و أنتي تعلمي بأني لا أطيقه "

ضحكت هناء : " أتمنى أن اعرف سبب كراهيتك له بالرغم و انه لم يتحدث معك ولا مرة و لم يحتك معك أبدا , و غير ذلك بأن لديه شخصية قوية وسط الطلبة "

- " نعم ذلك صحيح انه شاب وسيم و متفوق في دراسته و مؤدب , و لكن أحس بأنه مغرور و العقل الشرير لـكريم لذلك أود اليوم اقتصاصه من جذوره "

ضحكت مرة أخرى فرأت هناء بأن كريم قادم من على بعد متحمس و يتحرك بهدوء نحوها ,
فقالت لها : " شيماء ...... , كريم قادم "

فالتفت إليه بشغف مع ابتسامة سريعة و هي تحرك شعرها بيدها
ثم أعادت انتباهها إليها و قالت : " هناء لا تتركيني "

فأقترب كريم منها أكثر و وقف أمامها قائلا : " شيماء حبيبتي "
فرفعت رأسها إليه بخجل : " كريم كيف حالك "
و عندما أحست هناء بأنها ضيف غير مرغوب فيه انتصبت و لملمت كتبها و قالت :
" شيماء سوف انتظرك في الكافتيريا إلى أن تنتهي " , قالتها و غادرت بينما كانت تحاول شيماء ان توقفها بقولها : " هناء انتظري هناء ... " , و لكن لم تعرها اهتماما و مضت سيرها ..
و هنا جلس كريم الشاب الوسيم بجوارها بكل وقار و أمسك يديها و قال : " انا أحبك "
أصابها الخجل مما جعلها تتوتر و تبعد يديها بهدوء , مما أصاب كريم الإحراج و لذلك تَنَهَّدْت و حدثته عن عمله في ما بعد الجامعة فرد قائلا : " لا أعلم يا شيماء العمل أنها مشكلة عويصة في هذه البلاد , و لا أريد ان ارتبط بكي إلا ان أجد عملا "
- " أي انك لن تتقدم لأبي إلا عندما تجد عملا أولا أليس كذلك ؟ "
- " لا لا لا , سوف اخبره بأني أريدك لي و سوف اخبره بأني لن أطلبك منه رسمي إلا عندما أجد عملا , لن ينقصني سوا أثاث بيتي , و سوف ننتقيه سويا في ما بعد الخطوبة , ما رأيك ؟ "

و هنا رن هاتفها المحمول فأخرجته من حقيبتها و قالت له " انه أبي "
فردت عليه و قالت : " مرحبا أبي "

- " مرحبا يا ابنتي أين أنتي "
- " انا في الكلية , ما الأمر .؟؟ "
- " لا لا , و لكن لا تتأخري , حسنا "
- " حسنا أبي , مع السلامة " و أغلقت هاتفها وقالت له : " انا آسفة يا كريم و لكن عليّ الذهاب "

- " حسنا " فقامت و أخذت حقيبتها و ودعته بيديها و غادرت الحديقة و ذهبت إلي الكافتيريا حيث هناء تنتظرها , فجلـَست بجوارها على الطاولة فقالت لها هناء : " هل تريدي ان تشربي شيئا ؟ "
بسرعة : " لا لا , انا أريد الذهاب هل سوف تأتي معي ام لا ؟ "
- " ما الأمر "
- " لا شيء و لكني تأخرت "
- " حسنا " و قامت هناء بدفع الحساب الى النادل و غادرتا الكلية معا .....

*****

دخلت شيماء بيتها فوجدت أبيها جالس على الأريكة و يشاهد التلفاز فناداها كي تجلس بجواره ...
فجلـَست بجواره بينما هو مازال يشاهد التلفاز بشغف , فجاءت أمها مستغربة لوجودها فقالت :
" شيماء متى أتيت ؟ "
- " الآن "
- " ممتاز جدا الغداء سوف يكون جاهزا بعد دقيقة " قالتها الأم و تركت الصالة و ذهبت الى مطبخها .
و عندما همّـت شيماء للقيام استوقفها أبيها قائلا : " تعالي شاهدي تلك الأخبار , زلزال مدمر في جنوب الصين "
فجلـَست شيماء مجبرة و قالت : " الله يتولاهم برحمته "
فقال لها دون ان ينظر إليها : " ما أخبار الجامعة ؟ "
- " جيدة "
- " هل يوجد مشاكل ام كل شي يسير كما يرام "
- " نعم كل شي يسير كما يرام "
هز رأسه و تابع مشاهدة التلفاز ثانيا . .

و هنا مضت نحو غرفتها و أخرجت من حقيبتها ما بها و مددت على سريرها و أخذت تنظر الى هاتفها و كأنها تنتظر شي ما حتى سمعت أمها تقول : " هيا يا شيماء الغداء جاهزا "
و بسرعة قامت بتغير ملابسها و ذهبت الى صالة المنزل لتناول الغداء مع أبيها و أمها و نورا أختها الصغيرة التي تصغرها بـثمان أعوام كاملة , و لديها أيضا أخوها سمير و لكنه في المدرسة في المرحلة الثانوية ...
و عندما انتهت من غدائها انتقلت إلى غرفتها و شرعت في مذاكرة محاضراتها . . .

مرت تلك الأيام على خير و سلام , و تخرجت شيماء و قررت العمل في إحدى البنوك الخاصة مع أبيها بعد حصول على قسطا وافر من الراحة , و كان قد مر على تخرجهم أسبوعا واحدا ...
بينما شيماء جالسة تلعب مع أختها الصغيرة لعبة الأطفال و الكبار و هي "الأستغماية" و والدها جالس يقرأ الصحف فكان هو يوم الجمعة حيث يوم الأجازة و الراحة و أمها تشاهد التلفاز بصوت خافت , أما سمير أخاها لم يكن في البيت فكان مع أصدقاءه في نزهة . . .
فرن جرس هاتفها فاستأذنت من نورا و قالت لها : " سوف أعود فورا "
فدخلت غرفتها و ردت على هاتفها و هي تتحدث بحرص : " مرحبا , كريم "
- " كيف حالك يا شيماء "
- " الحمد لله , أين أنت مضى أسبوع منذ آخر مرة رأيتك بها ؟ "
سكت قليلا ثم قال : " أريد ان أراكي لأمر هام من فضلك ؟ "
- " متى ؟؟ "
و علا صوته : " اليوم يا شيماء "
- " لا لا أستطيع اليوم "
فقال و هو يترجاها : " من فضلك .. سوف انتظرك في حديقتنا عند الرابعة بعد العصر "
ردت بتردد : " حســـنا "

*****

وصلت شيماء قبل موعدهم بدقائق مرتدية تنورة "جينز" و قميص حريمي يظهر أنوثتها , أخذت تراقب الأطفال التي تلعب بمرح مع بعضها البعض في الحديقة , فلاحظت فجأة ان شخص ما جلس بجوارها فالتفتت فرأت كريم بمنظر مختلف قليلا عما تعرفه . .

كريم مبتسما : " شيماء كيف أحوالك ؟ "
ردت بهدوء : " الحمد لله , أسبوع و أنت مختفي عن الأنظار , أين كنت "
تنهد و قال بتوتر : " كنت ابحث عن عمل .. "
- " عمل , لقد أخبرتك بأن تأتي و تعمل عند أبي في البنك "
صرخ و قال : " لا لن اعمل عند أباك لا أحب ان أكون مدانا لأحد "
- " و ماذا تنوي ؟ ؟ ؟ هل تريد العمل بمفردك ؟؟ "
- " بلى سوف اعمل بمفردي و لكني مازلت ابحث عن طريقة ؟ "
- " و متى سوف تتقدم لخطبتي بهذه الطريقة ؟؟ "
- " لا أعلم و لكن دعيني أولا ان استقر في عمل ما , لا أريد إحراج منه إذا علم بأني "عاطل" و غير ذلك أريد توفير بعض المال كي اشتري لك ذهب " قالها و ابتسم . . .
- " هل معك مالا كي تبداء مشروعك ؟ ؟ "
- " لا تقلقي يا شيماء فأنا – و امسك يديها – أحبك جدا جدا "

أصابها الخجل و اعتذرت له و غادرت فورا نحو البيت بواسطة سيارة أجرة , في أثناء ذهابها رن هاتفها فظهرت الابتسامة على شفتيها و ردت بسرعة : " هناء حبيبتي كيف أحوالك ؟؟ "
- " أنا بخير و لكن من يكترث "
- " اعذريني يا هناء و لكن أجهز أوراق للعمل مع أبي في البنك "
و هنا نظر السائق إليها عبر المرآة و لكنها لم تعره اهتماما
- " تهانينا "
- " أشكرك و أنتي كيف أحوالك ؟ "
- " بخير و لكن أبي رفض ان اعمل و اكتفى بذلك و قال لي انتظري حتى يأتي نصيبك " قالتها باستهزاء
- " و أنتي ما رأيك بذلك "
- " اعلم أبي بماذا يفكر , يريد ان يزوجني لأبن عمي الشاب "الدلول" الذي لا يعرف في حياته سوا الترف "
ضحكت شيماء بصوت عالي مما اثر سمع السائق و لكن عندما انتبهت نظرت إليه بعين خفية و أصدرت همهمة
فقالت : " حسنا يا هناء متى سوف أستطيع ان أراكي ؟؟ "
- " لا اعلم و لكن سوف اتصل بكي حالما أرى الوقت مناسب "
- " و هو كذلك "
- " حسنا مع السلامة "
- " مع السلامة "

******

مر أسبوع آخر دون ان يحدث اتصال بين شيماء و كريم , مما كثرت لقاءات شيماء و هناء كثيرا فكانت تشكو لها ما يحدث لها دائما و انه لم يعد يطمئن عليها كل يوم مرة او مرتين كما كان يفعل أيام الجامعة ,
كان رد هناء : " بتأكيد و انه يبحث عن عملا او ما شابه "

- " حسنا يخبرني , فانا أول من أتمنى له النجاح و سوف أكون سعيدة بذلك "
- " هل قمتي بالاتصال به ؟ "
هزت رأسها كناية عن الرفض و قالت : " أنا لدي كرامة و لن اذلل نفسي له , إذا كان لديه جديد فليتصل بي "

و هنا دخلت والدتها و هي تحمل صينية العصير فسرعان ما قامت هناء بأخذ الصينية منها و شكرتها على العصير , أخذت أولا هناء كأسها و أفرغته على مرة واحدة ,
فأخذت شيماء هاتفها و اتصلت بـكريم و العرق يتصبب منها و كأنها تنتظر ان يطلق احدهم الرصاص عليها . . حتى سمعت : " مرحبا "
بلعت ريقها و قالت : " كريم .. كيف حالك ؟ "
- " الحمد لله , من الجيد انك اتصلتي , فقط لأني أريد ان أخبرك بأني وجدت عملا سهلا جدا بمقابل سخي "
عندما سمعت تلك الكلمات أشرقت أساريرها و قالت : " عملا ,, أين ؟ "
- " سوف أخبرك عندما أراكي هل تستطيعي اليوم ؟ "
ثم نظرت الى هناء و كأنها تقول ماذا أقول له ,
ثم قالت : " حسنا سوف أأتي مع هناء في ذات الحديقة بعد ساعة "
- " حسنا حبيبتي الى لقاء "

نظرت هناء إليها و قالت بتعجب : " و ما دخل هناء في الأمر بمرمته "
- " أنتي صديقتي و يجب ان تقفي بجواري , يقول بأنه وجد عملا مناسب و سهل و مقابله سخي جدا "

ابتسمت هناء : " افرحي ها قد وجد عملا "
- " حسنا هيا بنا "

*****


خرجت شيماء من غرفتها فوجدت أبيها يقول لها : " شيماء لدي مفاجأة من أجلك ؟؟ "
فجلـَست بجواره متشوقة و قالت : " ما هي ؟ ما هي ؟؟ "
- " هل تستطيعي التخمين ؟؟ "
- " لقد تم صرف لي علاوة لي في البنك ؟؟ "
- " لا "
ظلت تفكر : " أوه تم ترقيتي "
ضحك و قال : " لم تتمي أسبوعان في البنك كيف تتم ترقيتك , على كل حال الأمر ليس له علاقة بالعمل "
أصاب شيماء الاستغراب قالت : " ما هو اذا ؟؟؟ "
تنهد أبوها و قال : " هل تتذكري محمد الذي يعمل في شباك الإيداع الذي رأيتيه في مكتبي أمس "
ظلت تفكر و كأنها لا تدري ماذا يقال لها : " محمد , و شباك الإيداع "
ثم أضافت : " نعم أتذكره .... "

ابتسم و قال : " لقد طلب يدك مني اليوم "

يدور هذا الحديث حيث هناء تقف على بعد منهما
فنظرت شيماء إليها بشدة و استغراب ثم نظرت الى أبيها :
" متى ذلك انه لم يراني سوا مرة او مرتين ثم ثم ... "

رد بسرعة : " ثم ماذا ... , انه شاب مقتدر و أبيه من اعز أصدقائي و اعرفهم معرفة جيدة و أخلاقه عالية جدا , و غير ذلك .... "
قاطعته قائلة : " لا أريد ان اعرف .. "
رد أبيها باستغراب : " لماذا "

صمتت لفترة ثم قالت : " لا أفكر بالزواج الآن "
- " حسنا ليست مشكلة غدا سوف أستضيفه في مكتبي و تتكلمان سويا و سوف نؤجل الخطبة بعد سنة ما رأيك ؟؟ "

- " رأيي في ماذا ؟ "
- " بـمحمد ؟ "
- " لا يا أبي أشكرك لا أريد الزواج الآن ولا أفكر فيه مطلقا "


و تركته و دخلت غرفتها و أغلقت الباب و ظلت تبكي , حتى حاولت هناء الدخول فاضطرت للسماح لها كي لا يشعر أحد من البيت بأنها تبكي او معترضة على الأمر بسبب كريم ,
فدخلت و جلـَست بجوارها و حاولت أن تهدئها و لكنها تبكي بشدة وضامه رجلها لصدرها ومسنده رأسها على ركبتها . . .
فقالت هناء : " هيا كريم ينتظرك ... "
بسرعة نهضت و قالت : " لا أريد ان أراه و ها هو هاتفي " و مسكت هاتفها و أخرجت بطارية الطاقة منه
فقالت هناء : " ما الأمر يا شيماء , من حقك رفض او قبول هذا الشاب الذي يتكلم أباكي عنه "

فقالت شيماء بهدوء : " لا لا يا هناء , عندما يأخذ أبي قرار يجب الانصياع إليه كما حدث في امر الكلية , كنت على وشك دخول الإعلام و لكنه رفض و اصّـر على دخولي التجارة كي أتوظف في البنك الذي يعمل به , و نفس الأمر في زواج من ذلك الشاب بتأكيد هناك مصلحة مشتركة و سوف يجبرني على الزواج منه , أنا اعلم "

فقالت هناء : " و كريم ما ذنب له , ان مشكلته فقط هي مشكلة وقت ليس إلا , تعالي انه ينتظرك "
و الدموع في عينيها قالت بهدوء : " حسنا حسنا .. "

*****

- " شيماء يجب ان تعلمي جيدا بأني مستعد كي أوهب حياتي بأكملها لك "

تجلس هنا شيماء مع كريم بينما هناء بعيدة عنهم تتأمل المناظر الطبيعية . . .
فقالت له : " و ما هذا العمل ؟؟ "
- " منير وجد لي عملا مميز جدا .. "
- " ذلك منير ثانيا ؟ ؟ "
- " ما الأمر ؟ "
- " لا شيء , فانا لا أطيقه و قلت لك ان لديه عقل الشيطان "
- " لأنه وجد لي عملا كي اجلب منه رزق حلال يصبح شيطانا ؟؟ "
و كي تنهي الموضوع : " و ما هذا العمل ؟ "
رد بسلاسة و يسر و هدوء : " لقد عملت مساعدا عند سيدة غنية جدا ... "

نهضت شيماء من مقعدها و قالت مستغربة : " خادما ؟؟ "
- " و ما المشكلة ما دام يجلب لي الرزق الحلال ؟؟ "

- " و ما المشكلة ؟؟ , اذا منير الذي جلب لك هذا العمل اذا ؟؟ , و أنا أقول لنفسي تمضى الأيام و لا ترفع السماعة و تخبرني , - ثم صرخت و قالت - لقد رفضت العمل عند والدي في البنك بحجة أنك لا تريد ان تكون مدين لأحد بالرغم انه سيعطيك مركزا اجتماعيا لم تكون تحُلم به و الآن تقول انك عملت خادما عند امرأة "

- " هل انتهيت ؟؟؟ "
- " لا "
- " أكملي ... "
- " اليوم زميل أبي في العمل طلب يدي منه و أبي مصّر على إتمام هذه الزيجة "

ضحك كريم و قال : " لوعة الغيرة تجعلك تخترعي القصص , يا للنساء ! "
جلـَست و قالت بهدوء : " لا , لا اكذب و اسأل هناء إذا كنت لا تصدقني "
ظل يفكر قليلا ثم قال : " حسنا تستطيعي رفضه اذا كنتي تحبيني "

- " و أنت ماذا تفعل ؟؟ , لم تقدم على شيئا , قلت لك اذهب إليه و اطلبني منه على الأقل لم توافق "
- " و ماذا أقول له اعمل "
- " إذا أنت تعلم بأن عملك عارا ؟؟ "
- " عارا ؟؟؟ " قلها و الصدمة على وجهه
فتركها و غادر الحديقة و ترك تلك المسكينة وحيدة على مقعدها , فتقدمت هناء إليها و قالت لها :
" ما الأمر "
- " لا اعلم ....... لا أعلم " و رأسها إلى الأسفل

- " هل أعلمتيه بموضوع خطبتك على صديق أباكي "
التفت إليها و قالت : " نعم "
ثم صرخت هناء : " لماذا ؟؟ لا يجدر بكي ان تخبريه الآن "
- " انه يعمل خادما عند سيدة و محرج بأن يقول ذلك لأبي "
- " خادما ؟؟؟ "
- " نعم خادما عند امرأة .... "


بعد هذا اللقاء بأيام اتصل بها و اعتذر لها عن تصرفه السيئ عندما كانا في الحديقة و اخبرها بأنها مسألة وقت ليس إلا و انه سوف يترك العمل عندها بلا شك و لكن عند توفير مالا يستطيع خطبتها به , و أخبرها بأن المقابل مغري جدا مقابل عدد ساعات قليلة من العمل , و قريبا سوف يخبرها بخبر سارا , و لكن عليها ان تصبر و تحاول رفض ذلك الشاب الذي تقدم إليها مؤخرا , و بالطبع لم تملك شيماء إلا أن تمشي وراء خطواته

*****

مر ستة اشهر دون إضافة جديد في تلك الأحداث , فكان كل مرة تتصل شيماء به كان يخبرها بأن الأمر ليس بيده و انه يحاول جاهدا بتوفير عملا آخر غير هذا , و انه لا يريد ذلك العمل و لكنه مضطر الى ذلك . .

السيدة حياة . . . تبلغ من العمر ثلاثون عاما فهي إمراة جميلة جدا و لديها جسد فتان , فهي تعمل راقصة في إحدى النوادي الليلية و هي مطلقة و ليس لديها أولاد , عمل كريم لديها يتلخص في انه يقضي لها مشاوريها في العمل أو مشاوريها الخاصة و كانت تعتمد عليه اعتماد كلي , و لكن كريم دائما ما كان يشتهي لجسدها و لكنه لا يملك تلك الصلاحية و لم يعد ان يحتمل اكبات شهوته داخله و خاصة بأنه دائما ما كان يراها في بيتها في قميص النوم القصير الذي يكشف فخذيها حتى موطن أنوثتها , و هو يحاول بأن لا يظِِِِِهر اهتماما لذلك كي لا تشك في أمره و تطرده من العمل فكان يسترق النظر كلما سنحت له الفرصة ,, حتى ذات مرة و عندما انتهى من عمله تقدم إليها و طلب منها طلبا غريبا . . . .

- " هل أستطيع دعوتك على العشاء اليوم على حسابي ؟؟ "
- " و ما المناسبة ؟؟ " فهي شخصية جادة
- " لا شي و على العموم انا متأسف لتعدي حدودي ... "
ابتسمت و أغمضت عيناها : " حسنا لا بأس "

جلـَست حياة على كرسيها في مطعم فاخر جدا و كذلك جلس كريم و طلب عشاء فاخر يليق بها كسيدة أنيقة و جميلة , و عندما فرغا من العشاء قال لها : " مدام حياة لدي طلب يتعدى كل الخطوط الحمراء "
ضحكت ضحكة خفيفة و قالت : " كل الخطوط الحمراء ,, أنا أعرفك جيدا , ما هذا الطلب ؟؟ "
- " بالرغم من فارق السن الكبير , و بصراحة أي شخص لا يعرفك جيدا لن يعطيكي اكتر من 25 عاما "
ضحكت مرة أخرى ضحكة خفيفة و قالت : " ادخل بالموضوع ... "
- " حسنا ..... حسنا " فتصبب العرق منه من كل ناحية و لم يكن يعرف طريقة كي يخبرها بها ,
فقال : " انا احبك , لا اعرف و لكن الحب قدرا ... " لم يستطيع إكمال جملته بسبب ما شاهده من تغيرات في ملامح وجهها , ثم أعاد وضعه و قال : " لا لا شي لقد تسرعت "
و هنا ابتسمت له ابتسامة حقيقة و قالت له : " و ماذا كنت تنتظر مني ؟؟ "
سكتت ثم قالت : " ان أقول لك أنا أيضا احبك و أريد الزواج منك "
قال بتنهد و ببطء شديد : " لا لا .. لم اقصد بل ..... "
- " حسنا أنت تحبني و ماذا بعد ؟؟ "
فقال لها بخوف : " لا لا لم تهتمي "
فعلا صوتها : " هل انا طفلة صغيرة كي تلهو معي , اذا نطقت بكلمة أتمها , يجب أن تحترم مع من تتحدث "
أحرج كريم هنا فقال : " أنا أسف .... , و لكن أريد الزواج منك "
حياة سيدة بالغة و بالتأكيد قيل لها تلك العبارات من قبل و بالتالي لم تستحي او تحرج عندما سماعها مجددا من شخص يصغرها بـثمان سنوات على الأقل ,
فحاولت حياة أن تنهي الموقف ليس حرجا و لكن كي تعطي لنفسها الوقت للتفكير و ان تعطي أيضا لكريم فرصة للتأني في طلبه او قراره ....
قام كريم و دفع الفاتورة و خرجا من المطعم و ذهب كلا منهم الى مقصده . .

ظل يفكر كريم بما فعله و حمد الله بأنه لم يعترف لحياة منذ بداية عمله معها بأنه يعمل من اجل خطبة فتاة أخرى و إلا كان ذلك سوف يعقد الأمور أكثر . .
و لكنه يحاول ان يأتي بطريقة ما كي يخبر شيماء بها فهو لا يستطيع ان يتزوج اثنان لذلك قرر ان ينتظر حتى يأخذ الرد منها , مر يومان دون ان تتحدث معه في ما دار بينهم فكانت تتحدث معه عن عملها و كأن شيئا لم يحدث فأيقن تمام اليقين بأنها رفضت بأفعالها و لكن أخاف ان تطرده من العمل و عند انتهاء اليوم أخبرته بأنها موافقة , .......

- " موافقة "
- " نعم و لكن بشروط "
- " و انا تحت أمرك فيما تريديه "
- " أولا أريد أن يكون زواجنا سرا و العمل كوم و حياتنا الشخصية كوم آخر "
- " ليس لدي مشكلة "
- " لا تقاطعني "
أحرج و اعتذر لها ,

- " ثانيا أمر الطلاق بيدي و ثالثا أريد ان اشعر بأني عروس كي أي عروس أخرى , لذلك أريد منك شراء طاقم من الذهب الخالص "

سكتت لم قالت : " هل تستطيع ؟ "
هز رأسه و قال : " لكي ما تريدين .. "
ثم أضاف :" متى ,, اقصد ... "
قاطعته بسرعة : " لا تقلق قريبا "

بعد هذا اليوم فكر كريم بطريقة كي يخبر شيماء فطلب صديقه منير

- " الحق معك فانا مخطئ لم يكن من المفروض أن أأتي لك بعمل كهذا "
- " لا يا منير فهو الحب , فقد شعرت مع هذه السيدة بما لم أشعره مع شيماء "

بتهديد : " كريم ... اسمعني هذا السيدة اكبر منك و أغنى منك بكثير , لماذا تريد ان تتزوجها ؟ "
- " الصراحة أعجبت بها و لجسدها الأنثوي الفتان "
- " يا غبي الجسد يتغير و غدا سوف تكره أن تنظر حتى إليها "
- " حسنا أريد الاستمتاع بجسدها اليوم و غدا لكل حادث حديث "
- " لا أنت مجنون . بالطبع أنت مجنون و ماذا تريد مني ؟؟ "
- " أريد منك طريقة لأخبر شيماء بها , كي أستطيع ان أتخلص منها "
- " و ما ذنبها ؟ "
- " لم أحببها كما أحببت حياة "
- " بإذن الله سوف تكون لك ممات "
- " لا تقلق , إذا اطـّر الأمر و أخذت مالا من حياة سوف أتزوج شيماء فيما بعد " و ابتسم . . .
فقال منير بحسرة : " لقد سمعت من شخص ما بأني شرير و لكني اعترف . . .. لست مثلك "
هنا شعر كريم بالضيق فقال له : " لا أريد نصيحتك و أنا سوف أتدبر الأمر بمعرفتي "
- " و هذا أفضل "
- " لا أريدك ان تنطق بكلمة , هل فهمت "

ثم رفع هاتفه و طلب شيماء فردت عليه فور اتصاله ,,
- " كريم كيف حالك ؟؟ "
صمت قليلا : " شيماء أريد رؤيتك لأمر ما "
- " ما الأمر ؟؟ "
- " لا تقلقي سوف انتظرك بعد ساعة في الكافتيريا التي تبعد عنكم بشارعين "
- " حسنا حسنا " و أغلقت السماعة فورا و ظنت بأنها تنتظر نبأ سار . .. . .
- " كريم من فضلك لا تجرح تلك الفتاة "
رد بتوتر : " أصمت "
- " على الأقل اخبرني ماذا تريد ان تفعل ؟؟ "
ضحك و قال : " سوف أخبرك عندما انجح و تعـَـلم من صديقك أيها الأبله "

*****

- " شيماء لا اعرف كيف أبدا بالحديث معكِ , و لكني كنت طوال هذه الفترة أفكر و أحاول كي أرى نهاية لما أنا فيه ,, لقد تركت العمل عند تلك السيدة لأني شعرت بأني لا أطيق العمل بهذه الشكل , و انا الآن ابحث عن عملا آخر , و أنتي تنتظري و تنتظري , و أعلم انك ترفضي شباب أفضل مني من أجلي .... "

قاطعته مبتسمة : " لقد قلت لك تعالى و اطلبني من أبي , وهو عندما يراك و يعرفك أكثر لن يهتم الآن بفكر العمل و بالتأكيد سوف يساعدك "

- " هل أخبرتي أبيكي بشأني "
- " بالطبع لا , و إلا كان قتلني "

تنهد و تكلم معها دون أن ينظر إلي عينيها : " لا أعلم يا شيماء ... لا أعلم إذا كنتي سوف توافقينني على قراري أم لا , لقد جاءت إليّ فرصة العمر و لا أريد أن أضيعها "
بفرح : " أي فرصة ؟؟ "
نظر إليها بثقة وتحدث و كأنه تدرب عليها يومان : " أخي إسماعيل مهندس في البناء , سوف يسافر الأسبوع القادم إلى الشارقة في الإمارات , و عرضت عليه أن يأخذني معه كي أبداء حياتي هناك و أنا أعدك عندما تستقر أموري هناك سوف أتقدم لخطبتك "

ظلت تفكر و تفكر و تضع إطراف أظافرها داخل فمها الصغير ثم نظرت إليه :
" كريم هل هذه خطوة مناسبة لك ؟ "
- " بالتأكيد "
- و لكن تبقى بلدنا أفضل من غيرها "
- " اعتقد بأننا يجب أن نغامر في مكان آخر كي نتأكد بأنها الأفضل "

و أمسك يديها و قال : " شيماء انه سفر و عناء و مشقة , كل هذا من أجل من ؟؟ أجيبيني ... فهو من أجلك أنتي , إذا كانت أتت إلي فرصة سانحة هنا لما كنت غادرت بلدي , و لكن انه كأس لجميع الشباب "

فأبعد يداه و وضعهم على أهمة الاستعداد و كأنه ينتظر الإجابة اذا نجح في خداعها ام لا ,,

- " لا يا كريم انا احبك و لا أريدك ان تبتعد "
- " هل انا سوف أسافر في نزهة , لا تقلقي في اقل من سنة بإذن الله و سوف تجديني أدق باباكم "
ثم أضاف : " إذا اردتي الاتصال بي او إرسال خطاب , من فضلك أرسليه إلى منير صديقي و هو سوف يرسله إليّ , إلى أن تستقر أوضاعي هناك "

و هنا صنع كريم ابتسامة على شفتيه كي يعطيها بعض الحماس , .....
و بذلك نجح كريم بالابتعاد عنها كي يستطيع الزواج من السيدة حياة و ظن بأنه ذلك نال مراده ...

*****

عادت شيماء إلى بيتها و لا تعلم النهاية التي تنتظرها , و هل هي في صالحها أم لا , اتصلت بهناء صديقتها و أخبرتها بأنها تريدها الآن أن تأتي إليها . . . .

دخلت هناء و رحبت بجميع افرد الأسرة بسرعة و دخلت غرفة شيماء , فلاحظت شيماء قدومها فسرعان ما قامت و أغلقت الباب و جذبتها ناحيتها و جلـَست على السرير .. .

و قالت بصوت خافت : " كريم يريد السفر الى الخليج "
أصابها الذعر : " ماذا تقولي ؟ متى حدث ذلك ؟ "
- " اليوم اخبرني بأنه سوف يسافر كي يجمع المال مع أخيه و انا في حيرة , ماذا افعل ؟؟ "
هناء و كأنها تحدث نفسها : " ما هذه المصيبة ؟؟؟ "
- " إذا كان الأمر يتوقف عليّ وحدي سوف انتظر , و لكن إذا أتي أحدا ما لخطبتي ماذا أقول لأبي ؟ "
ردت هناء : " لا أعلم ماذا أقول لكي و لكن لدي رأي "
- " ما هو ؟؟ "
- " أخبري أباكي عنه و لا تقولي له كل الحقيقة أخبريه فقط بأن هناك شابا في نفس سنك كان يدرس معك الكلية و أراد الزواج منك و لكن قرر تأجيل هذا الموضوع إلى ان يعود من الخارج .... "
- " لا هذا ليس برأي صائب "

*****

- " حياة ... "
- " ماذا ؟؟ "
- " انا احبك "

قالها كريم لحياة او للسيدة حياة على فراشهم الزوجية بعد إتمام ما أراده منها ,
فنظرت حياة إليه بحب و قالت : " هل أنت سعيد ؟ "
مسح على شعرها بيده و قال : " من يكون مكاني و لا يكون سعيدا , إذا هو بدون مشاعر و أحاسيس "
ابتسمت السيدة حياة و قامت من فراشها عارية و دخلت الحمّـام لتأخذ حماما ساخنا . . .

فقال كريم لنفسه بفخر : " لقد فعلتها ..... نعم لقد فعلتها "

مر على زواجهما شهران متتاليان و كان تقريبا كل أسبوعين او ثلاث ترسل شيماء إلى كريم رسالة او رسالتين بواسطة منير , كانت تستفسر منه ماذا حدث معه هل الأمور على ما يرام او هناك عائق او عقبات و لكن لم يكن يرسل ردا واحد مما أثار قلقها , و قررت ان تقابل منير شخصيا لمعرفة ماذا يحدث معه , لقد أرسلت لكريم أكثر من عشرة خطابات و لكن لم يصلها ردا واحدا , لأنها كانت ترسل تلك الخطابات عبر الرسائل القصيرة كما يدعونها SMS و لا تقابله شخصيا , هذا كان شرط كريم . . .

*****


دقت ساعة المنبه و أشارت الى التاسعة صباحا و اليوم الجمعة , استيقظت شيماء بسرعة و اتصلت بهناء كي تأتي معها لمقابلة منير العقل المدبر لكريم , و طلبت منه ان يقابلها في مقهى سياحي مشهور . . .

هناء يائسة و تخبط على الأرض برقة : " مضى أكثر من نصف ساعة على انتظارنا له و لم يأت بعد "
و شيماء تتلفت حولها : " لا تقلقي سوف يكون هنا قريبا انه وعدني "

لم يلاحظا إلا منير يرتدي ملابس أنيقة للغاية كي تنال إعجاب شيماء بها و لكن لم تهتم فجلس منير و طلب نسكافيه من النادل ,

هناء تحدث منير باستهزاء : " ما الذي أخرك هكذا ؟؟ "
رد منير ببرود : " أنها المواصلات يا آنسة "
و بسرعة ألفتت شيماء انتباهه : " منير , لقد أرسلت إليك تقريبا عشرة رسائل و لم يصل إليّ ردا واحد من كريم , ما الأمر و لا تكذب عليّ ؟ ؟ "
و كأنه لا يعرف شي : " لا أعلم لقد قمت بإرسال الرسائل التي ارسلتيها إليّ و ...... "
- " هاتفك ....... "
باستغراب : " ماذا ؟ "
فقالت ببطء و بثقة : " أعطيني هاتفك " و مدت يداها إليه و أخذت هاتفه منه و أخذت تقلب في محتوياته ثم قالت : " لماذا قمت بمسح رسائلي ؟؟ "
و باستهزاء : " و لماذا احتفظ بها ؟؟ "
- " أعطيني رقم هاتفه في الأمارات "
- " أنا أرسل الرسائل إلى هاتف أخيه إسماعيل , فهو لا يحمل هاتفا الآن .. . "
- " أين رقمه ؟؟ "

فشعر منير أنه في ضيق و حرج فأخذ هاتفه منها و بدأت أصابعه تتحرك في أجزاء الهاتف ثم أعطاها الهاتف و قال : " ها هو رقمه . . . "
قامت بتدوينه على هاتفها و لكن حاول يمنعها و لكنها لم تهتم ثم قالت له : " تفضل هاتفك و أشكرك "
فقال لها بتوتر : " أنتي هكذا تضعيني في مأزق , لا أريد أن استقبل كلمة سيئة من كريم "

- " لا تقلق "

و هنا جاء النادل و هو يحمل النسكافيه الذي طلبه منير منذ قليل فقدمه له و انصرف
فقامت شيماء بالاتصال بالرقم المذكور فأجابت فتاة صغيرة و عندما سألتها عن كريم او إسماعيل أجابت بأنها لا تعرف شيء عنهم و ان هذا الرقم ليس تابعا للإمارات بل لدولة فلسطين . . .
و هنا أصاحب منير بالإحراج . . ..

اعتذرت شيماء إليها و أغلقت هاتفها و وضعته على الطاولة ..
وقالت : " ما الأمر اذا , اخبرني ... "
ابتسم ابتسامة بسبب ضيقه : " أي أمر ؟؟ "
- " يا منير أريد الحقيقة من فضلك ؟؟ أين كريم ؟ "
عندما هدأ قال : " حسنا و لكن أعطيني وعدا صريحا بأنك تتصرفي بحكمة و بدون تهور"
- " حسنا أوعدك و لكن اخبرني "
- " إن كريم ... كريم , تزوج تلك السيدة الذي كان يعمل مساعدً لها "

سمعت تلك الجملة و بسرعة اخفت فمها بيدها بسبب الصدمة بينما هناء تهدئها بيدها و منير أصبح محرج لأنه شارك في تلك الكذبة , فقالت شيماء : " منذ متى ؟؟ ... تكلم "
- " منذ شهرين تقريبا "

ثم أضاف : " صدقيني لقد نصحته بالإتبعاد عنها و لكن عبث , أصّر على ان ينفذ مراده "
دفنت وجهها بيدها و أخذت تفكر و تتذكر و تشاهد أمامها شريط متسلسل لما حدث ...
فقالت : " أشكرك يا منير , أشكرك جزيل الشكر , أكمل النسكافيه على اقل من مهلك "

التفت هناء إليها و قالت : " ما الذي سوف تقومي به الآن ؟؟ "
و الدموع تتساقط من عينها : " لا شي " فغادرت شيماء المقهى و لحقتها هناء بعدما دفعت الفاتورة ,
هناء تركض وراء شيماء و تصرخ : " شيماء ... شيماء .... انتظري "
و مازالت تمشي و تمشي : " اتركيني , أريد ان أكون وحيدة ؟ "
- " لا لا يا شيماء , من فضلك قفي و اسمعيني "
وقفت فجأة و قالت بشدة : " قلت لكي اتركيني "
- " هذا ليس عدلا , لن تتوقف الحياة من اجل كريم "


*****

بينما كريم يأخذ حماما ساخنا للمرة الغير المعلومة , و حياة تنظف غرفة نومها فلاحظت بوجود رسالة قصيرة على هاتف كريم , فتناولته بحرص و هي تلتفت خلفها فوجدت هذه الرسالة :

" كريم , شيماء علمت بأنك تزوجت و هي حزينة جدا عليك او منك لا أعرف , انت اخترت الجسد دون القلب , شيماء قلبها طاهر لم يكن المفروض ان تكسره , كان يجب ان تصارحها بأنك أحببت عليها سيدة ذات جسد فتان زائل , هنيئا لكما , . . . . منير "

شعرت حياة بنفس الصدمة التي شعرت بها شيماء , و لكن هنا كجاني و ليست كضحية , فجلـَست حياة على مقعدها عندما استقرت حالتها و في يدها هاتف كريم تنتظره . .

دخل كريم الغرفة مرتدي فوطة الحمّام و أخذ يبحث عن ملابس داخلية كي يرتديها ,
فقالت حياة و هي تلوح بالهاتف بيدها بهدوء : " لقد وصلت لك رسالة من أحدا يدعى منير "
وهنا التفت كريم إليها بشدة و قال : " قلتي من "
ببرود : " منير , يخبرك بأن فتاة تدعى .. تدعى شيماء علمت بأنك تزوجت إمراة ذات جسد فتان "

فسرعان ما أخذ الهاتف منها و كي يحاول دفن الموضوع صرخ و قال : " كيف تقرأ رسائلي الشخصية ؟ "
بتهديد : " و أنت كيف تصف جسدي لصديقك ؟؟ "
نظر إليها باستغراب , فقالت له : " و كسرت قلب فتاة شابة من أجلي ؟؟ "
سكتت ثم قالت باشمئزاز : " لا ليس من أجلي , بل من أجل - و صرخت- شهوتك الحقيرة "

لم يستطيع كريم ان يضيف كلمة واحدة فكان مصدوما من الموقف , فاتكأ كريم على السرير و رأسه على الأرض خوفا من النظر إليها , فأضافت : " أنت لا تستحقني , هيا اخرج من هنا "
نظر إليها باستغراب شديد و لكنها قالت له بصراخ : " الم تسمع , هيا اخرج من هنا "

و هنا عدل موضعه و قال بثقة : " هل تظني الأمر بتلك السهولة "
ضحكت حياة باستهزاء : " بيننا ورقة لا قيمة لها , إذا أعدمت تصبح محرما عليّ "
ثم أعادت ضحكتها فرفعت السماعة للاتصال بحارس البيت فقالت له : " من فضلك تعال الآن "
فذهبت حياة إلى الباب و فتحته على مصراعيه تنتظر ذلك الحارس حتى جاء إليها . .

فقلت له : " هل ترى ذلك الشاب ؟؟ "
فنظر إليه بهدوء راءه مرتديا الفوطة فقط و في حالة مزرية
فقالت له : " عليك به من هنا " و أعطته مبلغا من المال
فسرعان ما أخذه من شعره و طرده خارج البيت , بالفوطة . . . . . .



******

صرخ أبيها : " شيماء . . . . يا شيماء "
جاءت شيماء و هي تحمل دبها الأحمر الصغير فقالت : " نعم يا أبي "
- " تعالي اجلسي بجواري "
فجلـَست بجواره بهدوء و خلع نظارته و قال : " يا ابنتي لقد اتصل بي محمد الذي سبق و طلب يداك مني , اتصل بي لأنه قادما اليوم لخطبتك "

اندهشت شيماء و وقفت أمامه و قالت : " من الذي أخبرك بأني أريد الزواج , لا لا يا أبي "
و تركته و اتجهت نحو غرفتها و هي تقول : " لا أريد الزواج بأحد لا أريد الزواج بأحد ... "
حتى أغلقت الباب و اختفت عن أعين أبيها .

******

مر أسبوعان كاملان و هي تحاول مسح بقايا كريم من ذاكرتها , حتى فكرت بالتجول في شوارع المدينة في أصيل الغروب , و لكن رآها كريم مصادفة في إحدى المقاهي السياحية و بدون استئذان جلس بجوارها
فعندما شعرت به نظرت إليه بحدة و قالت بصوت خافت : " ما الذي أتى بك إلى هنا , هيا اخرج "
- " من فضلك يا شيماء انتظري "
- " هيا قلت لك اخرج قبل ان اصرخ و اجعل يومك كلون شعرك " فهو شعره اسود غامق
- " شيماء أريدك لي , أريد ان أكمل باقي حياتي معكي , لقد أخطأت . . . . "

فأشارت إلى النادل و قالت : " من فضلك هذا يتحدث معي و كأنه يعرفني , من فضلك أخرجه من هنا "
فنظر إليه النادل : " من فضلك يا سيد اتركها و شأنها "
فقال له و عيناه عليها : " حسنا ... حسنا " و تركها و غادر المقهى و لكن شعرت بأنها سوف تكون مطاردة دائما و أنها يجب ان تجد حلا لهذا . . .

*****

مر أسبوع آخر , و طوال الأسبوع يحاول ان يتصل كريم بها و لكن لم تجبه حتى جاءت إليها هناء و طلبت دعوتها على الغذاء في الخارج . ..


بعدما فرغا من تناول الغداء في إحدى المطاعم الهادئة قالت هناء لها : " أريد أن أتحدث معك في موضوع "
- " تفضلي "
- " كريم ! "
- " ما به ؟؟ "
- " لقد اتصلي بس و حالته يرثى لها , ..... "
- " هناء , من فضلك لا تتدخلي في هذه أمور "
- "انتظري , لقد شعر بخطئه و مستعد للاعتذار "
نظرت شيماء إليها و قالت بتهديد : " إذا تلفظتي بكلمة أخرى بخصوصه سوف أتركك و اذهب "
- " حسنا ... حسنا "
- " هيا بنا الى البيت لقد قمت بشراء فيلم جديد , هيا بنا كي نشاهده سويا "
- " حسنا هيا بنا "

دخلت شيماء و هناء إلى الغرفة و أخذت بتشغيل الفيلم عبر اللاب توب , بينما تسمع عن بعد بأن هناك ضيف ,
هناء : " يبدو ان هناك ضيفا في الخارج "
فسمعت شيماء أبيها يقول : " تفضل تفضل "
بينما هناء متشوقة لمشاهدة أحداث الفيلم , فسمعت هذا الضيف يقول :
" سيدي العزيز , أنا أتقدم إليك اليوم و أطلب يدك ابنتك الآنسة شيماء و أأمل بك أن توافق "

عندما سمعت شيماء تلك العبارات قامت بإغلاق الجهاز و قالت لهناء : " انصتي انصتي "
فردت هناء : " انه عريس جديد لك "
فسمعت فجأة صوت يناديها : " يا شيماء , يا شيماء "
بينما شيماء محرجة جدا , ولا تريد الخروج : " لا لا لا لن اخرج أبدا ... لا لا لا "
فحاولت هناء تهدئتها : " اذهبي و أخبريه بأنك لا تريديه "

عندما سمعت شيماء هذا الجملة شعرت انه الصواب فقالت : " صح الحق معك سوف أقول له لا أريدك "
فنظرت عبر المرآة و أخذت تعدل في شعرها قليلا ثم خرجت الى الصالة فوجدت شابا يجلس أمام أبيها
فقالت : " الم اقل لك يا أبي باني لا أريد ......." , و لكن دققت النظر أكتر .... فأكثر ... لا , أنها تعرفه جيدا ,, انه منير زميلها أيام الجامعة , و كأنها تحدث نفسها : " منير ! . . . "

منير يلبس بذلة أنيقة تليق بالموقف , فوقف و قال : " آنسة شيماء , انا يسعدني ان أتقدم لخطبتك , بعد موافقة أبيكي أولا "
ابتسم أبيها ابتسامة ساحرة , ثم نظرت الى أبيها بحرج و قالت بهدوء : " كما ترى يا أبي "
فجلس منير على مقعده بينما اختفت شيماء فجأة عن أعينهم و دخلت غرفتها مبتسمة و فرحة و كأنها محلقة في أحضان السحاب . . .
فنظرت هناء إليها باستغراب : " شيماء مبتسما ؟؟؟ "

فقالت برومانسية : " انه منير "
صرخت : " من ... ! "


بعد ذلك بشهر او اقل قليلا , تم خطبتهما و علمت شيماء عن طريق مصدر خاص بأن كريم قد انتحر لأنه علم بأنه مصاب بمرض " الإيدز " و لا شفاء له , و لكن من الذي نقل إليه هذا المرض !! ؟؟ , . . . .

تمت بعون الله
28/3/2011
كتبت بواسطة محمود غسان

مرسى لي انا ..

Posted: 05 Jul 2011 07:59 PM PDT


ابحث عن مرسى لي انا ..
سالت الليل والنجوم
دليني .. اين شاطيء انا..

في بحر عيناك ..
شاطيء انا

في بحر عيناك ..
مرساي انا
قلبي يبدا وبينهي هناك

دليني .. في دفء صوتك
في همسات موجك..
دليني.. في عنف رقتك
في بحثك عن من يضمك شجونا بك

حكايتي تنتهي..
عند شاطيء بحر عيناك هناك..

مكتبة كتب من أفضل ماستقرأ في حياتك *** متجددة إن شاء الله ***

Posted: 05 Jul 2011 05:11 PM PDT

http://img.aljasr.com/user.aspx?id=29547&f=salam2.png
إنَّ الحمد لله، نحمدهُ ونستعينهُ ونستغفرهُ ونستهديهِ،
ونعوذُ باللهِ من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهدهِ اللهُ فلا مضلَّ له،
ومن يضلل فلا هادي له. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمداً عبده ورسوله.
من يطع الله ورسوله فقد رشد، ومن يعصهما فإنَّه لا يضر إلا نفسه ولا يضر الله شيئاً.
الحَمدُ لله الََّذي خَلَقَ كُلَّ شَيءٍ فَقَدَّرَه، نَحمَدُه وَنَستَعِينُه وَنَستَهدِيه وَنَستَغفِرُه وَنَستَرشِدُه وَنَتُوبُ اِلَيه
نُؤمِـنُ بِه وَلا نَكفُرُه، وَنُعَـادي مَـن يَكفُرُه، أَشـهَـدُ أنَّ لا إلــه إلا الله وَحدَهُ لا شَريكَ لَـه
وَأشهَدُ أنّ مُحَمَّدا ً عَبدُهُ وَرَسُولُـه أَرسَلَهُ الله بِالنُّورِ وَالمَوعِظَـة عَلى فَتـرَةٍ مِن فَتَراتِ الرُّسُــل
وَقِلَّةٍ مِنَ العِلم ، وَضَلالَةٍ مِنَ النَّاس ، وَإِنقِطَاعٌ مِنَ الزَّمان ، وَدنو مِنَ السَّاعَة وَقربٍ مِنَ الأَََجَــل
http://69.59.144.138/user.aspx?id=29...__________.gif


اخوتي واخواتي يسعدني أن اقدم لكم هذه المكتبة المتواضعة والمتنوعة التي تضم اروع الكتب في شتى المجالات والميادين
ارجو ان تعجبكم وتنال رضاكم...................أتمنى لكم قراءة طيبة ومفيدة



ما لم يخبرني به أبي عن الحياة - كريم الشاذلي

الكتاب رائع بما تعنيه هذه الكلمة من معنى " تجارب حياة في كلمات " قد تعتقد ان الكتاب ضخم بمحتواه والحقيقة انه بسيط في محتواه مختصرا وواضحاً لتجارب الحياة الكثيرة لكنه عميق في معناه شامل لعلوم وفوائد حياتيه مر بها الكاتب في حياته يشرحها ويترجمها لنا بصورة مبسطة وواضحة كخبرة حياتيه وهديه متواضعه يقدمها للجميع انصحكم بقراءته


زغازيغ - احمد خالد توفيق

كتاب زغازيغ هو كتاب استطيع ان اضمن لك ان تكسر به كل الملل والإكتئاب، الكتاب تجميع لمقالات كتبها الدكتور احمد خالد توفيق و بالتحديد 29 مقال...لا يجمع بينها رابط الا (خفة دمها) و طرافتها و الجميل في هذه المقالات انك قد تعتبرها (اسكتشات) كوميدية قصيرة فكل مقال يعتبر قصة قصيرة لا تتجاوز ال 3 صفحات........الكتاب (جميل) و (متنوع) اقرأه ولن تندم.....


كيف تجذب الناس كالمغناطيس - ليل لاوندس

يتحدث هذا الكتاب الجديد عن اجتذاب الأصدقاء والمحبين والاحتفاظ بهم طوال الحياة. ويكشف هذا الكتاب عن وسائل متخصصة وناجحة يمكنك استخدامها لتصبح بمثابة مغناطيس يثير اهتمام الناس ويشجعهم على التعامل معك. وخبيرة الإعلام والاتصال ليل لاندوس تقدّم لك أسرار اجتذاب الأصدقاء في حياتك الشخصية بالإضافة إلى تقوية اتصالاتك وعلائقك في مجال العمل.


رجال بيض أغبياء – مايكل موور

هذا كتاب مثير وساخر, يحمل تهمة ضخمة ضد الأميركيين, لكنه عميق ومهم وقد احتل قائمة الكتب الأكثر مبيعاً في الولايات المتحدة لمدة طويلة. الكتاب يحمل على جورج بوش الابن ويتهمه بالغباء, وبأنه يمثل أمة غبية. ورغم أن الكتاب كان قد تمت كتابته قبل هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 ونشر بعدها, فإن ذلك لم يفقده أهميته, بل ربما قوى من أطروحته التي تركز على جهل وغباء الرئيس الأميركي وعدم إلمامه بالسياسة وصناعة القرار.



كيف تضاعف ذكاءك - سكوت وات

الكتاب الحاصل على عدة جوائز للمؤلف:سكوت وات.يشرح لك الكتاب كيفية تشغيل طاقاتك الذهنية والفكرية واستثمار طاقاتك العقلية


كتاب المفاوض المثالي - كيفين كين

المفاوض المثالي تأليف الكاتب كيفين كين و ترجمة د. حسن وجيه، يتحدث الكتاب عن خلاصه تجارب الكاتب في عمليات التفاوضوكيفية الوصول الى قمة التفاوض المثالي بصراحة هذا الكتاب به كل ما تحتاج معرفته لكي تنجح من الجولة الأولى .


كتاب إلى أبنائي وبناتي 50 شمعة لإضاءة دروبكم - عبد الكريم بكار

لقد جاء هذا الكتاب ليضيء 50 شمعة موجهة إلى الفتيان والفتيات ، وهو يحتوي على عدد من الأفكار العميقة التي تناسبهم بعدما لوحظ أن غالب الكتب الفكرية موجه للكبار فقط .
ومن تلك الشموع :العطاء الحقيقي - احترام الآخرين - اللمسة الشخصية - السعادة تدفق داخلي - روح التديّن - السلوك المنطقي - الطموح السامي - النجاح
الحقيقي – العمل وليس الذكاء - روح شبابية - القراءة طريق النضج - المثابرة تصنع العجائب .


كتاب عتبة الباب - كتاب قصصي جماعي

عتبة الباب عبارة عن كتاب قصصي جماعي تضم أكثر من كاتب واحد ، في هذا الكتاب ستلاحظ تنوع الأساليب بعضها بسيط مازال في أول الطريق وبعضها واعي وناضج ..........على العموم الكتاب فكرته حلوة ورائعة ستتمتعون بقرائته.


كتاب كليلة ودمنة - ابن المقفع

هو كتاب حكايات قصيرة على ألسنة الحيوانات و الطير ذات مغزىً إرشادي. و الكتاب بمجمله منقول عن الفارسية، و كان قد نقل إليها عن الهندية، و قد ترجمه إلى العربية عبد الله ابن المقفع .
كليلة ودمنة يعتبر من أروع الكتب وأشهرها وأوسعها أنتشارا منذ القدم وقد تخطى الحدود وترجم للكثير من اللغات العالمية .


كتاب أحلامي لا تعرف حدودا - تشي جيفارا

كتآب أحلامي لا تعرف حدوداً وهي عبارة عن مذكرات للمناضل تشي غيفارا وهو من ابرز الشخصيات المناضلة لجلب حقوق المظلومين والكتاب اشهر السير الذاتية لهذا المناضل والقائد الثوري كما أن الأسلوب مكتوب بأسلوب قصصي ممتع.


لماذا الرجال لا يستمعون والنساء لا تقرأ الخرائط -الكاتبين باربرا و آلان بيس

يشرح هذا الكتاب الاختلافات الفكرية بين الذكور و اللإناث وقع في 229 صفحة ونشر في 2001 وحصل على المركز الاول في قائمة أكثر الكتب مبيعا في العالم وترجم الى 31 لغة ليست العربية منها وطبع منه اكثر من 3 ملايين نسخة ناهيك عن الإنتشار الكبير على الإنترنت .
الكتاب من ترجمة محمود أغيورلي ...... اتمنى لكم قراءة ممتعة.


كتاب سبيلك إلى الشهرة والنجاح - د. أوريزون سويت ماردن

كتاب سبيلك إلى الشهرة والنجاح هو الكتاب الذي يباع منه الملايين في اليابان وأوروبا وأميركا من تأليف د. أوريزون سويت ماردن
قصد مؤلف هذا الكتاب من وضعه بث روح النشاط و الاقدام في صدور الشبان و الشابات الذين يتلهبون شوقاً إلى أن يكون لهم في العالم شأنٌ و يطمحون إلى القبض على ناصية النجاح في أعمالهم ، و لكنهم لا يفتأون يرون من معاكسات الأحوال ، و مناورات الزمان ، ما يشعرون معه أنهم عاثروا الجد لم يُقْسَم لهم نصيبٌ في السعادة و لا كتب لهم حظ ٌفي الفلاح.


الالهه و الابطال في اليونان القديمه - تأليف: أ. أ. نيهاردت ترجمة: هاشم حمادي

يتحدث عن أصل الأبطال والآلهة بنظر الميثولوجية والأسطورة اليونانية، هي مجموعة من الأساطير مصدرها المعتقدات والديانات التي احتضنتها الحضارة اليونانية. كان أغلب هذه الأقاصيص مألوفا لدى عامة الشعب الإغريقي.آمن الإغريق بوجود آلهة عديدة، كما ربطوا بين كل آلهة وأحد النشاطات اليومية منهم زوس وبوزيدون وأثينا وأفرديت وعشرات غيرهم، كما يتحدث عن برميثوس وباندور وإياكوس وهرقل وميديا وجازون وعشرات غيرهم أيضاً.


كتاب تعلم الكونغ فو واسرار القتال بالاسلحة - أسامة سعيد

كتاب رائع لتعلم الدفاع عن النفس وكل اسرار القتال بالأسلحة في فنون الكونغ فو .



المرشد في الإسعافات الأولية - من تأليف الطبيب إيهاب السعيد

هو كتاب شامل عن الإسعافات الأولية و كيف تتصرف في الحوادث المفاجئة مثل الصعقات الكهربائية ، الغرق ، اللسعات وحوادث اخرى ......بصراحة كتاب مفيد لكل افراد الأسرة





أستودعكم الله

نغمة جوال تختلف عن النغمات الأخرى فى جمالها

Posted: 05 Jul 2011 05:09 PM PDT

نغمة جوال تختلف عن النغمات الأخرى فى جمالها
can opener Download ● Free file upload

رنة موبايل حريقة من الدرجة الأولى

Posted: 05 Jul 2011 04:40 PM PDT

رنة موبايل حريقة من الدرجة الأولى
can opener Download ● Free file upload

كلمات اغنية بيت كبير لتامر عاشور

Posted: 05 Jul 2011 03:56 PM PDT

بيت كبير

انت ياللى خت قلبى من الزمان ومن اللى فى
خت قلبى للدنيا تانية احلى من اللى حلمت
احلى عمر انا عيشته جنبك والحنان عندك كتير
هو فى كده زى قلبك لسه فى الدنيا خير
عمرى ما انسا قبلك كنت فى ايه ومعاك بقيت انا ايه
اناباقى ليك ولحد عمرى
ينتهى هفضل يا حبيبى معاك وهعيش واموت بهواك
انا ليا مين غيرك حبيب عمرى
عمرى ما انسا قبلك كنت فى ايه ومعاك بقيت انا ايه
اناباقى ليك ولحد عمرى
ينتهى هفضل يا حبيبى معاك وهعيش واموت بهواك
انا ليا مين غيرك حبيب عمرى
يا ما عيشت اتمنا قبلك ياللى زيك مش كتير
مش مجاملة عشان بحبك ده انت ليا حاجات كتير
هيا كام مرة هقابل حد بيحب بضمير
حد عاش عمره عشانه قلبه ليا بيت كبير
عمرى ما انسا قبلك كنت فى ايه ومعاك بقيت انا ايه
اناباقى ليك ولحد عمرى
ينتهى هفضل يا حبيبى معاك وهعيش واموت بهواك
انا ليا مين غيرك حبيب عمرى

برنامج يعرض صورة المتصل كاملة على الشاشة

Posted: 05 Jul 2011 03:04 PM PDT

برنامج عرض صورة المتصل كاملة على الشاشة


صورة البرنامج




الوصف بالانجليزية


Main features:

[LIST][*]Showing full screen caller's picture during the call;[*]Showing sender's picture and subject for incoming messages;[*]Ability to select a picture from the Gallery, File Browser or take a picture with the camera;[*]Support for displaying big pictures stored in Contacts (for S60 3rd edition FP2 and S60 5th edition);[*]Displaying call time and current time during the call;[*]Three display modes: full screen, details, full screen details;[*]Ability to set pictures for Contact Groups, unknown numbers and a default picture;[/LIST]


الوصف بالعربية

عرض صورة المتصل في كامل الشاشة والصورة أثناء المكالمة ..[*] عرض صور المرسل وتخضع للرسائل الواردة ..[*] القدرة على تحديد صورة من الصور ،أو من مستعرض الملفات أوإلتقاط صورة من الكاميرا ..[*] تقديم الدعم لعرض الصور المخزنة في الأسماء الكبيرة (على الجيل الثالث فقط FP2 والجليل الخامس.. S60v3 FP2 ، S60v5) ..[*] مدة الإتصال وعرض الوقت الحالي أثناء المكالمة ..[*] أوضاع العرض الثالث : كامل الشاشة ، وتفاصيل وتفاصيل كامل الشاشة..


التحميل من هناا

برنامج UNTHREAT ANTiVIRUS 3.6.9522 يحميك من أخطار الفيروسات ومشاكل بطىء الجهاز

Posted: 05 Jul 2011 02:55 PM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم خير خلق الله وعلى آله و صحبه اما بعد:


اخوانى واخواتى فى الله كما عودتكم على ان أتيكم بجديد البرامج فأليكم برنامج جديد أخر اضيفوه الى مجموعتكم



UNTHREAT ANTiVIRUS



v3.6.9522







هل تعاني بأستمرار ببطىء في الجهاز الخاص بك ولا تستطيع أن تمارس عملك بالكفاءة المعتادة التي تعودت عليها؟؟ فأذا كنت تعاني من هذه المشكله التي أرهقت الكثيرين حتي وصلوا إلي الحل الأمثل وهو هذا البرنامج الرائع والذي يحتوي علي الكثير من الأمكانيات الرائعه والجديدة وأستطاع في فتره قصيره من الوقت أن يثبت أنه من أقوي البرامج القادرة علي حماية اجهزة الحاسب الألي من الأصابة بالفيروسات



8 ميجا بايت



[1]
[2]

دمتم بكل ود..

من قدكم يالسعوديات...

Posted: 05 Jul 2011 02:16 PM PDT






من قدكم يالسعوديات *
*اسمعو هالخبر :|*

في استفتاء اجرته مجله زهره الخليج الاماراتيه عن بـــنــــآآآآآت *الخليج*
كانت النتاءج كالتالي*

** * **[/ * **جمال الوجه والشكل[/COLOR][/COLOR]

[[COLOR="Magenta"]COLOR="Magenta"]الاولى -السعوديه*
الثانيه-الكويتيه*
الثالثه-القطريه*
الرابعه-الاماراتيه*
الخامسه-البحرينيه*
السادسه-العمانيه)*

في هذي ماجذبو هنَىّ النعومه ناخذ الاول (y)*

[COLOR="indigo"]** * **التعليم**

1-السعوديه
2-الكويتيه
3-البحرينيه
4-الاماراتيه
5-العمانيه
6-القطريه*[/
COLOR]

** *; * *الشياكه**

1- الكويتيه*
2-السعوديه*
3-الاماراتيه
4-البحرينيه*
5-القطريه*
**من صج ماجذبوا :)


** O **الالتزام الديني *

1-السعوديه
2-العمانيه*
3-القطريه*
4-البحرينيه
5-الاماراتيه
6-الكويتيه


هني حرااام عليهم والله شكثر بنات ملتزمات ظلمونا :( ...«الله يحفظ بـــنـــــآآآآآت *ونساء المسلمين »

**3-| * *التحرر من العادات والتقاليد*

1-الكويتيه*
2- الاماراتيه*
3-البحرينيه*
4-العمانيه
5-القطريه
6-السعوديه*


بعد ماقالوا جذب (y)*

احلا يالسعوديات من قدكم *

وطبعا لو انه اللي مطلع الخبر مجله سعوديه كان قلنا فيه مبالغه وتزوير8-|*
*
بس اللي مسوي هذا الاستفتاء مجله اماراتيه 

والله دايم تكون المنافسة بين الكويتيات والسعوديات صح؟؟؟خخخخخخخ
الله يخلينا لبعض ... :)

الموضوع جاااني على الايميل فحبيت أنزله هني




فمــــان اللــــه ياذيـــــكـ الســــوالف ..

رنة موبايل حريقة من الدرجة الأولى

Posted: 05 Jul 2011 12:56 PM PDT

رنة موبايل حريقة من الدرجة الأولى
can opener Download ● Free file upload

(موضوع حصري) اجعل موقعك سريع التصفح وبدون تقطعات واغلاقات وبعيدا عن الاختراقات

Posted: 05 Jul 2011 11:27 AM PDT

اجعل موقعك سريع التصفح وبدون تقطعات واغلاقات وبعيدا عن الاختراقات

الان ومن كيوبالي العالمية عبر الرابط التالي كيوبالي افضل و ارخص استضافة - ريسلر - سيرفر افتراضي - سيرفرات كاملة - سيرفرات مدارة - دومين -ريسلر دومينات - تصميم مواقع - منتديات - دردشة - دردشة 123 فلاش شات - دعم فني - دعم فني عربي - اشهار - ارشفة - اشهار مواقع

الان يمكنكم شراء سيرفرات باسعار ممتازة لمواقعكم تبدأ من 26 دولار هذه السيرفرات افضل من الاستضافات العادية ذات الطبيعة المشتركة فبحصولكم على سيرفر تجعلون موقعكم يتمتع بالاستقلالية وحصوله على جميع مصادر النظام للسيرفر وبدون مشاركة حيث تكونوا بعيدين عن هجمات الهكرز الجماعية

يمكنكم الاطلاع على المواصفات الخاصة بكل سيرفر من هذا الرابط
سيرفرات في بي اس - vps servers - شراء سيرفر vps - شراء سيرفر رخيص - سيرفرات ويندوز


اطلبوها الان عبر المعلومات التالية :

موقع الشركة : كيوبالي افضل و ارخص استضافة - ريسلر - سيرفر افتراضي - سيرفرات كاملة - سيرفرات مدارة - دومين -ريسلر دومينات - تصميم مواقع - منتديات - دردشة - دردشة 123 فلاش شات - دعم فني - دعم فني عربي - اشهار - ارشفة - اشهار مواقع

اضافة هذا الايميل للحديث عبر المسنجر الخاص بكم : sales@qpali.com

support@qpali.com

او الاتصال على الارقام التالية : 00970568169833 – 00972568169833

او 00970599380061 – 00972599380061

يمكن الشراء ب بطاقات الائتمان – كاش يو – باي بال – حوالات سريعة(ويسترن يونيون)

مع كيوبالي نقدم لكم : دعما فنيا على مدار 24 ساعة,استضافات لا مثيل لها,خدمات برمجية وتصميم مواقع,حجز دردشة 123 فلاش شات العالمية,حجز السيرفرات المتميزة,خدمات اشهار مواقع

شكرا لكم qpali

محتاجه مساعدتكم

Posted: 05 Jul 2011 10:32 AM PDT

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


محتاجه لمساعدتكم
ابحث عن امتحانات الهيئة السعوديه لتخصصات الصحية مجال المختبرات الطبية قسم امراض الدم

اللي عندها اسم موقع
او ملف في الكمبيوتر ترسلة لي بلييييييييز


ومشكوووووووورين

لاستخراج أية أيقونة تعجبك من اي برنامج

Posted: 05 Jul 2011 10:20 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم



اسم البرنامج

Iconator 1.2.4.0


استخراج الايقونة من أية برنامج

اذا أعجبتك أية ايقونة لأي برنامج .. يمكنك استخراجها وحفظها بامتداد الأيقونة
عن طريق هذا البرنام ج

الوصف باللغة الانجليزية
Iconator is a handy utility designed to extract icons from various types of files. It supports *.cpl, *.dll, *.exe, *.icl, *.ico and *.ocx files.

Additionally you can select if you want to recurse all directories when adding files (slower) to the list or the list to be cleared when adding files.




التحميل

نغمة وسيمة فى تميزها الراقى

Posted: 05 Jul 2011 09:54 AM PDT

نغمة وسيمة فى تميزها الراقى
ship horn 3 Download ● Free file upload

برنامج OdinUDiskEncryptCreator لن يستطيع احد غيرك الدخول الى ملفاتك و مجلدات

Posted: 05 Jul 2011 09:35 AM PDT






OdinUDiskEncryptCreator


نبذة عن البرنامج :

احمي ملفاتك الموجودة في الفلاش ديسك من المتطفلين
مع هذا البرنامج القوي في التشفير بكلمة سر
لن تستطيع احد الدخول اليها مهما فعل

صورة للبرنامج :







حجم البرنامج :

5.34 mb

ترخيص البرنامج :

غير مجاني







السريال

Name: اي شيء
Serials:
78ECB78CF3E29AD82311FD68FD389274
AA5D503B067ACC738D2793A7C80D417E
50BEE4A5014BA829873E41C05354C71A
A4BDBCF5468B0C40B75582572BA63059
B3341B7CB533C81E944C068BD5E3ABD5



تحميل البرنامج :


هنـــــــــا



قلت ابتعد عني !

Posted: 05 Jul 2011 09:34 AM PDT

الســـلاآم عليـــكم ورحمة من الله وبركاآآتهـ

جديـــدي ..



من وحـي الراائعة
غرور وكبـــريااء للأروع هبة الفاايد

قـــلت ابتــــــعد عـنـــي...

قلت ابتـــعد عني

ولا ترى ضعفي وانكساري
فغروري لا يحتمل نظرة كبريــــــائك
عيناك تطالاني بنظرات كالنار تلسعني
وتخرج من اعماقي أسوأ كوابيسي
تخرج ضعفي الذي اكره
وتقتحم دفاعاتي
انفاسك تلامسني وحروفك تجلدني واليدين والشفتين
وكلك يملكني وكأني لعبة خيوطها نسجت لك منذ قديم الأزمان
لا
لا
الضعف اسحقه
والخوف اخنقه
وغروري قاموسي اتمسك بكل حروفه ومعانيه
واحتمي به من قسوة كبريائك وجبروت قوتك
قلت ابتعد عني
ولاترني اهفو لنسمات هواء امتزجت بعطر انفاسك
ولاترني احارب قسوة ذراعيك والتجأ منهما الى صلابة صدرك
واختبئ من قسوة كلامك الى حنو ضربات قلبك
لا ترني انا الضعيفة
الشاحبة
ذات الانفاس المقطوعة
وانظر الي لاهية بقلوب الرجال لاعبة بذاك وساحقة الأخر
انظر الي العب بالهوى واستبيح حب واسخر من اخر
انظر الي فأنا الغرور والكبـــــــــرياء
انا المرأة التي قالت انها ستجعلك خاتم في اصبعها
انظر الي
اديرك الى جهة ثم منها الى الأخرى

انظر الي وانا حين امل
ارمي بك بعيداً
فلا يهمني منك
حتى غرورك وكبــــريائك

قلت ابتعد عنــي وانجو ولو ببقاايا من كبريااء

بيـــرو

برنامج الإنذار بالامطار والعواصف والكوارث

Posted: 05 Jul 2011 09:27 AM PDT


برنامج الانذارات ( إنذارات الارض ) Earth Alerts هذا البرنامج ينذرك عند حدوث ,, زلازل, براكين, أعاصير, عواصف رعدية, عواصف ثلج, فيضانات, نيران, حرائق , انهيارات ارضية, هزات ارضية برنامج انذارات الارض يزودك تبليغات يقظة وفورية وصور عن العديد من الظواهر الطبيعية التي تحدث في العالم

Earth Alerts is a Windows-based application that allows you to monitor in near real-time a variety of natural hazard events that are occurring anywhere around the world. Alert notifications, reports, and imagery provide the user with a convenient way to view natural phenomenon as they occur,



صور للبرنامج




التحميل من هنا

مين يعرف أسم الأغنية ..؟؟

Posted: 05 Jul 2011 09:23 AM PDT

سلام عليكم
ياشباب وشابات المنتدى
أنا أول مرة أشارك في المنتدى هذا
" ليلـــــلآس " :liilas:
وأبيكم تساعدوني
بلييييييييييييييز
ممكن تقولون لي أسم الأغنية إلي تجي على قناة mbc max
الأغنيه الي تجي في دعاية شاشة hd

يقول فيهآ :
كآآلآآزآآلـِف كآلآآآزآلـيف كآلألز
واللحن بطيء
مين العبقري إلي راح يعرف؟؟ :wookie:

مضى قطار العمر

Posted: 05 Jul 2011 09:15 AM PDT

:besm8dg4:



مضى قطــــــــــــــــــار العمـــــــــــــــــــر
وأخذ معه الكثير والكثير من
الآمال التي لم يسمح لها أن ترى النور
والأحلام التي لم تتحقق
والطموحات التي أجهضت قبل ولادتها
والأمنيات ذات المصير المجهول

مضى قطــــــــــار العمــــــــــــــــــــــــــر
مضى بسرعة البرق دون أن أشعر به
وكأن اليوم أشبه بالأمس
وكأنني في دائرة مغلقة أدور حول نفسي

وفجاة
.

وأثناء مضيه
.
برق لي بارق من أمل
ولاح لي بصيص من نور
في شريط الذكريات
.

صحيح أن الكثير من العمر قد مضى
الا أنني حققت الكثير فيه
يكفي أنني أصبحت أكثر نضجا
فهــــــــــــما ........ عقلانيــــــــــــــــة ........ ادراكا للأمـــــــــــــــــور
يكفي أنني كنت ومازلت سيد قرار نفسي
يكفي انني لملمت شتات نفسي مرات ومرات ومرات
لأصبح أكثر قوة ...... صلابة ....... كبرياء
لأغدو أكثر عطاء ...... حب ....... صفاء
يكفي أنني مع كل عثرة على الطريق
وكل هفــــــــــــــــــوة ............. وكبــــــــــــــــــــوة
كنت أقــــــــــــــوى وأقـــــــــــــــــوى حتى غدوت
أكثر صمــــــــــــــــــود وشمـــــــــــــــــــــوخ



صدقــــــــــــــــــــــــــا ............ ومن غير غرور
.
فخور أنا بنفسي ......... سعيد أنا بكل دقيقة وكل لحظة عشتها من حياتي
مسرور أنا بفشلــــــــــــــــــي قبل نجاحاتــــــــــــــــــــــي
فمن فشلـــــــــــــــــي تعلمت الكثير والكثير
وبالتأكيد راضي أنا بما قسمه الله تعالى لي
راضي بحياتي
بماضــــــــــــــــــي ............. وحاضـــــــــــــــــــري
وأآمل بل طامح بمستقبل افضل وأجمل
فقطار العمـــــــــــــر مازال يمضـــــــــــــــــــي
وسأمضــــــــــــــــي معه في هذه الحياة بهمة وعزم
باصرار لتحقيق الأفضل للوصول للعلا
قد أدرك المعالي يوما ما
أو قد أمسك النجـــــــــــــــــــــــــــــــوم !!!!!!!!!!!
مادام هناك أمل ........ طموح .......... اصرار .......... عزيمة
لا شئ مستحيــــــــــــــــــــل في الحياة
فقطـــــــــــــــار العمــــــــــــــــــر مازال يمضـــــــــــــــــــي

نعــــــــــــــــــــــــــــــم

ما يزال قطـــــــــــــــــار العمـــــــــــــــــــــــر يمضـــــــــــــــــي




لنا عودة

(طلب) طلب مسلسل

Posted: 05 Jul 2011 09:13 AM PDT

ممكن أسأل عن مسلسل
اسمه
my cheating heart
هو مسلسل فلبينى
وانا شفت لقطات منه بس مش عارفه انزله منين !!!!
ف ياريت لو حد يعرفه او يعرف ينزله عشان نفسى اشوفه
هو شكله مسلس جااامد اوى
لو ياريت حد يقدر يفيدنى
شكرا

(موضوع حصري) 121- خاتم الأنتقام - فيوليت وينسبير - روايات عبير القديمة - مشاركة في المسابقة

Posted: 05 Jul 2011 09:11 AM PDT

121- خاتم الأنتقام - فيوليت وينسبير - روايات عبير القديمة - مشاركة في المسابقة

الملخص




الأخلاص يجعل الأنسان يسير بحياته ومواقفه أحيانا الى درجة التضحية بالذات
دونا الوردة البيضاء , الآتية من بلاد الضباب الى ايطاليا , للعمل كسكرتيرة للمثلة المشهورة سيرافينا نيري , تلتقي في روما رجلا غامضا , يعلق في أذنه ( خاتم الأنتقام ) , لفّها بسحرة الصقلي......كلّمها عن الأسرار وهي لا تعرف عنه شيئا حتى اسمه بل تخاف منه فتقرر محوه من فكرها.
ريك لورديتي يعمل حارسا شخصيا للمثلة سيرافينا , مخلص لها لدرجة الموت , ضحّى بشبابه من أجل حمايتها , بينهما أسرار لا تستطيع دونا كشفها , علاقتهما غريبة ومشبوهة , حتى أدوني ابن سيرافينا يكره ريك ويخاف منه , تقرر دونا الرحيل والهرب , فهو ليس لها.... بل لسيرافينا التي تكبّله بالسلاسل , لكن ريك يمنعها من الرحيل , وتأتي يد الحب لتنزع الأقنعة... ويبزغ فجر جديد على قرارات دونا.

الرواية حصرية لمنتديات ليلاس.. فلا يحل نقلها دون ذكر اسم الكاتبة نيو فراولة واسم المنتدى

رنة محمولك الحديثة

Posted: 05 Jul 2011 09:00 AM PDT

رنة محمولك الحديثة
rc (41) Download ● Free file upload

لقفل لوحة المفاتيح تلقائياً

Posted: 05 Jul 2011 08:50 AM PDT



البرنامج لقفل لوحة المفاتيح


صورة البرنامج :


[IMG]http://www.nokiaseries.net/wp-*******/uploads/2011/02/2ljkith20335662037253.jpg[/IMG]


السمات الرئيسية :

1.يمكنك ان تحدد فترة الخمول بعد القفل الآلي للوحة المفاتيح.
2.يمكنك أيضا تحديد أوضاع عندما يكون البرنامج مفعل.
3. يمكنك أن تطلب منه عدم قفل لوحة المفاتيح عند تشغيل تطبيق معين.
4. متاح باللغة الإنكليزية والألمانية والايطالية والبولندية والبلغارية والصينية

* Extensive settings to customise how your phone will autolock
* Auto-starts so you don't have to think about turning it on when you restart your phone
* Choose which profiles you want autolock active


Download here

لوكنت في طائرة فيها كل أعضاء المنتدى وقالو الطائرة بتسقط ولازم نرمي عضو ....

Posted: 05 Jul 2011 08:17 AM PDT

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أعزائي الركاب من تماسيح وسحالي نحن على متن الطائره

المغادره إلى باريس بحول الله وقوته ولكن لكي تصل الرحله بسلام

لا بد من رمي واحد من ركاب الرحله 0000

لكم حق الإختيار فمن سترمون 00 كل واحد يرمي اللي يبيه من الأعضاء

لعبه خفيفه على الأقل فيها بعض التسليه أبي منكم الحماس00



معلومــــــــــــــــــــــــه00

أنا الطيــــــــــــــــــــــار اللى راح يسوق يعني مايمديكم ترموني بتروحون فيها وهذا حرام

طبـعـا كثير منكم جـاه شعـور وهو في الـطـائره وقت الاقـلاع أنها راح تـطـيـح لا سمـح اللـه
كـل يعيش الـجو ويشوف شلون يتصرف ..





بصراحه لولا انى حريص على سلامتكم كان رميت نفسي فداء لكم بس لازم تقررون من ترمون قبل

ماتطيح الطياره فينا كلنا..

وقبل الاقلاع .. اللعبة ملطووووووشة


هههههههههههههههههه

للتعديل على معلومات وبيانات الصورة

Posted: 05 Jul 2011 07:54 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم



اسم البرنامج

ExIf DSC




للتعديل على معلومات الصورة


البرنامج يمكنك من تعديل معلومات الصورة الأصلية ووضع المعلومات والتاريخ الذي تريده بالإضافة لذلك يمكنك من اضافة المعلومات للصورة

الوصف باللغة الانجليزية

An application similar to ExIf 35, except for Digital Still Camera users.The ExIf DSC program will provide support for rotation, tagging and ExIf viewing. Photographers can also add copyright and contact informations. .




التحميل

نغمة جوال بصيغة جديدة

Posted: 05 Jul 2011 07:30 AM PDT

نغمة جوال بصيغة جديدة
robot wayng Download ● Free file upload

لعبة سونيك الرهيبة Sonic Generations 201

Posted: 05 Jul 2011 07:04 AM PDT

حصريا لعبة سونيك الرهيبة Sonic Generations 2011










Year : 2011
Platform : PS3
Genre : Arcade (Platform)
Developer : SEGA
Publisher : SEGA
Region : USA
Language : English
Language voice : English
Firmware : 3.55


للتحميل من هنا

مجلة سيدتي العدد (1133) نوفمبر 2002

Posted: 05 Jul 2011 06:44 AM PDT


مجلة سيدتي
العدد (1133) نوفمبر 2002

اتمنى لكم تصفح موفق


غلاف المجلة


رمل البحر .. نشيد رائع ومؤثر .. أداء : عمر النقيدان‎

Posted: 05 Jul 2011 06:06 AM PDT

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مســـــائكم / صباحـــــكم
ورود ورياحين ,






:: رمــل البحر ::
نشيـــد رائـــع يعبر عن الحب , ومشاعر الإشتياق ..
بصوت ملائكي رائع , ولأول مرة بصوت المبدع :
( عمر النقيدان )




:: كلمات الأنشودة ::

إن كــان رمل البحر يشتاق للمــوج
قلبي أنا عليك ميت من الشوق

يطرب على قربك وبالصد محروق
ياغايتي ياراحة البال والذوق
ياصاحبي خذني مواويل وطروق
خل المحبة والوصل سيل وبروق
دام الاماني عذبت قلب معشوق
عمر السعادة بالعنا زول مسبوق

اذكر زمان فات واتوق له توق
واسعد على طريااه وانوح واروق
يوم الأمل غطا سما الكون مشقوق
والروح تفرح شامخة والهنا طوق

نكتب حروف الوجد والحب مصدوق
واغلى عبارات الوفا نبض وعروق
ياخافقي والشوق له شمس وشروق
غير المحبة مالنا والرجا .. فوق




أترك لكم متعة الإستماع
مع أمنياتي بأن ينال إعجابكم

:: للتحميل ::


:: رابط آخر ::



:: للاستماع ::


http://www.nsher.com/mahab/sound/Raml.mp3">لفتح مقطع الفيديو - إضغط هنا









والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مخلل خضار بالخردل....

Posted: 05 Jul 2011 05:08 AM PDT





... حبيت اشاركم باكلتي المفضلة وماتخلو ثلاجتي منها وتراها مررره سهلة ولذيذة....


المقادير على حسب ::

2حبة كوسة

2حبة باذنجان

2حبة جزر

فاصوليا على حسب

واذاحابين تضيفون اي نوع خضار عادي





الطريقة::

ــ نحط في القدر زيت زيتون يحمي على خفيف ونضع الخضار ونقلبها جميعا لين

تستوي الخضار وخليس قريبةمنها لتحترق ..






عمل الصوص::


2ملعقة خردل

بيالة ليمون

شوي ملح

بيالة زيت زيتون

فنجان حبة سوداء





ـــ بعد مانتهي الخضار نضيف لها الصوص ونضعها في علبة بلاستيك افضل

لتحفظفها مدة أطول في الثلاجة ...






... وان شاء الله يعجبكم طبقي وبالهناء والعافية...


وراح اتبع طريقة هلو والبنات لاطلة بدون رد

ممكن اعرف امتى بتنزل روايات احلام ؟

Posted: 05 Jul 2011 04:42 AM PDT

السلام عليكم
انا بعرف ان روايات احلام بتنزل اربع روايات كل شهر
وين روايات الشهر الماضي ؟
ومتى بتنزل في المنتدى ؟
بعتذر عن الازعاج وبتمنى الرد
وشكرا

Share This!


1 comment:

  1. Hi, this blog is really instructive. I would like to know more about this.

    اثاث مكتبي

    ReplyDelete


Popular Posts